رواية احفاد المنشاوي الفصل الرابع 4 - بقلم امنية محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية احفاد المنشاوي (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم امنية محمد

رواية احفاد المنشاوي الفصل الرابع 4

البارت الرابع

سُبْحَانَ اللَّهِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ، وَاللَّهُ أَكْبَرُ. لَا إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ .

    ♡ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ♡

عمليه ايه دي يا معاذ؟؟؟!..... توترت ريم التي كانت واقفه في المنتصف بين زين ويزن وبجانب زين يقف رحيم يستند علي عكازه... ردد يزن السؤال مره اخري اللي معاذ...  :-عمليه ايه دي يا معاذ انطق.... وقف معاذ ونظر لهم بتوتر  ..:-اصل احمم ريم تعبانه....  ظهر القلق علي وجه كلاً من يزن وزين ورحيم ايضاً تحدث زين هذه المره:-تعبانه مالها... ثم نظر اللي ريم التي تفرك بيديها بتوتر:-تعبانه مالك يا ريم انطقي كان يتحدث وهو يمسك بكتفها ويهزه بقوه...:-انطقي يا ريم مالك.... صاحت ريم بصوت عالي وبكاء:-انا مريضه كانسر يا زين... صُدم يزن وزين من هذا ولم يخلي رحيم هو ايضا من الصدمه... كيف اختهما تُعاني وهم لا يعلمون شيئاً؟؟! تحدث زين وهو يحاول بلع غصه بكاءه حتي لا يضعف امام الجميع.... 
:-عرفتي من امتا  ... تحدث معاذ هذه المره  :-من سنه... صاح يزن بغضب شديد...:-سنه!!! سنه عارفين انها تعبانه وعندها مرض زي ده ومحدش فيكو يتكرم ويقولنا... انتفض جسد باسم الذي كان يتابع بصمت:-وهو حد فيكو مدينا فرصه نكلمه انتو مش بيهمكو غير انتقامكو وبس.... 
:-باسم كان هذا صوت الجد العارض علي حديث حفيده الاصغر... 
صاح باسم بعصبيه:-باسم ايه يا جدي ما كلنا عارفين ريم كانت بتعاني ازاي ولا انت نسيت انها كانت رايحه تقولهم واول ما قالت اسمهم بس زعقو وبهدلو الدنيا وقالو انهم مشغولين صح ولا لا... ذهب اليه زين بغضب يعميه ولكمه في وجهه بقوه:-محدش فيكو يعرف اللي احنا فيه يبقا تسكتو خالص... صُدم الجميع من رده فعل زين وعلي رأسهم يزن... 
ابعد الجد زين عن باسم الذي كان يلكم باسم بقوه وباسم فقط يدافع عن نفسه ولم يرفع يديه....  :-انت مجنون اي اللي انت عملته ده... وقف زين بغضب ووضع يده علي شعره المبعثر...... 
:-اهدي يا زين مش كده كان هذا صوت معاذ المتفاجاء من رده فعله هو الاخر....   :-اهدي ايه يا معاذ انتو مخبيين علينا مرضها سنه كامله ايه كنتو عايزين نعرف انها عندها كانسر لما تموت؟؟! ماذا تموت؟؟! وعند هذه النقطه انتفض جسد زين بغضب وأخذ يُكسر في اي شئ امامه.... نظر له يزن بقلق الذي كان يتابع بصمت ذهب اليه يزن عندما وجده يضرب يده في الحائط ويده بدأت تنزف وبشده.. سحبه يزن بعصبيه حتي صُدم الجميع من صفعه لزين بقوه........ 

    ♡ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ♡

:-كل يوم مهمات مهمات هو مفيش حد في ام القسم ده غيرنا... ضحكت ليل عليها بقوه:-انا مش عارفه انتي اي اللي دخلك شرطه يا نور الكلب انتي... اسندت نور ظهرها علي الكرسي الخاص بها  :-مجموعي اللي ميعديش سعر الـ 3 كيلو طماطم دلوقتي... اعتدلت نور في جلستها ووضعت ذراعيها علي مكتبها:-تدري يا بت يا ليل اي اللي مزعلني.... 
نظرت لها ليل بأستغراب:-اي يا اخرت صبري.... 
:-ان ديتول جايب اكتر مني.... أمسكت ليل القلم وألقته في وجه نور.... 
:-ايه يا بت الغباء ده.....:-والله انتي اللي غبيه وهتجلطيني يا نور الكلب أخلصي بقا خلينا نمشي....   اومأت لها نور وذهبت خلفها... صعدت نور وليل في سياره الشرطه وذهبو اللي مهمتهم.... 

    ♡ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ♡

كان يقف ينظر اللي مخازنه الذي تحترق بشده وعينه تلمع بالشرار... ثواني ووجد رساله علي هاتفه قرأ الرساله بصوت مسموع  :- "اتمني ان تكون مفاجأتي قد نالت اعجابك فرانك اعلم يا رجل ان رده فعلي علي ما فعلته بصديقي كانت سريعه فنحن لا نحب الانتظار صدقني كان هذا مجرد رده فعل في ما فعلته في صديقي فرانك اما عن ما حدث في الماضي فهذا له حساب خاص بيننا وداعاً عزيزي فرانك" مع تحيات "تؤام الجحيم"... 
القي فرانك هاتفه ارضاً بعصبيه شديده واخذ يسب ذالك التؤام الذين لا يتركونه ابداً فهو كان يظن عندما يؤذي احد منهم سوف يخافون منه ويعلمون مع من يلعبون لكن يا عزيزي انت الذي لا تعلم مع من تلعب فهم ببساطه" تؤام الجحيم".. 

    ♡ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ♡

صعدو اللي الاعلي بحذر حتي اندفع احد القوات اللي باب ذالك المصنع المتهالك وكسروه دلفت كلاً منهما بحذر اكبر... ثواني ووجدو اطلاق نار عليهم اختبأ الجميع واخذو يتبادلون النيران... تحدثت ليل في الجهاز.. 
:-نور لازم ننسحب عددهم كبير.... 
تحدثت نور بجديه:-مش هيحصل يا ليل مش هننسحب  ... هبت ليل واقفه واخذت تتحرك ببطئ حتي لا يراها احد ثم ذهبت مكان اختباء نور.... 
:-انتي بتهزري صح اخلصي يا نور يلا نطلع.. ثم تحدثت في الجهاز مره أخري:-انسحبو عددهم كبير... وصل لها الرد بتأكيد...:-تمام يا فندم... 
وقفت ليل وذهبت بحذر ولم تلاحظ عدم وجود نور خلفها... خرجت ليل بسرعه من ذالك المصنع ووقفت في مكان بعيد قليلاً... 
:-احنا كده تمام يا نو..... لم تكمل جملتها حتي لاحظت عدم وجود نور بينهم... صاحت بصوت عالي:-نور فينن.... تحدث الشخص الذي كانت تحدثه ليل منذ قليل:-شكلها مطلعتش معانا يا فندم... ركضت ليل مره أخري اللي ذالك المصنع ولم تجد به شيئاً صاحت بصوت عالي نسبياً... 
:-نوووووووور انتي فييين... لم تسمع ليل اي رده فعل فعادت الكره مره أخري لكن بصوت اعلي:-ياااااا نووووووور.... استمعت ليل اللي همهمات واهنه ذهبت اللي ذالك الصوت وصدمت عندما وجدت نور تمسك بأحد الاطفال بخوف وهي غارقه في دمائها ركضت اليها ليل وخلفها ذالك الشاب الذي كان معها جلست ليل علي ركبتيها وسحبت الطفل من احضان نور الذي كان يبكي بطريقه هيستيريه واعطته للضابط الذي يقف خلفها.... 
:-نور فوقي يا نور هزتها ليل برفق حتي تأوهت نور تحدثت بصوت خافت:-انا كويسه متخافيش... بكت ليل علي اختها ثم حملت الطفل وجعلت الضابط يحمل نور وذهبو.......

    ♡ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ♡

:-احنا كنا فين من كله ده يا يزن كنا فييننن... احضتنه يزن اكثر خوفاً عليه.. 
:-اهدي طيب ان شاء الله خير.... كانت تنظر هي لهم ببكاء شديد من هما عليه توترت ريم اكثر وكادت ان تفقد وعيها حتي لاحظها رحيم الذي كان يقف بجانبها هرع رحيم بخوف عليها والاقي عكازه ووقع ارضاً وريم ارتمت عليه اعتدل رحيم قليلاً واعدل من وضعيه ريم ووضع رأسها علي قدمه وصاح بصوت عالي حتي ينتبه له الجميع.... 
:-ررريييييييمممم التفت جميع من بالغرفه وجدو المشهد كالتالي رحيم يجلس ارضاً ويضع رأس ريم علي قدمه ويمسك بوجهها يحاول ايفاقتها ركض اليه يزن وزين جلسو ارضاً حيث مستواهم.. 
:-ريم فوقي كان هذا صوت زين القلق علي أخته الوحيده...شدها زين اللي احضانه بخوف:-يا قلبي فوقي والنبي مالك... هز يزن زين برفق:-زين يلا عشان نوديها المستشفي بسرعه اومأ له وحمل ريم وركض اللي السياره بينما ركض الجميع علي سياراتهم وساعد معاذ رحيم بالوقوف واحضر له عكازه وذهب معهم.... 

    ♡ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ♡

في احدي سيارات الشرطه كانت تجلس بالخلف ونور تضع رأسها علي قدم ليل وقد فقدت الوعي امسكت ليل هاتفه وتحدثت مع أخيها... 
:-رد بقا يا عمر... 

في الجهه الاخري كان يجلس علي مكتبه يعمل بجديه سمع صوت هاتفه فتجاهله فهو حتماً صديقه فارس فهو عندما لم يأتي للعمل اليوم اخذ يهاتفه كثيراً يحاول تعطيله ثواني وسمع صوت رنه هاتفه مجدداً امسك عمر هاتفه بنيه اقفاله نهائياً فتفاجأ بـ ليل هي من تقوم بالاتصال به.... فتح عمر الهاتف ووضعه علي اذنه وكاد ان يتحدث لكن سمع صوت ليل الباكي.... 
:-عمر الحقني... قلق عمر من نبرتها ومن بكاءها ايضا... 
:-مالك يا ليل في ايه... تحدثت ليل من بين شهقاتها... 
:-نور يا عمر نور.... انتفض جسد عمر بخوف علي أخته وهب واقفاً.... 
:-مالها نور يا ليل..... بكت ليل اكثر عندما تذكرت نور وهي غارقه في دمائها... 
:-يا ليل مالها نور اخلصي..... تحدثت ليل بصوت واهن:-نور بتموت يا عمر.... 
صدم عمر بشده... هل اخته تضيع من بين يديه؟!.... بلع عمر ريقه بصعوبه يحاول ان يستوعب ماذا قالت ليل.... 
:-نور فين يا ليل بطلي هزار بقا.... بكت ليل بصوت مسموع وشهقاتها تعلو اكثر...:-ليل اتصابت بطلقه واحنا في المهمه يا عمر.... أخيراً استوعب عمر ماذا قالت أخته وركض اللي السياره وهو يحاول تهدئه ليل بينما هو من يحتاج اللي تهدئته..... 
:-اهدي يا قلبي انتو رايحين علي ايه مستشفي...  حاولت ليل ان تتحدث لكن شهقاتها منعتها فحاولت مره أخري..  :-في مستشفي علي الطريق اسمها مستشفي الـ********... 
:-خلاص يا حبيبتي انا جاي في الطريق اهو... اغلق عمر الهاتف وهو يحاول تهدئه نفسه فأخته الان تحارب الموت ثواني وانطلق بسيارته اللي تلك المستشفي التي بها أخته..... 

    ♡ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ♡

دلفو اللي المستشفي ومازال زين يحمل ريم ويركض بها ثم صاح بصوت عالي...
  :-دكتور بسرعه.... هرعت إليه الممرضات بخوف فمن لا يعلم من هو زين المنشاوي احد احفاد عائله المنشاوي التي تملك تلك المستشفي.... 
دلفت ريم اللي الغرفه والجميع بالخارج يجلس بقلق عليها ويزن يلتزم الصمت.... 

في الجهه الاخري دلفت ليل ومازال الضابط يحمل نور التي تنزف بشده.... 
:-دكتور بسرعه اختي بتموت... ركض إليها احد الاطباء.. 
:-جهزوا اوضه العمليات بسرعه... ركضو الممرضات وهم يجرون فراش نور ودلفو اللي احدي الغرف... جلست ليل ارضاً بتعب... تحدث ذالك الضابط عندما وجد قائدته تنهار  ...:-ان شاء الله خير يا فندم والانسه نور تبقا كويسه.... ارجعت ليل رأسها وأسندتها علي الحائط ودموعها تتسابق علي وجنتيها وتحدثت بصوت خافت  :-يارب.... 

في الغرفه المجاوره لهم خرج الطبيب بأبتسامه بشوشه... ذهب اليه الجميع في وقت واحد  :-ريم عامله ايه يا دكتور.... ابتسم الطبيب بعمليه... 
:-اهدو مفيش حاجه تقلق هي بس اغم عليها بسبب التوتر هي حاليا كويسه متقلقوش... زفر الجميع بأرتياح ثم اكمل الطبيب...:-هي حاليا نايمه شويه وهتصحي....:-اردف يزن قائلا:-طب نقدر ندخل نشوفها....  :-انا اسف يا استاذ يا فهد بس تقدروا تدخلولها لما تفوق.... اومأ له الجميع وجلسو اماكنهم....

امام غرفه العمليات كانو يهرولون هنا وهناك.... انتفض جسد ليل بخوف.. 
:-في ايه؟؟!... توجهت اليها تلك الممرضه التي كانت تركض... عايز نقل دم وفصيله دمها مش موجوده... صاحت ليل بصوت عالي مما ادي اللي انتباه جميع من كانو بذالك الدور اليها واولهم "عائله المنشاوي".. 
:-يعني ايه يعني مفيش زمره دمها...تحدثت الممرضه تحاول تهدئتها:-اهدي يا انسه مينفعش كده.... صاحت ليل بصوت اعلي من ذي قبل  :-اهدي ايه انا اختي بتموت وجايه تقوليلي مش لاقيين زمره دمها... 
خرج الطبيب علي الصوت وتحدث قائلا:-اهدي ارجوكي الرصاص قريبه من القلب ده غير انها نزفت كتير حتي لو في زمره دم ليها احتمال كبير نفقدها... وعند هذه النقطه حتي انقضت ليل علي ذالك الطبيب وامسكته من لياقه ثيابه.:-واقسم بالله اختي لو جرالها حاجه ما هيكفيني فيكو عمركو.. ذهب إليها الجد وسحبها من علي الطبيب وتحدث بصوت حنون
:-اهدي يا بنتي ان شاء الله خير... بكت ليل وانهارت ارضاً.. بينما هبط الجد لمستواها وحاول ان ينهضها... توجه اليها معاذ:-يا انسه اهدي متخافيش ثم وجه كلامه للطبيب الذي يرمقها بشفقه:-هي زمره دمها ايه... 
تحدث الطبيب قائلا:- o سلبي.. قلق الجميع فهم ليسو مُطابقين لزمره دمها...  :-انا فصيلن دمي  o سلبي نظر الجميع اللي ذالك الصوت وجدوه زين يقف ويضع يديه في جيوبه.. تحدث الطبيب سريعاً... 
:-طب بسرعه يا استاذ نسر روح مع الممرضه... اومأ له زين وذهب مع الممرضه بينما الجميع جلسو مع ليل أمسكت ليل هاتفه وهي مازالت تجلس ارضاً وتحدثت مع عمر بعصبيه:-انت فين يا عمررر... تحدث عمر قائلا:-الزحمه كتيره اوي يا ليل اعمل ايه طمنيني علي نور.... بكت ليل اكثر:-نور بتموت يا عمر مش عارفين ينقذوها تعالي والنبي....اغلق عمر الهاتف واسرع من سرعته والقلق ينهش علي صغيرته... بينما ليل اسندت ظهرها علي الحائط وضمت قدميها علي صدرها ذهب اليها الجد وحاول ان يجعلها تنهض نهضت معه ليل واجلسها علي الكرسي المجاور لها ثم جلس بجانبها وفجأه بدون اي مقدمات حتي وجد ليل ترتمي في احضانه ابتسم الجد بحنان ثم ربت علي ظهرها:-اهدي يا حبيبتي ان شاء الله خير... 
:-هتروح مني انا السبب انا اللي مكنتش مركزه كنت فكراها ورايا والله.... تحدث الجد بحنان وهو مازال يربت علي ظهرها.:-ان شاء الله خير يا حبيبتي نسر راح يتبرع بالدم وهتبقا كويسه ان شاء الله... دقائق حتي وجدو شخص يركض تجاهم بسرعه كبيره ولم يكن سوي "عمر".. 
:-نور فين يا ليل؟؟!.... خرجت ليل من حضن الجد ثم ارتمت في حضن أخيها واخذت تبكي اكثر  :-جوا لسه مخرجتش... ربت عمر علي ظهرها وتنهد بتعب وهو يدعي ربه ان تكون نور بخير ثواني ووجدو نسر يخرج من الغرفه ذهب اليه باسم واجلسه علي الكرسي القريب منه ووقف بجانبه... تحدث يزن الذي كان يرمق الجميع ببروده المعتاد  :-انا هروح اشوف ريم صحيت ولا لسه... اومأ له الجميع بينما خرجت ليل من احضان عمر وتحدثت بأمتنان:-شكرا لحضرتك لولاك مكنوش لقو نفس فصيله دمها... 
ابتسم لها زين بعمليه:-العفو... ابتسمت له ليل بينما نظر عمر علي زين الذي كان يمسك رأسه ولم يلاحظه أحد ذهب عمر اللي الاسفل دقائق حتي وجد زين يد تمد له عصير نظر زين علي عمر الذي يبتسم له...:-اتفضل انت اكيد دايخ... ابتسم له زين وامأ ثم اخذ منه العصير... مرت اكثر من 3 ساعات والاطباء يحاولون انقاذ نور فاقت ريم ثم ذهبت تجلس بجانب الجميع تنتظر خروج تلك النور التي جعلت أخيها يتبرع لها بدمائه.... خرج الطبيب ركض اليه عمر وليل....  :-طمني هي كويسه.... ابتسم الطبيب بعمليه وتحدث قائلا:-الحمدلله العمليه عدت علي الخير الرصاصه كانت قريبه من القلب والحمدلله اننا طلعناها من غير اي مشاكل وطبعاً الشكر للاستاذ نسر اللي اتبرع ليها بالدم لولاه مكناش هنقدر ننقذها... ابتسم كلاً من عمر وليل والجد بينما يقف باسم ومعاذ بدون اي رده فعل ويزن وزين ينظرون اللي الاخرين ببرود شديد وريم تنظر لهم هي لا تفهم شيئاً لكنها تقف وتتابع الامر...  :-طيب نقدر ندخلها كان هذا صوت عمر... نظر له الطبيب وتحدث قائلا:-لا الصراحه مش هتقدرو تشوفوها دلوقتي غير لما تفوق ان شاء الله... اومأ له عمر ثم ذهب الطبيب ونظر عمر اللي تلك العائله التي وقفت بجانبهم دون حتي ان يعلمو عنهم شيئاً:-شكرا لوقوفكو معانا ثم نظر تجاه زين.:-وشكرا ليك علي انك اتبرعت بالدم لنور.. ابتسم له زين وتحدث قائلا:-انا معملتش حاجه اي حد كان مكاني كان عمل كده... تحدث يزن ببرود:-طيب بما ان الحمدلله اختكو بقت كويسه اقدر اعرف الرصاصه دي جت منين؟؟! كاد عمر ان يتحدث حتي وجد ليل ترد عليه ببرود شديد:-وده هيفرق؟! رمق عمر ليل بغضب:-ليل مينفعش كده... 
:-سيبها يا استاذ عمر ثم وجه حديثه اللي ليل  :-اه هيفرق انا ظابط يعني لو كان حد اتهجم عليكو اقدر اجيبه.. رمقته ليل بسخريه وتحدثت بسخريه اكبر:-لا متشكرين افضالك... صاح عمر بصوت عالي هز ارجاء المستشفي:-احترم نفسك بقا مينفعش كده.. ثم وجه كلامه اللي يزن الذي يرمق ليل بشر كبير:-انا اسف جداً علي طريقه كلامها هي بس تعبانه بسبب اللي حصل لنور ومكنتش تقصد حاجه... 
:-لا اقصد نظر عمر لها بغضب بينما هي صمتت حتي لا تغضب اخيها اكثر من ذالك... نظر عمر اللي يزن مجدداً:-انا اسف للمره التانيه بس ليل ونور ظباط وكانووفي مهمه ونور اتصابت... اومأ له يزن ببرود ثم نظر اللي جده وتحدث قائلا:-يلا يا جدو نروح ثم نظر اللي الجميع ولم يجد رحيم ثم تحدث بأستغراب:-اومال فين رحيم؟؟! نظر زين بالممر ولم يجده ثم تحدث قائلا:-هو كان هنا من شويه....... 

في الغرفه التي بجانبهم كان يمسك جرح معدته بوجع شديد يحاول ان يقف علي قدميه فاصدقاءه لا يحتملون اكثر من ذالك ثواني ووجد صوت رنه هاتفه امسك رحيم الهاتف بتعب وجده يزن فتح رحيم المكالمه... 
:-الوو.. وصل له رد يزن المتعجب:-انت فين يا رحيم؟!... مسك رحيم جرحه الذي بدء ينزف بشده:-انا اهههههه.. هرع يزن علي صديقه وتحدث بصوت جعل الجميع ينظر له بأستغراب بما فيهم ليل وعمر:-رحيم انت فيك ايه مالك... تحدث رحيم بوجع:-انا في الاوضه اللي جمب اوضه ريم جرحي اتفتح يا يزن مرضتش اقلقك حتي بحاول المح اي حد يجي يشوفني بس مش قادر اتحرك... ركض اليه يزن وتبعه الجميع ما عدا عمر وليل..... فتح يزن باب الغرفه وجد المشهد كالتالي رحيم يجلس ارضاً ويمسك بجرح معدته الذي ينزف ويتأوه... 
:-رحيم... فتح رحيم عينه وتحدث بصوت خافت:-يز.... لم يكمل رحيم جملته حتي اغشي عليه ركض اليه يزن وزين وحملوه علي الفراش بينما ركض معاذ ينادي الطبيب جاء الطبيب وفحص رحيم ثم خرج من الغرفه حيث يقف الجميع بالخارج بعدما اخبرهم الطبيب بالخروج
:-نزف كتير بس الحمدلله مفيش حاجه خطر بس اهم حاجه الراحه جروحه لسه ملمتش... اومأ له يزن ذهب الطبيب بينما دلف الجميع اللي غرفه رحيم جلس الجد علي الاريكه وبجانبه ريم وبجانب ريم معاذ وباسم يجلس علي ذراع الاريكه وزين ويزن يجلسون بجانب رحيم.... 

في الجهه الاخري دلف الطبيب بسرعه وخلفه الممرضات... ركض عمر اليهم بفزع:-في ايه.... وقفت احدي الممرضات واردفت قائله... 
:-القلب وقف.... 

دمتم سالمين
امنيه محمد

  •تابع الفصل التالي "رواية احفاد المنشاوي" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent