رواية ليلة في حضن الشيطان الفصل السابع 7 - بقلم لوجي احمد

الصفحة الرئيسية

 رواية ليلة في حضن الشيطان الفصل السابع 7

ليله في حضن الشيطان 7

بيحسس على جسمها ايد ماشيه على جسمها

ليله بخده وهي تلتفت وراها

شافت خيال كان حد شبه يحيى بالظبط لدرجه انها قامت فجاه من البانيو وهي عر"يانه بتنادي وبتقول يحيى يحيى

لكن فجاءه ملقتش حد لكن هي متاكده انها شافت خيال

 شدت علي الملايا علي جسمها وقعدت على الارض خايفه وبترتعش وبتكلم نفسها وبتقول ليه عملت في نفسك كده بدل ما تهربي بعيد جايه تستخبي في بيته يا حيو'انه 


وبدات هنا تحكي حكايتها وتقول

 الحكايه وما فيها

انا كنت بنت مشرده في الشارع ما عنديش اهل وما ليش حد كنت بشتغل في كافيه يحيى ده كان اهم زبون موجود في الكافيه لانه ببساطه اخوه جاد حجازي رجل اعمال كبير واسمه مسمع في السوق

بدا يحيي يستلطفني وشويه وشويه حبني بس انا ما كنتش حبيته انا كنت جنبه بس عشان بيديني فلوس وفي يوم من الايام بعد ما خلصت شغلي ودخلت الاوضه بتاعتي ارتاح لقيت ظرفي فيها مكتوب فيها مبلغ كبير قوي هيبقى ليكي ياحلوه وفي حسابك

لو خلصتنا من يحيي 

الاول استغربت ايه اللي بيحصل ده وعدى يوم وعدى الثاني ونفس الجواب الاقيه

لما مره حد جالي اوضتي وبدا يتكلم معايا في مبلغ كبير قوي وفي عيشه ثانيه وفي دنيا تانيه مقابل ان انا اخلصهم من يحيي

انا كنت محرومه وما صدقت اشوف الفلوس دي وافقت على طول بس اللي كان في دماغي ان انا اضحك عليهم واخذ الفلوس واهرب وما اعملش حاجه فيه

لكن للاسف الموضوع ما طلعش بالسهوله دي يحيى كان مجنون سباق سيارات وكان بيحبني وبيتفائل بيا

وطلب مني ان انا اركب معاه السياره بتاعت  السباق في اليوم ده

وانا وافقت لانهم كانوا بيراقبوني وانا قلت ان انا لما هركب معها السياره هيتبسطوا بيا وبشغلي

بس قبل ما اركب معاه سلمت علي بنت قالي دي اختي ملك 

ركبت معاه السياره كان اتفاقي مع الناس دي ان انا امو'ته بالسم

لكن للاسف هم طلعوا خاينين واتغدوا بيا قبل ما اتعشى بيهم وفرامل العربيه كانت سايبه

اتخبطت العربيه وانا وهو اتجرحنا بس كان عايش لسه

فاجاه لقيت الشخص اللي جاء اتفق معايا قدامنا بمسد'س 

وخيرني وقال لي يا تق'تليه يقت'لكم انتوا الاتنين وانا كنت جايباها هنا في الوقت ده وقررت ان انا انفذ بعمري وفعلا قت'لته

وكنت متاكده ان الشخص ده هيغدر بيا بعد حركه العربيه دي

لكن مجرد ما هو أتلها ي في التليفون انا ضر"بته بالنار هو كمان 

انا ما اعرفش مين اللي كان عايزين يخلصوا من يحيى انا ما اعرفش حد خالص غير الشخص ده هو اللي جيت اتفق معايا وما حدش شافني غيره وغير ملك اخته ويحيى والشخص مات ويحيى مات ما فيش غير ملك هي اللي شافتني اول ما بدات اهرب المكان كان جاد وصل المكان هو لمحني شويه تسريحه شعري وشاف الجاكيت اللي انا كنت لابساه اللي انا كنت عايزه اتخلص منه وخبيته بس ما شافش وشي بس انا قدرت اهرب منه لان هو في الوقت ده اتعرض خبطه علي دماغه من ناس معرفش هما مين اصلا ولصدمه كبيره بسبب موت اخوه لانه كان روحه فيه 

وانا اخذت الفلوس وبدات استخبى شهر اثنين ثلاثه

وبدات اتابع الحكايه بس من بعيد

الناس اللي خبطت جاد على دماغها كانت فاكراها هو اللي خلص على الشخص اللي تبعهم لكن انا اللي قت"لته

وما لقيتش اي حل اقدر استخبي من جاد غير اني اتجوزه

جمعت كل المعلومات عنه وهو بيحب ايه وبيكره ايه بعد فتره كبيره من موت اخوه ورحت له الشركه بالفلوس اللي كانت معايا على اساس ان هو يشغلها لي واشتري اسهم في شركته

وبدات العب على دماغي والعب عليه بالمعلومات اللي كانت معايا واتكلم بلهجته وبلغته وكنت انا الحضن الحنين ليه في الوقت اللي اخوه مات واخته اتجننت انا ما اعرفش ايه اللي حصل لاخته وحبني فعلا وتعلق بيا واتجوزني انا لما رحت اول يوم ادي له الفلوس قلت له اصل بابا وماما مشغولين وما عندهمش وقت يشغلوا الفلوس دي وانا اصلا ما عنديش الاب ولا ام ولما حبيني وقرار يتجوزني سالني على اهلي اضطريت ان انا اجيب اثنين ااجرهم يعملوا دور ابويا وامي قدامه عشان الموضوع ما يتكشفش وفعلا جبت خالتي وجوزها هم في مقام ابويا وامي بس طبعا اتفقوا معايا على مبلغ عشان يقدروا يساعدوني وانا وافقت ان انا هديهم الفلوس قبل ما الموضوع يتم والنص الثاني لما الموضوع يصل لكن الموضوع اختلف خالص

بس اول يوم في الجوازه خوفت اكتر وقررت اني اهرب 

وفعلا اتسحبت اول يوم كنت مسافره مع خالتي وجوزها بالفلوس اللي معايا وفلوس جاد كمان 

لكن للاسف جاد وقفني في المطار وخالتي وجوزها سافروا على اساس انهم امي وابويا واتفاجئت ان خالتي بترن عليا عايزه بقيه فلوسها لا هتفضحني عند جاد

ودلوقتي انا المتهمه اللي كانت بيدور عليها بيدور عليا بره وانا عايشه في حض'نه

بس انا ما اعرفش مين الناس اللي كانت عايزه تق"تل يحيي

يحيى اللي شافني هو الشخص اللي اتفق معايا واخته ويحيى والشخص مات واخته اتجننت يعني انا قدام الجميع ه ما حدش يعرفني

بس خايفه من كل حاجه بتحصل حواليا 


وفوقت من كل دا علي صوت خبط علي الباب 

مسحت دموعي وبدات اهدا وفتحت الباب لقيته زياد

زياد..ازيك يا ليله كان في بس ملف جاد كان نساها واحنا محتاجينه في الشركه

ليله..فين الملف دا 

زياد..جاد قال إنه جمب السرير 

ليله .طاب ثواني وانا هشوفه 

ودخلت ليله تدور على الملف زياد كان واقف على الباب مش على بعضه بيبص على ليله لو على ج'سمها

ليله دخلت تدور على الملف وزياد دخل الاوضه ورا ليله واقفل الباب ليله بتلتفت لقت زياد  في وشها ليله بصريخ

انت مجنون انت ايه اللي دخلك هنا اطلع بره

زياد.. واللي بينا  كان ايه يا ليله انتي نسيتيه

ليله.. ما كانش بينا حاجه جاد لو جه ولقاك في الاوضه هيقت"لنا احنا الاثنين

زياد اسمع يا ليله انا هخيرك وقدامك حل من الاثنين

يا اما نقضي ليله حلوه سوا مع احلى ليله في الدنيا وهو يضع يده على خدها لكن هي شدت وشها اللي بعيد عنه

يا اما نلعب على المكشوف وكل واحد فينا يكشف ورقه للتاني لان ما بقاش في حاجه مستخبيه

ليله..قصدك ايه

زياد قصدي علي دا وكانت الصدمه 

🙂🙂🙂🙂🙂

لوجي احمد 

وكانت الصدمه بالنسبه لليله بالنسبه للي شافته

والله انا عارفه ان انا مقصره معاكم بس والله العظيم برد وسخونيه وايديا الاثنين منملين خالص من التعب

قولي رايكم في الروايه وسامحوني يا اخواتي والله العظيم وهعوضكم معلش وتفاعل كثير بقى وبحبكم في الله


  •تابع الفصل التالي "رواية ليلة في حضن الشيطان" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent