رواية حياة الفصل الخامس عشر 15 - بقلم شهد فؤاد

الصفحة الرئيسية

   

رواية حياة الفصل الخامس عشر 15  -  بقلم شهد فؤاد

زياد ويمسك ايديها جامد: مين اللي كنتي قاعدة معاه دا
حور بتفاجي: انت بتراقبني
زياد بعصبية: انا كلامي واضح مترديش عليا سوال بسوال مين اللي كنتي قاعدة معاه دا
حور بعصبية: وانت مالك بيا خليك في مريم بتاعتك واتحكم فيها براحتك زي ماانت عاوز
زياد بعصبيه وعيونه احمرت ومسك ايدها اجمد من الاول: انا مش هقول تاني مين دا
حور وشعرت بالخوف منه: زياد ايدي بتوجعني دا عدي
زياد ولسا ماسك ايديها: عدي مين دا يعنيا
حور بتفاجي من تغيرة المفاجئ وتسحب ايديها من ايدة: صاحبي في الكليه وايدك دي متلمسنيش تاني بدل مقطعهالك
زياد وفقدت صبرة ولسا هيتكلم:
لقو اياد وحياة جاين عليهم
اياد باستغراب: في اي وافقين برا كدا لي
زياد ووشه مقلوب: مفيش كنا داخلين اهو
حياة وتقرب من حور وتسحبها: مالك متعصبة لي
حور: مفيش حاجه
حياة بضحك: ماشي عما مسير الملوخية تيجي تحت المخرطة
حور بضحكة تلقائية: داانتي طلعتي مسخرة
اياد بعصبيه ويبصلهم: صوتك يحور انتي وحياة
حياة ببتسامة: اسكتي بقا عشان اخوكي هياكلنا
حور ببتسامة: عندك حق
دخلو كلهم الفيلا ملقوش حد وطلعو علي اوضهم
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻
اياد واقف قدام حياة ويتاملها قدام اوضهم: انتي ازاي حلوة كدا
حياة ببتسامة: وانت ازاي بقيت قليل الادب كدا انت كنت محترم في الاول اي اللي حصلك
اياد بضحك: ماانتي خلاص هتكوني مراتي علفكرا
حياة بغيظ: علفكرا انا لسا موافقتش يالا تصبح على خير
اياد ببتسامة: ماشي يحياة عما هتكوني قريب وانتي من اهل الخير
حياة بكسوف: اما نشوف ودخلت اوضتها
اياد ابتسم ودخل اوضتة
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻
كان مروان راجع الفيلا وجسمة كلو متكسر ووشه متبهدل ومش قادر يسند نفسة في نفس اللحظة كانت سما ونور بيتمشو في الجنينة وسما شافت مروان
سما: نور ثواني وهاجي
نور: في حاجه ولا ايه
سما: لا علطول وهاجي
سما وقربت من مروان: مروان انت كويس
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻
دخلت حياة اوضتها وغيرت هدومها واتوضت وصلت فرضها وقررت انها تصلي استخارة
حياة خلصت صلاة وكانت جواها سعادة مش طبيعة
حياة في سرها: شكلي هوافق ولا اي
ونامت حياة وسابت كل حاجه لربنا
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
مروان بتعب وكان هيقع
سما وسندته بسرعة: انت اي اللي عمل فيك كدا
مروان بتعب: مش قادر اتكلم ممكن تطلعيني اوضتي معلش
سما بتوتر: طب هنادي نور ونيجي نساعدك
مروان ومش عارف يتكلم: لا انتي بس
سما سندته بصعوبة وطلعته اوضتة
مروان ونام عل السرير: شكرا تعبتك وياريت متقوليش حاجه لحد وكمان غريبةمش بشوفك علطول هنا بتروحي فين
سما ببتسامة: العفو علي اي متخافش مش هقول لحد حاجة اه ماانا كليتي في اسكندريه فابجي في الاجازة بس
مروان وبيعدل نفسه واتالم
سما بقلق: طب انت كويس بجد
مروان ببتسامة بعد مااتعدل: كويس شكرا ليكي يسموم
سما بكسوف: العفو عن اذنك وطلعت سما وقفلت الباب
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻
🦋عند نور وسما🦋
نور: روحتي فين يبنتي
سما بتوتر: مفيش روحت اشرب
نور: بت مش مستريحالك
سما: خلاص بقا ينور يالا نطلع ننام
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻
🦋 تاني يوم في الصبح🦋
صحيت حياة وكانت حاسة براحة رهيبة وافتكرت الحلم اللي حلمته وصحيت علي صلاه الفجر
Flash Back
وحلمت انها كانت في مكان حلو اوي وواسع وفي ورود وكانت لابسة فستان فرح جميل مخليها شبه الاميرات ولقت ضوء جي عليها لحد لما ظهر اياد في بدله سودا جميله مناسبة عليه وكانها فصلت عشانة كان شكلهم حلو اوي وصحيت حياة
Back
حياة ببتسامة انا لازم اقول ردي لجدو
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻
اياد صحي من النوم وصلي فرضة وطلع خبط علي باب حياة
حياة من جوا: ايواا جاية
اياد ببتسامة ومستنيها
فتحت حياة وشافت اياد ساند علي جنب الباب وباصصلها
حياة ببتسامة: نعم
اياد ببتسامة: اي دا في حاجه اسمها صباح الخير
حياة بضحك: صباح الخير يا اياد
اياد ببتسامة: صباح النور يقلب اياد
اياد واتحول في ثانية الا ثانية: ضحكتك دي مش عاوز اسمعها غير معايا سمعاني يحياة
حياة باستغراب من تحوله: حاضر بس بيبقا غصب عني
اياد بطفيف من العصبيه: حياة ولا حتي غصب عنك لما اكون معاكي ابقي اضحكي براحتك
حياة بهزار: انا ارفض من اولاها احسن بلا تحكمات بلا بتاع
اياد ووشه اتقلب وزعل: براحتك يحياة عما انا مش بغصبك علي حاجه وسابها ونزل
حياة بزعل: عجبك كدا اهو زعلتيه وانا اللي كنت عاوزة افاجئه
قفلت حياة باب اوضتها ونزلت وراه علطول
حياة ببتسامة: صباح الخير وراحت باست جدها وجدتها
الجد بحب: صباح الورد يحبيبة جدو
حياة بصتله وابتسمت وقعدت جمب اياد وبتبصله ومش راضي يبصلها: جدو كنت عاوزة اكلمك في موضوع
الجد: طبعا يحببتي تعالي من الشغل واطلعيلي فوق
حياة ببتسامة: حاضر يجدو
اياد بجديه: هيا رزان فين
الجد باستغراب: وانت عاوزها في اي
اياد بنفس الجدية: عاوزها في حاجه
الجد: هتلاقيها في اوضتها
اياد وقام من علي السفرة: انا شبعت الحمدلله بالهنا ليكو وسابهم وطلع
حياة استغربت اللي عمله اياد واضايقت وكانت هتعيط قامت من علي السفرة انا شبعت الحمدالله عن اذنكو
وطلعت حياة بسرعة للجنينة وفضلت تعيط
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
كانت حياة حوالي نص ساعه وهيا علي نفس وضعها عمالة تعيط لغايت لما لقت حد بيلفها ليه بايده
اياد بقلق بعد مالفها ليه: مالك بتعيطي لي حد عملك حاجه
حياة ولسا بتعيط وبعصبيه : انا اسفة مكنش قصدي اضايقك والله وانت ماصدقت وروحت ليها وسبتني
اياد وبيستوعب اللي حياة بتقوله وراح ضحك ضحكة سمعت الفيلا كلها
حياة بعصبية: انا كلامي مش بيضحك علفكرا
اياد ويمسك ايديها: تعالي يهبله بقا انتي فكرتي اني سالت عليها وطلعتلها اني ممكن ارجعلها او مثلا اتخليت عنك
انتي عبيطه يحياة عشان تتوقعي اني هعمل كدا
حياة وتمسح دموعها: اومال طلعتلها لي
اياد طب تعالي نروح الشركة واحكيلك
حياة هزت راسها بالايجاب وراحو عشان يركبو
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༺༺༻༻
صحي مروان وبدا يستجمع ذاكرته واي اللي حصل بعد ماجه الفيلا وافتكر سما وابتسم
قام مروان ولبس وطالع من اوضتة راح خبط في حد
سما بالم: اه ه
مروان باعتذار: انا اسف ماخدتش بالي
سما ببتسامة: ولا يهمك بقيت كويس
مروان ببتسامة: اه الحمدلله
سما ببتسامة: طب الحمدلله
مروان بتسرع: هو انتي بتسافري امتي
سما باستغراب: علي الخميس بكرا ان شاءلله
مروان ببتسامة: ينفع ابقا اوصلك
سما ومش متخيله اللي بيقول كدا دا مروان: اي
مروان: بقولك ينفع ابقا اوصلك
سما ببتسامة: تمام عادي بس مش عاوزة اتعبك
مروان ببتسامة: لا مش هتعبيني عاوز اردلك جميلك
سما ببتسامة: تمام اللي يريحك عن اذنك هشوف البنات
مروان ببتسامة: اتفضلي
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
🦋حياة واياد في العربية🦋
اياد ببتسامة ويبصلها: انتي بتغيري يحياة
حياة بتوتر: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

يتبع….





google-playkhamsatmostaqltradent