رواية اغتصاب بين الفصل السادس 6 - بقلم زهرة عصام

الصفحة الرئيسية

 رواية اغتصاب بين الفصل السادس 6

اغتصاب بيّن ٦ 
هتقـ ـتل هدير 
- ينهار أبوكي اسود مش هدير دي مرات أخوكي اللي فبركتي ليها الصور ؟ 
بصي يا سمكة يا صغننه أنا يا حبيبي افبرك صور ماشي ، اخطف و اهدد و أخد فدية اوكي ، أعمل أي حاجه قذر ة تيجي في دماغك لكن قتـ ـل دا إثم كبير يا روحي أنا مش قده ، اية عوزاني أدخل النار راكب طيارة ولا اية ؟ 
أسماء بسخرية وتريقة :- 
لا وإنت أعمالك في الحياة تدخلك الجنه بصاروخ يا حبيبي ، ما تنشف كدا ياض و اهدي و قول هديت عشان ارسيك على الزتونة 
ضحك بصوته كله و قال:- 
زتوتة برضوا ولا دا كيد حريم و عاوزة تخلصي منها عشان كيداكي ، تعالي معايا دغري افيدك و اقولك مين يخلصلك المصلحة دي !! لكن أنا محطش ايدي في الد م خالث بيموع نفسي يا سمكتي
أسماء بحده:- 
يا غبي افهم هدير دلوقتي بقت خطر علينا
صقف بايده مقاطعا إياها من استكمال حديثها و قال:- 
كااااات هايل يا فنانه!! خطر عليكي انتي يا حبيبتي مش علينا ، إحنا مش مضرورين في حاجة ، و خصوصاً أنا
أنا كل اللي عملته إني اخت الصور ليكي بأوضاع مش ألطف حاجة و بدلت وشك بوشها على شوية لعب في الصور و تفنين أصل الفن عندي حاجه كبيرة أوي 
أسماء جزت على سنانها و قالت:- 
اه يا علي عملت كدا !! 
مهو مش هستني تروح تفضحني و تقول كل حاجة لأخويا بعد ما كشفتني و عرفت إني على علاقة باكتر من حد 
كان لازم اتغدي بيها قبل ما تتعشي بيا ، و اديك شوفت إني كُنت صح 
شوف هادي بيعمل فيها اية دلوقتي ؟ كنت عاوزني ابقي مكانها
و كله كوم و يوم ما جت تتكلم معايا كوم تاني مفكرالي نفسها ستنا الشيخة اللي بتتكلم بالقرآن
غاظتني و هي بتقولي :- 
نصيحة من أخت لأختها في الله ابعدي عن اللي انتي بتعمله دا مش هينفعك في اخرتك صدقيني
اديني أهو وقعتها في شر أعملها
علي بإنبهار مصطنع:-:
بجد شابو برافو عليكي يا فنانه
يعني عملتي كل دا و مش مكفيكي ؟ جاية عاوزة تقتـ ـليها كمان ؟ 
أسماء بشرود :- 
هقتلـ ـها مهو مش هسيبها كدا حاطه صُباعي تحت درسها
......
قفلت الخط مع اللي كانت بتكلمه و هي بتمسح دموعها و تقول:- 
خلاص يا هادي فاضل على الحلو تكه و صدقني هندمك ندم عُمرك 
قبل ما تخلص كلامها لقت الباب بينفتح عليها بعصبية و بيقول:- 
كنتي بتكلمي مين ؟ عشيقك صح ؟ اية مقدرتيش تبعدي عن الوسا خة دي كام يوم راحه يوم اللي المفروض صبحيتك ؟ 
هدير وقفت قصاده بتحدي و قالت:- 
بكلم اللي هينصرني و هيجيب حقي منك !! بكلم اللي هيجيب دليل برائتي وأنا قاعدة هنا و حاطة رجل على رجل يا هادي 
بكلم اللي هيقوم بواجبك تجاهي أنه يصدقني و يدافع عني حتي لو العالم كله كان ضدي
روح يا هادي روح شوف حياتك بعيد عني لأني استحالة هرجعلك من تاني 
هادي بسخرية لازعة:- 
لا وأنا اللي ميت في دباديبك يا بت و هموت عليكي أنا مستني أشوف اخرت اللعبة اللي عملاها دي اية بس 
أخرت كلمه مظلومة و قال الله و قال الرسول و متمشيخة و خلاص وانتي أصلا واحدة ولا بلاش
هدير ضحكت بوجع و قالت:- 
عمرك ما هتتغير يا هادي و قريب أوي الحقيقة هتبان بس محتاجة منك وعد
إني لو طلعت مظلومة تطلقني
هادي بشماتة:- 
هو أنا اتجوزتك أصلا عشان اطلقك 
هدير بإصرار:- 
تطلقني صوري زي ما اتجوزتني صوري لأن بالنسبة ليا اتحسبت عليا جوازة 
بصلها كتير و قال:- 
اوعدك لو طلعتي مظلومة هطلقك زي ما انتي عاوزة 
......
بعد كام يوم 
ها يا صاحبي عملت اية 
ابتسم وهو بيقول :- 
لقيت الحل و اللي هيكشف الحقيقة كلها
بس قولي إنت لسة بتحبها و عاوزها يا مؤيد ؟ 
 

  •تابع الفصل التالي "رواية اغتصاب بين" اضغط على اسم الرواية

google-playkhamsatmostaqltradent