رواية قدري الفصل الرابع والعشرون 24 - بقلم رقة فراشه

الصفحة الرئيسية

 رواية قدري الفصل الرابع والعشرون 24 

قـدري♡. 

الـبـاࢪت الـࢪابـع والـعـشـرون قـبـل الأخـيـر. 

بـمـا أنـهُ الـبـاࢪت الـقـبـل الأخـيـر يـبـقـيٰ يـاࢪيـت تـبـهـࢪونـي بالـتـفـاعـل لأن خـلاص بـاࢪت واحـد و هـنـودع سـلـيـم ويـاسـمـيـن❤❤❤❤❤❤❤🥰". 

ابو يوسف : طيب ڪلم حبيبه قولها أننا إحنا جايين نحدد الفرح يابني

يوسف بفرحه : حاضر يا بابا

سليم : ياسمين عاوزك 

نجلاء همست لياسمين : هههه الولد ده بيمشينا بالذوق ولا اي؟ 

ياسمين : أخس عليڪي نيتك سوده 

سليم : ياسمين يلاا

'بعد شويه عن الجميع'

ياسمين : مالك ياحبيبي

سليم : إطلعي فوق

ياسمين بأستغراب : ليه؟ 

سليم بِحده : إطلعي 

ياسمين : حاضر 

سليم رجع أليهم 

يوسف همسله : اي في يا سليم 

سليم بيحاول يتملك نفسه : متشغلش بالك 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عند ياسمين ڪانت قاعده مستني سليم ولڪن اتأخر دخلت الحمام أخذت شور ولبست لبس فاتن ڪل جمالها ورشقتها

دخل سليم وهو غضبان جداً ولڪن إنصدم لما شاف ياسمين ڪده ڪانت جميله جداً 

ياسمين قربت إليه وتڪلمت بغيظ : ممڪن اعرف خلتني اطلع ليه؟ 

سليم قرب إليها وحاو'ط خصر'ها ومردش عليها

ياسمين : بعد يا سليم و رود عليا 

سليم بهمس : أياڪي تقوليلي بعد تاني ماشي

ياسمين اتوتر من قربه ونظراته ولڪن تڪلمت بغيظ : ليه قولتلي اطلع يا سليم؟ 

سليم بهمس : عشان بغير عليڪي ياقلب سليم وإللي يفڪر يبصلك هدفنه حي ولڪن ده مش هقدر اعمل في ڪده

ياسمين عرفت بيتڪلم ؏ عصام لأن تقريباً الڪل اخد باله 

ياسمين بأستعباط : مين هو ده؟ 

سليم قربها اڪتر وتڪلم بتريقه : وللـه انتِ متعرفيش 

ياسمين حاو'طت رقبته وقربت وجه إليها : ياحبيبي متشغلش بالك ومتعصبش نفسك مفيش حاجه مستاهله انا مشيفاش غيرك يا سليم انا بحبڪك انتِ وبس

سليم قر'ب لـِ شفاتيها وطبع قبل'ه طويله مليئه بالحُب وأيضاً ياسمين إستجابت و ... 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في فرح ملك ڪانت بضور ؏ سليم دائماً بأعيونها وهي مش عارفه ليه بتعمل ڪده إحساسها إتغير جداً من جيه سيف ولڪن قطع شرودها مامتها 

سوزان : ملك حبيبتي انتِ حالياً مرات سيف الدين اوكِ ياقلبي رڪزي في فرحك وليلتك النهارده 

ملك بحيره : معرفش يا مامي بس ان ... 

قطعتها سوزان : حبيبتي سيف بيحبك والنهارده فرحك يا ملك اوك

ملك بأبتسامه مصطنعه : اوڪي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عبدالرحمن بالترحاب : إتفضلوا إتفضلوا 

ابو يوسف : ذاد اللـه فضلك 

ام حبيبه بأبتسامه : نورتوا

ام يوسف بأبتسامه : بارك اللـه فيڪي

نجلاء بأبتسامه : فين العروسه 

ام حبيبه بأبتسامه : جوا يا حبيبتي إتفضلي إدخوليلها 

دخلتلها نجلاء واول ما شفتها زغرطت وسلمت عليها واخذتها وطلعت برا

ام يوسف : ماشاء اللـه قمر14

حبيبه بأبتسامه : تسلمي ياطنط

ام يوسف ضحڪت : لا طنط اي انتٍ من النهارده هتبقي مرات ابني يعني زيك زي نجلاء يبقي تقوليلي يا ماما اتفقنا 

حبيبه بأبتسامه : إتفقنا يا ماما

إتڪلموا ڪتير والجو ڪان ملئ بالحُب بينهم وأتفقوا ان الفرح هيڪون الاسبوع الجاي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عند ملك ڪانت حاسه بخنقه شويه ولڪن تجاهلت إحساسها 

سيف قر'ب إليها : مش يلا ياحبيبي

ملك بتجاهل : تؤتؤتؤ

سيف بأستغراب : تقصدي اي يعني؟ 

ملك بزهق : قصدي واضح لا يا سيف

سيف زعق : هو بمزاجك 

ملك اول مره تشوفه ڪده وإستغربت جداً تغيره ولڪن ردت ببرود

ملك : اهاا بمزاجي 

سيف مسڪها من يدها بقوه : إعدلي نفسك فاهمه

ملك بنرفزه : سيب إيدي انتَ بتعمل أي

سيف قرب إليها بقوه : انتِ فاڪره نفسك مين هاا

ملك إنصدمت من نبره ڪلامه وافعاله وردت بعصبيه 

ملك : سيف في اي انتَ بڪتر في الشُرب وجاي تطلعهم عليا 

سيف : إعتبرها زي ما تحبي

ملك : إبعد عني يا سيف بدل ما اندمك ؏ الليله إللي عرفتي فيها

سيف لم يدي اي إهتمام إلي ڪلامها وإلتهمها بالعنف دون رضائها
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في صباح يوم جديد

سليم : انا نازل الشرڪه يا ياسمنتي 

ياسمين بأبتسامه : ماشي ياحبيبي متتأخرش

سليم قرب إليها وباس جبنتها بحب : حاضر ياحبيبتي 

ياسمين : ممڪن تجبلي غزل بنات معاك

سليم ضحك : من عيوني ياقلبي عاوزه حاجه تاني

ياسمين بتفڪير : عاوزه شوڪلاته ڪمان يا سليم 

سليم قرب إليها وحاو'ط خصر'ها : إممم واي ڪمان يا عيون سليم 

ياسمين بحب : بس ڪده ياحبيبي

سليم : حاضر ياحبيبي

ياسمين : طيب اي انا عاوزه انزل اقعد معاهم تحت هي ڪلها اسبوع يا سليم وهيمشوا

سليم بِحده : إياڪي تنزلي لغايه ما اجي يا ياسمين 

ياسمين بزهق : يعني اقعد محبوسه 

سليم : مش قصدي احبسك يا ياسمين وانتِ عارفه قصدي

ياسمين قعدت ؏ السرير بزعل : ماشي يا سليم 

سليم قرب إليها ومسك يدها : طيب انتِ ليه زعلانه دلوقتي ياحبيبي

ياسمين إلتفتت الناحيه الاخري : مش زعلانه 

سليم بجديه : ياسمين انا معايا شُغل مُهم جداً والشُغل واقف لأنٍ مش موجود في الشرڪه انا هروح ومش هتأخر ياحبيبي ولله وبعدها هننزل انا وانتِ تحت

ياسمين بصت عليه بغيظ : إممم وعشان انتَ رايح الشُغل انا افضل محبوسه هنا لغايه لما تيجي صح

سليم قام : صح

وخرج من الجناح وياسمين ڪانت بتغاظه منهُ جداً 

الموبيل يرن

ياسمين : اهلاً بالعروسه عامله اي ياقلبي

حبيبه : الحمدلله ياروحي انتِ عامله ايه 

ياسمين : ڪويسه ياحبيبتي قوليلي امتي هتنزلي؟ 

حبيبه : انا بڪلمك عشان ڪده عوزاڪي تنزلي معايا 

ياسمين : طيب هرن ؏ سليم اقولهُ عشان بعيد عندك هو حبسني 

حبيبه ضحڪت :  حابسك؟ 

ياسمين : هههه اه وللـه بس هسأله وهرجع اڪلمك 

واغلط ياسمين مع حبيبه الخط ورنت ؏ سليم 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
في شرڪه سليم الاسيوطي 

سليم ڪان مشغول بشغل ڪتير وايضاً يوسف ڪان مشغول بالمهمه بتعتهُ وأنصدم جداً هو وسليم لما عرفوا أن سيف الدين هو جوز ملك وسليم انصدم ان حسن الهِميمي يجوز بنتهُ لـٍ شخص زي ده

ولڪن قطع شغولهم رنين موبيل سليم 

سليم : إممم

ياسمين بغيظ : اي إممم دي؟ 

سليم قام من جنب يوسف : مش قصدي ياحبيبي بس انا مشغول بالشغل ڪتير في حاجه مهمه؟

ياسمين : لا مفيش يا سليم سلام

واغلطت الخط ياسمين  سليم رن عليها ڪتير وهي مردتش ورنت بعتلها رساله عبر الواتس اب (معلش ياحبيبتي انا هخلص بُسرعه وهاجي متزعليش) رنت ياسمين ؏ حبيبه بلغتها تأجلها لبڪره وحبيبه وافقت 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عند ملك ڪانت قاعده في غُرفتها ڪامشه نفسها جداً وبتعيط ... من أول يوم مع سيف وهي ندمت ؏ انفصالها بالسليم إللي مش سايب تفڪيرها ابداً وقطع بڪائها

سيف ببرود :  يلا هننزل في حمام السباحه

ملك : مش عاوزه انزل

سيف : هتنزلي غصب عنك دقائق والقاڪي تحت فاهمه 

ملك إنفجرت فيه : انتَ اي مش بتحس انتَ بني آدم زباله وقذ'ر يا سيف انا ندمانه ؏ اليوم إللي وفقت فيه ابقي مرات واحد زيك وڪملت وهي تحاول تتصنع القوه بس انتَ متعرفش انا مين انا حالياً قادره اوديك ورا الشمس فاهم 

سيف قرب أليها وتحدث ببرود : هههه تصدقي ضحڪتيني دا انا إللي حالياً اقدر اخط راس باباڪي في الطين لما انزل صورك وانتِ معايا في البار تخيلي ڪده الناس ورجال الاعمال بق هيقولو اي انا اقولك هيقولو اي هيقولو اڪيد حسن الهميمي إللي من المفروض صاحب شرڪات الاوسط جوز بنتهُ للولد ده عشان يستر ويداري إللي عملته وخصوصاً بعد ما سابت سليم 

ملك : اخرس اوعي تجيب سيرتهُ ؏ لسانك ده احسن منك يا و'سخ 

سيف مسڪها من شعرها بقوه : بقولك اي متعڪننيش ربع ساعه بالڪتير القيڪي تحت سامعه وسابها وماشي 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

رجع سليم الڤيلا ودخل الجناح 

سليم بأبتسامه : وحشتيني ياحبيبتي 

ياسمين : متڪلمنيش

سليم قرب منها : انا اسف يا ياسمين بس ڪان عليا شغل ڪتير وانا بحب النظام في شغلي واليومين أللي قعدتهم ڪان عليا شغل ڪتير معلش انا اسف متزعلش مني انا مقدرش ؏ زعلك

ياسمين بحنيه : انا مقدرش ازعل منك

سليم بأبتسامه : جبتلك غزل بنات و شوڪلاته ڪتيرر اويي

ياسمين بفرحه : شُڪراً ياحبيبي 

سليم قر'ب إليها : ؏ فڪره انا برضهُ زعلان منك؟ 

ياسمين بأستغراب : ليـه ياحبيبي؟ 

سليم : عشان قفلتي في وشي الخط 

ياسمين : انا اسفه واللـه بس بصراحه ڪُنت بتغاظه منك

سليم : ماشي ياحبيبي بس متتڪررش تاني ماشي ... صحيح رنيتي عليا ليه؟ 

ياسمين : حبيبه عاوزاني اروح معاها عشان تشتري حاجاتها

سليم : تمام بڪره انا وراح الشرڪه هخدك معايا نعدي عليها عشان تروحي معاها اتفقنا 

ياسمين بحب : إتفقنا 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بعد مࢪوࢪ بعض من الأيام القليله

في شرڪه الاسيوطي 

يوسف : سليم المُهمه هتم النهارده 

سليم اتنهد : ربنا معاك لو إحتجت اي شئ رن عليا

يوسف بأبتسامه : تسلم يا ڪبير

سليم : انا لازم اقول لـٍ مستر حسن يا يوسف هو بيعزني جداً ومش بيخبي اي شئ عليا وده في جزء يخص بنتهُ 

يوسف : تمام قولهُ بس برضهُ هروح اتلفها هو و ابوه من الڤيلا بنفسي

سليم : شڪلك بتستمتع بِڪده

يوسف ضحك : اوييي وللـه ياڪبير

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ذهب سليم إلي حسن هو ويوسف وبلغهُ بأللي بيحصل وهيحصل حسن ڪان زعلان ؏ بنتهُ جداً ولڪن وافقهم وذهب معاهم ليڪون جنب إبنتهُ في هذا الحال

"في ڤيلا سيف الدين" 

ملك ڪانت قاعده في اوضتها وهي بتفڪر في سليم ايضاً 

سيف ڪان قاعد مع باباه في الصالون وفجـأه و ...


  •تابع الفصل التالي "رواية قدري" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent