رواية ليلة في حضن الشيطان الفصل الرابع 4 - بقلم لوجي احمد

الصفحة الرئيسية

 رواية ليلة في حضن الشيطان الفصل الرابع 4 

حقي الشرعي ومراتي  ودخل'تنا لسه مش تمت والله دا عيب في حقي  وهو يخ'لع ملابسه 

ليله .افهمني أو حتي اديني فرصه افهمك والله مظلومه 
جاد .شششش مبقاش فارقلي اسمع منك حاجه انا عايزه اتاكد بعيني واشوف ان كنت اول راجل الم'سك ولا لا

ليله نزلت علي رجلها وقالت له ورحمه اخوك ياجاد ترحمني ورحمه يحيي ياجاد سبني بلاش بلاش 

جاد.. شدها من شعرها وقالها اخر مره تحلفني يحيي تأني علشان هيبقى يومك مش فايت
ولسه ما كملش كلام معاها تليفونه رن
كان زياد
زياد .نور سبقتنا علي الشركه انزل يلا علشان نحصلها علشان المناقصه مترحش مننا 
جاد.. هاخد شور وانزل 
وفعلا قفل مع زياد وزياد كان مستنيه تحت
جاد . حظك حلو يا ليله الشغل اللي خدني منك المره دي
بس اوعدك هتتعوض والجايات كتير
ليله قعدت على السرير وبدات تاخد نفسها من غير كلام وهو دخل ياخد شاور
خد شور وخرج والصمت كان مالك المكان ما كانش حد فيهم بيتكلم بس جاي اتقطع الصمت ده وقال اللي عدى كله كوم واللي جاي كوم  ثاني يا ليله
وشدها من دراعها وقالها الاوضه بتاعتك دي السجن بتاعك ما فيش خروج من هنا وما فيش ناس ما فيش اي حاجه خالص
ليله بتردد ...صدقني يا جاد والله العظيم مظلومه

جاد..مبقاش يفرق وحدفني علي السرير وخرج متجهه الي الشركه
فضلت قاعده علي السرير خايفه وبفكر مع نفسي وبحسبها ان انا مهما افضل عايشه يا اما ربنا يفتكرني يا اما جاد هيقت'لني
...
ا
فقت من شرودي علي صوت خبط علي الباب
ليله.مين 
عفاف ..انا ياليله 
كانت عفاف مامت جاد
فتحت لها الباب وترميت في حضنها وفضلت اعيط ما بقيتش عارفه انا بعيط ليه بعيط عشان خاطر تسامحني 

عفاف..ما خلاص ياليله انتي كمان غلطانه في واحده تهرب يوم صبحيتها حتي لو اهلك كان عليهم فلوس لجاد برضو مش تهربي 
ليله.اصلي انا خوقت 
عفاف ... ما تخافيش يا حبيبتي واهدي وكل حاجه هتتحل وانا هنزل اخلي الشغاله تعمل لك ليمون تروقي اعصابك 
ادخل وخدي شاور وغير هدومك وانا هجيب لك مراهم عشان اثار الجروح اللي في جسمك دي
وكل حاجه هتعدي وطبطت عليا وخرجت وانا دخلت اخد شور 
في الشركه 
نور.. كل حاجه كده جاهزه يا جاد باشا 
جاد..اه كله تمام وهو اقفل ملف الورق اللي على المكتب
نور تؤمر بحاجه تانيه
جاءت لا خليك على مكتبك لو احتجت حاجه هندهلك 
نور..قربت علي جاد وحضنته 
جاد.. وهو يبعد  ايدها يووه يانور قولتلك مش هنا دا مكان شغل 
نور... بقى لي كتير مستنياك يا جاد وانت ما بتجيش هو انا ما بقيتش اوحشك وهي تدلع عليه
جاد.. اخرجي بره يا نور واستنيني بالليل هاجي لك
نور..بفرحه بجد وهي تتضع يدها علي خده 
جاد..قولت ايوه اخرجي وابعتلي زياد
وفعلا خرجت وزياد دخل 
..
اول ما زياد دخل جت قال له ما فيش اخبار جديده
زياد. احنا مش ساكتين يا جاد
احنا قلبين على البنت البلد كلها ما حدش يعرف لها طريق وما تنساش ان احنا ما شفناش وشها كل الحكايه شويه العلامات اللي في جسمها 
واكيد هنلاقي  ما تقلقش وهتاخد بتارك منها

جاد.بقالنا سنه بنقول كده ومش جديد اخوا جاد حجازي 
بموت علي ايد بنت 
جاد بعصبيه وهو يقوم من على الكرسي ويخبط بكف ايده 
الارض اتشقت وبلعتها اتبخرت هي ولا راحت فين
كانت قدامي وكنت هقرب عليها عشان اشوف وشها فجاه لقيت رصاصه في كتفي
ما فقتش غير وانا في المستشفى بس برده مش قادر انسى تسريحه شعرها وكان في علامه في رقبتها وحمه وخطوط في كف ايديها ده اللي لحقت اشوفه منها
وصوت ضحكتها لسه بيرن في وداني كل حاجه لسه فاكرها مش قادره انسى حاجه وبعد كل ده سنتين بندور عليها مش لاقيها
حتى لون الجاكيت اللي هي كان جنبها مش قادره انساها كاني شايفها قدامي دلوقت كنت لسه هامد ايدي عشان الف واشفها عشان اشوفها لقيت رصاصه جاتني في كتفي
زياد .اهدي ياجاد

جاد وغير اختي كمان والا حصلها من ابن الكلب معتز وبرده كل دا بسبب واحده ست اه لو امسكها في ايدي مستعد ادفع ثروتي كلها بس الاقيه
زياد هتلاقيها صدقني
المهم رتب شغلك ورتب دنيتك علشان خاطر المناقصه هتبدا مع معتز دلوقتي
جاد.. اهو معتز الكلب اللي يعرف طريق البنت دي وبرده مش راضي يدلني علي طريقها
نور هنا دخلت قطعت عليهم الكلام وقالت المزاد بتاع الصفقه بدا يا فندم
نرجع تاني  ل ليله
كانت اخذت الشور بتاعها وقامت من البانيو
وبدات تنشف جسمها واقفه قدام المرايه وكانت ماسكه فرشه الشعر بتسرح شعرها
وفجاه رمت المشطه من ايديها وقالت يوه انتوا ظهرتوا تاني ليه
وبدات تبص على كف ايديها كان في خطوط زرقاء ظهرت علي جسمها
لوجي احمد 

  •تابع الفصل التالي "رواية ليلة في حضن الشيطان" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent