رواية دوار العمده الفصل التاسع والعشرون 29 - بقلم ميار بدر

الصفحة الرئيسية

 

 رواية دوار العمده الفصل التاسع والعشرون 29 

 
بقلمي: ميار بدر 
البارت 
مفيس كل سنه وانتي طيبه ولا ايه النهارده يم ميلادي ال16🤗 

ابتعدت شوق عن الباب وهبطت إلى أسفل
هنادي تحاول الفرار من محسن وتركله في قدمة
ليتألم
وتجري سريعاً نحو غرفة طارق لتحتمي به
طارق غارق في نومه لا يدري مايحدث حوله من أثر الأدوية التي ياخذها
يتبعها محسن ليقف عند الباب
تنام هنادي بجوار طارق تحتضنه بذراعيها وتبكي بشدة
هنادي/ طارق اصحى احميني قوم يا طارق متسبنيش لوحدي مليش غيرك متسبش حد يهنش فيه
احميني يا طارق أحمي شرفك علشان خاطري قوم انا محتجالك
نظر ليها محسن بخجل ثم ذهب بعيداً ليخرج من الشقة
...... .......
شوق مازالت مستيقظة جريت سريعاً نحو الغرفة لتدس رأسها بالفراش وتتصنع النوم
ليغير محسن ثيابه ثم ينام بجوارها يفكر فيما قالته هنادي
..............
ظلت هنادي طوال الليل نائمة بجوار زوجها
تحاوطه بذراعيها لتشعر بالأمان
في الصباح
يستيقظ طارق ليجدها نائمة تضع رأسها علي أحد كتفيه
ليبتسم طارق ابتسامة مليئة بالحزن لم يستطع فعل شيء إلا انه لامس شعرها بحب واشتياق ليجمع خصلاته بين يديه يستنشق عطرها بحنين
تفتح هنادي عيناها ببتسامة نست ماحدث البارحه
لم تتذكر سوي انها بجوار حبيبها وزوجها
ليبادلها نفس الابتسامة
طارق/ ايه اللي نيمك هنا
هنادي متذكره ماحدث ليلاً / أصلي حلمت بكابوس خوفت جريت انام في حضنك علشان تحميني
طارق بسخرية/ وانا كنت هقدر اعملك حاجة
هنادي/ حضنك حسسني بالأمان
طارق /يعني انتي شايفة إن دا كفاية
هنادي/ طبعا كفاية
طارق انا مش عايزة حاجة من الدنيا غيرك طول ماقلبك دا بينبض انا مطمنه
طارق / بتضحكي علي نفسك
هنادي تحاول تغيير الموضوع / بقولك ايه هساعدك تغير هدومك وتلبس واجيبلك احلي فطار
طارق / شوية وأمي طالعه مش عايز اتعبك علشان الحمل
هنادي/ اني مش تعبانه بالعكس بكون فرحانه وانا بعملك أي حاجة تبسطك
طارق /طب شوفي ايه الدوشة دي انا سامع زعيق تحت
هنادي تخرج تشوف في ايه
شوق قدام باب شقة سعيد وهو بيمنعها تطلع لشقة طارق
شوق / سيبوني محدش فيكو حاسس بيه هتجنن يا ناس منمتش طول الليل من كتر التفكير
جوزي كان بعمل ايه عندها
سعيد/ عيب كده يا شوق الناس تسمعنا تقول ايه
شوق/ تقول إن الهانم كان جوزي عندها بالليل
واني متأكدة
هدي/ وفيها ايه ماهو جوزك بيطلع فوق عادي ماانتي عارفة الظروف
محسن /قوليلها يا هدي احسن دي اتجننت خالص
شوق/ لا يا هدي اني طلعت وسألتها عليه وهي قالت مش موجود واني شايفاه وهو طالع عندها ده بقي معناه ايه
الحاجة أمينه / معناه إنك ست مش ماليه عين جوزك وكمان قليلة الأدب علشان رجالة البيت كلهم محترمين
توقف هنادي علي باب شقتها
شوق/ أهي الهانم فوق أسألوها كدبت عليه ليه
محسن/ اني مكنتش فوق افهمي بقي
شوق/ يا محسن اني شايفاك وانت طالع وبعد منزلت وكنت بتنهج وعرقان كنت بتعمل ايه
الحاجة أمينه / يا بت اختشي عيب عيالك واقفين تحت بيسمعوا كلامك يقولوا ايه
شوق وهي طالعه فوق / يقولوا إن ابوهم عينه زايغة بيخون أمهم مع مرات عمهم
ماهو لو جوزها مالي عينها مكانتش بصت لحد غيره
هنادي بانفعال / اني اسكتلك بما فيه الكفاية
تقرب شوق من هنادي تمسكها من شعرها
هنادي بتصرخ يجري سعيد وهدي يحاولوا يبعدوهم عن بعض
تجري الحاجة أمينه وتقفل باب الشقة
الحاجة امينه / اسكتي انتي وهي
ابني جوه مش ناقص كفاية اللي فيه
شوق/ ليه يا مرات عمي ماهو لازم يعرف كل حاجة
الحاجة أمينه ممسكه شوق من ايدها / انزلي دلوقتي يا شوق واخزي الشيطان
شوق/ والشيطان هيبعد عننا ازاي طول ماالبت دي في البيت
الحاجة أمينه / خدي هنادي يا هدي وادخلوا جوه
تاخد هدي هنادي من ايدها ويدخلوا الشقة بعد ماتفتح الحاجة أمينه الشقة بالمفتاح
الحاجة أمينه / وانتي يا شوق تعالي معايا تحت كفاية بقي منهادة علي الصبح انتي ايه متعبتيش
............
هنادي بتبكى جوه في غرفتها
هدي/ مالك يا هنادي في ايه
هنادي/ هدي اني مبقاش ليه قعاد في البيت بعد كده
هدي / ليه بس يا هنادي علشان الكلمتين اللي قالتهم شوق
متزعليش بس اني مش فاهمه هي ليه بتقول كده
هنادي/ علشان كلامها صح
هدي بدهشة/ يعني محسن كان هنا وانتي كدبت عليها
هنادي بدموع/ آه
هدي/ طب ليه يا هنادي
اوعى يكون كلامها حقيقي وإن محسن كان هنا
هنادي/ حتي انتي يا هدي
هدي/ متزعليش مني بس انتي بتقولي كلامها صح
يعني ايه بقي مش فاهمه
هنادي/ اني كنت نايمه في الأوضه دي وفجأة فتحت عينيه لقيت محسن دا في وشي
هدي/ يالهوي وكان داخل يهبب ايه
هنادي/ يعني هيدخل ليه؟!
افهمي انتي بقي
هدي / وعملتي ايه
هنادي ببكاء / ضربني وبهدلني وكان هيقطع هدومي
هدي / يالهوي يالهوي هو في ايه
ايه اللي جرا في الدنيا دا انتي مرات أخوه
هنادي/ شوفتي بقي المصيبة اللي انا فيها
هدي/ وجوزك محسش بيكي
هنادي/ طارق كان لسه واخد الدوا وانتي عارفة الدوا دا بيخدل الأعصاب ومن التعب بينام ومبيحسش بحاجة
هدي/ وعملتي ايه اوعى يا هنادي
هنادي مقاطعه / لا يا هدي اني عرفت أدافع عن نفسي
هدي /'تدافعي عن نفسك ازاي وانتي وهو في الشقة يعتبر لوحدكو
هنادي/ مش هتصدقي محسن منزلش
غير لما احتميت في طارق وهو نايم وفضلت اعيط حس على دمه وقتها ونزل
هدي/ مش ممكن اللي حصل ده
محسن يعمل كده
هنادي/ دا هددني بمطوه كانت معاه
هدي تضع يدها علي فمها / للدرجة دي
طارق ينادي
هدي/ شوفي جوزك عايز ايه
خليكى جمبه وانا هنزل أجيب الفطار واجي
تدخل هنادي لغرفة طارق
طارق / ايه الدوشة اللي كانت بره دي
هنادي/ الظاهر محسن اخوك ومراته بيتخانقوا
........
بالأسفل
الحاجة أمينه / لأ البت ملهاش قعاد في البيت احنا مش ناقصين فضايح
نرمين / كنا ناقصين هنادي دي كمان
هدي/ يا جماعة مش يمكن مظلومه
نرمين / شوق مش هتكدب وبعدين هنادي مقالتش حاجة ومدفعتش عن نفسها
هدي/ ممكن ياامه الحاجة اقولك علي حاجة جوه في الاوضة
دخلت الحاجة أمينه وهدي جوه
وحكت هدي علي كل اللي قالته هنادي
وانصدمت من اللي عرفته
...................
الحاجة أمينه طلعت فوق لهنادي وحاولت تتأكد من هنادي
هنادي كشفتلها علي أثر جروح من أظافر محسن معلمه في رقبتها وايدها
وبكت هنادي بشدة وطلبت إنها تقعد عند أهلها يومين بعيد عن البيت والمشاكل اللي فيه
وبالفعل قالت لطارق اللي وافق من غير تردد
.......................
بعد عدة أيام في منزل كامل
سعدية / قربي يا هنادي خدي الفراخ دي دخليها الفرن
كررت سعدية كلامها مره تانية
هنادي/'بتقولي حاجة ياامه
سعدية /ايه يا بنتي روحتي فين دا اني عماله اتكلم معاكي من زمان
هنادي/'مفيش ياامه بس مضايقة شوية
سعدية/ لو زهقتني وعايزة تروحي اتغدي وابوكي يوصلك لبيتك هنادي/:أني خايفة اروح ياامه
سعدية/
سعدية/ ماهو انتي اللي غلطانه اني لو منك كنت فضحته قدام أمه واخواته ومراته وخليتوا ميقدرش يرفع عينه فيه وكنت مسكت مراته دي من شعرها وقولتها كلمتين حرقوا دمها
وقولتها ماهو انتي اللي مش ماليه عين جوزك ولو كنتي ست مكنش عمل كده وردتلها القلم قلمين وروحت قولت لجوزي
علي كل حاجة
هنادي /لا ياامه اني مش عايزة طارق يعرف هو تعبان ومش ناقص.
سعدية/ خلاص خربشي انتي وخدي حقك بلاش الخيبه اللي انتي فيها دي
هنادي/ اني اللي مضايقني اكتر لما قولتلهم همشي وافقوا علي طول وكأنهم مصدقوا
سعدية/ يبقي لازم ترجعي دا بيتك وبيت اللي في بطنك انت مش قاعدة عند حد
هنادي /واللي اسمه محسن ده ومراته اعمل فيهم ايه دول مش سايبني في حالي
واللي اسمها شوق دي من ساعة معرفت اني حامل كل يوم تخترعلي شغلانه علشان اتعب واسقط
سعدية/ يالهوي ايه الست دي
هنادي /هدي اللي فهمتني اني مكنتش فاهمه وكنت بعمل اللي تقولي عليه علشان اتجنب المشاكل وابعدهم عنهم
سعدية/ تروحي بيتك وخلي راسك مرفوعة واللي يتكلم معاكي متسكوتيش وكمان اوعى تسمعي كلام اللي اسمها شوق دي
هنادي/ اني عايزة اروح علشان طارق
اني عارفة إن اللي بيعمله ده من ورا قلبه
سعدية/ هو معاه حق في اللي بيعمله ياريت تفهمي بقي
هنادي/ يعني ايه ياامه
سعدية/ يعني تقعدي في بيتك لحد متولدي وتشدي حيلك وتسبيلهم الواد يربوه وتيجي بيت ابوكي
هنادي/ انتي بتقولي ايه ياامه
سعدية/ اني مكنتش عايزة الحمل ده لكن طالما حصل يبقي الواد ابنهم وهما أولي بيه وتعيشي انتي بقي حياتك
مش هضيعي شبابك جمبه يا بنتي انتي لسه صغيرة متظلميش نفسك
هنادي تقوم فجأة / اني مروحه ياامه بس مش راجعه هنا تاني
سعدية بغضب/'انتي حره خليكي كده تضيعي عمرك
جمبه بس مترجعيش تعيطي بعد العمر مايعدي بيكي وتلاقي نفسك وحيدة من غير راجل يحميكي ويخاف عليكي اني وابوكي مش هنعيشلك العمر كله
تبكي هنادي وتخرج من منزل والدها
...................
في مصنع وائل
يدخل سليم المكتب ويقعد علي الكرسي
سليم لأحد الموظفين/ هو الباشمهندس هيتاخر
الموظف/ لا الباشمهندس وائل اتصل من خمس دقايق وقال انه جاي في الطريق
سليم/ طيب هاتلي فنجان قهوة
الموظف /'حاضر يا سليم بيه
يخرج الموظف يقابله موظف آخر
انت ازاي تدخله المكتب انت مش عارف إن في مشاكل بينه وبين الباشمهندس ولو جه هيطربق المصنع علي دماغنا
الأول / وانا يعني كنت هعمله ايه ماهو اللي صار يدخل وبعدين دا حماه يعني اكيد اتصالحوا
الثاني/ ياذكي لو اتصالحوا مكانش جه وهو مش موجود اكيد هيكون عارف مواعيدة
الأول /عندك حق طب وبعدين هنعمل ايه
الثاني/ سيبه بقى وزي ماتيجى خلاص مبقاش ينفع تخرجه
يدخل وائل المصنع
الثاني / الباشمهندس جه روح انت شوف شغلك ولا كأننا نعرف حاجة
الاول/اوك سلام
وائل لأحد الموظفين /'هاتلي مخطط المشروع اللي اتكلمنا فيه امبارح
الموظف / دقيقة ويكون علي مكتبك يا باشمهندس
يدخل وائل مكتبه يتفاجأ بسليم داخل المكتب
وائل بغضب/ انت هنا بتعمل ايه
سليم /'حد يسأل واحد حماه بيعمل ايه في مصنع بنته
وائل بسخرية/'مصنع مين
دا علي أساس إن حاجتي تبقي حاجتها معنديش مانع بس بنتك طالبة الطلاق يبقي ملهاش حاجة عندي
سليم/ هو انت هطلق وهتسلمها المصنع والشقة
وائل / دا مين بقي اللي قالك كده
سليم/ انا جاي اتفاهم معاك بهدوء قبل مدخل في سكة القواضي والمحاكم لاني بصراحة مبحبهاش
وائل / حضرتك اكيد بتهرج قواضي ايه اللي انت بتتكلم عليها انا كنت طيب اوي مع بنتك وسيبتها براحتها بس لو عايز اعذبها واذلها هروح اجيبها من بيتك غصب عنها دا حقي ومحدش له عندي حاجة
سليم/ اتكلم على قدك يا وائل
وياريت تركز في اللي بتقوله قبل متتكلم
بثينه معاها عقد بيع وشراء بالمصنع والشقة وممضي بخطك وعليه بصمة ايدك
وائل بضحكة ساخرة/ هههههه ودا حصل أمتي بقي
سليم/ صور من عقد الشقة والمصنع هسيبهم علي مكتبك اقراهم كويس
سليم عند باب المكتب / علي فكرة انا معايا أصل العقود لو تحب تطلع عليهم يبقي عند المحامي سلام
سليم ترك وائل وهو في حاله دهشة وحيره
وائل / حصل أمتي ده يا تري كلامه حقيقي ولا
لكن دا بيتكلم بكل ثقة
معقول بثينه مضتني من غير معرف
طب ازاي وامتي
................
رجعت هنادي منزلها
تقابل مي
هنادي/ ازيك يا مي
مي بضيق/'كويسه يا طنط
هنادي بطيبه / ايه يا حبيبتي مالك حد مزعلك
مي/ لأ محدش يقدر يزعلني واللي يعمل كده امي تاكله بسنانها
هنادي ببتسامة / مامتك بقت أسد وبتاكل البني ادمين
مي/ لأ وانتي الصادقة امي بتدافع عن بيتها من الستات خطافين الرجاله
هنادي/ طيب يا شطارة انتي رايحه فين الدنيا ليلة مش عيب بردو بنت في سنك تخرج في الوقت ده
مي/ امي عارفة اني خارجة واني مبعملش حاجة غلط علشان استخبي اني نازله قدام ستي وعمتي
هنادي/ طيب يا حبيبتي ترجعي بالسلامة خدي بالك من نفسك
مي/'متخافيش بس خلي انتي بالك من نفسك
هنادي/ مش فاهمه يعني ايه
مي/ محدش طايقك في البيت خافي بقي على نفسك
تركتها مي وذهبت
دخلت هنادي المنزل رآتها هدي سلمت عليها باشتياق
هنادي/ اومال فين الحاجة
تخرج نرمين من غرفتها/ أهلا ايه اللي جابك
هنادي/ محدش بيسأل واحده جايه ليه بيتها
تركتها هنادي وطلعت شقتها
الحاجة أمينه قاعدة مع طارق في اوضته
الحاجة أمينه / مين
تدخل هنادي الغرفة
هنادي/'اني يا حاجة
طارق ينظر ليها بفرحه ثم يستدير الجهة الأخرى يحاول تجاهلها
الحاجة أمينه /تعالي يا هنادي جيتي أمتي
هنادي/:لسه جايه ...ازيك يا طارق عامل ايه
طارق دون النظر إليها / الحمد لله
الحاجة أمينه / طيب ياابني اني هنزل شوية وطالعه علشان ابات معاك
هنادي تتبع الحاجة أمينه عند الباب
هنادي/ ايه يا حاجة اني مزعلاكي في حاجة
الحاجة أمينه / وهتزعليني ليه يا بنتي
هنادي /اني معملتش حاجة يا حاجة
تقاطعها الحاجة أمينه ^ اسمعي يا بنتي أي كلام في الموضوع ده اني مش عايزة أسمعه قغلي ولا كأن حصل حاجة
هنادي/ ازاي بس يا حاجة
الحاجة أمينه / شوية وتدخلي تنامي وتقغلي علي نفسك بالمفتاح خلي الكام شهر اللي جايين يعدوا علي خير
اني مقدرش اقولك اقعدي في بيت ابوكي وكمان مقدرش امنعك تقعدي في بيتك
هنادي/ اني مظلومه يا حاجة
الحاجةامينه / عارفة وهي دي المصيبة
مصيبتي في ابني وطول ماانتي هنا هفضل حاطه أيدي علي قلبي
نتركها الحاجة وتذهب
في الليلة دي هنادي مقدرتش تدخل لطارق اوضته ودخلت قفلت علي نفسها ونامت
...............
مرت الأيام والشهور وهنادي بقت في آخر الشهر التاسع
وطول المده دي مبتحتكش بشوق ولا محسن
لكن من وقت للتاني شوق ترمي كلام تضايق بيه هنادي
ومرت الأيام على هنادي بتعب وألم من معاملة طارق الجافة ليها استحملى علشان ابنها وكمان حبها لطارق وانها عارفة إن دا من ورا قلبه
وفي يوم اتصلت ليها كامليا وطلبت منها ينزلوا يشتروا جهاز كامليا
كامليا / اني عمري مطلبت منك حاجة إلا لازم تتحججي وراكي ايه قوليلي
هنادي/ يا بنتي افهمي اني علي أخري ومشاكل بقدر امشي كتير عايزة تاخديني تلففيني علي المحلات انتي بتنتقمي مني
كامليا / تعالي بس ومتخافيش هغديكي واشربك حاجة ساقعة واوصلك لحد البيت
هنادي/ ليه عمر هيجي معانا
كامليا / ههههه هيجي يبقى جايه
بس متخافيش هيوصلنا بس ويجي ياخدنا لما نخلص
هنادي/ طيب هشوف واكلمك
كامليا / مفيش هتشوفي خليكي جدعه بقي وتعالي اني مليش حد ينزل يختار معايا واني بحتار لوحدك
هنادي/ ههههه طيب يااختي وجعتي قلبي هاجي
بس متقوليش مليش حد دي اومال خالتي وأمي ومرات خالي دول يبقوا ايه
كامليا ' يابنتي اني عايزة واحده تبقي ليها خبره في الحاجات دي
هنادي/ واني بقي اللي خبره قوي هو اني كنت جبت حاجة ماانتي عارفة اني اتجوزت ازاي
كامليا / بس عندك من الحاجات دي امي شافت جهازك بتشكر قوي في ذوقه
هنادي /طارق اللي جاب كل حاجة
كامليا / طيب يلا اني مصدقت خلصت امتحانات علشان اعرف أنزل
هنادي / هتجوزي قبل متخلصي دراسة
كامليا / ماهو الفرح في الصيف وكلها سنه واخلص
هنادي/ كويس إن عمر موافق
كامليا /دا كان شرطي علشان أوافق
هنادي/ هستاذن من طارق والبس واجيلك
.............
في المساء
هنادي/ أظن كفاية كده اني تعبت اتصلي بقي بعمر خليه يجي
كامليا تتصل بعمر
عمر / اني قدامكو اهوه
ينزل عمر من العربية
كامليا / انت مروحتش ولا ايه
عمر/ لا روحت وبعدين لاقيتكو اتاخرتوا قولت أجي
كامليا / طب مش تتصل يمكن لسه بنشتري
عمر/ مالك يا هنادي
هنادي / تعبانه شوية
كامليا / لأ بقولك ايه احنا لازم نتعشي الأول
هنادي بتصرخ/ لأ مش قادرة
كامليا ممسكه بإيد هنادي / ايه يا هنادي انتي هتولدي ولا ايه
عمر/ طب تعالى اخدك المستشفي قريبه من هنا
راحت هنادي كشفت الدكتورة قالتها لسه شوية روحي ولو اشتد عليكي التعب تعالى
روحت هنادي بيتها ومعاها والدتها نايمه معاها فب نفس الغرفة هنادي واقفة طول الليل تعبانه وبتصرخ / لا ياامه اني مش قادرة اني هفضل كده
سعدية/'اصبري بقي للصبح
......
في غرفة طارق
طارق بقلق /أمه هي هنادي هتفضل كده دي عماله تصوت
الحاجة أمينه / هي البكريه كده بطول شوية متقلقش ياابني
اني اللي قلقانه علي بنت محسن الصغيرة
طارق /ليه ياامه مالها
الحاجة أمينه / من وقت متولدت وهي مبتبطلش عياط وكل يوم عند الدكتور
تيجي سعدية جري / الحقيقي يا حاجة هنادي تعبانه قوي
وتهمس في ودانها
الحاجة أمينه / لأ دي تبقي ولادة أنزلي تحت انتي أخف مني
خبطي علي شقة سعيد خليه يشغل العربية ناخدها للدكتورة
طارق / انا هتصل بيه
شوفي انتي هنادي ياامه
مازالت هنادي تصرخ وتتألم لحد ماجه صحي سعيد واخدها للدكتورة
...............
طارق لنرمين بعد مرور ساعتان/ اتصلي تاني يا نرمين علشان خاطري عايز اطمن
نرمين / أهي امي بتتصل اهه
نرمين / ألو ايوه ياامه ولدت طيب
الحمد لله
نظر طار بغرحه/ هاتي أكلم امي
طارق ^هنادي كويسه
الحاجة أمينه / آه ياابني كويسه
طارق ^الحمد لله
نرمين / جابت ايه. ..أسألها جابت ايه
الحاجة أمينه / ولد ياابني. ..يتربي في عزك
طارق بدموع/ متشكر ياامه عارف انك تعبتي الليلة
الحاجة أمينه / حمدا لله. ..على سلامتها
أهم من أي حاجة نص ساعة وجايين هات نرمين اكلمها
نرمين / نعم ياامه
الحاجة أمينه / أنزلي لهدي قوليلها تجهز أكل علشان مرات اخوكي
نرمين / أقولها تطبخ ايه
الحاجة أمينه /'هي عارفة هتعمل ايه أنزلي بس قوليها
نرمين /حاضر ياامه
...................
في المساء رجعت هنادي شقتها
سعدية قاعدة جمبها علي السرير يدخل طارق
سعدية ^تعالي يا ابني اتفضل
هنادي تفتح عينها بفرحه
طارق يقرب منها / حمدا لله ...علي سلامتك
هنادي بتعب / شوفت النونو
سعدية تعطيه الولد يقبله طارق بدموع يحاول يداريها
سعدية تنظر لهنادي بحزن
طارق يعطيها الولد ويخرج
سعدية/ هو في ايه يا بنتي
هنادي/ اني حاسه بيه ياامه
بكت هنادي
سعدية ^ جرا ايه يا بنتي ايه اللي بتعمليه في نفسك ده
الزعل مش كويس علشانك
هنادي/ أمه ساعديني أدخل الحمام
تقرب سعدية من هنادي تقومها
تخبط هدي وتدخل / اني جبتلك الفطار
سعدية/'كتر خيرك يابنتي
تدخل شوق/'حمدا لله. ..على سلامتك يا هنادي
هنادي/ متشكرة ياام محمود
سنديني ياامه
هدي / هنزل اني يا هنادي عايزة مني حاجة
هنادي /سلامتك كتر خيرك يا هدي تعبتك معايا
هدي/:تعبك راحة انتي اختي يا هنادي
تنزل هدي وتترك شوق قاعدة
سعدية مسنده هنادي وخارجه من الغرفة
شوق تنظر للولد تحمله بين ذراعيها
شوق/ جالك ولد يا هنادي خلاص بقيتي الكل في الكل دلوقتي بس اني مش هنولك اللي في بالك
تمسك شوق برقبة الطفل تحاول خنقه
....................
بجانب احدي الأراضي
تجلس مي بجوار شاب من قرية قريبه من الكفر
الشاب / متقربي بقي يا مي انتي قاعدة بعيد ليه
مي/ تنظر يميناً ويسارا
قولي عايز مني ايه اتصلت بيه وجبتني علي ملا وشي خير في ايه
الشاب / طب واني هتكلم معاكي ازاي وانتى قاعدة بعيد كده
مي/ انت بقالك اكتر من سنه بتلف حواليه وعمال تسأل عني قولي بقي عايز مني ايه
الشاب /وهعوز منك ايه غير أني عايز اتجوزك
مي/ تتجوزني بس اني لسه في أولي دبلوم
الشاب/ وماله دي احسن حاجة إنك صغيرة قربي بقي خليني اعرف اقولك الكلمتين اللي عايز أقولهم
تقرب مي منه
يهمس الشاب في ودنها
مي بغضب تصفعه علي وجهه / انت قليل الأدب ازاي تقولي كده
الشاب ^عايزة تفهميني إنك مؤدبة قوي لو انتي متربيه صحيح مكنتيش جيتي لحد هنا
مي/ اني فعلا غلطانه اني صدقت واحد زيك واتعاملت بحسن نيه
الشاب بنظرة خبيثة / حسن نيه بردو
تحاول مي الهرب يمسك بها الشاب
تجري منه يحاول الإمساك بها ليصلوا علي حافة الترعة
يحاول الشاب الإمساك بها تسقط مي في الترعة
ينظر لها الشاب وهي تستغيث به يهرب ويتركها وحدها خوفاً من أن يشاهدة أحد
الظلام يعم المكان مي تحاول السباحة ولكن المياة في الترعة كثيرة تستغيث ولكن الظلام حالك والجو شديد البرودة
تصرخ وتبتلع المياه تحاول النجاه
.........

  •تابع الفصل التالي "رواية دوار العمده" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent