رواية دموع والم الفصل الاول 1 - بقلم شروق خالد

الصفحة الرئيسية

  رواية دموع والم كاملة بقلم شروق خالد عبر مدونة دليل الروايات 

رواية دموع والم الفصل الاول 1




في مكان عشوائي وقزر جدا اي هو محل للقمامه توجد فتاه تجلس وسط الزباله وهي تبكي وتضم رجلها الا صدرها وتنهار في البكاء وتنضب حظها على الوضع اللي هي فيه وتضم ابنها الى صدرها وهي تبكي مش عارفه نفسها تعمل ايه ولا هتروح فين بهذا الطفل الصغير
يأتي إليها شاب ويقول بصوت كله قزار
اسمعي كلامي وانتي تطلعي من اللي انتي فيه عاجبك القاعده دي ولا بنتك اللي هياجيها المرض من الزبالة اللي حوليها
سما.. وهي تصرخ فيه سيبني في حالي يا معتز وابعد عني كفايا اللي انا فيه مش هتكون انت والذمن عليا
معتز..براحتك يا سما وصح انا كونت جايب اكل للبنات دي اسمعي كلامي وانا هكتبها علي اسمعي احسن ما بكره تساللك علي تبوها هتقولي ايه انك ام لا مؤاخذه
سما…وهي تبكي اخرس انا متجوزه
معتز..بصوت عالي وهو يضحك لا بجد والباشا جوزك سابك ليه ولا لا يكون مش بيحب خلقت البنات ههههه وكان عايز ولي العرش بقولك ايه ده اخر مره هقولك علي العرص وانتي حره سلام ويضع بجوارها كيس في اكل ولبن
على جنب اخر يوجد شاب في شركه كبيره جدا يجلس على المكتب ويمسك اللاب توب ويشتغل عليه ولا يهتم لاي شيء عمله في الماضي
يدخل عليه صديقه ويقول له بالصوت كله حزن والم انت هتفضل طول عمرك كده قاسي القلب عمرك ما بتفكر في حاجه ما بتفكرش غير في نفسك وبس
ادهم.. وهو يضحك علي بقول لك ايه فكك مني وما تكترش كلام في الموضوع ديتي انا اديتها اللي فيه النصيب ومشت وطلعتها من حياتي من زمان لكن الدور اللي هي عايشه فيه وانها تجي تقول لك ان هي حامل ده انا ما يخصنيش بيها اكيد هي راحت لحد ثاني وعملت نفس اللي عملته معايا انا مش مسؤول عليها
جلال.. وهو يجلس على الكرسي بجواره افهم يا ادهم هي بتحبك وعمرها ما عملت حاجه غلط غير معك انت عشان خاطري انت من الاول قلت لها وهي ضحت بكل حاجه عشان خاطرك انت بس افهم يا اخي انت عارف البنت دلوقتي موجوده فين موجوده في مكان قذر جدا وابنك أو بتك بين حضنها افهم البنت ما عارفاش تروح فين
ادهم وهو ينظر الى اللاب توب تاني ويشتغل عليه دون اهتمام من كلام صاحبه بقول لك ايه سك على الموضوع ده انا نسيت وانت انساه اللي معاها دي مستحيل يكون ابني لو كان ابني كنت اخذته منها لكن انا عارفه ان هي واحده شمال وقاصدها وزباله وبتعمل ده كله بس عشان خاطر تاخذ قرشين زياده وانا اديتها اللي فيها النصيب والغيت هنا يا جلال مش عايزك تفتح الموضوع دي تاني والا ده هيكون أخر شي بينا
جلال هيكون ديتي اخر كلام بيني ما بينك
جلال وهو يقوم من جواره ويرمي الكرسي بعنف والله يا ادهم لا تندم انت على كل كلمه قلتها وانا البنت دي مش هسيبها وحقها هاخده ولو كان منين حتى لو كان منك يا صديقي ويا اخويا ويا صاحب عمري
يخرج جلال من المكتب من عند ادهم ويذهب الى مكتبه ويلم جميع اغراضه من على المكتب ويضعهم في علبه ورقيه ويحمل علبه ويخرج من الشركه باكملها ويركب السياره بتاعته ويذهب الى مكان سما وينظر اليها من بعيد وهو يبكي على وضعها استغفر ربه ويفتح باب السياره وينزل منها ويذهب اليها ويلاقي جنبها اكل قذر جدا وهي تمسكه وتبكي وتاكله عشان خاطر تنزل حليب للطفل الصغير اللي بيبكي جنب منها
………فلاش باك…….
امام احدى الشركات العقاريه توجد فتاه تنظر الى الشركه بانبهار وتقول في نفسها الله لو قابلت في الشركه دي هيكون ده احسن حاجه عملتها في عمري كله وهتكون مستقبلي وهعيش انا واسرتي في خير كتير قوي يا رب ان شاء الله هتقبل فيها وتنظر الى لبسها المتبهدل والى الجزمه اللي في رجلها التي مبهدله جدا وقديمه جدا جدا ترفع رجلها وتمسحها الجزمه في الفستان وتقول في نفسها وتدعي ربها ان هي تقبل في الشغل الجديد ده
تدخل سما الشركه وتنظر اليها بانبهار والى الموظفين كلهم
احد الموظفين ينظر اليها بغرف وشمئزاز ويقول لها وهو يشاور على الباب يلا شاطره من هنا انتي اذاي دخلتي من الباب ده انت معفن كده
الشركه دي محترمه وممنوع دخول الشحاتين فيها
سما ..تبكي وفجاه

google-playkhamsatmostaqltradent