رواية انا لست قبيحه الفصل الثامن 8 - بقلم اماني سيد

الصفحة الرئيسية

 رواية انا لست قبيحه (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم اماني سيد

رواية انا لست قبيحه الفصل الثامن 8

البارت التامن 
انا لست قبيحه 
شهاب : بصدمه مستحيل طبعا يا رعد 
رعد : ليه يا شهاب مستحيل اعتقد ان المستوى الاجتماعي مش بيفرق معاك
شهاب: انت عايز تتجوزها ليه يارعد انت ما كنتش بتسيب فرصه الا وكنت بتجرحها فيها وبتحاول تقلل منها ايه احلوت في عينك مره واحده
رعد: اه يا شاب احلوت وحلوت قوي كمان في عيني
شهاب: وانت هتتجوزها بقى عشان احلوت ولا عايز تتجوزها ليه
رعد: لا عشان انا شايفها مناسبه ليا وعندك كيان ما هي كانت حلوه وبرغم كده انا سبتها 
شهاب: رعد غزل بنت طيبه وغلبانه بلاش تتسلى بيها
رعد: وانت تعرف عني كده يا شهاب صدقني انا مشدود ليها من زمان
شهاب ؛ طيب انت كلمتها وهي وافقت
رعد : اه كلمتها وهي كلمت مامتها واتفقت ان هي هتكلم اهلها ويحددوا ميعاد على فكره يا شهاب غزل طلعت من عيله كبيره قوي في الصعيد
وبعدين يا شهاب غزل مين دي اللي غلبانه ده انا كنت حاسس ان انا اللي شغال عندها مش هي اللي شغال عندي انت ما شفتش لما كان كلمتها مره وحش عملت فيها ايه دى شويه وكانت هتضربنى انا وهى 
شهاب: هههههههههههه هى دى اللى هتنفع معاك عموما يا رعد اول ما يحددوا معاد كلمني وعرفني  المعاد امته 
مر بقيت اليوم بدون احداث جديده

            تانى يوم 
رعد وغزل راحوا الشركه وتعاملوا عادي جدا
رعد: صباح الخير انسه غزل جميل 
غزل : صباح الخير يا مستر رعد
رعد: بقول لك يا غزل انا جايبلك فطار معايا النهارده على ذوقي بقى
غزل : لا شكرا كفايه اللي حصل
رعد: وهو ايه اللي حصل هو احنا كنا بنعمل حاجه غلط
غزل : اه وقعدنا مع بعض لوحدنا ده مصدر للشبهات وما اجتمع رجل وامراتان الا وكان الشيطان ثالثهما واحنا كنا فطار وغداء لوحدنا كل يوم ويمكن ده كان سبب اننا نتفهم غلط اننا فتحنا على نفسنا من الاول باب للشبهات على الرغم اننا ما عملناش حاجه عيب او حرام
رعد : طيب انا هقعد على الكنبه اللي هناك جوه مكتبي دي افطر وهفتح باب المكتب وانتى اقعدي مكانك وافطري اظن كده كل واحد هيفطر  لوحده اهو ويلا بقى اختاري انا جبت دونتس وايس كوفي شوفي انتى بتحبي ايه 
غزل : طيب تمام اذا كان كده ماشي
رعد: على فكره انا كلمت شهاب امبارح بخصوص اني افتح فرع جديد لشركتنا وهو رحب جدا بالفكره
غزل : طيب حلو ولقيت مكان 
رعد: اه وكنت عايزك تيجي معايا تعين الشركه الجديده
غزل: طيب الشركه دي فاضيه ولا فيها ناس ومكانها فين
رعد: الشركه شغاله يا غزل وفيها ناس بيشتغلوا وغير كده انا واخد ميعاد مع صاحب الشركه هيكون هناك
غزل : طب انت عايزني اجي معاك بصفتي ايه
رعد: خطيبتي المستقبليه
غزل: لا طبعا دي حاجه في علم الغبب ولسه ما اخذناش فيها اي قرار
رعد: خلاص يا ستي تعالي معايا بصفتك السكرتيره بتاعتي مش انت برضو السكرتيره
غزل : مممممم تمام هنروح امتى بس مش بعد الشغل عشان لو روحنا بعد الشغل يبقى هنتاخر وانا مش هينفع اتاخر
رعد: لا ما تقلقيش هنقابله الساعه 3:00
وعلى فكره يا غزل انا كلمت شهاب في موضوعنا وقلتله  ان انا عايزه اخطبك وهو مرحب جدا وفرح كمان

      فى نص اليوم في الغربيه
جمال دخل المكتب على باباه 
غانم : هاي يا جمال عملت ايه في الموضوع اللي وصيتك عليه
جمال: جبتلك كل الاخبار عنه هو من عيله كويسه وكبيره واخوه الكبير الكل بيحلف باخلاقه ومتجوز كمان بنت مرات ابوه انما رعد ده شجي شويتين
غانم : كيف يعني مشوي بطال بيعمل حاجات شينه يعني حرام
جمال: مش لدرجه شينه يابا هو خروج وهزار وضحك وسفر وكان خاطب واحده وسابها لاسباب غير معروفه انما وقت الشغل بيكون جد وبيفصل بين شغله وحياته
غانم : عادي يا جمال شاب وطبيعي يكونله مغامرات هو واد مش بنت وبعدين انا واثق ان غزل هتكرهه في صنف الحريم وهتخليه يبطل يبص يمين او شمال
جمال: هههههههههههه عندك حق يابا 
غانم : غزل شديده وعودها قوي دمنا بيجري في دمها صوح بتفكرني بنفسي وانا في سنها بس هي متهوره شويه ولسانها متبري منها
جمال : معلش يابا هي وقتها برده كانت عيله صغيره ما تاخدش على كلامها
غانم: عندك حق انما دلوقتي هي كبرت ولازم تتعلم تمسك لسانها وتاخد بالها من كلامها  انا دلوقتي هكلم ناديه تحدد لنا ميعاد مع الجدع واهله
جمال: زين يا ابوي انا خارج اشوف الشغل تؤمرني بحاجه تاني
غانم : ما يامرش عليك ظالم يا ولدي وجهز نفسك يوم الجمعه عشان هنروحلهم وما تقولش لحد هنفاجئهم يوم الجمعه اننا مسافرين
جمال: حاضر يا ابويا يلا سلام عليكم
       غانم اتصل بناديه
غانم: السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
ناديه: وعليكم السلام يا عمي ازيك وصحتك عامله ايه
غانم: بخير يا بنتي بقولك جمال سال على الجدع واهله وطلعوا كويسين حددي ميعاد معاه يوم السبت الجاي وانا وجمال ابني هنجلكم يوم الجمعه نتغدى معاكم ونبات في الشقه القديمه ونيجي ناني يوم السبت نقابل العريس واهله
ناديه: بفرحه يعني الواد واهله يا عمي ناس كويسين كده
غانم: ايوه يا ناديه اطمني انا مش هرمي حفيدتي اياك
ناديه: حاضر يا عمي ربنا يبارك لنا في عمرك
غانم: بقولك يا ناديه انا خليت جمال يحول لك 20000 جنيه اشتري كل اللي انت محتاجاه انت وبنتك ما تخليش نفسها في حاجه واعملي اكل زين قدام الجدع واهله مش عايزين نبان قليلين قدامهم وهاتى حلويات ومشاريب 
ناديه: حاضر يا عمي حاضر كل تؤمر بيه هيتنفذ
              فى ألمانيا
شهاب: ايه يا قلبي عامله ايه النهارده
جنه : بخير يا حبيبي بس زهقت من القعده
شهاب: استحملي يا حبيبتي استحملي عشان تفرحي الفرحه الكبيره
على فكره يا حبيبتي رعد ساب كيان
جنه : ايه ده ليه كده
شهاب: ما قالش تفاصيل كتير كل اللي قاله مختلفين عن بعض
جنه: بصراحه عنده حق هي متحرره زياده عن اللازم وكانت بتهوده وبعد الجواز كانت هتتعبه جامد كويس ان هم سابوا بعض من دلوقتي
شهاب: مممممم طب خدي المفاجاه دي رعد هيخطب تاني
جنه : هههه هو لحق اكيد بيهزر 
شهاب: لا بيتكلم بجد ومش هتصدقي مين هي العروسه
جنه : حد نعرفه
شهاب: يعني وانتى اتعاملتي معاها قبل كده
جنه : غزل صح
شهاب: يا بنت اللذينه عرفتي منين
جنه : هههههههههههه قدرات 
شهاب: لا بجد عرفتى ازاي انا قلت انك مش هتصدقي اصلا
جنه : على فكره بقى غزل اكثر حد مناسب لرعد
شهاب: بس هو كان بيكرهها وبيضايقها وبيعملها وحش
جنه : على فكره يا شهاب هو كان عايز يبعدها عنك وعنه انما هو مكانش بيكرهها ابدا
شهاب: طيب ليه هو عايز يعمل كده
جنه : انا شاكه في حاجه بس ما احبش تكون صح
شهاب: خير يا جنه شكه في ايه
جنه: بعدين
شهاب: لا عرفيني انا مش عايز اقبل زي الاطرش في الزفه
جنه : على فكره يا شهاب رعد كان فاكر انك بتحب جنه
شهاب: ده اللي هو ازاي يعني انا عمري ما عملت حاجه تخليهم يفتكروا كده
جنه : زي ما بقول لك كده
شهاب: ايه اللي خلاك تفكري في كده
جنه حكيتله على الكلام اللي قالهلها رعد في المكتب اخر مره
شهاب: طب ايه اللي يخليه يفكر في حاجه زي كده هو انا عملت ايه عشان يفكر كده لو كان معجب بيها او بيحبها ما جاش كلمني ليه انا كنت هفرح انه بيحب جنان
جنه : كل الاسئله دي ما حدش هيجاوبك عليها غير رعد نفسه
شهاب: طيب يا حبيبتي ماما صباح معاكي وانا يوم لما رعد  هيتقدم لغزل لازم انزل واكون معاه طبعا انا مطمن عليكى عشان ماما معاكي ومش هتكوني لوحدك لكن برضه ما اقدرش اسيب رعد في يوم زي ده لوحده
جنه : اه طبعا يا حبيبي حقك وحقه هو كمان في الاخر انتوا اخوات مالكوش غير بعض
شهاب: يسلملي هالفهمان
جنه : وكلمه يا شهاب ما تسيبش الموضوع عايم كده لان واضح ان الموضوع ده لسه جواه مانسيهوش
شهاب: عندك حق واضح اننا محتاجين قاعده كبيره

       فى نص اليوم عند رعد وغزل 
      غزل مامتها اتصلت بيها 
ناديه: الو يا غزل يا حبيبتي
غزل : الو يا ماما انتى عامله ايه كويسه في حاجه
ناديه: اطمني يا حبيبتي انا بخير بقولك جدك جاي يوم الجمعه وعايز يقعد يتكلم مع رعد يوم السبت هو وعيلته 
غزل : حاضر يا ماما هبلغه
ناديه: بقولك كمان عايزاكي تاخدي اجازه بكره
غزل : ليه يا ماما
ناديه: عشان هننزل نشتري كام حاجه جديده نحطها في الشقه وانتى تشتريلك فستان حلو جديد تلبسيه
غزل : وماله ونصرف بقى كل الفلوس اللي حوشناها
ناديه بعصبيه : غزل بقولك ايه مش عايز اسمع منك ولا كلمه غير حاضر وطيب سمعاني ولما جدك وعمك يجوا عندنا تتكلمي معاهم بادب اوعي تغلطي بكلمه زي ما عملتى زمان مش عايزاهم يقولوا ناديه ما عرفتش تربي ولما جدك يدخل تسلمي عليه وتبوسي ايده وراسه
غزل : ليه ده كله كانوا عملوا لنا ايه عشان اعملهم كده
ناديه: كل حاجه هتعرفيها في اونها يا غزل المهم تسمعي كلامي وتنفذيه كويس سامعه
غزل : حاضر يا ماما

دخلت غزل لرعد وهى مكسوفه 
غزل :  مستر رعد
رعد : 😂😂😂😂نعم يا انسه غزل
غزل بتوتر : ماما كلمتني وجدي حدد الميعاد يوم السبت ان شاء الله
رعد : النهارده التلات طيب تمام حلو الميعاد بلغيهم ان انا جاهز
غزل : مش حاسس انك متسرع او عايز تتراجع
رعد: لا يا غزل مش حاسس بكده حاسس اني عايز اكمل
غزل بتهرب : طيب المهم يلا بينا عشان نلحق الميعاد مع صاحب الشركه
خرجت غزل ورعد عشان يروحوا يشوفوا الشركه الجديده وكانت غزل ماشيه مع رعد وهي مصدومه من الشركه الجديده اللي رعد عايز يشتريها
غزل : رعد انت تعرف صاحب الشركه دي مين او عايز يبعها ليه
رعد: لا ما اعرفش تفاصيل هو عارض على سعر مناسب وانا شاري
غزل فضلت ماشيه مع رعد وهي ساكته وفجاه شافت قدامها اخر حد ممكن تكون حابه تقابله دلوقتي
( ياترا غزل قابلت مين وايه اللى خلاها مصدومه طول الوقت كده )

  •تابع الفصل التالي "رواية انا لست قبيحه" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent