رواية زوجة رجل ضعيف الفصل الثالث عشر 13 - بقلم عادل عبدالله

الصفحة الرئيسية

    

 رواية زوجة رجل ضعيف الفصل الثالث عشر 13

شادي أنا فكرت في فكرة ممكن تغير حياتنا كلها .

دعاء فكرة ايه

شادي تيجي تشتغلي معايا في الكبارية .

دعاء نعم !!!!! أنت بتقول ايه انت بتستعبط يا شادي انا اشتغل في المكان ده !!! ده مستحييل !!!

شادي

يا بت يا غبية انتي هو أنا بقولك أنتي هتروحي تشتغلي هناك لوحدك أنا وأنتي هنروح كل يوم مع بعض وهنرجع مع بعض واللي يفكر ېلمس منك شعرة أقطع رقبته .

دعاء مينفعش يا شادي اا…..

شادي يا قلب شادي أنا مش بقولك هنشتغل هناك علطول هما كام شهر او سنة بالكتير نعمل تحويشة حلوة وتلبسي دهب وتتصيغي ونعمل مشروع كويس نعيش منه وتبقي هانم هما كام شهر نتعبهم مع بعض بعد كده الدنيا تضحكلنا .

دعاء يا شادي أنا مش متخيلة أني أقف أضحك وأهزر وأرقص لكل من هب ودب كده !!! ده غير أن ممكن الاقي اللي أيديه هتطول عليا ويقعد ېلمس ويحسس !!! وكفاية اللي حصل في المطعم ولا أنت ناسي

شادي خلاص بقي بلاش سيرة الموضوع ده بصي أحنا هنجرب ولو يا ستي لقيتي حاجة ضايقتك أبقي سيبي الشغل ونبقي مخسرناش حاجة .

دعاء طيب سيبني أفكر .

شادي مفيش تفكير أنا بقولك نجرب يلا ننام دلوقتي وأعملي حسابك تيجي معايا الشغل يالليل .

دعاء هروح معاك كده من غير ما تقول لصاحب الشغل

شادي أنا قولتله وهو وافق .

دعاء يعني أنت كنت مخطط كل حاجة وجاي تقولي بس !

شادي يا حبي هو أنا بخطط لمين مش لينا احنا الاتنين يلا بقي ننام علشان نصحي فايقين وتبقي مركزة علشان تفهمي الشغل من أول يوم .

وبعد العصر أستيقظ شادي ودعاء التي ظلت مترددة حتي جاء أول الليل و قال لها شادي يلا بقي يا دودو ألبسي حاجة حلوة كده علشان نمشي نروح الشغل .

دعاء مش عارفة ألبس ايه

شادي اي حاجة روشة طحن تكون دلع كده ونغشة وتسخن الزبون .

دعاء ماشي يا شادي .

وبعد أن أرتدت دعاء ملابسها المٹيرة وعملت الميكاب الصارخ وصففت شعرها بعناية قالت له أنا هخرج دلوقتي من البيت بالشكل ده أزاي

شادي ألبسي عباية سمرا فوق الهدوم دي وحجاب علي شعرك وأنا هنزل أوقف تاكسي ياخدك من قدام باب البيت لحد هناك .

وبعد أقل من ساعة وصلا الي الملهي الليلي .

وعندما شاهدها صاحب الملهي أنبهر بجمالها هو وجميع العاملين بالمكان .

دخلت دعاء وجلست مع العاملات بالمحل وخلعت عبائتها السوداء ثم بدأت أكثر العاملات خبرة بالمحل في تعليمها طبيعة عملها وكيفية تصنع الدلال والتغنج علي الزبائن حتي يكونوا فريسة سهلة للحصول علي أموالهم !!!

وحانت لحظة خرجها للصالة التي كانت تعج بالسكاري !!

ذهبت الي أحدهم وبدأت في صب بعض الخمر له في الكأس كما تعلمت ثم قدمتها له بابتسامة ودلال !!

وبعد وقوفها بجوار طاولته لدقائق مع اصطناع بعض الحركات المٹيرة أخرج ورقة بمائتي جنيها واعطاها أياها !!!

ابتسمت دعاء وشعرت بالزهو وأنها نجحت في أول أختبارت العمل الجديد !!

كان شادي يتابعها أثناء عمله وأبتسم حين أعطاها الرجل ورقة النقود !!

كانت تشعر في البداية بشى من الخجل خاصة في وجود زوجها والتي كانت عيونها تترقبه كلما تمايلت وتددلت علي الرجل ولكنه اومأ لها برأسه بأن تستكمل عملها دون حساب لوجوده !!!!

أنتقلت الي طاولة أخري جلس عليها شابين و صبت لهم الخمر في كؤوسهم وأشعلت لكلا سيجاراته وظلت تضحك وتتمايل وتتراقص أمامهم حتي أخرج أحدهم عدة ورقات نقدية واعطاها اياهم !!

بالرغم من انها كانت أول ليلة لها في عملها الجديد ولكن الحصيلة في أخرها كانت كبيرة !!

وعند خروجها مع شادي لعودتهم الي المنزل عدت ما حصلته من اموال فوجدت أنهم قرابة الألف وخمسمائة جنيها !!

لاحظ شادي أن من بين تلك الورقات النقدية ورقة مكتوب عليها رقم هاتف !! وعندما لاحظت هي الأخري ذلك سألته ايه اللي مكتوب علي ورقة الفلوس دي

ضحك شادي ده زبون من زباينك كاتبلك رقم موبايله .

دعاء وأنا المفروص أعمل ايه دلوقتي

شادي ولا هتعملي أي حاجة وكأنك مش أخدتي بالك من رقم الموبايل .

دعاء صح كده بقولك ايه يا شادي .

شادي نعم يا عيون شادي .

دعاء أنا جعانه أوي وعايزة أفطر .

شادي أستني نجيب فطار قبل ما نطلع .

وفي مساء اليوم التالي تناولوا طعامهم واخذ شادي قرصين من الحبوب المخدرة فقالت له دعاء هات اتنين .

شادي بلاش علشان تبقي فايقة في الشغل .

دعاء هات يا شادي أنا دماغي مصدعة أوي وكمان علشان أتحمل اللي أنا بعمله ده .

شادي تتحملي أيه مش فاهم

دعاء أتحمل كشفي لجسمي ووقفتي قدام اللي يسوي واللي ميسواش بالمنظر ده !!

شادي لما تفتكري الفلوس اللي هترجعي بيها اخر الليل هتتحملي .

دعاء هات يا شادي برشامتين وأخلص .

شادي كفاية واحدة بس علشان تبقي فايقة للشغل .

وبعد أن تناولت دعاء قرص المخدر ارتدت ملابس العمل المٹيرة وفوقها العبائة السوداء ثم خرجت واستقلت التاكسي مع شادي .

وبدأت من بداية الليلة في أستقبال رواد المكان .

وظلت تجالس هذا وتتدلل لهذا وتصب الخمر لذاك حتي دخل ثلاثة رجال يبدو علي

مظهرهم الثراء الفاحش بعد مرور بعضا من الوقت .

ناداها شادي بعيدا ثم قال لها الرجالة اللي لسه داخلين ده شكري بيه واصحابه وهما ناس اغنياء اوي ومعاهم فلوس زي الرز لو روحتي وقفتي معاهم شوية هتاخدي منهم فلوس كويسة .

أومأت دعاء برأسها بالموافقة فقد فعل القرص المخدر في رأسها الأفاعيل !!!

ذهبت اليهم كما فعلت باقي زميلاتها وظللن يتدللن ويضحكن لهؤلاء الرجال وفي تلك الأثناء جذبت دعاء أنتباه شكري بك الذي ناداها وسألها اسم القمر ايه

دعاء اسمي دودو .

شكري بك طيب يا دودو انا اسمي شكري وممكن تقوليلي يا شوشو .

خرجت منها ضحكة ماجنة ملأت أصوات المكان وكأنها ساقطة منذ ولادتها !!

أخرج شكري بك بعضا من الورق النقدي وامسك يدها وجذبها نحوه ثم أعطاها أياها وهمس في أذنها معاكي رقم موبايلي كلميني ضروري !!

أخذت دعاء الأموال وظلت تبتسم له وتتراقص أمامه فأخرج أخري وأعطاها أياها !!!

ثم بدأت في مضايفة غيره من رواد المكان وكل عدة دقائق تعود اليه لتباشر خدمته في دلال وتغنج !!

أنتهت الليلة وخرجت دعاء من عملها مع شادي عائدين الي منزلهم وبدأوا في عد النقود التي معهم وفوجئوا أنهم قرابة أربعة الاف جنيها .

شادي وغمرته سعادة بالغة بينما كان مفعول القرص المخدر قد ذهب من رأس دعاء وسألته الراجل اللي اسمه شكري بيه ده عطاني أكتر من نص الفلوس دي لكن قالي أنه كاتب رقم موبايله وقالي أكلمه ضروري ومش عارفة أكلمه ولا لأ زي الزبون الاولاني


google-playkhamsatmostaqltradent