رواية ايتي العاشقة الفصل الثالث عشر 13 - بقلم ميرا ابو الخير

الصفحة الرئيسية

      

رواية ايتي العاشقة الفصل الثالث عشر 13 -  بقلم ميرا ابو الخير 

 اية بسخرية: هستنا اي من واحدة ر”خيصة كانت متجوزه وبصت لاخو جوزها و لما زهق منها رمها و جاية تتسمح فيه يلي خانته.

يارا وقفت قدمها ببرود: عملت اي عادي يعني محدش مبيغلطش.

اية مسكتها من شعرها نزار زق اية وقعت ع الارض وو….

بتصحى من النوم مفزوعة بتدور ع نزار حولين منها مش بتلاقيه.

اية بتاخد نفسها: الحمدلله طلع حلم لا حلم اي دا كابوس للدرجة دي خايفه منها معقولة مش واثقه ف نزار لا لا انا واثقة انه مستحيل يبص لها بس مش واثقه ف الحربو”قة يارا.

قامت غسلت وشها و عدلت نفسها ونزلت عند حماتها.

اية ب استغراب من وجود تمارا: انتي مين.

تمارا بابتسامة: انا تمارا بنت خالة نزار انا وخالتي جينا نشوفه.

اية بعدم فهم: خالة اي و مين انا مش فاهمه حاجه.

سهير جت: انا هفهمك يا اية تعالي معايا.

اية: تمم.

تمارا بابتسامة: هو فين نزار وانتي بنت عمه ولا مين.

اية بغيرة: لا يا حبيبتي انا مراته و ام ابنه.

تمارا بحزن: احم طيب عن اذنكم.

سابتهم ونزلت….

بقلم ميرا ابوالخير.

سهير حكت كل حاجه ل اية واية فهمت لي نزار اتاخر عليها: طب هو نزار فين دلوقتي.

سهير بتنهيدة: معرفش وخايفة عليه.

اية لسه هتتكلم فونها رن ب اسم حب عمري: الو ياحبيبي انت فين.

نزار بصوت شبه باكي: تحت البيت هاتي شنطة هدومك وتعالى هنسافر يومين نرتاح.

سهير كانت سامعه وهزت راسها ب انها تروح معه لانه اكيد محتاجين راحه.

اية بحنان: حاضر هطلع اجيب الشنط وجاية.

نزار بهدؤء: بصي بلاها شنط تعالي بطولك انا هتصرف انزلي يلا عشان مش قادر اطلع.

اية بحنان: حاضر مش هتاخر.

طلعت تجهز نفسها بسرعة و نزلت وهو قفل معها و رجع بضهره لورا ع الكرسي وغمض عينه بحزن..

اية نزلت ركبت جنبه وهو فتح عينه.

اية بحماس: هنروح فين بقا.

نزار بحب: هنبعد عن العالم كله يومين هنروح مارينا نعيش وننسى كل حاجه.

اية بفرحة: هييييي يلا.

ابتسم وهي ف نفسها: هحاول انسياك وجعك يا نزار صدقني.

عند ياسين.

كان بيعمل مقابلات للشغل بتدخل هي بابتسامة خبيثة.

ياسين بجدية: اتفضلي اقعدي وهاتي السي ڤي.

تمارا بدلع: معنديش سي ڤي.

ياسين: افندم وجاية لي.

تمارا قامت راحت وقفت قدمه وشدته عليها و فجاءة بدءت تصرخ وتقول: الحقووونيييي متحررررررر”شش حرررام عليككك الحقونييي ياناااااس.

ياسين اتصدم من يلي بتعمله و الناس اتلمت ودخلوا جري.

تمارا بتمثيل زقته وبعدت: يا حيو”ان بقا انا جاية اقدم ع شغل تحاول تعتد”ي عليااااا.

ياسين بغضب: محصلش انتي بتقولي اييي.

تمارا بدموع تمثيل: لا حصل انا مش هسيبك انا هسجنك شوفوا يلي عامل انه راجل اعمال و محترم طلع بيشغل البنات هنا عشان نفسه بجد اخص.

طلعت تجري و هو بغضب: بتتفرجوا ع ايههه يا بها”يم كله برررررراااا.

بقلم ميرا ابوالخير.

خرجوا جري وهو بغل: وحياة امي م هسيبك لا انتي ولا يلي باعتك عندي .

تمارا نزلت جري كان ف حد مستنيها ركبت معه ومشيوا.

تمارا وبتاكل لبانة: كدا شغلي خلص اتفضح ع الاخر.

الشخص: ودي فلوسك.

تمارا خدت منه الفلوس: من ايد منعدمهاش يا باشا نزلني بقا هنا.

الشخص: تمم.

نزلت وبصت للفلوس بحزن واتنهدت….

بليل…

وصل نزار و اية قدم السويت بتاعهم و اية كانت نايمة ملس ع خدها بحب: ايتي القمر اصحي وصلنا.

اية بنعاس: بجد.

نزار بحب: اه يا حبيبي يلا تعالي السويت بتاعنا.

اية نزلت بفرحة..

نزلوا وخدها عرفها المكان وكان قدم البحر.

اية بفرحة: الله المنظر حلو اوي يا حبيبي.

نزار بص لها بهدؤء راحت حضنته: احنا هننسى كل حاجه هنحاول نعيش.

نزار رفع دماغها له: هنحاول تعالي ارتاحي عشان النونو.

اية باست خده: يلا.

تاني يوم.

صحي نزار ملاقاش اية جنبه نزل يشوفها سمع صوتها ف الحمام بترجع فتح ودخل قعد جنبها.

اية بتعب: دخلت لي اخرج.

نزار بحنان وحط ايده ع بطنها و بيملس ع شعرها: هفضل جنبك ف كل لحظة.

اية لسه هتتكلم رجعت تاني هو فضل جنبها سندها تقوم غسل وشها وشالها خدها برا نزلها ع الكنبة.

نزار بحنان: احسن دلوقتي.

اية بارهاق: شوية بس دا عادي.

نزار: ماشي هقوم اجيب الفطار وناكل ونبدء رحلتنا.

اية هزت راسها ب ماشي.

فطروا و اية لابست درس و نزار بنطلون ابيض و قميص اسود.

نزار ماسك ايديها و قعدين ع الرمل: تحبي ننزل المياه ولا اقولك تعالي.

اية ب استغراب: ع فين.

نزار شالها: هنغوص تحت المياة.

اية بشهقة: ازاي.

نزار بحب: هقولك.

بعد شويه كانوا ف غواصه ازاز شفافة و ف نص المياه نزلت وهم الاتنين جواها.

اية بانبهار: الله.

شافوا الشعب المرجانية و اجمل انواع الاسماك و اشكال روعة.

نزار بص لها بحب وباسها وهي حضنته بفرحه.

شوية و بيطلعوا و بياخدها ويقعدوا ع طرف المركب و رجليهم ف المياه.

اية بهدؤء: اد اي الدنيا حلوة اوي بعيدا عن المشاكل مع شخص يحبك.

نزار بحب: تؤ عاشقك.

بقلم ميرا ابوالخير.

بليل.

اية لابست فستان اسود طويل ومنفوش لحد الركبه و سابت شعرها وصندل اسود

نزار لبس بدلة سودة من غير كرفته و جزمة سودة.

اية خارجة من الاوضة لاقت ورد مفروش وسهم بيشاور ع الطريق.

مشيت لاقت هدية فتحتها لاقت عقد من اللؤلؤ و ورقة (كملي الطريق وتعاليلي).

مشيت لاقت هدية فتحتها لاقت شوكولاته ع شكل قلب و ورقة(يلا كملي).

كملت الطريق وخرجت برا السويت لاقته ع الشط و ف تربيزة و بلونات حمراء بتطير و شمع ف العلب زي كرتون روبانزل طاير حولين منهم وهو واقع قرب منها وقعد ع ركبته: تقبلي تكملي باقي حياتك مع نزار.

اية دموعها نزلت بفرحه: اقبل.

باس ايديها وشغل اغنيه رومانسية وعاشوا اجمل اربع ايام ف حياتهم.

عند محمد…

قمر بجمود: انا هرجع بيتي و ابني هبقا اجي اشوفه.

سهير ببرود: خاليكي ابنك سافر يومين وجاي.

قمر بغضب: لو مكنتيش خدتيه مني مكنش دا كله حصل.

سهير بسخرية: هتكدبي وتصدقي الكدبة اي ناسية انك بعتيه ليا وخدتي التمن.

قمر بندم: كنت غبية.

سهير ببرود: مفيش ست محترمة تبيع ابنها لابن ضرتها وتيجي تفتكره بعد العمر دا كله انا جبنك وسمحت لك بس تكوني موجودة لاجل عيون نزار.

تمارا بغضب: جرا اي يا ست انتي ما تحترمي نفسك.

سهير بسخرية: هستنا اي من عوالم.

محمد بزعيق: بسسس خلاص تقدروا ترجعوا بيتكم ولما يرجع نزار يحلها ربنا.

قمر مشيت هو تمارا.

رجعوا بيتهم.

تمارا بنسيان: انا نسيت اجيب حاجه مهمة من تحت مش هتاخر.

قمر: تمم.

نزلت عربية جت خطفتها ومشيت.

عند محمد.

فجاءة الباب بيتكسر بيتخضوا.

محمد بغضب: انتو مين.

رجالة بتدخل: هنعرفك احنا مين دلوقتي..

بعد شوي العمارة بتكون بتو”لع و السكان بيهربوا بالعافية.

بقلم ميرا ابوالخير.

محمد مربوط هو وسهير.

محمد حل نفسه بالعافية والنا”ر حولين منهم بيجري ع سهير يحلها بيقومها و لسه هيخرجوا خشبه بتقع ع دماغه و رجله بتعجز حركته.

سهير بتحاول تشيلها مبتعرفش والنا”ر بتزيد.

سهير بتصوت: محمددد.

محمد بضعف: اجري انتي بسرعه.

سهير بدموع: لا مش هسيبك لا.

محمد بالم: امشيي وحياة ولادنا لتمشي دا جزء كل يلي عملته زمان ارجوكي العيال محدش هيجمعهم غيرك..فزع فيها… يلاااااااااا.

اتخضت و خرجت والناس بتجري والاسعاف والمطافئ جت.

سهير بصرخ: محمد والنبي محمد فوق.

المطفي بتطفي المكان و الاسعاف بتدور ع الناس وبينزلوا معاهم جـ. ـثة محمد ف الكيس الاسود ومتشو”هه خلاص.

سهير بفزع و صدمة:لا يامحمد لاااا قوممم.

بقلم ميرا ابوالخير.

عند تمارا.

ياسين كان قاعد ببرود وهي قدمه بتفتح عنيها بدوخه: ازيك.

تمارا بفزع: ا انت.

ياسين بخبث: معاكي خمس دقايق تمضي هنا وتتجوزيني عرفي وايلا هعمل يلي قولتي عليه ف الشركة بس لايڤ.

تمارا بصدمة: ايهههه عرفي مستحيل انا اصلا مطلقة.

ياسين ببرود: عارف وهتجوزك عرفي مش انتي كنتي بتشتغلي ف كبارية انا هعمل فيكي معروف.

تمارا بتوتر وكذب: طليقي مش هيسيبك.

ياسين ببرود: ومين هو طليقك.

تمارا بكذب: نزار بن خالتي اه هو طليقي واحنا مش قايلين لحد.

ياسين…….

عند اية.

كانت بتاخد علاجها وحست بدوخه واحساس غريب قعدت ع طرف السرير بدوخه.

عند يارا.

يارا بخبث: شكرا اوي يا دكتور ع يلي عملته.

الدكتور: مش عاوز حد يعرف.

يارا بمكر: متخافش المهم انك تكون حطيت ليها المخد”رات ف علاجها عاوزها تكون مد”منه.

الدكتور بخبث: حصل ف اقرب وقت هتكون مد”منه.


يتبع…

 

google-playkhamsatmostaqltradent