رواية غزاله بفك الضبع الفصل الحادي والعشرون والاخير 21 - بقلم زهرة الربيع

الصفحة الرئيسية

 رواية غزاله بفك الضبع الفصل الحادي والعشرون 21

غزالة_بفك_الضبع_الجزء_الاخير
اختى غزال بتموت تعالى على نفس البيت الي في الوادي
 دي كانت رساله غزل لوليد وده الي قدرت تكتبو قبل ما رفعت يشوفها واول ما رفعت نهى مكالمتو خبت التليفون بسرعه 

رفعت بصلها بعضب وقال..انتي لسه واقفه انا قولت نطي حالا يبقى تنطي

غزل بقت تبكي برعب وتبص للمكام وقد ايه عالي وبقت ترجع لورا برعب شديد

عند وليد اول ماشاف رساله غزل طلع جري بالعربيه على الوادي من غير ما يقول لحد  حاجه وهو مرعوب جدا

عند غزال كانت فقدت الوعي وهيه في احضان شاهر وشاهر كان بيكح جامد وخلاص مش قادر ياخد نفسو  حط دماغو على دماغ غزال وبقت دموعه تنزل بضعف شديد والغاز معبي المكان واستسلم للوضع ده وبقى متمنى لحظه موتو تقرب 

ومنزر كمان كانت سهام بتترعش وماسكه فيه بقوه وبيبصو للمؤشر الي بيحسب عدد الدقايق الي فاضله ليهم وكان الوقا خلاص فاضل فيه اقل من ربع ساعه

في الوقت ده وليد وصل عند بيت شاهر وغزال وبقى ينادي يقول. غزال...شااااااهر....غزااااااااااال

شاهر اتفاجأ بصوت وليد و كان خلاص الغاز اثر على اعصابو ومش قادر ينطق ولا يقف اتحرك ناحية الباب بتعب رهيب وكان كل شويه يقع استجمت قوتو بالعافيه وخبط على الباب وقال..ول..يد..احنأ..هنا

وليد اوى ما سمع صوتو قرب من الباب وقال...شاهر انت هنا..غزال معاك

شاهر قال بتعب شديد .ايوه..ايوه

وليد قال بتوتر..متخافش هخرجكم متخافوش...وبص للباب وللشبابيك لقا الكل عليه اقفال  جري على العربيه وبقى يفتش في التابلوه وفعلا الي اتوقعه كان فيه سلاح منزر دايما بيسيب سلاح في التابلوه اخدو ورجع جري ضرب القفل بالرصاص اتفتح

وليد اول ما دخل الغاز كان يقتل بقى يكح جامد وهو بيحاول يشوفهم واتسعت عنيه بزهول لما شاف غزال مرميه على الارض ووشها ازرق وشاهر كمان واقع بس لسه فايق شويه

وليد قال بخضه وخوف..شاهر ايه الي حصل وجري على غزال لسه هيشلها

شاهر مسك ايده بيمنعو..

وليد نفخ بغضب وقال..ده وقتو دي بتموت

شاهر بلع ريقه بتعب وقاا بصوت مخنوق......منزر..الحق..منزر..في القبو الي...الي هناك...الحقو...قمبله

وكان بيشاور بايده على القبو لانو كان قريب 

وليد اترعب عليهم لما قال كده وقال..قنبله ..قنبله  ايه..وطلع جري ناحيه القبو ومعاه السلاح

شاهربص لغزال واستجمع قوتو وشالها بتعب شديد ولسه هيمشي بيها اول خطوتين ووقع على ركبو وبقى يشهق بتعب وخنقه ورجع شالهاتاني وطلع بيه بعد مجهود وتعب رهيب واول ما حطها علي اعتاب الباب بقى يشدها بتعب وقغل البيت وسابها في الهوا النضيف

شاهر كان بيبصلها بدموع ومش قتدر يتخد نفسو ودموعه بتنزل خايف يخسرها حط ودنه على صدرها برعب خايف تكون ماتت بس سمع تنفسها بخنقه اتنهد براحه وبقت دموعه تنزل بغزاره وشدها على حضنه وقال..ال..الحمد.لله..اانت...انتي معايا...لسه..لسه معايا..هت..هتقومي

عند منزر كانو بينطقو للشهاده هو ووسهام وماسكها ومخبيها في حضنه وكان فاضل تلت دقايق وتنفجر وصوت الانزار بتاع القمبله عالي 

هنا اتفاجأو بشده بصوت رصاص في قفب الباب واتفتح وكان وليد قال برعب..انتنوو بخير

منزر  وسهام بصولو بزهول وفرحه  ومنزر قلع سهام الستره الي فيها القمبله بسرعه وجري بيها ناحيه البحر

سهام لسه هتجري وراه وليد مسك ايدها وكانت بتضربو وتصرخ وتقول ابعد..سبني منزر...منزززززززززر

وهنا انتهى الوقت سمعو صوت الانفجار ووليد نزلو دموعه وشاهر سمع الصوت واتسعت عنيه على اخرهم والدموع بتنزل منها لا اراديا وقال بصراخ...منززززززززر وبقى يجري ويقع بتعب وهو مش عارف ازاي كان بيجري اصلا كان كل ما يقع يقوم تاني ويكمل جري

سهام وقعت على الارض وقالت بصدمه .منزر..منزر ا..لا ...لا...لااااااااااااااا

وهنا سمعو صوت كحه شديده وظهر قدامهم منزر طالع من ناحيه البحر بيكح ووشو عليه تراب كتير وهدومه متقطعه من اثر الانفجار قال باستغراب ..بتصوتو ليه

وليد اتسعت عنيه بزهول وفتح بقو بصدمه وسهام جريت عليه وهيه مش مصدقه نفسها وحضنتو وبقت تبكي جامد وتقول...الحمد لله يا رب...الحمد الله.. وبقت تبكي بقوه

هنا وصل شاهر واول ما شافو وقع على ركبو وبقى ينهج بتعب وبص لسما بدموع وهو مش عارف يشكر ربو ازاي

منزر جري عليه وقال بفرحه...شاهر انت بخير الحمد لله ولسه هيحضنو اتفاجأ بشكلو وتعبو ونفسو الي مش قادى ياخدو 

منزر قال بخوف...مالك يا شاهر عملو فيك ايه بس شاهر مردش ورجع جري وهو تعبان جدا بس جري باسرع ما يمكن رغم انو كان مش قادر يا خد نفسو بس رجع  لغزال كان خايف عليها جدا 

وليد ومنزر وسهام راحو وراه بسرعه واول ما وصلو عند غزال قعد شاخر قدامها وحط راسها على  رجلو وقال بدموع وتوتر وخنقه..هتقومي يا قلبي..هتكوني بخير انا متأكد..مش هخسرك..انا صدقت ما لقيتك يا غزال

وليد قال بتوتر..انا هجيب العرببه هنا لازم ناخدها على المستشفى...وجري يجيب العربيه

شاهر شالها بتعب رهيب وسهام ساعدتو ودخلوها العربيه وطلعو بيها على المستشفى وكان طول الطريق شاهر ضاممها لحضنه وبيقول بدموع ورعشه في صوته..انا معاكي..انا جمبك..مش هخسرك..مش هخسرك يا قلبي

سهام كانت بتبكي على غزال وعلى منظر شاهر الي حرفيا كان يبكي الحجر 

منزر كان كمان متأثر جدا عليه..وحتى وليد اتفاجأ  بحب شاهر لعزال وافتكر في طفولتهم كانت دايما تقولو..انها بتتمنى بفارس يحبها اكتر من حياتو لدرجه انها لو بقت في خطر ممكن يموت وراها 

كانت الدموع الي في عيون شاهر والخوف والرعشه الي فبه رغم انو تعبان لاكن مش مهتم غير انها تقوم بخير بيثبت ان غزال فعلا وصلت لامنيه طفولتها
وليد ابتسم  بدموع وقال..متقلقش..هتكون بخير...هترجعلك ان شاء الله

في المستشفى اخدو غزال وحطولها جهاز التنفس لانها كانت خلاص  شبه مش بتتنفس 

الممرضين حاولو ياخدو شاهر لانو كان بيشهق جامد ومش قادر ياخد نفسو كانوو عايزين ياخدوه على الاوضه ويحطوه على جهاز التنفس لاكن كان رافض بشده ومش راضي 

منزر شاور لممرض ووشوشو ومسك شاهر وقال...شاهر اهدى هيه هتكون بخير وشاور براسو للممرض واتقدم على شاهر وادالو حقنه مخدره بالعافيه لانو كان رافض واول ما غاب عن الوعي اخدوه على الاوضه يعملولو الاسعافات ويحطوه على جهاز التنفس

بعد دقايق عيلتهم كانت هناك والكل كان قلقان عليهم وزعلانين وهناء كانت بتبكي جامد على ابنها ومنى وراشد كمان كانو بيبكو وهيموتو على شاهر وغزال

منزر اتقدم على وليد وقال بابتسامه...شكرا يا وليد حقيقي شكرا قليله قوي قوي

وليد ابتسم وقال..الكلمه الصح هيه الحمد لله يا منزر ربنا انهارده لطف بيكم حقيقي انا حتى مش عارف مين الي بعتلي الرساله

منزر قال باستغراب ..رساله ايه

وليد ادالو الرساله واتفاجأ بمحتواها قال بزهول...غزال اختي..دي نور..قصدي غزل

وليد قال باستغراب...غزل مين

منزر قال بسرعه..تعالى معايا خلينا نلحقها وهفهمك كل حاجه على الطريق

منزر مشي مع وليد وراحو يلحقو غزل وطلعو على طول على البرج لان منزر عرف مكانو لما رفعت قال قدامو انو هياخدها تنط من هناك

عند غزل كانت بتبكي جامد وكان رفعت قاعد ببرود وماسك سلاحو وقال بسخريه..يعني مصره ..تموتي بالسلاح مش كده..طيب براحتك..اموتك بالسلاح مدام بتخافي من المرتفعات للدرجادي

غزل قال بدموع..انت موتهم كلهم سبني بقى انا معاك من الاول هتستفيد ايه..ابوس ايدك سبني امشي

رفعت قال ببرود...انا قولتلك انتي السبب الاول في موت ابني وهتموتي يعني هتموتي

غزل لسه هترد سمعو صوت ضرب نار شديد وكانومنزر ووليد ومعاهم البوليس اشتبكو مع رجاله رفعت 

رفعت استغرب  وقال..فيه ايه ايه صوت ضرب النار ده وبقى يحاول يتصل برجالتو بس كانو مشغولين مع البوليس

وهو لسه بيحاول منزر ووليد وصلو عندهم على السطح

رفعت اول ما شافهم السلاح وقع من ايده وقال برعب..انتو .انت  اجيتو هنا ازاي...وبص لمنزر برعب وقال..انت انت ازاي عايش

منزر قال بسخريه...محبناش نموت من غير ما ناخدك معانا...متجيش اصلا... ورفعو عليه السلاح

رفعت بص لغزل بزهول وغضب لما شاف ابتسامتها وقال بزعيق..انتي الي عملتي كده يا فاجره وبسرعه البرق زقها بقوه

غزل صرخت ووقعت من على المبني بس وليد بسرعه مسك ايدها قبل ما تقع ومنزر ضرب رصاصه صاب بيها  رفعت

وليد بقى يحاول يشد غزل وغزل بصت لتحت برعب وقالت بخوف....قول ..قول لغزال تسامحني يا وليد

وليد قل وهو بيسحبها..انتي قتوليلها بنفسك وبقى يسحبها ومنزر جري عليه بيسحبو علشان يطلعوها فاجأهم رفعت لما ضرب رصاصه في ايد غزل خلاها سابت ايد وليد ووقعت وهيه بتصرخ بقوه

وليد اتسعت عنبه و زعق وقال..غزززززززل

منزر بص لرفعت بزهول وغضب وليه هيقتلو البوليس مسكو واخدوه معاهم وليد ومنزر نزلو لغزل بس للاسف ماتت في الحال

في المستشفي باليل كان شاهر قام بالسلامه وعرف بالي حصل لغزل وزعل عليها رغم كل الي عملتو لاكن تعتبر انقذتهم وراح لوليد  وقال بحرح..احم...شكرا بجد انا مديونلك بحياتي وبجد الي تحتاجو تامر بيه

وليد ضحك وقال...ومديون بحياتك وحيات مراتك كمان

شاهر قال بحزن على غزال..ماهيه دي حياتي الي قصدتها يا وليد انا بجد مش قاصد اضياقك بس غزال كل حياتي

وليد ابتسم وقال...عارف..وانا بجد شلت غزال من دماغي اصلا عرغت متأخر اني كنت متعود عليها مش اكتر...وانا مبسوط انها لقت حد يحبها زيك مفيش حد هيحبها اكتر منك ..ولا حتى انا

شاهر ابتسم وقال...بجد من قلبك يعني

وليد قال بابتسامه....ياعم من قلبي..ااتطمن من هنا ورايح انت اخويا وغزال اختي... وبص لحور الي واقفه بعيد وقال..اصلا القلب مبقاش فيه اي مكان

شاهر بص مكان ما بيبص وشاف حور ابتسم وقال ربنا يهنيكم وشكرا كمان مره..عن اذنك هروح اتطمن على غزال

وليد قال... ربنا معاكم.. وراح وقف مع عيله شاهر الي   كانو مستنين عزال تفوق 

حور كانت مبسوطه جدا بوليد بعد ما عرفت الي عملو معاهم وقفت جمبو همست في ودنو وقالت..بمناسبه الي قولتهولي في البيت...انا موافقه عليه..لاني انا كمان ..بحبك

وليد ابتسم وهو مش مصدق الي قالتو ولسه هيكلمها مشيت بسرعه ووقفت جمب امها بتوتر

وليد ضحك على حركااها الطفوليه وكسوفها الي يجنن وقال..هتروحي مني فين 

منزر بصلو بعدم فهم وقال..بتقول حاجه 

وليد قال..لا..لا ابدا بقول...شاهر راح فين

منزر قال...دخل لغزال ربنا يقومها بالسلامه

شاهر كان قاعدجمب غزال وماسك ايدها رغم انو لسه تعبان بس مش قادر يسبها كان حاطط دماغو على اديها ومستنيها تفوق

غزال فتحت عنيها ببطأ وقالت بتعب..شا..شاهر

شاهر بصلها بسرعه وقال بلهفه.... انا هنا  انا جمبك يا قلب شاهر..حمد الله على سلامتك..الحمد لله على سلامه قلبي

غزال ابتسمت على كلامو ولسه هترد افتكرت كل الي حصل قالت بخوف..منزر و سهام ..وغزل

شاهر قال بسرعه..منزر وسهام بخير  مستنين بره

غزال قالت بخوف..منزر وسهام بس..غزل فين

شاهر نزل راسو وسكت
غزال نزلت دموعها وقالت بدموع...ما... ماتت

شاهر قال بحزن..ربنا يرحمها
غزال بقت تبكي بقوه وانفعال وعايزه تقوم من على السرير وبتقول.....لا..لا..غزل. .لا انا ماصدقت ...لا..اااااااااه..غززززل

شاهر شدها لحضنه وقال بدموع...اختك كفرت عن زنوبها وانقذتنا كلنا اطلبيلها الرحمه يا غزال...فتره وهتعدي يا قلبي...كل حاجه بتعدي

في صباح يوم جديد في قصر الضبع بعد مرووور ٣ شهور خرجت الدكتوره من اوضه حور وقالت...الظاهر ان الايام دي ايام سعدكم...من شهر بشرتكم بحمل مدام غزال..ودلوقتي حمل مدام حور 

الكل فرح جدا  ومنى زغردت ووليد نط من الفرحه وقال..ده بجد ولا ايه انا هبقى اب..انا مش مصدق

شاهر ومنزر حضنوه بفرحه..وشاهر قال..لا يا عم صدق..يلا بقى هات عروسه لابننا

غزال ضحكت وقالت..ومين قلك انو ابننا بقى مش يمكن بنتنا

شاهر لسه هيتكلم منزر قال بفرحه...محدش يحاول  ابنكم مش هيتجوز غير بنتي انا

سهام ضحكت وقالت...طيب مش لما تجي بنتك اصلا

الدكتوره قالت...هتيجي ان شاء الله يا مدام سهام انا قولتلك عمليه الرحم الصناعي...هتبقى مفيده جدا ليكي باذن الله..وان شاء الله المرادي خير اول ما نوصل للشهر الخامس اوالسادس ونحس بخطر على الجنين ننقلو..ويمكن يكمل الحمل ومنحتاجش و ان شاء الله تظبط

منزر قال بمرح ..ولو مظبطتش يا ستي..مش لما تربيني انا الاول..تبقى تربي عيال

الكل ضحكو ومنى قالت..لا في دي معاك حق 

وليد قال..عن اذنكم اما ابارك لحور.. ودخل على اوضتو وجري على حور حضنها وقاا..مبروك يا حوري ..مبروك علينا

حور قالت بفرحه..مش مصدقه يا وليد هتجنن من الفرحه انا هبقى ام ...وبهتت ملامحها وقالت..تفتكري هعرف ابقى ام بحالتي دي يا وليد

وليد ابتسم وشدها لحضنه وقال..واجمل ام واطعم ام..انا معاكي...وواثق فيكي واثق انك قدها مليون مره 

حور حضنتو بحب وقالت..ربنا ما يحرمنيش منك ولا من قلبك الي بعشقو  

عند منى اخدت منزر على جمب وقالت..ايه رأيك في الدكتوره دي...محترمه ومتربيه ودكتوره قد الدنيا ومضمونه ايه رأيك لو الحمل منفعش اشوفهالك

منزر بصلها بزهق وهو مستنيها تكمل الكلام الي بيبقى عارفو من قبل ما تقوله وقال...كلي عيش با منمن..كلي عيش هتجبيلي مصيبه

منى لسه هتتكلم سهام سمعتهم وقالت بغضب..ايه..بتقولي ايه تاني وبصت لمنزر وقالت..بتقولك ايه

منى قالت بقلق....مبقولش حاجه يا بنتي هقولو ايه يعني... 
سهام شدت منزر من ايده وقالت ..سيبيه يا حماتي لان المرادي لو فكر بس هخلصك منو خالص

منزر ضحك ومشي معاها وقال ..وانا اقدر دانتي الدنيا وما فيها  يا سيمو يا قمري
  سهام ضحكت وقالت..اممم ...واخده بالي 

منزر قال بغمز..طب تعالي معايا واثبتلك صوت وصوره سهتم ضحكت جامد ومشيو سوا

شاهر ضحك على الموقف الي بيتكر كل يوم تقريبا وبص لغزال وقال بهمس....وانا مليش نفس اثبتلك انا كمان

غزال ضحكت وقالت..عايز ايه

شاهر قرب منها وقال... يعني هموت عليكي بقى ده حرام انا مش عايز اولاد لو على الحاله دي

غزال ضحكت وقالت..هما اول تلت شهور..خلاص فاضلك شهرين اجمد

شاهر  قال بغيظ...ياحلاوتك..انا لو استنيت يومين كمان يبقى ربنا بيحبك

غزال قربت منو وقالت بحب..انا صلا عرفت انو بيحبني من زمان...من وقت ماخلاك حته من قلبي

شاهر شدها لحضنه وقال...ده ربنا بيحبني انا..لانو سبب كل الاسباب علشان يخليكي كل حياتي انا مبقتش اقدر اعيش من غيرك لحظه يا غزاله عمري 

        ................تمت بحمد الله...................
💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚

مضيت بدرب العشق اتأمله💚فرأت عيناي ما أذهلها
 غزالة بفك الضبع غاضبة 💚فأبى الضبع انا يقتلها
 بل احتضن عيناها بعينه 💚واسكنها قلبه وتحملها
 فتبسمت الغزالة عاشقه 💚واحبها  الضبع وادمنها

💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚

كنتم مع رواية غزالة بفك الضبع بقلم ..زهرة الربيع💚
..اشكركم من قلبي على حسن المتابعه..زهرتكم تحيكم ودمتم في امان الله مع من تحبون🥰

يتبع الفصل كاملا اضغط هنا ملحوظه اكتب في جوجل "رواية غزاله بفك الضبع دليل الروايات" لكي تظهر لك كاملة 

  •تابع الفصل التالي "رواية غزاله بفك الضبع" اضغط على اسم الرواية

google-playkhamsatmostaqltradent