رواية احببت قدري الفصل السابع والعشرون 27 - بقلم Ana Oo Oo

الصفحة الرئيسية

 رواية احببت قدري الفصل السابع والعشرون 27

الجزء 27❤️احببت قدري❤️
عند مريم صحت و زين كان نايم جمبها 
مريم بهمس: ربنا يخدك يا اخي 
مريم قامت بتعب دخلت الحمام و اخدت شاور 
خرجت لقيت زين قام
زين. اتجه للحمام: اعملي الفطور 
مريم: هوا انا خدامه
زين قرب منها: جولتي اي
مريم: مقولتش 
زين اتجه للحمام و مريم دخلت عملت الفطار
بعد الفطار زين كان قاعد علي السرير 
زين: قربي 
مريم قربت منه: نعم 
زين رفعها حتها علي رجلو 
مريم شهقت بخضه
زين قرب من رقبتها: هششش
مريم بدموع: لو سمحت يا زين ابعد
زين مردش 
و تخل في تجويف عنقها و عضها 
مريم: اه زين 
زين مردش
وفضل مكمل
بعد شويه 
مريم كانت قدام المرايا بتعيط
زين: خلاص بقا شويه و هتروح 
مريم مردتش وفضلت تحط المرهم علي العلامات الكتير الي في رقبتها 
زين: تعالي 
مريم بعند.: لا
زين بغضب: جولتلك تعالي 
مريم قربت بخوف و دموع و قعدت جمبه
زين اخد المرهم و حتلها 
مريم: اه براحه 
زين: دي حاجه بسيطه علي الي عملتي 
مريم بوجع: انت خلتني مش عارفه اتحرك و بعدين انا عملت اي
زين شاور علي الجرح الي علي صدره 
زين: اول مره حد يعمل فيا و بفضل عايش
مريم مردتش
زين : كان لامح حزن في عين مريم 
زين: فيكي اي
مريم: عايزه ادم اخوي
زين: هو فين 
مريم: سافر بعد موت ماما
زين: يعرف انك اتجوزتي
مريم: تقريبا لا
زين: هبقا اخلي يكلمك
مريم: ماشي
زين قرب من شفيفها و التهمهم في قبله شغوفه
بعد عنها وبصلها برضه علي شفيفها المنتفخه و ابتسم
مريم بعدت وكانت هتقوم بخجل 
زين شدها لي: انا نازل اجيب حاجه بس اجي تكوني **** فاهمه
مريم اتصدمت من جرئته و بعدت 
زين لبس و نزل 
مريم كانت قعده 
مريم لنفسها بهمس: هتعملي اي يمريم هترقصي لي زفت ده
هتعملي اي ما اكيد هيخليني البس كده غصب عني ده مشفش بربع جنيه ربايه
مريم جابت بدله رقص ودخلت الحمام كانت هتعيط من الموقف
زين دخل: مريم 
مريم كانت في الحمام 
زين: بتعملي اي كل ده
مريم: خاضر هخرج اهو
زين خلص ومريم خرجت بدموع 
زين مهتمش لدموعها وقعد علي السرير و حط ايدو ورا راسه: يله
مريم بدات برقص بدموع و هيا عاوزه تروح تفصل راسه عن جسمه 
بعد شويه زين قام شال مريم و حطها علي السرير 
مريم كانت مستسلمه جدا...
(ملناش دعوه بيهم ) 
عند قدر و محمد في المستشفى 
محمد اتحسن  وبقا كويس 
الدكتور: حمدالله علي سلامتك تقدر تخرج انهارده لو حابب
محمد: الله يسلمك 
محمد جهز كل حاجه و خرج و الكل كان معا 
محمد. روح البيت و الكل معا: يله نحدد معاد الفرح
امجد: انت لحقت اهدا شويه 
عبد الرحمن: انت مالك يا اخي احنا عازين نتجوز 
الكل ضحك 
عبد الرحمن: نعمل الفرح كمان اسبوع 
وداد: لا لا ده قريب اوي و لسه في حجات كتير 
عبد الرحمن: اي بس انا اشتريت شقتي خلاص وكل حاجه جهزه فيها ناقص رحمه بس تروح تشوفها عايزه تغير حاجه او لا
وداد بحزن: وانتي يا قدر هتخدو شقه بردو بعيده عننا
قدر قربت قعدت جمب وداد: اي بس الي بتقولي ده انا مش منقولا من هنا قال شقه بعيدا قال 
وداد: ربنا يخليكي ليا 
قصي: ونا عايز اجوز يا ناس 
عثمان: هاتها انت بس و ملكش دعوه 
مصطفى: جواز اي وبلا اي خليك كده مش وحده تخليك جمبها كل شويه 
امجد: ده انت هتشوف دلع ياض يقصي سيبك من مصطفى مش فاهم حاجه 
محمد: اوعدنا يا رب 
ضحكه 
وعدت الايام و محمد بقا كويس جدا 
محمد كان بيشترو الحجات الي قدر نقصاها 
كانو مشين في المول 
محمد سفر علي محل هدوم 
قدر بصت علي الي بص علي 

قدر بشهقه: هي انت بتفكر في اي يا سافل 
محمد بضحكه: اي مش المفروض نخش نحيب 
قدر مشت و سبته: انسا 
محمد: تعالي بس 
محمد: خوشي انتي ونا رايح اجيب حاجه 
قدر: لا مش خاشه 
محمد عمل نفسه زعلان: خلاص انتي حره 
قدر: انت زعلت لي بس
محمد مشي: خلاص
قدر بتوتر : خلاص متزعلش 
محمد بخبث: انا رايح اجيب قهوه من تحت 
محمد مشي و قدر تخلت باحراج 

جابت حجات كتير 
محمد اجا 
محمد بغمزه: شكلك هدلعيني
قدر ضربته في صدره براحه بغضب: امشي ونت ساكت 
محمد مشي هوا وقدر 
عند عبد الرحمن و رحمه 
عبد الرحمن: حرام عليكي يا رحمه رجلي وجعاني كفايه ده احنا لفينا المول سبع مرات 
رحمه: معلش يا حبيبي عشان نجيب كل الحاجه 
عبد الرحمن بي بلاها: انتي قولتي اي
رحمه بخجل: ها مقلتش ويله نمشي 
عبد الرحمن: اخيرا يا شيخه قولتيها 
رحمه بتوتر: يله نمشي 
عبد الرحمن: تعالي نشوف اخوكي وقدر خلصو ولا لسه 
محمد وقدر كانو قعدين و عبد الرحمن و رحمه قربو منهم 
عبد الرحمن بتعب  اخيرا ده احنا لفينا المول ميت مره
محمد: طب تعالي يله عشان انا واقع جوع 
طلبنا اكل
خلصنا و روحنا 
عند رقيه و امجد
رقيه برجاء: عشان خاطري. 
امجد: قولت لا يعني لا
رقيه راحت قعدت علي السرير 
امجد: انتي حامل يا حببتي 
رقيه: حامل بس انا في الشهور الاوله اي يعني نجيب فسيخ انت بقيت بخيل 
امجد ضحك ونام علي رجلها: انا بخيل يا روقه 
رقيه: اه
امجد: طب اجبلك اي حاجه تانيه 
رقيه بعند: مش عايزه 
امجد: انتي حره 
انا داخله اخد شاور 
رقيه قامت وامجد اجا وراها 
رقيه: رايح فين 
امجد: عايز اخد دش
رقيه: روح الاوضه التانيه 
امجد: لا عايز استحما هنا
رقيه: افف خوش انت الاول 
امجد شالها و دخل الحمام: تو تو 
رقيه: امجد بقا 
امجد بضحكه وهوا متاجه
للحمام: طيب اسكتي وهجبلك الي انتي عايزه
رقيه: فسيخ 
امجد: حاضر 
بعد شويه امجد كان خارج من الحمام ولافف فوطه علي وسطه و شايل رقيه الي ملفوفه بي البرنس 
امجد حطها علي السرير 
رقيه و امجد بينشف شعرها 
رقيه: فين الفسيخ 
امجد: حاضر هطلب اهو البسي بس
امجد لبس رقيه و لم شعرها و طلب الفسيخ 
امجد. بقرف: بقولك اهو انتي هتعي لو اكلتي 
رقيه: هاكل بردو 
امجد دخل الاوضه: مش عارف بجد انتي بتكلي ازي ده
رقيه: ده جميل. 
بعد شويه رقيه خلصت و لمت الاحاجه
رقيه دخلت لي امجد
رقيه بدموع: امجد 
امجد قام بخضه: مالك 
رقيه: بطني بتوجعني و وشي اتنفخ شوف
امجد: قولتلك متكليش 
رقيه بدموع: اسفه بس بطني بتوجعني 
امجد خضها في حضنه: خلاص تعالي 
قعدها علي السرير: خلاص اقعدي و هجبلك العلاج
رقيه قعدت علي السرير 
امجد اداها العلاج 
امجد نام جمبها بحب و اخدها في حضنه بحب وباس راسها 
امجد فضل يمشي ايدو في ضهرها وهيا في حضنه وهيا نامت و امجد نام
عند زين ومريم 
زين من الاوضه: خلصتي 
مريم بهمس : اففف ربنا يخدك 
زين: مش بكلمك 
مريم بصت وراها بخضه: خ خلصت 
زين خرج و مريم بدات تحط الاكل علي السفره 
زين: اقعدي 
مريم بقرف: مش عايزه
زين بحده: انا مش بقلك انا بق امرك سامعه وتاني مره الي اقولو يتسمع
مريم قعدت بدموع بدون كلام 
خلصنا اكل و زين طلع فوق 
ومريم غسلت الاطباق 
و طلعت لي زين 
زين: تعالي
مريم قربت: خير 
زين شدها فوقي: اتكلمي عدل 
مريم: اه ابعد 
زين: ولو مبعتش 
مريم سكتت و مردتش 
زين: ختي البرشام 
مريم هزت راسها  بي لا بدموع و بدون كلام
زين فتح الدرج و خرج برشامه و اداها لي مريم و اداها مايه
زين: تاني مره تخديها من غير ما اقول ماشي 
زين قربها منه وفق زراير البلوزه وو

  •تابع الفصل التالي "رواية احببت قدري" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent