رواية الحياة بعد الزواج الفصل السادس 6 - بقلم اسراء ابراهيم

الصفحة الرئيسية

  رواية الحياة بعد الزواج كاملة بقلم اسراء ابراهيم عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية الحياة بعد الزواج الفصل السادس 6

 

جميع من في الغرفة خرجوا، ودخل عمر بطلته، وكانت زهرة متوترة جدا، ولكن فجأة حدث ما لم يكن في الحسبان

عندما قال عمر: أنا هاخدك بيتنا النهاردة

زهرة بصدمة: نعم؟!! أنت مش حد عارف يوقفك عند حدك ولا إيه؟ معنى كلامك دا إيه؟

عمر بابتسامة: أصل عايزك في بيتنا ومش عايز أنتظر أكتر من كدا يا زهرتي

زهرة بفاه مفتوح: أنت يا بني لسه عارفني من كام يوم يعني مش سنة

عمر وهو يقترب منها: بالنسبالي سنين واللي عرفته إنك مش عايزه فرح أصلا لما كنت بقلب على الاكونت بتاعك بعد لما اتخطبنا لقيت بوست عندك إنك مش عايزه فرح وفلوس تنصرف عالفاضي وذنوب كتير

زهرة وهي ترجع للخاف: هو حد ياخد بردوا على كلام عيال يا عمر بردوا أنا تراجعت عن كلامي وعايزه فرح طبعا

عمر وأصبح قريب منها قال: ما أنا عملت حسابي وفي حفلة صغيرة في الجنينة بتاعتنا وهنعمل الفرح فيها والنهاردة بردوا ما هو بردوا فستان الفرح دا مش لفت نظرك لحاجة

دفعته زهرة وخرجت بسرعة من غرفتها لتبحث عن والدتها أو والدها لتتأكد من صحة هذا الكلام

بقلم إسراء إبراهيم عبدالله

وبالفعل اتجهت ناحية والدها وقالت باندفاع: بابا هو فعلا عمر مقرر إن فرحنا كمان النهاردة وحضرتك موافق؟

والدها: أيوا… لسه قايلي النهاردة الصبح بس ملحقتش أقولك لأن كنت مشغول مع الناس وكدا، وبعدين دلوقتي أو بعدين هتتجوزي مش هتفرق يعني، ومامتك اتصلت على باقي صحابك عشان يحضروا وزمانهم على وصول

وتركها وذهب ليسلم على باقي المعازيم

وهى تقف مكانها تنظر حولها بدهشة وعدم استيعاب، تفكر لو كان هذا حلم وستفيق منه، لكن تأكدت أنه حقيقة عندما وجدت عمر بجانبها ويهمس بجانب أذنيها: يلا يا زوجتي العزيزة عشان نروح نعمل سيشن ونطلع عالبيت ويكون كل المعازيم وصلت

ذهبت معه بعد جاءت والدتها وهى تستعجلهم على الذهاب، انصاعت لهم فهى في صدمة ولا تقدر على التحدث حاليا

عملوا سيشن وذهبوا للفرح، كان الأقارب والأصدقاء حضروا لكي يشاركوهم فرحتهم، وبعد فترة اندمجت زهرة مع البنات

بعد فترة بدأت الناس تنصرف، وبقى أهلهم فقط دخلوا معهم لبيتهم وبعد التوصيات والسلام ذهبوا وبقى العريس والعروسة بمفردهم

نظرت له زهرة بتعب وقالت: ممكن بقى أفهم إيه السرعة اللي اتجوزنا فيها دي؟

عمر: أنتِ لسه شوفتي حاجة؟ وبعدين مش دا اللي أنتِ عايزاه؟! وأنا عشان زوج صالح بحقق أمنيات زوجتي

عمر بابتسامة: هنسافر دلوقتي

زهرة بصدمة: إيه؟ أتمنى إني أكون في أحلم وأصحى منه دلوقتي

ياترى هتوافق ولا إيه؟

google-playkhamsatmostaqltradent