رواية جمعهم الحب الفصل الاول 1 - بقلم مريم حجازي، ندى ربيع، ريناد خالد

الصفحة الرئيسية

 رواية جمعهم الحب (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم مريم حجازي، ندى ربيع، ريناد خالد 

رواية جمعهم الحب الفصل الاول 1


مريم الشلقامي: 19 عام لديها بشره بيضاء وعيون واسعه بنيه مثل القهوه طولها 167سم  شخصيه مرحه قويه وهي فتاة ذات نقاب زادها جمال. ♡

ندي الحسيني شقيقة حسام:فتاة في سن١٩عام تمتلك بشرة قمحية وعيون واسعة بنية وطولها ١٥٦سم ملامحة هادية وجذابة وفضوليةالي حد ما.. مرحة وتمتلك الكثير من خفة الدم ولكنها تمتلك انطباع العصبية من اخيها  وتدرس كلية طب بشري. ♡

ريناد خالد: ذات ال 19 سنة بنت ذات بشره بيضاء عاديه وعيون بالون البني وملامح هادئة طولها 157 سم تمتلك شعر قصير وتتميز بخفه الدم مثل صديقتها ندي تدرس في كليه  فنون جميله.♡

مريم محمد(روما): فتاة ف سن ال19 طالبه في كلية طب اسنان طولها لا يتعدى ال153سم ذات بشرة قمحيه وملامح طفولية وعيون بنية ترتدي الخماار اللذي ذادها جمالا 
فتاة طفولية وفضولية الى اقصى حد سنتعرف عليها فيماا بعد....♡

ضُحىٰ محمود (ضحضوحه)» 
فتاه في سن ال19ذات بشره قمحيه وملامح جذابة وعيون سوداء كسواد الليل  ولديها غمازتين  طولها 160 طالبه في كلية طب ترتدي خمار وحقاً انها چميله. ♡

حسام الحسيني:26عام ذو شخصية حاده عيون سوداء كالصقر ذو شعر بني غامق مفتول العضلات يتميز بطول القامه يدير شركات الحسيني للتصدير المشهوره حول العالم. ♡

سليم المحمدي: شاب  ذو 26 عام بشرته بالون القمحي طويل القامه 189سم يمتلك جسم مفتول العضلات عامض فكل شئ  يتعلق بعمله كظابط عصبي مزاجي لديه غمازتان وهو صديق حسام الحسيني. ♡

محمد علاء: 26عام بشرته بالون القمحي عضلاته مفتوله طويل القامه ملامح حاده طيب القلب ذو شخصيه لطيفه ودم خفيف. ♡

فهد الحديدي:شاب في سن26  يمتلك شعر اشقر وعيون زرقاء مثل البحر وجسم رياضي وطوله 187سم  ذو طبع حاد ومرح وحنين القلب يعشق ابنة عمه ندي لكن هي لاتعرف

مراد الالفي:شاب في سن 26 عام يمتلك عضلات ومظهر وملامح قاسية وجذابة شخص قاسي في معاملته لكن سنتعرف فينا بعد عن شخصية الحنينة
يعمل معيد في كلية طب اسنان 
 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في فيلا الحسيني 
في القاهرة في فيلا في غاية الفخامة ينام بطلنا ويستيقظ علي رنة هاتفه

حسام:الو يازفت عايز اي علي الصبح 
محمد:اي ياسطا في اي متكلمني عدل 
حسام بغضب:ماتنطق يامحمد في اي علي الصبح 
محمد ببعض الخوف :تصدق انا غلطان في كمان نص ساعة اجتماع مع شركة m.s.r
حسام ببرود كلمعتاد :تمام
وقفل مستناش رده 
محمد علي الجهة الاخرة :معرفش عصبي كدا لي علي الصبح حد كلمه دا 
قفز حسام من علي الفراش ودلف الي الحمام ليحضر نفسه ويذهب الي الشركة 
بعد وقت 
كان ينزل من اعلي الدرج وهو يقول 
حسام :دادة سميحة .....يادادة سميحة 

(دادة سميحة :هي في سن50عام وتهتم ب حسام وندي مثل اولادها ويعتبروها في مقام ولدتهم)

دادة سميحة:ايوة يابني انا هنا ..صباح الخير 
حسام :صباح الخير يادادة ..هي فين ندي 
الدادة:بتجهز نفسها يابني عشان اول يوم ليها جامعة النهاردة 
ندي وهي تدلف عليهم :صباح الخير علي اجمد ناس
الدادة :مالك بتجري لي يابنتي تعالي افطري
ندي باستعجال:ياريت والله يادادة بس انا عندي محاضرة كمان نص ساعة ولازم امشي
حسام ببرود :اقعدي ياندي افطري عشان مفيش نزول من غير فطار
ندي :متخفش عليا هفطر مع مريم والعيال  بعد الكلية
حسام بغضب :انا قولت كلمة وخلاص اقعدي يبقي اقعدي
ندي بحزن:حاضر
       بعد ما اانهت ندي الفطار
ندي بزعل :انا خلصت ممكن امشي 
حسام ببرود :هوصلك 
ندي:شكرا مش عايزة صحابي هيعدوا ياخدوني
حسام :انا قولت كلمة تتسمع مستنيكي برا وسابها ومشي
ندي بعد خروجه :هو بيعاملني كدا ليه انا عملتله اي
الدادة وهي بتطبطب عليها معلش يابنتي استحملي 
ندي:حاضر يادادة...تعوزي حاجة 
الدادة سميحة ببتسامة:اعوز سلامتك يابنتي خلي بالك من نفسك

~~~~~//~~~~~

في منطقة شعبية كانت تستيقظ مريم علي صوت مرات والدها 
مديحة مرات والدها :قومي يازفتة انتي لسه مخمودة
مريم بتعب:نعم يامرات ابويا 
مديحة:قومي روقي الشقة انتي لسه نايمة 
مريم:ماش..ايييييي دا انهاردة اوللل يوممم جامععععة اعاااااا وانا لسه نايمة ...هي الساعة كاممم يلااااهوي يسوادك ياقرمط الساعة ١١ونص والمحاضرة الساعة ١٢يخرابي يختتتي اعمل اي اعملل اييي اروحلهم بالبجامة طيب اعااااااااااا
مديحة بغضب:كلية اي وزفت اي علي دماغك انتي مش هتغوري في حتة وانا هخلي ابوكي يقعدك منها اصلا
مريم بصدمة :انتي بتقولي اي يامرات ابويا كلية ايه اللي اقعد منها انتي متعرفيش حضرتك انا في طب بشري مش متعلمة وجايبة المجموع دا عشان اقعد في البيت
مديحة بشماتة:الله ..الله وطلعلنا صوت وبقينا نعلي كمان ...بت متنسيش نفسك انا ممكن دلوقتي اخلي ابوكي يرميكي في الشارع ولا يفرق معانا وكلبة وراحت بس انا هسيبك كدا وانتي شيفاني واخدة مكان امك اللي ربنا يجحمها في قبرها وابوكي زي الخاتم في صباعي وانتي قاعدة كدا
مريم بدموع :اتكلمي عن امي بطريقة احسن من كدا ...ربنا يرحمك يا امي سبتيني مع اب جشع ومرات اب طماعة مش همهم غير الفلوس ...مسحت دموعها بقوة ...اطلعي برا عشان عايز اجهز للكلية 
مديحة:انا هسيبك بس بمزاحي اما غير كدا كنت حبستك هنا وجوزتك لاي واحد يدفع اكتر وسابتها ومشيت
مريم :حرمه صعرانة ربنا ياخدها
تقفز مريم من الفراش وهي في كامل نشاطها ليومها الاول فالجامعه هي سعيده جدا انها تتشارك نفس الكليه مع صديقتها المفضله "ندي" تبداء في تجهيز نفسها وهي متحمسه تؤدي فرضها وتقراء اذكارها وترتدي نقابها بالون الازرق السماوي الذي زادها جمالا فوق جمالها ونزلت وهي ع اهب استعداد وتنتظر ندي صديقتها لانها وعدتها ان توصلها. 

بعد فتره تصل ندي... لاكن لحظه هذه ليست سيارتها بل سياره اخري لا تعرف مصدرها. 

تقترب السياره اكتر من مريم... الان هي متأكده ان هذه السياره تقصدها. 

يفتح الزجاج وتري ندي التي تصرخ بأسمها. 

ندي: ي مرييييم!.... تعالي حسام اخويا هيوصلنا. 

تفكر مريم... اممم حسام شقيق ندي هي دائما تسمع عنه وتري صوره لاكن هذا اول لقاء بينهم يقطع شرودها صوت ندي. 

ندي: في اي يبت سرحانه ف اي. 
مريم: ولا حاجه... حاضر حاضر هركب. 
تدلف الي السياره... امم هي محرجه من ان تنظر الي وجه حسام. 
بعد فتره يصلوا الي الجامعه بين حديث ندي الغير نهائي وخجل مريم 
حسام ببرود: يلا وصلنا. 
لترفع مريم رأسها اخيرا وتلتقي عينها ب عين حسام فالمراءة. 

تشعر بالاحراج يتغلغل بجسدها. 
تشعر الان ان اللون الاحمر يتسلل لوجنتيها. 
تنزل مريم سريعا من السياره هي وندي ويذهبوا الي محاضرات
~~~~~~//~~~~~~

تستيقظ ضحي وهي صديقة ندي على صوت طرق علي الباب. 
ضحي:  حاضر حاضر في حد بيخبط على الصبح كده. 
روما خلف الباب: افتحي افتحي بسرعه كتك القرف في نومك التقيل. 
ضحي: ما براحه يوليه في اي ميتلك ميت على الصبح. 
روما: لا يختي فاضل نص ساعه بس والمفروض نبقي فالكليه ي هانم وانا الكنت فاكره انك لبستي وخلصتي. 
ضحى وهي تتذكر: احيييه يبت يروما ده انا نسييت. 
روما: وحياة امككك! 
ضحى: والله... وامبارح منمتش غير الساعه 5 الفجر. 
روما: يخربيتك دي حاجه تتنسي يلا ربع ساعه والقيكي جاهزه قدامي هنا. 
ضحى: حاضر حاضر استني شويه بس.

✨بعد نصف ساعه✨

روما: يخربيتك فاضل ربع ساعه ع المحاضره الاولي وحنا لسه فالبيت يلا اتنيلي قدامي. 
ضحى: حاضر براحه بس متزقيش
وتذهب الفتاتان الي الجامعه. 
~~~~~//~~~~~~
فالصباح تستيقظ ريناد ع صوت اختها تصرخ
حبيبه: ريناااااااد. 
ريناد:  في اي يعجله في حد بيصحي حد كده. 
لتقفز حبيبه بجانبها علي الفراش وتمسك رقبتها 
حبيبه:  فين يبت الطرحه البيج 
ريناد:  اوعي ايدك كده بس وحياة امي ما اعرف مكانها. 
حبيبه: بقولك اي يبت انتي وحياة امك لو مطلعتي الطرحه دلوقتي لاطلعها من معاميعك. 
ريناد: بصي هقولك بس منغير ضرب انا شيلاها عشان هروح بيها النهارده اول يوم جامعه يعني اعتبريني اختك واديهالي. 
حبيبه وهي تتصنع التفكير:  اممم طيب بس بشرط. 
ريناد:  بجد بجد طب اي. 
حبيبه: هاخد الشيميز الجديد بتاعك. 
ريناد: ده عند امك يروح امك. 
حبيبه:  طب يلا يحبيبتي معندناش طرح لحد. 
ريناد: يختي ومالها الطرحه السوده يختي مأثرتش فحاجه اهي مستحملاني. 
 تقفز من فوق الفراش وتذهب لتحضر نفسها لاول يوم جامعه. 
خرجت ريناد من غرفتها. 
ريناد: صباح الخيييير ي بشر. 
والدتها: صباح النور يلا تعالي عشان تطفحي. 
ريناد: ما براحه في اي زي ما اكون واكله ورث امك مالك في اي. 
والدتها: ريناد انتي عارفه انا مالي كويس انا مش مطمنه ع مستقبلك كده خالص. 
ريناد: هو اللي هنعيده هنزيده يماما قولتلك 100 مره كليه فنون جميله مستقبلها حلو برضو مش كل الحلو طب وهندسه بس. 
والدتها: شوفتي كل صحابك دخلوا طب ومستقبلهم حلو انتي مجموعك كان حلو يدخلك كليه كويسه بس انتي لا مسكتي ف كليه الرسم والشخابيط. 
ريناد: رسم وشخابيط اي بس يماما انتي مش فاهمه حاجه ولا هتفهمي انا ماشيه ومش فاطره معاكم. 
تنزل ريناد من منزلها لتراسل صديقاتها في مجموعتهم حتي تصل لكليتها.
~~~~~~//~~~~~~
بعد الكثير من الاتفاقات قررت الفتايات ان يلتقوا بعد المحاضره. 

تمشي روما مع ضحى فطريقهم لمحاضرتهم الاولى. 

اثناء كلام روما مع ضحى لم تنتبه واصطدمت بشخص كبير القامه جدا بالنسبالها. 

روما ولم تنتبه لما تقول: اي ده اتخبتط في برج خليفه ولا ايييعع... اهعهعهعع يدمااااغاااي... في اي مش تفتح ونت شبه العجل الهربان كده... بس ده مينكرش ان عيونك تحفههه....... احيييه انا بقول اي بس.  

مراد بنفاذ صبر: يعني سرحانه ونتي ماشيه ومش شايفه قدامك وخبتطي فيا لا وكماااان "ليكمل بصراخ" بتبجحييي. 

روما وهي تحاول ان لا تفقد اعصابها: انت بتزعق لي يجدع انت مش عشان شبه الطور الهايج تمشي ترازي فخلق الله بقولك اي انت مش عارفني ده انا شوااارع. 

ينظر لها مراد بنظره جانبيه شكلها لا يوحي ابدا انها بهذا الشر.... الان يطلق عليها اسم "الشرشوحه" هذا مضحك نوعا ما. 

يتركها مراد ويذهب هي ليست من اولوياته. 

تذهب روما وضحي الي ال "مدرج"  وفي طريقهم الي هناك كانوا يتحدثوا. 

روما: اههعع مغرووووور اه لو مسكت دماغه كنت هقتله عيل مشفش تربيه.... اه فرق الطول بيعمل كتير بس عادي يعني... 
كانت روما تتكلم بدون وعي حتي وصلت ل"المدرج" هي الان في منتصفه تلاحظ ان ضحى تحاول ان تسكتها. 
ضحى: اسكتي ي بعيده الله يحرقكك. 

روما: في اي!... هو في حاجه؟ 
مراد من ورائها: اه واي كمان كملي. 
روما وهي تنظر له بغضب: لا وكمان معندكش دم وجاي ورايا لحد هنـ..... "استوعبت اخيرا" احيييه انت الدكتور صح. 
ينظر لها بضحكه جانبيه: اه. 

روما: الشارع الوراه...... امم اه اسفه اسفه.... ممكن احضر المحاضره ولا اي. 

مراد وهو يتظاهر بالتفكير: امم طب اسمك اي؟ 

روما بدون تفكير:  روما. 

يضحك كل من فالمدرج. 
تشعر روما بالاحراج 
مراد:  انا بسألك علي اسمك ي انسه مش الدلع..... وبعد ازنك اتفضلي برا مش عايز اشوفك ف محاضرتي.
~~~~~~//~~~~~
بعد المحاضره الاولي تتجمع كل الفتايات. 

يحكي كل منهم يومه للاخر. 
ريناد: اففف ماما مش مقتنعه بكليه فنون جميله خااالص انا تعبت ونا بفهمها. 
ندي: عادي ي رينو المهم ده حلمك. 

تتكلم روما اخيرا بعد صمت: اهععهع مغروووور بجد ده دكتور ده ان ما وريته الحيوان ده. 
ندي: في اي اي الحصل. 

تروي لها روما ما حدث بين ضحكات ضحي. 

تقع ريناد وندي ومريم من الضحك..... اظن ان هذا لم يعجب روما. 
روما: اي البيضحك ف كلامي هاااا. 

مريم: قولي اي مش بيضحك يخربيتك هتموتيني. 
بعد الكثير من الضحك والحديث. 
مريم: جماعه انا محتاجه شغل اوي بجد انتو عارفين الظروف. 

ندي: ممكن اشغلك في شركه اخويا. 
ريناد: ما تشوفيلي كده حاجه معاكي. 
روما: ونا بالله عليكي. 

ندي: اييي.. هي وكاله منغير بواب. 
ثم تفكر في فكره شريره. 
ندي: امممم ممكن اشغلكم كلكممم... 
للكاتبة:ندي ربيع
يتبع....
مش هنزل بارت2غير لما دا يجيب اقل حاجة100رياكت

  •تابع الفصل التالي "رواية جمعهم الحب" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent