رواية صعيدي يفقد عقله الفصل الاول 1 - بقلم نور الشامي

الصفحة الرئيسية

  رواية صعيدي يفقد عقله (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم نور الشامي

رواية صعيدي يفقد عقله الفصل الاول 1

الفصل الاول 

صعيدي يفقد عقله 


في احدي المدن الصعيديه وبالتحديد في قصر كبير خاص بأكبر عائله في الصعيد كانت تجلس هذه الفتاه بفستان زفافها وهي تبكي بشده حتي اقتربت منها احدي السيدات وتحدثت:  


فيه واحده تعمل اكده ليله فرحها... مش دا ال كان نفسك فيه لو جوزك دخل دلوجتي هيجول اي انا مش فاهمه ليه عاد كل ال انتي عاملاه دا... مش دا ال بجالك سنين وسنين بتحبيه 


نظرت الفتاه اليها ببكاء وتحدثت:  


بس هو مش بيحبني يا عمتي... مش بيحبني هو فاكر اني انا حبيبته وخطيبته بس كل دا كذب انتوا ضحكتوا عليه وبتعيشوه في وهم هو فاقد الذاكره علشان اكده مش فاكر حاجه بس لما يبجي كويس وذاكرته ترجعله مش هيسكت لحد مننا حرام علينا نعمل فيه اكده 


نظرت السيده اليها بضيق وجاءت لتتحدث ولكن قاطعها دخول احدي السيدات التي يتعدي عمرها الـسبعين واكثر وتحدثت:  


ال عملناه دا الصوح حفيدي مينفعش كان يفضل عايش في حياته الجديمه دي وانتي لازم تتأقلمي علي الوضع دا... انتي دلوجتي بجيتي مرته يبجي تتعاملي علي الوضع دا وتنسي اي حاجه حوصلت جبل اكده فاهمه يا ملك


ملك بدموع:  


حاضر يا حجه... حاضر 


نظرت الجده اليها بضيق وخرجت من الغرفه وفي مكان اخر كانت تقف هذه الفتاه وهي تحطم كل شئ امامها فاقتربت منها صديقتها وتحدثت بلهفه:  


دنيا اهدي.... اهدي ال بتعمليه دا مينفعش 


دنيا بانهيار:  


هو اتجوز.... هو اتجوز يا فااطمه... اتجوز وانا جاعده اهنيه  مش عارفه اعمل حاجه... دا خطيبي انا..   هو حبيبي انا مش هي


فاطمه بحزن:  


طيب اهدي يابنتي بلاش تعملي في نفسك اكده هنعمل اي عاد انتي عارفه اهله


دنيا بصراخ: 


انا ال خطيبته... هو دلوجتي فاقد الذاكره ومش فاكرني المفروض يخلوني احاول معاه افكره بيا مش يبعدوني ويجيبوا واحده تانيه بدالي ويجولوا انها حبيبته... هو فاكرها حبيبته دلوجتي زمانه معاها... انا جاعده اهنيه وواحده كدابه نايمه في حضنه... انا مش هسكت.. مش هسكت 


القت دنيا كلماتها وخرجت من الشقه وهي تشعر بالغضب الشديد اما عند ملك كانت تقف بحزن تبدل ملابسها حتي دخل مراد فجأه فـ اختبأت بسرعه حتي تغطي جسدها ولكن اقترب منها مراد وسحبها من يديها اليه وتحدث بابتسامه:  


انتي بتستخبي مني اكده ليه... احنا خلاص اتجوزنا  يعني بجيتي مرتي وعادي اني اشوفك اكده 


ملك بتوتر:  


اامممم... انا بس مكسوفه شويه انت مش هتغير هدومك 


ابتسم مراد وهو يلامس وجهها ويتحدث:  


هغيرها.... جوليلي عايزه تسافري فين في شهر العسل 


ملك بتوتر:  


مفيش داعي يا مراد احنا اهنيه حلوين اهه خلينا اهنيه وبعدين انت تعبان من وجت الحادثه والحكيم جال انك مينفعش تتعب نفسك 


مراد بابتسامه:  


بس انا مش تعبان يا ملك انا ببجي مبسوط وانتي معايا كفايه انك مسبتنيش لحظه واحده من وجت ما عملت الحادثه حتي لما مكنتش فاكر حاجه انتي برده مسبتنيش 


ملك بدموع:  


ولا هسيبك يا مراد... انا بحبك جوي وكل ال عايزاه انك انت ال متسبنيش انا عايزاك تفضل معايا اكده علشان والله لو سيبتني مش هجدر اعيش من غيرك 


مراد وهو يلامس وجهها:  


انا مجدرش اسيبك يا ملك.. انتي مرتي وحبيبتي واغلي حاجه عندي في الدنيا كلها 


القي مراد كلماته ثم اقترب منها وقبلها علي شفتيها وهو يلامس جسدها ولكن ابتعدت عنه بفزع فجأه وهي تتحدث:  


لع..... خلينا نرتاح وننام انهارده يا مراد اكيد انت كمان تعبان طول اليوم والفرح واكده 


القت ملك كلماتها وجاءت لتبتعد عنه ولكن سحبها مراد اليه وهو يحاول تقبليها ويتحدث:  


لع انا مش تعبان انا اكده مبسوط 


القي مراد كلماتها وبدأ في تقبليها فاغمضت ملك عيونها وسحب مراد ملابسها ثم حملها ووضعها علي الفراش وفي صباح يوم جديد كانت ملك مازالت نائمه علي الفراش حتي شعرت بيد تلامس وجهها ففتحت عيونها ونظرت باستغراب عندما وجدت مراد امامها عاري الصدر ويحمل صينيه تمتلئ بالطعام فأعتدلت في جلستها وتحدثت:  


ليه اكده يا مراد انا كنت هجوم احضر الفطار تعبت نفسك ليه 


اقترب مراد منها ووضع الطعام علي الفراش ثم قبلها علي عنقها وتحدث بابتسامه:  


انتي ال متتعبيش نفسك يا جلبي انا كل ال عايزه منك انك تفضلي اكده مرتاحه ومبسوطه وبس 


ابتسمت ملك بحزن وتحدثت:  


والله العظيم انت احسن واحد شوفته في الدنيا كلها ربنا يخليك ليا يارب وميحرمنيش منك ابدا 


مراد بابتسامه:  


يلا بجا كفايه كلام افطري علشان نجهز شنطتنا ونسافر 


ابتسمت ملك وبدأت في تناول الطعام ولكنها انتفضت فجأه عندما سمعت صوت صراخ في الاسفل فأخذ مراد قميصه ونزل بسرعه وخلفه ملك التي اتصدمت عندما وجدت الحرس يدفعون دنيا  علي الارض فنظر مراد اليهم وتحدث بغضب:  


بس..... انتووا اي ال بتعملوه دا... ازاي تعاملوا بنت بالطريجه دي 


نظر الحرس بتوتر وتركوا دنيا التي ركضت الي مراد واحتضنته وهي تتحدث ببكاء ولهفه:  


مراد انت وحشتني جووي.... وحشتني جووي 


نظر مراد بضيق واقتربت والدته منها وسحبتها وهي تتحدث بغضب:  


اي قله الادب ال انتي فيها دي... انتي عايزه اي عااد 


دنيا ببكاء   :  


مراد بالله عليك افتكرني انا خطيبتك... انا البنت ال بتحبها مش هي.. هما ضحكوا عليك 


نظر الجميع اليها بتوتر وضيق وتحدث مراد:  


انا معرفش انتي مين بصراحه ممكن تكوني غلطانه بيني وبين واحد تاني بس انا متجوز وبحب مرتي ومعرفكيش 


ابتسمت والدته بخبث واقتربت الجده منها وتحدثت مردفه:  


اتفضلي امشي من اهنيه محدش يعرفك انا مش عارفه انتي عايزه اي عاد... يا حرس تعالوا خدوها من اهنيه 


القت الجده كلماتها واقترب الحرس منها وقبل ان ياخذوها تحدثت دنيا بلهفه وبكاء:  


مراد انا معايا دليل... انا معايا دليل اني خطيبتك... صدجني انا البنت ال كنت بتحبها مش هي انا والله اانتي فاقد الذاكره ومش فاكر حاجه 


مراد بأستغراب: 


دليل اي عاد 


اقتربت دنيا منه وفتحت حقيبتها واخرجت هاتفها ثم تحدثت:  


دي صورنا مع بعض وصور خطوبتنا كمان 


نظر الجميع بتوتر واخذ مراد الهاتف وقبل ان ينظر اليه انصدم عندما وجد ملك علي الارض ووو


اكمل ولا لا علي حسب التفاعل بتاعكم يا هكمليا هوقف وياريت الكل يدعي لاخواتنا في فلسطين ربنا ينصرهم يارب 


صراحه ❤

  •تابع الفصل التالي "رواية صعيدي يفقد عقله" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent