رواية اسميتها ملاكي الفصل السادس 6 - بقلم علم الحزن و الامل

الصفحة الرئيسية

  

 رواية اسميتها ملاكي الفصل السادس 6  -  بقلم علم الحزن و الامل


 نعم يا صغيرتي أنت أغلى ما أملك في هذه الحياة قام بعناقها وتقبيل رأسها وعينيه تملئها الدموع شعر عبد الله بحزن على حال ملاك وأبيها سأل أمجد عن والدتها أخبرا أمجد عبدالله بكل شيء وأن أمها تركت طفلتها وهي مريضة وذهبت للجواز برجل غني ولم تهتم بمصيرها تم عادة لاخذها ولكن لم تستطع ولكن الآن أنا مجبر ان أعيدها لها طلب أمجد الاتصال بصديقه أحمد من القرية أخذ عبدالله الرقم وقام بالاتصال أخبر عبدالله أحمد بكل شيء وأخبره عن حالة أمجد وسأله عن سالي أم ملاك قال أحمد قبضت الشرطة على جوزها بتهمة التزوير وسرقة المال وقال جوزها إن سالي هي من كانت تقوم بذالك ودخلت السجن وغير معروف كم ستبقى ولكن ليس أقل من 20 إلى 30 سنة سمع أمجد كلام أحمد وشعر باليأس وقال ماذا سأفعل؟ قال عبدالله اهدأ لن يحدث لك شيء ستتعافى وتخرج من هنا عليك فقط أن تكون قوي من أجل ابنتك وأنا موجود لن أترك ملاك وستكون مثل ابنتي امل سأحافظ عليها اهتم فقط بصحتك لكي تخرج من هنا قال أمجد اسمحوا لملاك بالبقاء معي وفورا خروج عبدالله ذهب لمركز الشرطة وقام بالإبلاغ عن الحقيبة واللصوص وفي المشفى سأل أمجد ملاك ماذا حدث عندما كنت نائمًا؟ بدأت ملاك بالحديث عن عبدالله وكيف عاملها بكل لطف ويشتري لها الحلوى وعن معاملة زوجته وأنها كانت سعيدة باللعب مع أمل وأنس شعر أمجد ب الارتياح لأن ابنته وجدت عائلة تحبها وتحافظ عليها وإذا حدث له شيء سيكون مطمئنًا عن ملاك وصل عبد الله إلى البيت وقالت زوجته هل استيقظ والدها فقال عبد الله نعم وبقيت معه قالت شمس هل أعطاك مالًا أو شيئًا؟ فقال عبدالله أي مال؟ إنه رجل وحيد جديد في المدينة سرقه اللصوص نقوده وكانوا سيأخذون ابنته غضبت شمس وقالت لو كنت أعلم لجعلتها تدفع ثمن بقائه قال عبدالله أحمد الله أنها عادت إلي والدها وإلا كانت ستعيش أسوأ أيام حياتها معك دخلت شمس إلى غرفتها وهي غاضبة من كلام زوجها في المستشفى أحضرت الممرضة الطعام أخذت ملاك الملعقة وبدأت تطعم والدها وتمسح فمه بالمنديل قال أمجد يكفي يا صغيرتي عليكِ أن تأكلي قالت ملاك لا يا أبي سأكل بعدما تشبع عنما كنتُ مريضة كنت تهتم بي وتجلس بجانبي طول الوقت وتطعمني حتى أشبع والآن حان دوري لأهتم بك أكلوا طعامهم وبعد الانتهاء قالت ملاك أشعر بالنعاس أريد أن أنام معك في سريرك قال أمجد بطبع يا ملاكي الصغيرة

يتبع….

google-playkhamsatmostaqltradent