رواية وفي الحياة شجن اخر الفصل الثالث عشر 13 - بقلم شهد فؤاد

الصفحة الرئيسية

 رواية وفي الحياة شجن اخر (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم شهد فؤاد

رواية وفي الحياة شجن اخر الفصل الثالث عشر 13

اياد ويمسك ايديها ويقرب من ودنها: تعرفي ان شكلك بيبقا زي العسل وانتي طماطم كدا
حياة ووشها لسا محمر وبتبعد ايديها: انا رايحه اوضتي 
اياد: طب ابقي كلميني من البلكونة عشان عاوزك 
حياة ببتسامة: حاضر 
وكل واحد دخل اوضتة 
اياد وراح بسرعة علي البلكونة واستني حياة
حياة ودخلتله البلكونة: عاوز اي اياد
اياد بجديه: هتوافقي عليا
حياة ببتسامة: وموافقش لي 
اياد بفرحة: بتتكلمي بجد
حياة بضحك: اه والله 
اياد ببتسامة: يمكن الموضوع غريب وحصل بسرعة بس انا مصدقت جدو قالي كدا ووافقت في لحظتها 
حياة بكسوف: ولسا هترد لقت باب اوضتها بيخبط
اياد: حد بيخبط  عليكي
حياة: اه استني هشوف واجيلك
اياد ببتسامة: مستنيكي
حياة وطلعت فتحت باب اوضتها وبصدمة؟؟؟؟؟ 
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
عند مروان ورزان في اوضتة مامتهم
رزان بعياط: انا مش فاهمه جدو ازاي يعمل معايا كدا
مروان: عمل اي في اي
هنا: مشوفتش الوكسه اللي بقينا فيها
مروان بعصبية: ماتقولو علطول
هنا: جدك اشترط علي اياد لو عاوز يمشي من البيت يتجوز حياة
مروان بصدمة: اي
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
في اوضتة حياة بعد مافتحت باب الاوضة: في حاجه ولا  اي يمروان
مروان ويدخل اوضتها ويقفل الباب وراه ويقرب منها: اوعاكي توافقي يحياة اياكي
حياة بخوف  وتبعده عنها: وانت مالك انت يمروان 
مروان بصوت عالي: انتي دخلتي دماغي انا الاول وانا الاحق بيكي
 حياة بصوت عالي وعصبية: انا مش بتاعت حد وياريت تحترم نفسك واتفضل برا الاوضة
مروان بصوت عالي ويقرب منها جامد وبيحاول يحضنها ويقرب منها
حياة بزعيق: ياايااااد 
عند اياد وسمع صوت حياة بتندهله بصوت عالي جري علطول علي اوضة حياة 
دخل اياد بسرعة الاوضه لقا مروان مقرب من حياة وهيا بتحاول تبعده وبتعيط
اياد ويروح يشيل مروان من عليها ويشتغل فيه ضرب
انا هوريك يبن الكلب دي بنت عمك يعيل يقذر انا هوريك وشغال ضرب في مروان
حياة بعياط: خلاص يااياد خلاص هتموتة في ايدك خلاص عشان خاطري 
جت هنا ورزان وسليم  اتلمو في اوضة حياة بعد ماسمعو صوتهم العالي
سليم: في اي بيحصل هنا
اياد وبيبعد عن مروان بعد ماهراه ضرب وبعصبية: ابن الكلب دا اتهجم علي حياة
الكل بصدمة:  سليم: انت عملت كدا يمروان
اياد بعصبية: اومال انا بضربه لي انا شوفته بعيني
سليم بعصبية: ويقوم مروان من الارض ويضربه بالقلم علي وشه وياخدة ويطلع من الاوضة 
هنا بصت لحياة بغل واخدت رزان وطلعو من الاوضة
اياد واول ماالكل طلع قرب من حياة: انتي كويسة عملك حاجه 
حياة بعياط: لا انا كويسة 
اياد ويفحص وشها بعنيه: متاكدة يحياة متكدبيش عليا
حياة وبتمسح دموعها: صدقني انا كويسه انت جيت في الاول وبعدته عني
اياد بعصبيه ويمسحلها دموعها: انا كرهي للبيت دا بيزيد كل يوم عن اللي قبله لو وافقتي واتجوزنا انا وانتي هنعيش في الفيلا بتاعتي بعيد عن كل القرف دا ولو محصلش نصيب واتجوزنا هعيش هناك برضو لوحدي
حياة: اياد اديني يومين بالظبط وهقولك انا قررت اي 
اياد: هستناكي طول عمري يحياة يالا انا هروح انام وانتي كمان نامي ومتفكريش في اي حاجه دلوقتي تصبحي علي خير وياريت تقفلي بابك بالمفتاح
حياة:  حاضر وانت من اهلو 
طلع اياد من اوضتة حياةوهيا قامت قفلت علطول بالمفتاح
وكل واحد فيهم راح لعالم الاحلام 
༺༺༺༺༺༺༺١༺༻༻༻༻༻༻༻༻
عند سليم ومروان
سليم: ازاي تعمل كدا يمروان دي بنت عمك 
مروان بحزن: انا اتعصبت وكان غصب عني
سليم: مفيش حاجه غصب عنك وتتعصب اصلا لي
مروان: عشان انا اللي كنت عاوز حياة
سليم: هيا مش لعبه هتتخانق عليها انت واياد وكمان اياد يستاهلها انت بعد اللي عملته انسي
سليم: روح نام يمروان ربنا يهديك
طلع سليم ومروان اوضتهم وانتهي اليوم 
༺༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻
تاني يوم في الصبح 
تصحي حياة من النوم وصلت الصبح لقت حد بيخبط
حياة بخوف: مين
جني وحور: احنا يحياة
حياة وفتحت ليهم الباب
حياة: تعالو 
حور وتحضن حياة: انتي كويسه عملك حاجه الحيوان دا
وكذلك جني
حياة: لا الحمدلله انا تمام 
حور: صح فكرتيني الف مبروك يحبيبي ياريت بجد توافقي
انتو الاتنين بجد تستاهلو بعض 
حياة ببتسامة: حيلك حيلك انا لسا بفكر
حور بغمزة: وهو اياد يستاهل انك لسا تفكري برضو 
حياة بضحك: بصراحة لا 
حور وجني بضحك: داانتي واقعة بقا
حياة بضحك: لا لا والله 
جني: طب فكي كدا وتعالي عشان ناكل ومتقلقيش مروان مش تحت
حياة بتوتر: هو طيب اياد تحت
حور ببتسامة: اه جوزك تحت ومستنيكي عشان تروحو الشغل
حياة: لا مش عاوزة اروح انهاردا
حور: خلي بالك اياد مش هيرضي يسيبك في البيت فخليكي عامله حسابك عشان مش هيرضي
حياة وتلم حاجتها: طيب خلاص يالا ننزل 
༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻
حور وحياة وجني نازلين علي السلم
زياد ببتسامة: صباح الخير علي البناويت الحلوة
حياة وجني: صباح النور 
زياد برخامة: مردتيش لي يبت انتي
حور وهيا مش طايقه: صباح النور
زياد ببتسامة: ايوا كدا اتعدلي
لقو رزان نازله من جمبهم وزقت حياة بكتفها
حياة بالم: اه كتفي
رزان بغل: سوري مشوفتكيش
حور بعصبيه: ياريت نفتح شويه بدل شغل العمي دا
رزان بغيظ: ملكيش دعوة يحور
حور: لا ليا ونص دي بقت مرات اخويا ها
رزان بغيظ: هيا وافقت
حياة بجراة: انا مش غبية زي ناس عشان اضيعة من ايدي 
رزان بحزن: عندك حق وسابتهم ونزلت
جني: دي زعلت 
حور: غريبة طلع عندها احساس ودم
حياة بزعل عليها: خلاص يجماعة حرام عليكو 
حور: اوعي تزعلي عليها ولا تستاهل تفكيرك فيها اصلا
حياة: بس هيا بتحبه اي ذنبها يعني
حور وتشد حياة: يالا يحياة متفكريش يحببتي فيها
زياد: عاوزك في حاجه يحور
حور بزهق: بعد الفطار ان شاءلله 
༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻ 
بعد ما الكل فطر وخلص
اياد ويقوم من علي السفرة: يالا يحياة
حياة وقامت: ممكن اقولك حاجه برا
اياد: اكيد تعالي
وطلعو الجنينة
حياة: هو انا ممكن اقعد انهاردا في البيت
اياد: لا طبعا مستحيل اسيبك وامشي ويحصل زي امبارح بس اللي هيحصل ان محدش هيسعمكو ولا حد هيساعدك مستحيل اسيبك طلاما انا مش معاكي
حياة بفرحة انو قلقان عليها: بس انا هقعد مع البنات متخافش
اياد: حياة كلامي انتهي اتقضلي هاتي شنطتك ويالا هستناكي في العربية
حياة بتافف: حاضر
دخلت حياة جابت شنطتها واستاذنت منهم وطلعت 
༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻༻
حور خلصت فطار وطلعت تتمشي في الجنينة لوحدها
زياد من وراها: الحلو ماشي لوحدو لي
حور وبصتله: عادي
زياد باستغراب: هو مالك فيكي حاجه 
حور بتوتر ليكون عرف حاجه: مالي
زياد: مش عارف حسك مش علي بعضك
حور: لا ابدا انت متهيالك بس
زياد: طب اقعدي عاوز اقولك علي حاجه 
حور وقعدت علي المرجيحه:  قول يسيدي
زياد: اي رايك في مريم 
حور بتوتر ومش حابة تكدب عليه: مالها
زياد: اي رايك فيها
حور وقررت هتقولو كل حاجه: زياد انا هقولك كل حاجه ومش هيفرق ردك معايا بس المهم اريح ضميري
زياد بخضه: في اي
حور: زياد انا بحبك
زياد وفتح بوءه من الصدمة:؟؟؟؟؟؟؟

  •تابع الفصل التالي "رواية وفي الحياة شجن اخر" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent