رواية ليلة بكى فيها الحاضرون الفصل السابع عشر 17 - بقلم محمد طه

الصفحة الرئيسية

 رواية ليلة بكى فيها الحاضرون الفصل السابع عشر 17 

المشهد 17

ليلة_بكى_فيها_الحاضرون 

_الظابط...مدام سهام حضرتك متهمه..
 بق،تل جوزك سامر نعمان السيد 

_سهام بهدوء...حضرتك اللي بتتهمني..
 ولا فيه حد بيتهمني

_الظابط...جاوبني على السؤال 

_سهام...حضرتك لو فيه أي دليل أو إثبات..
على إن ليا دخل ف مو،ت جوزي..
خد إجرائاتك وأنا تحت أمرك 

_الظابط...لو حضرتك ملكيش يد ف قت،له..
تتهمي مين بقت،له

_سهام...أفهم من كلام حضرتك..إن جوزي..
ما،ت مقت،ول..وما مم،تش مو،ته طبيعيه 

_الظابط...لسه مش متأكدين 

_سهام...مش متأكدين..طيب بناءاً على إيه..
بتتهمني بقت،له..أو عايزني أتهم حد بقت،له 

_الظابط...حضرتك دا شغلي 

_سهام...وإيه هوا بقي شغل حضرتك 

_الظابط...إني ألعب بأعصابكم..لحد ما أوصل للحقيقة..
عند حضرتك أي حاجة عايزه تضيفيها 

_سهام...أتمني إن حضرتك توصل للحقيقة 

_الظابط...إمضي على أقوالك 

_(ويضغط على الجرس للعسكري اللي واقف ع الباب)_ 

_الظابط...دخل الناس اللي برا كلهم

_(الكل دخل عند الظابط)_ 

_الظابط للجميع...ج،ثه سامر نعمان السيد..
قبل وصولها للمشر،حه أختفت 

_نعمان بصدمه...يعني إيه إختفت 

_الظابط...يعني الإسعاف وصلت المشر،حه..
بيفتحو ملقيوش الج،ثه 

_نعمان...ج،ثه إبني إتخطفت..وحضراتكم كنتم فين

_الظابط بعصبيه...حضراتنا ما بنقرأش الكف..
عشان نعرف بالحادثه قبل ما تحصل..
الج،ثه إختفت وهنبدأ بالبحث عنها..
ولحد ما نوصل للج،ثه..
مفيش حد فيكم هيخرج برا البلاد

_(ويوجه كلامه لأبو سامر)_ 

_ولو حضرتك عايز تعمل فيا محضر بالتقصير إتفضل..
وأنا لو عايز أتهمك بق،تل إبنك وخطف الج،ثه..
هعمل كده وهحبسك 

_(ويوجه كلامه للجميع)_ 

_وأي واحد فيكم يعرف حاجه بخصوص القضيه..
ياجي يبلغني بيها..إتفضلوو
_______________________________
_(عند سامر)_ (مخبأ سري)_ 

_(إتصال تلفوني مع الباشا)_ 

_سامر...أيوه يا باشا اللي حضرتك أمرت بيه هيتنفذ 

_الباشا بغضب...حضرتي أمرت بإلغاء المهمه..والمهمه إتلغت 

_سامر...يا باشا 

_الباشا يقاطعه...بقولك المهمه إتلغت..ودا كلام نهائي 

_(عادل ياخد التلفون من سامر ويكلم الباشا)_ 

_عادل...أيوه يا باشا أنا عادل

_الباشا...عادل تاخد ضحي وتطلعو ع المطار..
تستنو سهام هناك..وسهام أول ما هتخرج من النيابة..
هتجيلكم على المطار..
وترجعوا على بريطانيا إنتوا التلاته..
وسامر لو عايز يرجع معاكم براحته..
ولو عايز يكمل لوحده براحته..
والموضوع دا إتقفل على كده..ومفيش فيه كلام

_(ويقفل السكه)_ 

_عادل...طبعاً سمعتوا اللي الباشا قاله كله

_سامر...إسمعو كلام الباشا وإرجعو 

_ضحي...هتكمل لوحدك

_بقلم...محمد طه عبد المجيد 

_سامر...أنا وسليم هنعمل فيهم اللي ربنا هيقدرنا عليه

_عادل...رياسه إنته طبعاً عارف أوامر الباشا..
سيف على رقبتنا..وما نقدرش نقوله لأ 

_سامر...إنتو ملكمش ذنب ف حاجه..
إنتوا عملتوا اللي عليكم وذياده..
ولو أنا ما رجعتش وحصلي حاجه خلو بالكم من لين 

_ضحي...بقولك إيه يا رياسه..
فيه ناس صحابنا هنا..نكلملك إتنين تلاته كده..
محل ثقه يكونوا تحت أمرك..
ف أي حاجه تطلبها منهم

_سامر بتحذير...لأ..حذاري تعملوا كده..وتعرفو حد بحاجه..
إن شاءالله أنا وسليم..هنلم الليله دي ونخلصها 
_____________________________
_(في النيابة)_ 

_الجميع خرج من النيابة 

_الأصدقاء التلاته كل واحد راح على شغله

_وخاله سامر وعمته وأخته ركبوا مع بعض ومشيو 

_وسهام ركبت عربيتها ومشيت

_ونعمان ومراته ركبوا عربيتهم ومشيو ورا سهام 

_نعمان أخد تلفون مراته..
وأتصل بسليم وهوا ماشي ورا سهام

_نعمان بغضب...أنا عايز أعرف إيه اللي حصل..
وما خلصتش ليه..مقدرتش عليها يا سبع الرجال 

_سليم بهدوء...إهدي يا باشا وأنا هقولك على اللي حصل 

_نعمان بغضب...إيه اللي حصل 

_سليم...اللي حصل يا باشا..إني قبل ما أدخل الفيلا..
سعادتك إتصلت بيها..وعرفتها إنك باعتلها مرسال..
دا سعادتك لو بتسلمني ليها مكنتش هتعمل كده..
لو فيه تقصير حصل مني يا باشا..
يبقي حضرتك السبب فيه

_نعمان يهدئه...خلاص يا سليم..اللي حصل حصل..
هبعتلك لوكيشن دلوقتي تجيني بسرعة 
________________________________
_(عند سامر)_ (مخبأ سري)_ 

_ضحي...والله يا رياسه..إن كان عليا ما أسيبك لوحدك..
بس إنته عارف أمر الباشا نافذ

_عادل...بقولك إيه يا رياسه..حاول تهدي اللعب شويه..
وإحنا لما نروح للباشا..هنحاول نتكلم معاه ونقنعه..
ونرجع نكمل معاك

_ضحي بفرحه...يا سلام عليك يا دولا..
لما بتشغل دماغك..هوه دا الكلام..
إنته يا رياسه تاخدلك كده إستراحه..
وأنا متأكدة لو إحنا مقدرناش نقنعه..
سهام هتقدر تقنعه 

_سامر لسه هيتكلم تيجي رساله على تلفونه من سليم 

_(الرساله محتواها)_ أبوك خط،ف مراتك ......

_ويتبع..........

_بقلم...محمد طه 

_تحياتي لكل المتفاعلين

  •تابع الفصل التالي "رواية ليلة بكى فيها الحاضرون" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent