رواية صدفة مجنونة الفصل التاسع 9 - بقلم زهرة الربيع

الصفحة الرئيسية

 رواية صدفه مجنونه (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم زهرة الربيع

رواية صدفة مجنونة الفصل التاسع 9


عمار طلع من الحمام واتفاجأ بعرفه حاضن صدفه بقوه وبيبو،سها جامد وبيمشي اديه على جسمها بطريقه وقحه

عمار اتجمد مكانو واتسعت عنيه بزهول وصدفه كانت بتزقو بس مش قادره كان ماسكها جامد بس سابها بخضه مصتنعه لما عمار قال بغضب...الله الله..متدخلو تريحو احسن

صدفه بلعت ريقها برعب وعرفه بقى يصتنع الارتباك  وكانو اتفاحأوقال...عن ..عن اذنك يا هانم..هجيلك وقت تاني ولسه هيطلع عمار جابو من قفاه ورماه على الارض وقفل الباب ونزل فيه ضرب بقوه وعصبيه. ..وكان مش شايف قدامو حرفيا هيتجنن وكل الي في بالو منظرهم سوا حاسس بنار صعبه جدا جواه ومش قادر يسيطر على غضبو 

عرفه كان بيحاول يبعدو ومش قادر وحرفيا وشو بقى خريطه وشبه اغمي عليه بس عمار مكتفاش ومسك الفازا ولسه هيديه بيها في دماغو صدفه مسكت ايده وقالت برجاء ودموع..ابوس ايدك لا..وانبي كفايه

عمار فضل باصص لها بغضب وهو بينهج بعصبيه وزعق بقهر شديد وقال...ااااااااااه ورما الفازا في الحيط بغضب رهيييب

صدفه اترعبت من عصبيتو وكانت بتبكي جامد وقعدت على الارض وهيه بتبص لعرفه الي مكانش ببتحرك بدموع ووجع شديد

عند وداد كانت قاعده ودخلت ابتسام  وقالت بغضب..اقدر اعرف ايه الطريقه الي كلمتيني بيها في التليفون دي..انتي بتهدديني 

وداد ابتسمت وقالت..اهدي بس متبقيش حمقيه..انا قولت كده علشان تيجي بسرعه انتي عارفه اني مش بعرف اتصرف من غيرك

ابتسام قالت...مدام الحكايه كده يبقى تتكلمي بالادب ومتنسيش ان الي انتي مهدداني بيه انتي رجلك فيه ماشي يا قمر

وداد بصت لبنتها الي كانت بتسمعهم باستغراب وضحكت بقلق وقالت...طبعا طبعا بس اهدي واقعدي كده وقوليلي ها ايه رأيك في مرات عمار

ابتسام ضحكت وقالت باستهزاء ..مرات عمار والله انتو قلبكم ابيض خالص ومخكم كمان... انا لو افتكر ان الحكايه كده مكنتش جيت بقى حتت العيله دي قلقانين منها ..بلاش هبل

وداد قالت بغيظ...اصلك متعرفيش دي بتلعب برمش العين دي بلفت الراجل الكبير وخلتو في صفها من اول يوم

ابتسام قالت..يا وداد يا حببتي ..جاد هيموت ويجوز عمار ..لانو عارف انو مش ناوي على جواز وده الي مخليه ما صدق انو اتجوز مش لانها شاطره ابدا لو اي واحده مكانها كانت هتبقى في نفس المكانه وبصت لسوزان وقالت..وانتي يا خايبه بقى عايشه مع واحد زير نسوان زي عمار ومش عارفه تخليه بتجوزك..ايه الخيبه دي

سوزان سكتت بحرج وداد قالت بغيظ...عمار مش سهل يا ابتسام ..وقالت قاصده تغيظها..كان غير بنتي اشطر

بقلمي..زهرة الربيع
ابتسام ابتسمت بضيق وقالت...المهم عايزه ايه اديني جيت وجبتلك الشاب الي طلبتيه معايا ..هو مين ده صحيح

وداد قالت ..ده بقى ياستي حكايتو حكايه بقى ده يبقى....

عمار قعد على السرير بيحاول يهدى بيحاول يتمالك نفسو بس كان زي البركان مفيش غير صورتهم قدامو شد صدفه عليه بغضب ومسكها من ايدها بعصبيه وقال بهمس مرعب....انتي ايه الي عملتيه ده...ازي اتجرأتي ..ازااااااي...واتملت عيونه دموع وقال..ليه..ليه مصره تكرهيني فيكي...ليه مصرخ تخليني شايفك بالوساخه دي...هنا..في اوضتي...وفضل باصص لدموعها بوجع وعصبيه وقال بزعيق..ردي عليا...متسكتيش

صدفه اترعبت من صوتو وكانت عايزه تقولو انو غصب عنها بس خافت انو يقتل عرفه لو عرف انو عمل كده بالغصب قالت بدموع وهيه بترتعش..انا..انا اسفه...مش ..مش هتتكرر

عمار اتسهت عنيه بزهول رغم كل الي يعرفو عنها ورغم انو شافهابعنيه لاكن كان عندو امل انها تدافع عن نفسها..كان عندو امل يفضل محافظ عن الجزء البسيط الي جواه الي لسه شايفها بريئه ونضيفه...وهنا نزلت دمعه مقدرش يمنعها

صدفه استغربت دموعو والوجع الي في عنيه ..شايفه الم اكتر من الغضب واستغربتو جدا ..كانت لسه هتكلمو بس عمار قال بجمود بيخبي بيه وجعو..لا انتي ولا هو تهموني...بس منظري اهم حاجه عندي..انتي على زمتي قدام الناس...ولو الحركه دي اتكررت مش هتعيشي دقيقه واحده لا انتي ولا هو ...وشد عرفه من رجلو رماه بره الاوضه وقال بزعيق...انتي يا هانم..انتي يا ابتسام هااااااانم

ابتسام كانت لسه عند وداد وطلعو كلهم  بسرعه على صوتو واتفاجأو بشده لما شافو عرفه واقع على الارض ووشو كلو دم 

ابتسام جريت عليه وقالت بغضب..انت ايه الي هببتو ده...لا ده انت اتجننت خالص..انت ازاي تمد ايدك على حد تبعي انت ناسي ان انا ليا في القصر زي ما انت ليك 

عمار قال بغضب مرعب..لا ..انا صاحب المكان..انا الابن الوحيد  لصاحب القصر الله يرحمو وانتي مجرد وريثه لجزء لا يتجزأ من القصر..فانا لما اتكرم واسيبك تاخدي راحتك وتطلعب وتنزلي ده مش معناه انك ست المكان وان الخدم بتوعك يتجراو ويدخلو اوض اسيادهم فهمي الكل،ب بتاعك ان اوضتي خط احمر ومراتي ميه خط تمام..ولو لمحتو معدي بس جمب الاوضه او قريب من مراتي ساعتها مش هستخسر فيه انضف رصاصه عندي ..وانولو شرف الموت بسلاحي ..اظن المعلومه وصلت

عمار قال كده بطريقه مرعبه تخوف ودخل اوضتو ورزع الباب  والكل كان مرعوب الا ابتسام كانت بتبص لطيفه باعجاب شديد وقالت..براحتك..براحتك خالص ياعمار الايام بنا

وداد اتقدمت عليها وبصت لها باستغراب وقالت..انتي فرحانه..بتبتسمي على ايه..على الوكسه الي احنا فيها..شايفه خرشمة ازاي لمجرد انو دخل الاوضه

ابتسام بصت لعرفه باستهزاء وقالت..هو خرشمو لانو غبي..لو كان اخد رأيي اكيد مكانش حصل فيه كده نادي لحد من الخدم يحطو في اي اوضه نشوف ممكن نعالجو ازاي ..ده لو نفع فيه علاج اصلا

عماردخل الوضه بعصبيه وبقى يلبس هدومو وهو مش طايق نفسو 

صدفه كانت بتبصلو بتوتر وعايزه تكلمو ومش قادره وبالعافيه اتشجعت وقالت بتهتهه..انت....انت هتخرج

عمار بصلها بحده وقال بغضب رهيب..انتي..متتكلميش معايا نهائي..سامعه..نهائييييي

واخد الجاكيت ولسه هيطلع صدفه جريت وقفت قدام الباب وقالت بخوف..لا..لا مش هسيبك تخرج وانت مضايق كده..مينفعش تسوق وانت بالحاله دي ارجوك

عمار ضحك بوجع وقال بسخريه...لا بجد..يمكن خايفه عليا..متخافيش انا لو مت انتي اكتر واحده هتكسبي..هتورثيني كمان وتبقي زي الفاجره الي بره الي متفرقيش عنها حاجه وزعق وقال...اووعيييييي من قدامي
وزقها بقوه وقعها على الارض  وخرج وهو مش شايف قدامو

صدف قامت بدموع وجريت وراه وهيه مش في بالها غير انها متسبوش لوحدو 

اول مانزلت لقتو ركب عربيتو وطلع بيها بسرعه البرق قالت بخوف يا ربي اعمل ايه...ومن غير تفكير وقفت تاكس وطلعت وراه وهيه قلقانه جدا عليه

عند ابتسام كانت قاعده بضيق ووداد بتضمض جروح عرفه وقالت...انت ازاي يا غبي انت تروح اوضتو اتجننت خالص عايز تجبلنا بلوه

عرفه قال بتعب...اهو الي حصل بقى 

ابتسام وقفت وقالت بغضب... يعني ايه الي حصل..احناجبناك هنا علشان تنفذ الي احنا نقول عليه مش علشان تتصرف من دماغك

عرفه اتضايق جدا من زعيقها بس حاول يهدي علشان يوصل للي عايزه وقال..انا اسف يا هانم مش هتتكر

ابتسام قالت ..طبعامش هتتكر لانها لو اتكررت وعملت حاجه من ورانا تاني مش هتفضل هنا دقيقه واحده سامع

عرفه هز راسو بضيق وابتسام قالت..قولي بقى..معقوله عمار عمل فيك كل ده لانك دخت الاوضه بس ولا هببت حاجه تاني

عرفه قال بكدب..احم..لا لا ولا حاجه..هو اتجنن لما طلع من الحمام ولقاني واقف مع صدفه 

ابتسام قالت بشك..واقف معاها بس

عرفه لسه هيرد وداد قالت..ماخلصونا بقى سببكم من الموضوع ده وخلونا في المهم هنعمل ايه بعد كده 

ابتسام قالت بخبث الي بعدكده ده سيبوه عليا انا هعرف ازاي اطلقهم في وقت مش هتتخيلوه

بقلمي...زهرة الربيع
بس اترعبو لما الباب اتفتح بس اتنهدو براحه  لما شافو الي دخل وكان ذياد 

وداد قالت بارتياح..يا اخي مش تعمل اي صوت خضتنا

ذياد قال باستغراب وتتخضو ليه انتو بتخططو لمصيبه جديده ولا حاجه اصل جمعتكم دي مش على خير ابدا...امتي ابتسام هانم شرفتنا

ابتسام قالت ...مانت لو في الدنيا كنت عرفت امتى شرفت بس كالعاده مش معانا اصلا

ذياد اتنهد بضيق و بص لعرفه وقال..مين ده يا ماما..مش ده الجدع قريب مرات عمار

وداد قالت بسرعه..سيبك منو وقولي كنت فين كل ده ...اكيد سمعت كلامي ورحت شوفت الشغل صح

ابتسام ضحكت بسخريه وذياد قال بضيق .لا يماما مروحتش ومش هروح وانا ميت مره قولتلك انا مليش في الشغل ده اصلا عن اذنك اسيبك انا مع طنط ابتسام تاخدو راحتكم وخرج بلا مبالاه 

ابتسام قالت . بغيظ..سامعه لسه بيقولي طنط..طنط لما تنططة قليل ذوق

عند عمار نزل قدام نايت كللب ودخل بضيق وصدفه نزلت من التاكس ودخلت وراه واول ما دخلت المكان بقت تدور عليه بعيونها المكان كان غريب ومليان ناس سكرانه كتير وستات شبهه مش لابسه هدوم فضلت تدور عليه لحد مالمحتو بيشرب جامد و قاعد مع واحده وبيضحكو 

صدفه اتغاظت جدا وقالت..بتعرف تضحك يعني ..امال بس اما الي خنقاك..بس راجعت نفسها وقالت بضيق وحزن..وانتي سيبالو حاجه تضحك ومضحكش يعني ده مش ملحق على المصايب معاكي ..اتنهدت ولسه هتدخل وقف قدامها شاب وقال بسكر..على فين يا قطه

صدفه قالت بضيق..ابعد عني يا جدع انت مش ناقصه بلاوي على المسا

الشاب قال..اوووووه...اموت انا في الحرش..هو انت منين يا شبح 

صدفه اتنهدت بخنقه وقالت..اللهم طولك يا رووح...يا جدع انت بقولك غور من خلقتي بدال ما افرج عليك الخلق

بس اتلمو اتنين صحابو وقالو..الله ايه القمر ده ياض  جبت الحته دي منين

رد عليهم وقال..لسه حالا شايفها بس مش راضيه تحن علينا وحط ايده على وسطها بوقاحه

يس صدفه زقتو وقلعت جزمتها وقالت وديني لو مابعدت انت وهو لاهزأك انت والي معاك ..ابعد يلا عن طريقي

بس فضلو يضايقوها وكانو كتير وصدفه خافت وقالت بصوت عالي ...عمار...يا عماااااااار

عمار سمع صوتها واتنهد بضيق وقال...اطلعي من دماغي بقى...سببيني في حالي

عمار كان فاكر انو بيتهيألو بس صدفه بقت تصرخ جامد وعمار التفت باستغراب واتسعت عنيه بشده لما لقاها فعلاهيه صدفه وشاف الشباب الي بيضايقوهاجري عليها بسرعه وقال..ابعد انت وهو فيه ايه وشد صدفه ورا ضهره وبصلهم بغضب وقال...فيه ايه ابعد انت وهو دي مراتي

الشباب ضحكو وقال واحد منهم ...لا مراتي انا
رد علبه التاني وقال...لا مراتي 
وقال التالت...ابعد يا جدع انت وسيب الموزه احسنلك وفتح المطوه وقال...سيبها لو عايز تفضل عايش 

عمار بص لصدفه الي كانت خايفه قوي وافتكر الي شافو  وقال بجمود..تمام...خدوها...اصلا هيه متعوده ...خبره وهتعجبكم وووو

يلا تفااااااعل ناااااااااار  🙈لأحلى عمااااااااااااار😻😹

  •تابع الفصل التالي "رواية صدفة مجنونة" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent