رواية احببت خادمة الفصل الخامس عشر 15 - بقلم دنيا محمد

الصفحة الرئيسية

     

 رواية احببت خادمة الفصل الخامس عشر 15 - بقلم دنيا محمد

 طاهر: فيروز متفهميش غلط انا هفهمك كل حاجة

فيروز بعياط: انا مش عايزة افهم ي طاهر انا هروح البيت الم هدومي وهمشي

ونزلت فيروز جري وسلمي ابتسمت بخبث بعد ما طاهر جري وراها

طاهر

ي فيروز استني عشان خاطري وكانت هي ركبت العربية والحارس اتحرك وراح علي الفيلا طاهر ركب عربيتو وراح وراها

فيروز بعياط

ياربي انا كنت بحبو ليه يعمل معايا كده

وصلت فيروز وطلعت الاوضة تلم هدومها

طاهر وصل البيت وشتم الحارس

طاهر: انت حسابك معايا عسير علي انك تاخدها وتمشي

طاهر طلع بسرعه ودخل الاوضة

فيروز بتلم هدومها وهي بتعيط

طاهر

فيروز اهدي عشان خاطري وافهميني والله بعمل كل ده عشان فيه مهمة انا مطالب بيهاة

فيروز بدموع

انت كل مرة كده تلف ع واحدة وتقولي معلش ي حبيبتي دي مهمة

طاهر اتعصب ومسكها من دراعها

طاهر: بقولك اهدي واسمعيني انا فيه مشاكل ف الشركة وكان لازم اعمل كده عشان اخلص منها دي بتسرقني ونا بحاول اوقعها وكنت بتفق معاها اننا نروح مكان وتسكر فيه وتقولي كل المعلومات

فيروز

ياااه انت بتعمل نفس الي حصل مع مايا فااكر؟

فيروز

انا ماشية ومش هفضل هنا..

طاهر: تمشي فين ونتي حامل مني انتي مجنونة ي فيروز بعد كل الحب الي بينا

فيروز.. متقلقش هحاول اشيل حبك من قلبي انا تعبت ونت. تعبتني اكتر وبتعمل حاجات تحاول تكدب بيها عليا

فيروز نزلت وطاهر قعد ع سرير وحط راسو بين ايديه

فيروز وهي بتشاور ل تاكسي كان فيه عربية سودا جت وواحد خدرها وحطوها ف الغربية

الحارس

الحق ي طاهر بيه

طاهر

فيه اي

الحارس

فيه عربية سودا اخدت فيروز هانم غصب عنها

طاهر مسكو من تلابيب قميصه:

ونت ازاي مبعتش حد وراها

الحارس بخوف؛ والله ي باشا طلعو بسرعه وملحقناش نلحقها

طاهر جالو تلفون ورد

شخص

لو عايز الحلوة ف هي قدامي

فيروز

الحقني ي طاهر

طاهر

متقلقيش ي فيروز هجيبك

اسمع انت متلمسش شعره منها لان فيها رقبتك

الشخص: بص بقا هتديني ورق الصفقة وكل الي يخليني اكسب الصفقة قانوني هتاخد حبيبت القلب مش هتديني يبقي تتشاهد علي روحها بس قبل ما هتموت هديها للرجالة نفسهم فيها ياعني

طاهر بزعيق

اقسم بالله لو حد لمسها بس ليكون اخر يوم ف عمره قول العنوان وهديك كل حاجة لاكن محدش يقرب ليها

ادهم ببرود

شايفة جوزك خايف عليكي ازاي وحط الفون ع ودنو تاني

ادهم: ادهم الدمنهوري مش بيتهدد ي طاهر ومراتك هتفضل لحد ما تيجي مجتش بقا ولعبت بديلك هعمل الي ف دماغي

طاهر قفل بعد ما ادالو العنوان واخد كل الورق واتصل ب انس

طاهر

الو اسمعني كويس انت هتعمل ***** عشان ده بيغدر وانا لازم اتغدا بيه قبل ما يتعشي بينا انت فاهم وتعبي مش هيروح كده والزفته سلمي دي سبهالي

انس

حاضر ركز انت بس وافتح اللوكيشن

فتح طاهر اللوكشين وكان عمال يسوق بسرعه

وصل طاهر المكان ودخل لقي فيروز مربوطة وبتبصله بتوسل

طاهر

فيروز متخفيش ولسه رايح عندها كان حد خبطو علي راسو ب الشومة

فيروز بصريخ

طاااهر.. لي كده حرام عليك

ادهم

متقلقيش ي قطة شوية وهيفوق ده قطة بسبع ترواح

فيروز تفت علي وشه

وادهم جه وضر*بها ب القلم علي وشها وبعد شوية طاهر فاق

ادهم

حمدلا ع سلامة ي حلو ها فين الروق بقا

طاهر

الي انت عملته ده هتتحاسب عليه

ادهم

ونت لي تبعب مع حد انت مش قدو

طاهر

لا قدك وقد عشرة زيك ونت عارف كده كويس

ادهم

طب ما تديني الورق وتاخدها وتغورو من. هنا

طاهر بخبث

طبعا دانت تؤمر اهو الورق اهو يلا ي فيروز عشان نمشي

فيروز بتعب من الحمل

انا حاسة ببطني وجعاني اوي ي طاهر مش قدرة اتحرك طاهر فكها بخوف ولسه هيشيلها

ادهم فتح مسد*سو

انت مفكر اني هسيبك تخرج ده الورق مزور كنت فاكر اني غبي مش كده

طاهر طلع مسد*سو هو كمان

ونت لو فاكر اني هديك تعبي وشقايا تبقي غلطان

وفجأة دخلت رجالة طاهر وبدأت المشاجرة ما بينهم وطاهر واخد فيروز ورا ضهره وبيحاول يضرب علي ادهم وهما الاثنين بيشاجره بعض

وفجأة كان فيه رصا*صة اخترقت فيروز

طاهر فرغ المسد*س كلو ف ادهم وووز

 

google-playkhamsatmostaqltradent