رواية عشقت ملاكي الفصل الثاني والعشرون 22 - بقلم فرحه محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية عشقت ملاكي (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم فرحه محمد

رواية عشقت ملاكي الفصل الثاني والعشرون 22

  
ليلى : ألوو
فهد : ايوه يا قلبي عامله ايه
ليلى : انا بخير طول ما انت بخير.
فهد : ماشي ايه في حاجه علشان تتصلي
ليلى : اممم
فهد : وحشتك
ليلى : اوي اوي عاوزه اشوفك
فهد : وانتي كمان وحشتيني بس مش هعرف اشوفك علشان الشغل وكمان عندي مفاجأه ليكي
ليلى : اه أسد قالي
فهد : هو لحق يقولك
ليلى : اه هو قالي انك عاملي مفاحاه بس مقالش ايه هيا فهد : طيب ماشي لما اقابلك هقولك
ليلى : طب تعالا الجامعه
فهد : مش هينفع علشان الشغل
ليلى : انا قولت لاسد وقالي اتصلي عليه يجي
فهد : ايه بجد
ليلى : اه والله
ملاك : قوليلو ان محمد ولين كمان جايين
ليلي : بتقولك ملاك محمد ولين كمان جايين
فهد : خلاص حاضر عشر دقايق وهكون عندكم
ليلى : ماشي بسرعه مستنياك
فهد : حاضر سلام
ليلى : سلام
وأغلق الخط
_______________________
دارين : هااا فين الصور
مجهول : اهي اتفضلي
دارين : برافوا عليك
مجمول : حلو عاوز حقي
دارين : خد دول واعطته بعض االاموال
مجهول : ايه دول مش ده اللي اتفقنا عليهم
دارين : دول اللي معايا دلوقتي
مجهول بعصبيه : وانا مالي انا عاوز الفلوس بتاعتي
دارين : حاضر وعد بكره هديهوملك علشان مش معايا دلوقتي
مجهول : بتهديد ماشي بكره اشوفك يا حلوه بس بكره بحساب
دارين : ايه عاوز ايه تاني
مجهول وهو ينظر لها بوقاحه : عايزك
دارين : ايه عاوزني ازاي يعني
مجهول : يعني هخدهم بكره بس بشرط انك تقضي معايا ليله
دارين بصدمه : ايه انت نسيت نفسك ولا ايه
مجهول بعصبيه : انتي بتكلميني انا كدا طب والله لادفعك التمن
دارين : طب اهدي اطلب اي حاجه تانيه غير دي
مجهول : لا دا اللي عندي اصل الصراحه كدا انتي عجبتني اوي
دارين : ماشي خلاص قابلني انهارده بليل وهديهوملك بس بلاش الطلب ده
مجهول : تؤتؤ ياما تديه ملي دلوقتي ياما هتقضي معايا ليليه
دارين : لو موافقتش هتعمل ايه
مجهول : مش هعمل هقول لاسد على كل حاجه
دارين : ايه
مجهول : ايه مش عاجبك وسحبها من خصرها وقال موافقه على شرطي ولا لاء
دارين : ابعد كدا
كان كل هذا يحدث أمام أسد وظن ان هذا المجهول يضايقها
أسد : لو سمحت في حاجه يا دارين
مجهول : اممم حضرتك دكتور أسد صح
أسد : ايوه انا بتسأل ليه
المجهول وهو ينظر اللي دارين : اصل دودو حببتي كانت بتحكيلي عليك كتير
أسد باستغراب : عني انا طب كانت بتقول ايه
دارين : ولا حاجه كنت بقوله ان انا بفهم شرح حضرتك وكدا يعني صح يحبيبي
مجهول برفع حاجب وهو ينضر لها كانت تهز راسها بأنها موافقه : صح يحببتي
أسد : طيب ماشي بس هو كان في حاجه بتحصل هنا
مجهول : لا بس دودو حببتي كانت زعلانه مني وانا كنت بصالحها
أسد : طيب ماشي عن اذنكوا
وغادر أسد واخذ الطعام لمجبوبته
المجهول : هااا اشوفك بليل هبعتلك العنوان
دارين : حاضر
ماكس : انتي هتروحي بجد
دارين : اه هروح
ماكس بصدمه : ايه
دارين : مالك مصدوم كدا ليه هو اصلا عجبني وداخل نفوخي
ماكس : طب واسد
دارين : انا بعمل كدا علشان انتقم من ملاك واكسر غرورها
ماكس : ماشي
__________________
ملاك : أسد جيه
أسد : خدي كلي
ملاك : حاضر وفتحت الطعام ولسه هتاكل ولكن توقفت
أسد : مالك وقفتي ليه
ملاك : انت مجبتش ليك اكل
أسد : لا مش جعان
ملاك : خلاص تعالا كل معايا
أسد : لا كلي انتي
ملاك : لو مكلتش معيا مش هاكل
أسد : يحببتي كلي انتي وانا هاكل بعدين
ملاك : انت هتاكل معايا
أسد بضحك : حاضر يلا وظلت وظلو ياكلون وكانت تنظر لهم ليلى وكانت تتمنى ان يصل فهد بأقرب وقت وفجأه وضع يده على عينها
ليلى : فهد وحشتني
فهد : انتي اكتر
ليلى : اه بص كدا ملاك واسد حلوين مع بعض ازاي
فهد : اه بس احنا أجمل
ليلى : ماشي ايه بقى المفاجاه بتاعتي
فهد : اممم هتعرفيها بس في مقابل علشان اقولها
ليلى : يوووه في حد ياخد مقابل
فهد : اه عجبك ولا مش عجبك
ليلى : يووووه عجبني عايز ايه
فهد شارو على خده
ليلى بصدمه : ايه
فهد : ايه انتي مراتي وعادي يعني
ليلى : فهد
فهد : هااا خلاص مفيش مفاجآت
ليلى : خلاص خلاص هديهالك
فهد : بسرعه
ليلى وهي تغمض عينها لتقبله دار فهد وجهه إليها بسرعه حتى تلتصق شفتاها بيه
ليلى بصدمه حاولت أن تبعد ولكنه منعها وقربها اليه اكتر وقبلها بحب وتركها عند احتاجها للهواء وكان كل من أسد وملاك ومحمد وبين قد رأهم
ليلى : انت قليل الادب
فهد : هو انتي لسه شوفتي قله ادب
محمد : ومالوا والله لأعرف ايه هي قله الادب على حق
فهد بصدمه : محمد
محمد : اه محمد
أسد : والنبي خدني معاك دا لازم يتعلم الادب
فهد : علفكره دي مراتي وعادي ومن حقي ومحدش ليه دعوه
أسد : ماشي بس مش قدام الكل
محمد : كل ايه دي مصر كلها شافتكم
ليلي وهي تخبئ وجهها في فهد : عاجبك كدا
ملاك : ما تبس بقى منك ليه على اساس انكم مش بتعملوا كدا
لين : عندك حق يا ملاك
ملاك : وانا يا استاذ أسد كنت بتعمل ايه من شويه دا انت عملت اكتر من كدا
لين : ايه انت كمان يا أسد
ليلى : اسكتي يا اختي متعمليش فيها البريئه على اساس محمد مبيعملش معاكي كدا
ليلى : عندك حق
ملاك : الثلاثه دول قولات الأدب كل واحد اكتر من التاني
لين وليلى : عندك حق
الشباب وهم ينظرون لبعضهم ضحكوا بعلو صوتم وفجأه ذهبت دارين تعبر من أمامه ومعها الصور ومثبت ان رجلها التوت ووقعت الصور من يدها وظهرت ودارين وقعت بحضن أسد
أسد : انتي كويسه
دارين وهي تعتدل : اه الحمد لله
ملاك وهي تنظر للصور : ايه ده
نظر أسد الي ما تنظر اليه ملاك وصدم
دارين : اسفه وقعوا مني بالغلط
ملاك : هي الصور دي حقيقيه
دارين وهي تمثل الحزن : اه حقيقيه
ملاك : أسد الصور دي حقيقيه
أسد : لا يا ملاكي دي مش حقيقيه
دارين بدموع مزيفه : ايه مش حقيقيه انت ليه بتعمل معايا كدا انا عملتلك ايه علشان تضحك عليا بالطريقه دي ليه انتي عارفه يا ملاك وعدني بالجواز وقالي ان هو بيحبني وفي الاخر ضحك عليا ولما بواجهه بيقول كل اللي بنا انتهى وان هو عمره ما حبني وكان بيستغلني بس
ملاك وهي تهز راسها : لا لا انتي اكيد بتكدبي أسد مبيعملش كدا
دارين : لا يا ملاك عمل كدا والدليل الصور اللي في ايدك
ملاك وهي تنظر للصور : لا لا أسد قولي ان الصور دي كدب
أسد : والله انا ماعملت حاجه الصور دي كدب
دارين : ملاك انتي بنت زي اكيد يعني مش هتقفي ضدي انتي عارفه ان مفيش بنت هتتهم نفسها كدا كدب بس اعمل ايه هو عرف يضحك عليا بس انتي لازم تعرفي الحقيقه يا ملاك ومتنخدعيش فيه
ليلى ولين وهم ينظرون اللي دارين : ملاك فكري حلو أسد بيحبك وعمره ما هيعمل كدا
ملاك وهي تنظر للصور : مش. عارفه
أسد : ملاك اوعي تصدقها دي كذابه
ملاك : ابعد عني متلمسنيش
أسد : ملاك والله ماعملت حاجه دي كذابه
ملاك بعصبيه : انت تسكت خالص مش عاوزه اسمع نفسك فاهم اسكت
أسد وهو ينظر لها والدموع تتجمع في عينه : لا مستحيل ملاك مش مصدقني للدرجاتي مش بتوثق فيني ليه كدا يا ملاكي انا عملتك ايه علشان مش توثقي فيا للدرجاتي
ملاك ببكاء : ليه ليه كدا يارب
ليلى ولين : اهدي يا قلبي وفكري حلو قبل ما تخدي اي قرار
ملاك : افكر في ايه ولا ايه انا خلاص تعبت
لين : معلش اهدي يا قلبي
ليلى : لازم تفكري براحه انتي تتخيلي ان أسد ممنك يعمل كدا
ملاك لنفسها : ايه يا ربي أسد أسد وظلت تتذكر معامله أسد لها فهو لم يرد الاقتراب منها الا با ادتها وهو يحبها وكان طوال الوقت مع فهد في العمل يارب دلني على الطريق الصحيح وظلت تنطر اللي الصور وتدقق بها حتى علمت انها تركيب
ملاك بضحك : طيب ماشي يا دارين مش أسد عمل معاكي كدا
دارين : اه
ملاك : ممكن تقولي امتى
دارين بتوتر : هاا امتى يوم ******
ليلى وفهد : ايه وضحكوا بسخريه
دارين بتوتر : ف ف وقاتطعتها رساله من المجهول وكانت عباره عن المكان الذي ستقابل فيه بعد نصف ساعه ملاك : هاا فين
دارين : في الشقه اللي في عنوان ده ***** أخبرتهم على منزل اللي ستقابل فيه المجهول
ملاك بصدمه : انتي متأكده
ليلى وهي تتسحب وتمسك هاتف دارين وجدت عليه رساله قابليني في المكان ده *******
ليلى ذهبت ببطئ الي ملاك : ووريتها الرساله دون أن يلاحظ احد ورجعت ليلى الهاتف الي مكانه
ملاك وهي تقترب منها هي واسد : ليه ليه
دارين وهي تضحك بخبث : متقولها ليه وقاطعها قلم ينزل على وجهها
دارين بعصبيه…..

   •تابع الفصل التالي "رواية عشقت ملاكي" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent