رواية تحت ضي القمر الفصل الثاني 2 - بقلم روان مسلم

الصفحة الرئيسية

 رواية تحت ضي القمر (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم روان مسلم

رواية تحت ضي القمر الفصل الثاني 2

بارت٢ 
تحت ضي القمر 
أمير =انتي  !
ضي =انت  !
ضي=شفقه هاتتجوزني شفقه علشان انا ....انا...
أمير وهو ينظر لها =متكمليش  انتي البنت بتاعت القمر .
ضي بضحكه حزينه =بنت القمر ...  تصدق اسم حلو... تعرف اصعب حاجه انك تثق تاني وتحب تاني وأسهل حاجه انك يتغدر بيك وده الي حصل حبيت واتغدر بيا وحبيت تاني بعد كل الأسي اللي شوفتو ولكن اتكسرت بطريقه أشد من اللي قبلها واتبعت  بالرخيص ومش مستعده يتعمل فيا كده تاني فأنت والشفقه بتاعتك عليا مش هاتوصلني غير لجرح تاني .
أمير =ممكن تسمعيني؟
فتحت يده و وضعت الخاتم الخاص به 
ضي=ده الخاتم اللي كنت هاتلبسوا...حافظ عليه علشان الانسانه اللي تستحق تلبسهولك. 
وتركته وخرجت وخرج خلفها وهو ينادي
أمير =ضي.......  ضي  استني  ياضي.
لكنه اصتدم بفتاة اخري 
=ايه المز ده 
أمير بتعجب=أفندم!
أسيل وهي تنظر له بإعجاب =انا أسيل...ما تيجي علي .ايه.......اقصد صديقة ضي انت بقا مين؟
أمير  =أسيل.....انا خطيب ضي....سلام. 
وتركها وخرج  
أسيل وقفت وهي تقول في نفسها 
=يخربيتك عامر ....ومن بعدوا سامر .....وأدي القمر ده مش بتقعي إلا وقفه يخربيتك كل الناس حظها في كوم وانتي حظك في كوم.... فيكي  ايه زياده عني .....
#######################
في الخارج حيث وقف أمير وهو لا يعرف مايفعل 
علي وهو ينظر بتفحص =مالك يا أمير؟...ايه فين العروسه؟
أمير بحزن =مفيش عروسه .
علي=يعني ايه مفيش عروسه 
أمير =يعني مفيش قالت مش عايزه .
علي بسعاده  =يا سلام .....اهي جات منها واهو انت خلصت وعملت اللي عليك .
امير بعصبيه=اسكت خالص.
علي بتعجب=ايه مش دي اللي انت كنت مضطر عليها ومتهدد ايه عشقتها في الضلمه. 
أمير بسخريه =لا تحت القمر يا خفيف.
###################
في غرفة ضي حيث كانت تجلس أمام المرآة حيث كانت تنظر إلي نفسها كيف وصل بها الحال الي هذا اصبحت كالورده التي ذبلت أوراقها وماتت اشواكها فلم يتبقي إلا الاوراق الجافه لتعبر عن وجودها هنا من قبل 
ضي بحزن= ايه يا ضي هاتفضلي كده لحد امتي السنين بتعدي وانتي لسه عقلك واقف في الماضي 
قطع تفكيرها ظهور أسيل 
أسيل =ايه يا ضي  خطيبك بره مش هاتطلعي يا قلبي؟
ضي =لا ...مش خطيبي ومفيش خطوبه. 
أسيل ويبدوا عليها السعاده  =ايه الأخبار القمر.....اقصد الوحشه دي ليه كده ؟يا قلبي ده محترم ومؤدب واخلاقوا عاليه .
ضي  =وأنتي عرفتي ده كلوا منين؟ انتي لحقتي.؟
أسيل بتردد=ماهو باين عليه يا روحي.
ضي  بشمئزاز=اممم...باين عليه بردوا 
وقالت في نفسها حتي صاحبتي اللي مفروض بتحبني عايزه تشقط  اللي مفروض خطيبي ايه المسريحه دي ياربي  دي حرفيا سخرية القدر 
####################
في الصاله حيث دخل شاب في ٢٨ من عمره وابيض البشره برتقالي الشعر ومجعد قليلا يرتدي بدله سوداء حديثه 
=فين ضي يا عمو احمد.....ازي تعملوا كده من غير ما اعرف؟ 
وقف أمير وهو يقول في نفسه
امير=وده طلعلي منين ده كمان ؟ ومين ده اصلا .
احمد بضيق =وتسأل عليها بصفتك ايه إنشاء الله  يا سامر ؟
سامر وعلي وجه إبتسامة ثقه =خطيبها . 
أحمد بصوت عالي =كنت .....كنت خطيبها..دلوقتي لا انت ابن خالتها لا اكتر ولا اقل. 
كان أمير يستشيط غضبا فتحرك بتجاه غرفة ضي  ودخل الغرفه
###################
في غرفة ضي  
دخل أمير وسحب ضي من يدها الي الخارج .
ضي =انت بتعمل ايه ؟سبني يا أمير .
ولكنه خرج بها اخرج الخاتم وألبسه لها امام الجميع وقال
أمير =في خلال شهر هاتكون مدام ضي أمير القاضي....واتمني تكون الرساله وصلت يا أستاذ سامر .
نظر سامر لضي قال
سامر=ضي كلاموا مش صح مش هوالشخص المناسب ليكي صدقيني انا عارف اني غلطان بس تخيلي موقفي؛ ان الانسانه اللي حبها قلبي يكون لمسها واحد
وقبل أن يكمل كلامه كانت صفعه قويه من أمير علي وجهه وهو يقول 
امير بغضب =انت تخرص خالص......ومتجيبش سيرة خطيبتي علي لسانك وكلامك يتوجه ليا مش ليها .
تحرك سامر ليرد الضربه ولكن ضي تكلمت
ضي وهي تظهر القوة=اظن كفايه كده يا سامر اوي ....وأظنك سمعت كلام أمير تقدر تمشي من غير مطرود 
رحل سامر في صمت وهو يفكر هل كان مخطئ عندما تركها؟..... لكنها من كذبت عليه وأخفت الحقيقه .
#####################
خلعت الخاتم ونظرت له وقالت 
ضي=شكرا لانك مخلتنيش اتكسر للمره التانيه قداموا مش عارفه اشكرك ازاي ؟
امير ببتسامه =سهله تتتجوزيني. 
ضي  ابتسمت ونظرت  في عينيه للأول مره انها بنيه اللون تشبه القهوه كثيرا وضاعت في تلك العيون ....ولكن سرعان ما استعادت وعيها 
ضي =شكرا تاني وياريت تروح بيتك ... ومفيش داعي انك تكمل تمثيل هو خلاص مشي وانت مش مضطر تفضل وبشكرك تاني 
وتركته ودخلت غرفتها 
أمير في نفسه =تمثيل .....بس انا مش بمثل  انا مستعد اتجوزك فعلا 
#####################
في سيارة أمير 
علي=مش دي البنت بتاعت القمر؟
أمير =اممم 
علي=علشان كده انت سكت ومتكلمتش؟
امير=اممم
علي=وانا اقول الواد مالوا ده كان قلبها أحزان ومتهدد وتحت العقاب وغصب وهايشتكي لحقوق البط 
أمير  =بط يا بجم....انا بط 
علي=ده انت طلعت اكتر من البط علي الاقل بيعمل صوت لما يجوع انما انت اشتكتيت طوب الارض وطلعت معجب بيها في الاخر 
أمير =معجب بيها ....مين قال اني معجب بيها 
علي=الست والدتي....يا شيخ ده انت كان فاضل سنه وتقتل الواد التلم اللي اسموا سامر ده .
أمير = متجبش سيرتوا عيل ملزق .....وكمان انا عملت كده من بابا الذوق مش الحب.
علي=اوماااال ....طبعا....طبعا.....جبتها ولبستها الخاتم ومدام أمير ....ذوق طبعا .....ما هو انا  عبيط 
أمير =حصل .
علي =هو ايه ده؟
امير=انك عبيط .
علي =وانت بتحبها ...
أمير بهيام=حصل 
علي =هو ايه 
أمير =اني بحبها 
علي =شوفت انا علي حق  ....ههههههه
أمير وقد افاق=بطل هبل انا بس بشفق عليها وعلي اللي حصلها ...
######################
في منزل ضي كانت تقف في البلكونه تفكر ماذا ستفعل 
=مش عارفه ليه الحياه مصره تحطني كل مره في اختبار اسوء من اللي قبلوا.....بس انا مش هادخل في ده تاني .....بس انا عارفه خلاص حياتي مش فيها جديد يتقدم... ليه قاسيه معايا كده ؟
#####################
في منزل أمير 
=معقوله حبيتها 
لا لا مستحيل احبها ازاي يعني 
لا حبيتها ده انت كنت هاتتجنن لما شوفت سامر 
محصلش 
لا حصل انت هاتكدب عليا انا زي عقلك بردوا 
وبعد مده من الحديث مع نفسه قرر انه يريدها نعم انها هي من تستحق الوجود في حياته وان تكون حبيبته وزوجته وصديقته وان يكون عوضها من الله 
رن هاتفه 
أمير =ايوا يا دكر البط
علي=طااايب .....انا ساكتلك علشان انا محترم
أمير =   ماشي يا محترم..هو انا ازاي اخلي بنت تحبني؟
علي=اسأل البط ....جاي علي الدكر ليه قولي 
...ما تقولي يا هشااااام
أمير =هو في احلي منك يا بطوطي يلا بقا قولي 
علي=بس انت عايز تلفت انتباه مين 
امير=اقفل .....علشان انا مصاحب  بقر  ...اقفل
ودخل والد أمير ليقطع حديثه
الاب=انا نازل ادور مع عمك علي ضي 
أمير بتعجب  =ايه ..!
الاب=ضي  هربت من البيت  ومش عارفين عنها اي حاجه 
أمير..........
تحت ضي القمر 
رأيكم في الكومنت علشان يهمني واكمل ولا لا
روان مسلم السيد 

Rwan_Mslam

  •تابع الفصل التالي "رواية تحت ضي القمر" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent