رواية جمعهم الحب الفصل الرابع 4 - بقلم مريم حجازي، ندى ربيع، ريناد خالد

الصفحة الرئيسية

 رواية جمعهم الحب الفصل الرابع 4

اقبل يا ادمن
البارت 4
رواية جمعهم الحب
 استيقظت مريم لتلحق بأول يوم عمل لها في شركة "المتعجرف" كما أطلقت عليه....
مريم : يارب الاقي تاكسي بسرعة في ام اليوم دا... تاكسي تاكسي وقف
ركبت مريم لتذهب إلي عملها...
بعد ربع ساعة تقريبا وصلت مريم إلي الشركة ودخلت...
مريم لنفسها : إيه دا هو مفيش حد في المخروبه دي ولا ايه
مريم بصوت عالي بعض الشئ : ياااربي على الشركة اللي عاملة زي سوق الخميس دي دي كلها شركة يا الله... لتتفاجئ بأحد من ورائها...

~~~~~~~~_~~~~~~~~~
في الڤيلا عند حسام...
يفيق حسام من نومه على صوت منبهه ليقوم يغلقه وينام مره اخرى....
ندى وهي داخله تيقظه لأن مريم اتصلت عليها وقالتلها إن لا يوجد في الشركه...
ندى : حساااااااام ي حساااااااام أصحى يا اخيناا
حسام بفزع : إيه إللي حصل
ندى : ولا أي حاجة يعم بصحيك بس
حسام بعصبيه : بت انتي حد قالك تصحيني انتي مالك بيا أصلا
ندى بزعل : لا مقلتليش اصحيك بس مريم اتصلت عليا وهي دلوقتي في الشركة ومش عارفه تعمل اي
حسام بنرفزة :أكيد يعني مش أنا بس إللي في المخروبة...
ندى : م هى بتقولي أن مفيش حد هناك خالص وهي مش عارفه تعمل اي يلا ياض يحسام لحسن يطلعلها عفريت يكلها 
حسام ببرود : خلاص تستني هناك لحد م حد يروح ويوريها هتزفت اي
ندى بخبث : لا م هي بتخاف اووووي إنها تقعد لوحدهاا في مكان جديد عليها
ندى بخبث أكبر : وكمان يا عيني بيجيلها ضيق تنفس وممكن يغم عليها في أي وقت ف اقوم يا حسام علشان خاطري أنا روحلها
حسام استسلام : خلاص يختي هروحلها غوري بقاا البسي علشان ننزل أنا وإنتي الشركة
ندى بفرحة : طياااارة خمس دقايق وتلاقيني وراك....
ليقوم حسام الاستحمام ويرتدي بدلة باللون الأسود ويضع عطره المفضل وينزل ليتقابل مع ندى...
حسام : يلااا ي ندى
ندى : يلااا يعم حسام
ليذهبوا في طريقهم الي الشركة ويوصلوا بعد نصف ساعة تقريبا وينزل حسام وتتحجج ندى بمكالمة ضروري...
حسام : يلا ي ندى ندخل لصاحبتك دي
ندى بتحجج : اا أي بقولك ايه أنا جاتلي مكالمة ضرورية هرد واجي وراك ع طول
حسام : تمام
ليدخل حسام ويرى مريم عمالة تلف حوالين نفسها وتحدث نفسها بصوت عالي بعض الشئ...
حسام من ورائها : دا أي دي اللي عاملة زي سوق الخميس ي بت
مريم بخجل : شركتك... ءءء دا حـ.. حضرتك جيت امتي 
حسام ببرود : انتي مالك شركتي واجي وقت م احب 
حسام ببرود : بعدين قولي مشاء الله هتحسدي الشركة بعينك الصفرا دي
مريم : ع فكره عيني مش صفره حتي بصص... "ثم تلاحظ الموقف" ع فكره قولت مشاء الله مش انت اللي هتعلمني اقول اي 
حسام بعصبيه : بت انتي انتي شغالة هنا مش عايز كلام كتير 
مريم ببرود : أها أنا شغالة هنا بس آنت مش اشتريتني ولا اكونش عبيد عندك 
حسام بعصبيه مفرطة : آه ي بت الجزمه بقاا بتردي عليا كمان والله م أنا سايبك 
في هذا الوقت تدخل ندى على سماع أصواتهم العالية وتري أخيها يتجه نحو مريم صديقتها بعصبيه فخشيت ان يعمل لها شئ فذهبت... 
ندى وهي تجري تقف امامه بخوف : إيه ي حسام عيلة وغلطت متاخدش علي كلامها 
مريم بصدمة : ندىىى إيه إللي إنت بتقوليه ده وبعدين دا بيغلط... غلط فيا وسكت انما يقولي ي بت جزمة مش هسكت 
مريم بعصبيه مفرطة : إنت مين أصلا علشان تشتمني كدا ولا تشتمني بأمي لا مش هسكت 
حسام بعصبيه مفرطة أيضا : بت انتي برااااا يلا ع برا مش عايزك في شركتي 
مريم : أحسن برضو واحد شايف نفسه ومتكبر علي الكل بلا قرف 
ندى : بسسسسسسس انتو الاتنين اهدوا ممكن ندخل المكتب عندك ي حسام علشان الناس بدأت تيجي 
حسام وهو يهدأ : ادخلي ي ندى 
مريم بعصبيه : لا انا مش داخله ف حتة 
ندى : علشان خاطري ي مريوم ادخلي معانا 
مريم : تمام ي ندى علشان خاطرك بس وهي تنظر لحسام بغضب 
ودخلوا التلاتة الي المكتب....

التلاتة الي المكتب.... 
ندا : ممكن بقا تهدوا أنتوا الاتنين وتسمعوني
حسام ومريم في صوت واحد : اتفضلي... 
لينظروا إلي بعض باستحقار... 
ندى لتسريب مريم : اولا ممكن ي مريومة تروحي تعمليلي قهوة من أيديك السكرر دول لو ليا خاطر عندك 
مريم : اممم تمام رايحة 
وذهبت مريم من أمامهم... 
حسام بعصبيه : ممكن بقا افهم صاحبتك دي شايفه نفسها علينا ليه بقا 
ندا بهدوء : اهدي بالله ي حسام واقعد وانا هفهمك كل حاجه 
ليقعد حسام علي الكنبة... 
حسام : اديني هديت ممكن افهم بقاا
ندى بزعل : ي حسام مريم بت مسكينة اوووي والله بس هي مش بتحب حد يشتمها بالطريقه دي خصوصا ب أمها 
حسام باستفسار : ليه 
ندى بتنهيدة : مريم أمها ميتة وأبوها الندل دا راح أتجوز بعد مامتها م ماتت ومرات أبوها مكنتش راضية توديها الكلية بس لما قالتلها بس انها هتصرف على نفسها رضيت 
حسام باستفسار أكثر : طيب وأبوها فين؟؟ 
ندى بزعل علي صديقه عمرها : أبوها داير على حل شعره وماشي ورا الولية الصعرانة مراته ومراته بتهدد مريم لو م شافت شغل ليها هتطردها من البيت 
حسام وقد حن قلبه : طيب ي ندى عايزة أي دلوقتي 
ندى بترجي : بالله ي حسام خلي مريم تشتغل معاك 
حسام بتفكير : اممم ماشي ي ندى بس تقوليلها لو عملت حاجة غلط تآني هتطردها خالص 
ندى بفرحة : اكيييد هروح أقولها علشان تبدأ 
ندى بتساؤل : اخليها تقعد فين ؟
حسام بمكر : لا خليها عليا دي روحي اندهي عليها بس 
ندى بشك : اشطاا أطير أنا بقاا 
* لتذهب ندا وتجلب معها مريم في يديها وتدخل عند حسام... 
مريم بتوتر : أنا آسفة 
حسام بنظرة غموض:اعتذارك مقبول ثم كمل بحرج:احم وانا اسف اني شتمتك بمامتك
ندي فنفسها:اييييي حسام بيعتذر دا عمره ماعملها 
مريم بتوتر : ت تمام مكتبي فين ؟! 
حسام بمكر : إستني بقولك ي ندى روحي شوفي بقاا بقيت صحابك جم ولا لا 
ندى بفرحه : اشطاا سلاموووز 
مريم ف سرها وتظن حسام لم يسمع ولكنه سمع : ورحمة أمي ي ندى لما اخرجلك بقاا سايبني مع هولاكو دا لوحدي يخربيتك ع يخربيت اليوم الل شوفتك فيه... 
* لتنظر أمامها تلاقي حسام كاتم ضحكته بالعافيه وقريب منها جدا لا يفصل بينهم إلا خطوة.... 
مريم : اعاااااااا.... 
ليقترب حسام منها ويضع يده على فمها لكي لا تصرخ 
حسام : الله يخربيتك خرمتي وداني وبعدين بتزعقي ليه 
مريم : امممممممم
حسام وهو سرحان ف عيونها البني كحبات القهوة... 
حسام بتوهان : عيونك حلوين اووووي 
مريم بصدمة وهي سرحانة برضو ف عيونه... 
مريم بتوهان : اممم بجد
لتفيق مريم من سرحانها وتنظر لوضعهم... 
مريم بعصبيه وهي تعض على يديه من تحت نقابها :... 
حسام بفزع : اعااااا ي بت العضاضة 
مريم بغضب : انت إزاي تلمسني كدا انت متخلف 
حسام بعصبيه : بت انتي مين المتخلف هاا
مريم وهي على وشك البكاء : انت لمستني ودا حرام إنت مش من محارمي 
حسام بستغراب : مالك ي بنتي بتعيطي ليه 
مريم وهي تبكي : انت مين سمحلك تلمسني حرام عليك يأخي 
حسام بتوتر : طيب انا اسف مش هعمل كدا تاني والله اسف 
مريم بجمود : خلاص خلاص انا هبدأ شغلي فين حضرتك
حسام بنظرة جانبيه : هنا 
مريم بعدم فهم : هنا فين
حسام بكذب : مفيش أماكن للأسف ف هضطر استحملك معايا هنا ف المكتب 
مريم : ايهههه ي روح طنط 
حسام بعصبيه مزيفة : بت اخرسي هتقعدي هنا عاجبك ولا لا
مريم بتوتر: خلاص تمام 
<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<><<<<<<<<<<<<<<<<<<<
برا الشركة
ضحي: يلا يبت يروما شدي حيلك. 
روما: مستعجله علي اي ي موكوسه ده انا جالي تسلخات من قبل ما نبداء الشغل. 
ضحي بضحك: يلا ياختي بس انتي شدي حيلك. 
لتقابلهم ندي
ندي: ازيك ي كلبه منك ليها. 
ضحي: في حد يسلم علي حد كده. 
ندي: ميبقاش قلبك اسود ده انتي حتي ضحضوحتي. 
ضحي: بدل ما كده اشطا. 
ندي: امال البت ريناد فين. 
روما: مش عارفه... تلاقيها عملت مصيبه دي راس المصايب. 
ندي: طب استني ارن عليها. 
____________________♡___________________
فالقسم: 

سليم: هااا عايزة اي؟ 
ريناد: وحياة امك خرجني من المصيبه دي.... ده انا محلتيش غير 50جنيه ف جيبي..... وحياة ابوك اعمل اي حاجه. 
سليم: اي شغل التسول ده يبت.... امم بس هخرجك منها اعتبريها صدقه. 
ريناد وهي تقلده: نينيني صدقه. 
سليم: بتقولي حاجه. 
ريناد: لا ولا اي حاجه. 
ريناد فنفسها: والله لاوريك استني عليا بس. 
سليم: يعسكرييي....دخل الاستاذ. 
الرجل: انا عايز حقي دلوقتيي من البت الصعرانه دي. 
ريناد: مين دي الصعرانه ي عرة الرجاله. 
سليم بغضب: اخرسوووا. 
ريناد: ايوه قوله اخرس ي عرة الرجاله. 
الرجل: بص ي باشا بتشتمني قدامك ونا راجل محترم مش عايز اضربها. 
ريناد: تضرب ميين يموكوس يبن الموكو..... لم تكمل جملتها لأن سليم حدف عليها القلم. 
سليم: اخرسي يمصيبه. 
ريناد: اههه.....بتوجع يمتخلف. 
سليم: ششش انتي......انا هتكفل بلفوس عربيتك ويلا بقا مش هنفضل النهار كله معاكو. 
اخد الرجل النقود ورحل. 
ريناد: انا قولتلك خرجني منها مش تدفع انت. 
سليم: ده بدل ما تشكريني. 
ريناد: ده عند ام حضرتك. 
سليم: نعمم! 
ريناد: لا لا ولا حاجه. 
يىن هاتف ريناد. 
ريناد: الو يندي. 
ندي علي الجها الاخرى: انتي فين كل ده. 
ريناد: احيييه عليا انا هتأخر......بايي ي استاذ مغرووور. 
ثم تجري من امامه. 
____________________♡__________________
تصل ريناد للشركه. 
ندي: يخربيتك بتعملي اي كل ده. 
ريناد بتوهان: مصيبه... مصيبه ي بت يندي بس اي سكررر. 
ندي: عملتي اي يمصيبه انتي! 
ريناد: لامتخافيش طلعت منها انتي متعرفيش صحبتك خبره. 
يأتي فهد. 
فهد: صباح الخير ي انسه ريناد. 
ريناد: صباح النور. 
فهد بمرح: صباح الخير ي نموسه
ندي: اي ده هو ناس وناس!
فهد: الحق عليا اني بدلعك. 
ريناد: طب اسيبكوا انا بقا....هستني فالمكتب. 
فهد: عامله اي يندوشيي
ندي: زي الفل ي فهودي المهم عايزاك تطلع عين البت ريناد دي تعبانا كلنا معاها بعيد عنك قنبله مصايب. 
فهد بسرحان: من عيوني ي عيوني......."ثم اكمل بنبره لعوبه"جايبه الجمال ده منين يبت. 
ندي: من كارفور كان عامل عرض ......اممم في اي ي فهد انت شارب حاجه علي الصبح. 
فهد: اه شاي بلبن. 
ندي: ماشي ي خفيف يلا هنتأخر. 
_____________________♡__________________في وقت الاستراحه: 
مريم: استاذ حسام. 
حسام: نعم. 
مريم: ده وقت البريك ممكن انزل اقابل صحابي فالكافتريا
حسام بدون ان ينظر لها: لا لا لو عايزين يقعدوا معاك يجوا هنا. 
مريم بستسلام: اوك. 
تراسل مريم صديقاتها وتطلب منهم المجئ. 
بعد فتره يدق الباب تفتح مريم ظناً منها انهم صديقاتها. 
لاكن تتفاجاء بوجود شاب لا يقل جماله عن جمال حسام. 
مريم ف نفسها: اي الشركه الكلها مزز دي الههويي ع الجمال. 
الشاب بعد ان دخل. 
مراد: حسااام ليك واحشه. 
حسام: مش بتيجي لي بقالك كتير...... 
والكثير من الاحاديث. 
بعد فتره قصيره يطرق الباب. 
تفتح مريم الباب.
انهم صديقاتها. 
تدخل الفتايات لاكن يصدم مراد بوجود روما. 
مراد: اي ده انتيي! 
روما: انت بتعمل اي هنا!  
___________________♡_________________
يتبع»» ♡

الكاتبون
ندي ربيع
مريم حجازي
ريناد خالد
روما محمد
هل انا اتاخرت عليكوا يابناتتت خالتيييي😂😂الرواية توصل ٢٥٠وانزلكوا باللي بعده ولو وصلت اكتر من كدا مش هقول لا طبعا🙂🙂🙂

  •تابع الفصل التالي "رواية جمعهم الحب" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent