رواية خداع مهندسه الفصل الرابع 4 - بقلم شهد امام

الصفحة الرئيسية

 رواية خداع مهندسه (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم شهد امام

رواية خداع مهندسه الفصل الرابع 4

خداع_مهندسة_4

شهد بنظرة شرسه : انت لو اخر راجل في الدنيا مستحيل اسمح ليك أو لنفسي اني احبك و حتي لو حبيتك هطلع قلبي و ادفنه مش انا اللي اقبل اكون بديل ده مش بديل لواحده لأ لتلاته و كلهم ميتعيبوش ليه حاسس انك ناقصك حبي ليك 

ادم فضل باصصلها هي معاها حق بس هي متعرفش الحقيقه : انا هقولك كل حاجه ممكن تسمعيني 

شهد : و كلامك هيغير انك متجوز تلاته 

ادم : لا مش هيمنع بس علي الاقل هتفهمي انا اتجوزتهم ليه و عشان مين وانك انتي الوحيده اللي حبتها 

شهد : مش محتاجه اسمع كلام انت لو بتحبني فعلا سيبني في حالي نقضي مع بعض مدة و تطلقني 

ادم زق الفازة اللي علي السفره بإيديه اتكسرت و اتكلم بنرفزة: مستحيل اطلقك شيلي الفكره ديه من دماغك انسيي ولازم تسمعيني 

سبته و مشيت لحد الاوضه وهو واقف مكانه بيبصلي ب عصبيه وقفت ورا الباب قبل ما اقفله : ياريت تجيب حد يصلح السرير و يصلح دماغك بالمرة رزعت الباب لما لقيته بيقرب : عارف انت لو مطلقتنيش انا هخلعك اه وربنا هخلعك 

قلت كلامي ببرود وانا واقفه ورا الباب و سانده بضهري عليه 
مرة واحده لقتني بطير ووقعت علي وشي في الأرض 

احم كسر الباب عادي جدا 

____________________________

شهد : ولا. ولا هتتجن  هتجنن  و نكمل تكسير في ام العفش اللي انت جايبه بايظ ده انت بتبرق ليه 

ادم بعصبيه : والله ما هحلك 

فضلوا يجروا في الشقه كلها لحد ما واحد فيهم دخل في النيش بدماغه 

شهد بترقب  : ادم. ادم.  هييي 😱
 انت كسرت طقم الصيني الله يخربيتك اكتر ما هو مخروب كدا اوعي كدا زقيته لقيت رأسه مليانه دم 

شهد : يا نهاري....انت شايف طب دول كام ✌️

ادم كان واقع علي الارض جمب النيش و كان شايفها طشاش لحد ما اغم عليه 

شهد : احيه... مش هقدر اشيلك ولا. ولا فوق 

طب انا اعمل ايه جريت جبت قطن و قعدت مسحتله الدم من رأسه لقيت في فتحه في رأسه عماله تجيب دم اتصلت علي الإسعاف 

ورحت اجيب بن سديت بيه الدم لحد ما توصل الإسعاف 

_____________________________________________

                           في المستشفي   
 

شهد قاعده قدام ادم اللي نايم علي السرير و خد ست غرز في جبهته و من أثر البنج كان بيقول كلام 

ادم بنوم : هقولها الحقيقه 

لا لا مش هتسبني 

شهد قاعده علي الكرسي و بصاله بترقب 
:ياتري ايه الحقيقه اللي هو خايف منها 

 
_____________________________________________

بعد مده فاق ادم و شهد كانت حطه راسها علي السرير اللي نايم عليه و نامت 

ادم بصوت عالي عشان تصحي : عجبك اللي عملتيه فيا دا 
شهد بقريفه و بتمسح علي عينيها  : ليه هو انا قولتلك نط من علي الكنبه زي التور و تخش بدماغك في النيش مفكر نفسك كريستيانو ... ولا سبايدرمان
ادم : كنت عاوز اقفشك 
شهد : ولا كنت هتقدر تعملي حاجه 
ادم : يا بت هقوملك 
شهد : قوم كسر المستشفي يلا انت واحد فيك صحه 
ادم : اقعدي نقي عليا لحد ما جبتيني الأرض 

شهد بمرواغه : ايه الحقيقه يا آدم 

ادم بقلق : حقيقه ايه انتي عبيطه 
شهد : الحقيقه اللي انت قولتلي لازم اعرفها
ادم : الكلام ده قبل ما تعصبيني 
شهد : وانا مش هديك اي فرصه ولا هدي لنفسي فرصه اني احبك غير لما اعرف كنت هتقولي ايه 

ادم: ابتسام تبقي. ....

قاطع كلامه دخول الدكتور 

شهد في سرها : يارب صبرني 

الدكتور اطمن عليه و خرج 

_____________________________________________

علي الناحية الأخري 😈

                                 في المقابر

ست بتكلم قبر قدامها 

.....: هجبلك حقك انت كنت حلمي و هدفي و هي ب غرورها و دلعها ضيعتك من ايدي لازم اشوفها مذلوله للحب زي ما انا عشت عمري كله كدا و مش هستريح غير لما اشوف أن اللي  هيحصلها اسوء من اللي حصل هجبلك حقك يا حبيبي 

كان في شخص مراقبها و سمعها ........  

______بقلم شهد أمام ____________________________
                  في شقة ابتسام 

مني : انت مش بتجمعينا كدا الا عشان مصيبه خير 

مروة : ما تتكلمي يا بنتي 

ابتسام بخبث : شهد 

مني : خير 

ابتسام بغل  : هتسبوه ليها  مشوفتيش ازاي كانت بتقولنا اخدته منكم تعرفوا أن من يوم جوازه ما سألش علي ياسر و ياسين و أنا مش هسيبها تتهني بيه احنا لينا حق فيه اكتر منها 

مروة : احنا عمرنا ما كان لينا حق فيه واحدة اجوزها عشان يستر عليها و بتشاور علي نفسها ما أنا بنت عمه بقا و وواحده اتجوزها عشان يربي عيال اخوه و بتشاور علي ابتسام 

مني : وانا اتجوزني عشان يحميني من ابن عمي لحد ما تترفع الوصايه و اخد حريتي 

ابتسام بحقد: بس احنا محتاجينه اكتر منها هي معاها شهدتها و علامها ليه هي تاخد كل حاجه 

مروة : و هو فين من كل دا عايش بيصرف و يعيشنا احنا احلي عيشه وهو مفيش واحده فينا سألته هو عاوز ايه  هو اكيد محتاجها اكتر منا
مني : و خصوصا أنه مقربش ل ولا واحده فينا  

ابتسام : انا ولادي محتاجينه وانا محتاجه انا حبيته... هي مبتحبوش 

مني : و مين فينا محبتوش هو راجل و قد المسئوليه و شايل حمل كبير عننا و فوق كل دا عاوزنا نخرب حياته 

ابتسام لقت أنهم مش معاها ف غيرت الموضوع عشان لو عملت حاجه محدش يتهمها 

ابتسام بخبث: معاكم حق انا فكرت بأنانيه هو اكيد مش هينسي ولاد اخوه وانا عشان بحبه مش هعمل حاجه بالعكس لازم اعرفها الحقيقه عشان تحبه 

مني و مروة : لا احنا نسيبهم في حالهم ولا تعرفيها و لا تعرفنا هو اكيد قالها والا مكانتش وافقت تتجوزه وهي اكيد هتحبه مع الوقت 
_____بقلم شهد أمام ____________________________

                          في المستشفي 

ادم : عرفتي يا ست كل الحقيقه 
شهد : وليه مقلتليش كل دا لما اتقدمتلي 
ادم : انتي اديتيني فرصه دا حتي تاني يوم اللي كنا هنتقابل فيه  مامتك كانت في المستشفي و اول يوم جواز  اتخانقنا اقولك امتي 
شهد بصتله : يعني انت هطلقهم 
ادم : مقدرش أطلق ابتسام عشان ولاد اخويا لكن مني  اول ما تترفع الوصايه من علي ابن عمها هطلقها و مروة بردو هطلقها لكن علاقتي بيها مقدرش اقطعه لحد ما الاقي الشخص اللي يحبها 
شهد : و ماما كانت عارفه كل دا 
ادم بكذب : لا.  ومتقوليلهاش اني عرفتك حاجه ....
شهد : ليه ....
ادم : .......مش عارف بس اسمعي الكلام و خلاص 
شهد استدركت كلامه و اتكلمت بصدمه : يعني ماما كانت عارفه ووافقت طب ليه و هي عارفه أن كدا هتإذي سواء من شماته صحابي أو افرض حبيتك عمري ما كنت هسمح ب كدا لنفسي و اعيش في عذاب  و ليه طيب كل العرسان اللي كانت بتيجي و كانوا كويسين مصممتش عليهم قد ما صممت عليك انا لازم افهم كل حاجه منها يا اما انت كداب و عاوز توقعني في امي 

بقلم شهد أمام 

ادم اتعدل من قعدته و زعل لما قالت افرض حبيتك معني كدا أنها محبتوش كمل و مسك ايديها : صدقيني والله العظيم ما اعرف هي عملت ليه كدا بس كل اللي عارفه أن اللي حصل جه في مصلحتي وهي اني اتجوزتك  بس انتي لو عرفتيها اني عرفتك في سمعة واحدة هتضيع و للاسف في أيدي اني آذي مامتك بس مش هقدر لاني في اذيتها ناس تانيه هتتأذي 

شهد اتعدلت و ركزت في كلامه  : قصدك علي مروة

ادم : للأسف ...مروة بنت عمي وواحد ضحك عليها و خطفها و خدرها و طلع مصورها 
انا قدرت اخد منه كل السديهات اللي معاه وطلع مش عامل كدا معاها بس انا لاقيت معاه بلاوي كل دا اتكسر و اتحرق وهو اتحبس و لقيت نسخ كل الحاجات ديه مع مامتك يأما اتجوزك يأما هتفضح بنت عمي ده غير ان في بنات تانيه وانا كان بقالي فترة مراقبك بس كل لما الاقي انك بترفضي اللي ظروفه احسن مني كنت بتراجع عن اني اكلمك و اقول اسيبها للأحسن مني بس لما مامتك عرفت ظروفي من يونس صاحبي و ابن خالتك قالته خليه يجي يتقدم و انا هتصرف معاها .....

شهد بتسمعه بذهول وبتتكلم بصدمه:  مش مصدقه امي رئيسة عصابه علي كلامك دا لا انا اكيد مش هصدقك دا هي اللي ربتني لحد ما بقيت مهندسه ازاي تبقي كدا بس بردو هي كانت عارفه أن انت متجوز و مع ذلك معرفتنيش حاجه و صممت عليك و يونس كان مشترك معاها دا كان صاحبي اقرب واحد ليا وعارف أنا ليه كنت برفض كل الناس ديه و رماني ليك من غير ما يعرفني انت كداب انا مستحيل اصدقك انت عاوز تحلي نفسك عشان اقبل اعيش معاك بس مستحيل انا هرجع بيت اهلي و انت هطلقني 

قمت مشيت لحد الباب بس لقيت ادم بيشدني 
 

ادم شدها عليه و حقنها بسرعه في رقبتها وهمس في ودنها : انا اسف ..........
 
_____________________________________________
                         عند بيت ماجده 
الباب بيخبط 

ماجده : ايواا 
فتحت الباب و لقت 

ماجده : انتي مين يا بنتي .....

_______________________________


   •تابع الفصل التالي "رواية خداع مهندسه" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent