رواية 8 في مهمة سرية الفصل الثالث عشر 13 - بقلم آش

الصفحة الرئيسية

 رواية 8 في مهمة سرية الفصل الثالث عشر 13 

بارت 13         8 في مهمه سريه 

وقبل ما نبدا اي حاجه لازم نصلي على النبي اللهم صل وسلم عليك يا حبيبي يا رسول الله ❤️❤️❤️

نبدا اول روايتنا عند هنا ويزن لما كان يزن بيسال هنا على كل المعلومات اللي هي تعرفها

يزن: يعني ايه مش اخوها
هنا: ايه اللي مش مفهوم ياسين مش اخو تماره هي بتعتبره زي اخوها لانهم متربيين مع بعض وياسين ده بيكون ابن اللواء محمد المسؤول عن تدريبنا
يزن: بس هي قالت اللي هو اخوها ازاي
هنا: ياسين ده كان بيعشق تمارا بيحبها فوق الخيال وتقدم لها مره وهي رفضت
يزن: وليه رفضت
هنا: لانها بتعتبر اخوها وبس ومش بتفكر فيه الا اخ لا اكثر ولا اقل
يزن :طب وياسين عمل ايه
هنا :ياسين احترم رايها طبعا وكان بيتعامل معاها زي ما تكون اخته بالظبط بس ده قدام الناس لكن بيني وبين نفسه كان بيحبها جدا جدا
يزن: غريبه اوي ان حد يلاقي حب بالشكل ده ويرفضه وما يبقاش عاوزه
هنا: مش غريبه ولا حاجه في ناس ممكن انها ترفض حب لانها مش هتقدر تدي حاجه قصد الحب اللي هتاخده

وفي اللحظه دي رن تليفون هنا وقطع كلامها تعالوا نروح عند ساندي وليل وكان ليل عايزه تحكي له عن البلد واللي فيها

ساندي: انت عايز تعرف عنهم ايه بالظبط
ليل: كل حاجه
ساندي: اول حاجه تعاملهم معاك لازم يتعاملوا معاك احسن معامله عشان يثبتوا اللي هما احسن شعب ممكن تتعرف عليهم
ليل: طب والاكل بياكلوا زينا
ساندي: لا طبعا في اكل ما ينفعش اللي هو يتاكل هنا
ليل: زي ايه مثلا
ساندي: الجمبري اي حاجه ملهاش جلد ما ينفعش اللي هي تتاكل هنا
ليل: ازاي يعني والجمبري بيتقشر
ساندي: الجمبري من القشريات وده عندهم حرام يتاكل
ليل :بس احنا بناكله
ساندي: حرام يدخل البلد وحرام يتباع واوقات بيدخل كده زي تهريب بالظبط
ليل: للدرجه دي
ساندي: ايوه واكتر هما هنا متمسكين بالشريعه بتاعتهم زياده على اللزوم
ليل: طب الاعياد او الاحتفالات بتاعتهم ايه النظام
ساندي: احتفال ايه هما دول بيعرفوا يحتفلوا بردك بس هم مش ناسيين اللي حصل وبيخططوا لحاجه وحاجه كبيره اوي
ليل: واحنا مش هنسمح لهم باي حاجه احنا زمان علمني عليهم
ساندي: اوعى تتغر بالنصر عشان ممكن يكون طعم جديد عشان حاجه جديده ليهم
ليل: لا ما تقلقيش
ساندي: ثقه ولا غرور
ليل: انا عارف الفرق كويس بين الثقه و الغرور
ساندي: طب تحبي تاكل ايه
ليل: امممم ممكن جمبري
ساندي: انت لو عايزهم يخلصوا مننا مش هتقول كده
ليل: يعني عادي بس حابب أخلف الشريعه شويه

ساندي ضحكه وراحت وطلعت كيس في جمبري

ليل: انتي جبتيه منين
ساندي: لازم نخليف الشريعه امال ايه

ساندي ضحكتي وقفت تعمل الاكل وليل بيتفرج عليها وفجاه
تعالوا بقى نرجع تاني عند حمزه في المعمل

حمزه: مين بقى فيكم الزئبق الاحمر

حمزه كان ماسك ازازتين وبيبص عليهم وحط نقطه من قزازه ونقطه من القزازه الثانيه وفجاه القزازه دي طلعت دخان وحمزه بينفخ

حمزه :هوف هوف هوف هوف يا ناس انتم يا ناس يا اللي هنا يا مليكه

        مليكه بقى بره كانت بتكلم زميلها 

مليكه: يا نهار ابيض حمزه

مليكه جريت هي ومارسيل دخلوا لجوه واول بقى ما دخلت اتفاجئت بشكل المعمل

مليكه :يا خبر ابيض حمزه يا حمزه

حمزه طلع من تحت الترابيزه وبيبص على مليكه ومارسيل

حمزه :ما تقلقيش كل حاجه تحت السيطره
مليكه: بقى كده وكل حاجه تحت السيطره

وبعد شويه من الوقت مليكه كانت ماسكه هدوم في ايديها

مليكه: تلبس الهدوم دي وتمشي من هنا ما اشوفش وشك
حمزه: وات
مليكه :زي ما سمعت اقول لك ايه بس
حمزه :يا ستي اهم حاجه اني كويس
مليكه: كويس يا ريتك ما كنت كويس

وثابته مليكه ومشيت اما هو بقى غير هدومي وبص عليها من بعيد وكانت في الجنينه هي ومارسيل ولبس هدومه ونزل لتحت وبعد مرور شويه من الوقت مليكه ومارسيل اخذم بالهم من حمزه وانه موجود تحت حمزه بس المليكه وبعدين قفل البنطلون تقريبا كده كان بيعمل***

حمزه: نعم
مليكه: انت بتعمل ايه هنا
حمزه: اصل انا لاحظت ان انتم كل شويه تيجوا تسقوا المنطقه دي قلت يعني ان ممكن تكونوا زارعين فيها شجره ولا حاجه فقلت اسجها لكم
مليكه: وابتسقيها منين بقى لا مؤاخذه
حمزه: من نداء الطبيعه عادي
مليكه: من نداء الطبيعه يا حمزه ده نداء الطبيعه
حمزه :هو في ايه وانا غلطت
مارسيل :عشان انت وبكل بساطه يا ذكي عملت بيبي على الاكل
حمزه: اكل اكل ايه
مارسيل: المكان اللي احنا كنا نيسقيه ده احنا حاطين في بطاطس هنا تحت الرمله وكل ساعتين بنجي نسقيها عشان تستوي فهمت
حمزه: كل ده وبعدين
مارسيل: وانت بقى عملت بيبي عليها واحنا اكيد مش هناكل من الحاجه دي بعد ما عملت عليها يعني
حمزه: الحق عليا يعني قلت اساعدكم
مارسيل: بلاش تساعد حد بعد كده

            وسابه مارسيل هو كمان ومشي
 تعالوا نرجع عند فهد تمارا لما كانوا سمعوا صوت الطلقه والطلقه دي عدت من جنب ايد تمارا

فهد: تمارا تمارا ردي عليا
فهد: شال تمارا راح بقى على اقرب مستشفى
فهد: دكتور بسرعه دكتور
الدكتور: شو اللي حصل
فهد: ارجوك ابوس ايدك انقذ حياتها ارجوك
الدكتور: راح نعمل كل اللي نقدر عليه انطرنا هون شويه

وبص فهد على تمارا وهي داخله اوضه العمليات وكان مستني بره وهو بيدعي ربنا اللي هي تكون كويسه وتكون بخير وبعد شويه من الوقت خرج الدكتور وفهد جيري عليه عشان يطمن

فهد: طمني يا دكتور
الدكتور: لا تخاف هيك الرصاصه كانت السطحيه كتير الحمد لله هي كتير منيحه
فهد: الحمد لله يا رب
الدكتور: شويه وتقدر تشوفها

فهد استنى شويه وبعدين سمحوا له اللي هو يدخل لتماره واول لما دخل شد كرسي وقعد جنبها

فهد :انا اسف ما كانش ينفع اسيبك حقك عليا بس انا والله خايف عليك انا هحكي لك على كل حاجه وهقول لك ليه ما بحبش اي بنت تدخل في حياتي من خمس سنين كنت في مهمه وكان معايا فريق ومن ضمن الفريق ده كان معايا بنت

وبدا فهد اللي هو يحكي لها كل حاجه في الماضي تعالوا بقى نرجع معاه في الاحداث لورا فلاش باك

ليل: يا ترى اللواء كان عايز ايه
جوليا :اكيد مهمه جديده يعني فهد ملك المهمات الصعبه ومنجز المهام
فهد :انتي مش هتبطلي بقى ترمي كلام ولا ايه
جوليا :ايه يا ببلاوي بناخشك الله
حمزه :يا بت احترمي انك بتتكلمي مع فهد باشا
جوليا :احنا ما فيش بينا القاب يا حمزاوي احنا فريق واحد
يزن :طب ايه بقى المهمه الجديده
فهد: مهمه لو نجحنا فيها هترفعنا لفوق لفوق اوي وهناخد مركز مهم جدا جدا
يزن: طب لو فشلنا
جوليا :مش عاوزه اقول لك احنا هناخد ايه بس هناخده من فهد يعني
يزن :مهمه ايه دي
فهد :عصابه تهريب اثار
جوليا :الله اكبر يعني هيلومنا نسبه 10% من البضاعه
يزن :يا بنتي انتي معانا ولا مع الاسف
جوليا :الله مش نفيد ونستفيد يعني افيد الدوله وارجع الاثار وما اخدش حاجه
فهد :لا انا هديكي يا روحي
جوليا :هتديني ايه يا بيبي
فهد :هديكي في سنانك
ليل :المهم دلوقتي اللي احنا نعرف الاماكن اللي هيسلموا فيها الاثار
جوليا :عاوزه اجي معاكم اجي معاكوا ارجوكم
حمزه :هو احنا رايحين رحله انا عاوز اعرف بس هو ايه اللي دخلك في الفريق بتاعنا
ليل: اعرف بس مين اللي دخلك فرقنا
جوليا :ايه يا جماعه مالكم اصل انا كان نفسي اشوف اثارات من وانا صغيره اوي اوي ده حتى ابويا كان بيقول لي يا بنتي انت شبه حبشتسوت
يزن: وربنا دي ما يمكن تكون ظابط ابدا
فهد:يلا انت وهو بطلوا لك وامشي قدامي
يزن: المهمه دي امتى يا فهد
فهد: النهارده بالليل
جوليا :الله اكبر ايوه كده حلاوتها في حموتها
فهد :شيلي البت دي من قدامي 

فهد: ورحنا المهمه ونجحنا ورجعنا بس مش كلنا هي ما رجعتش معايا ايه اللي حصل معانا هناك كان كالاتي

جوليا :ان شاء الله هنرجع بحاجه كويسه وبخبر كويس انا حاسه بكده
فهد :ان شاء الله اسمعوني دلوقتي احنا هندخل المكان بس وقت الهجوم لما اديكوا الاشاره تمام
ليل :مفهوم يا فندم
فهد: حمزه ويزن مع بعض 
يزن: تمام يا فندم
فهد: ليل انت هتامن السطح وهتكون معانا انا عايزك تحمي ضهرنا
ليل :اعتبر حصل يا فهد
فهد :وانا وجوليا مع بعض اتكلنا على الله يا رجاله

وكل واحد راح في مكانه يزن وحمزه مشيوم ناحيه البوابه الخلفيه وليل طلع طلع على المواسير لحد ما وصل لسطح المخزن وفهد وجوليا دخلوا المخزن واستخبوا ورا برميل

جوليا :فهد
فهد: نعم 
جوليا: انا بحبك
فهد: هو ده وقته احنا داخلين على مهمه وممكن يحصل لنا فيها اي حاجه اقراي شويه قران يمكن ينفعونا احسن
جوليا :طب انا بردك بحبك هتتجوزي بعد ما نخلص المهمه دي
فهد: ربنا يسهل مش دلوقتي
جوليا: لا والله
فهد :جوليا احنا مش جايين نهزر هنا

وبعدها دخل الرجاله المخزن وبدا اللي هما يسلموا الاثار لبعض وقدر فهد وفريقه اللي هما يخلصوا على الرجاله دول

جوليا :قلت لكم هنكسب احنا جامدين اوي اوي اوي اوي اوي

واحد من العصابه ضرب جوليا بالرصاص وقال لي فهد لسه ما خلصتش يا فهد ما خلصتش فهد ساعتها جري على جوليا وقال

فهد :جوليا جوليا ما تسيبنيش يا جوليا
جوليا: انا ممكن اضحي بحياتي عشانك انت بس انت ما حدش يقرب لك يا فهد بس انا كنت بحبك بحبك اوي 
فهد :بس يا جوليا خلاص ما تتكلميش لحد ما نوصل مستشفى خلاص يا جوليا خلاص

وشال فهد جوليا وطلع بقى على المستشفى ويزن كان سائق العربيه

جوليا: فرحانه اوي اني شفت خوفك عليا اوعى تنساني يا فهد اوعى تنساني
فهد :فتحي عينيكي فتحي عينيكي

ولحد هنا والبارت ده خلص عايزه توقعاتكم وتعليقاتكم الحلوه كتير انا ما اقدرش ازعلكم ونزلت لكم بارت كمان مستنينها منكم تعليقات وكلامكم الحلو اللي اللي بتخلي الواحد فرحان مستنياه منكم تصلوا على النبي في التعليقات وتقولوا ايه اللي هيحصل في البارتات الجايه ومستنياكم دمتم في امان الله❤️❤️❤️

من قلم اش💘

  •تابع الفصل التالي "رواية 8 في مهمة سرية" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent