رواية عشق الرعد الفصل الثالث عشر 13 - بقلم مريم احمد

الصفحة الرئيسية

   رواية عشق الرعد (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم مريم احمد 

رواية عشق الرعد الفصل الثالث عشر 13

 
قطع كلامهم خروج الدكتور بحزن
جريوا عليه كلهم و هما بيسألوه عن حالتها
رعد بخوف: عشق عامله ايه يا دكتور
الدكتور بحزن… البقاء لله ربنا يصبركم. ‘و سابهم و مشي’
منال بدموع و صريخ: لااااااااااااا
جريت عليها اميره و هي بتعيط عشان تهديها
منال بكسره: عشق راحت يا اميره اختك ما’تت و سابتنا ياريتني ما سبتها الفتره الي فاتت.. ياريتني كنت جمبها
سابهم رعد و الدموع في عينه و جري ورا الدكتور بسرعه: دكتور ايهاب استني
وقف ايهاب بتوتر…. ا ايوا يا رعد بيه؟؟؟
قالوا رعد بحزن؛: انت متأكد!! ممكن تعملها انعاش للقلب
الدكتور بتوتر و هو بيبص ناحيه اوضة العمليات…مش هينفع
رعد بغضب: ليه يعنييي هو انا هعلمك شغلك ولا ايييه
بص الدكتور تاني علي اوضه العمليات و اطمن بعدين رجع لطبيعته…. حاضر يا رعد بيه الي تؤمر بيه
وراح علي اوضة العمليات
منال لرعد: كان في حاجه غلط صح؟ انا بنتي عايشه يا رعد مش كدا؟؟!
قالها رعد بحزن…. هيعمل لقلبها انعاش بس انتوا ادعوا
بعد وقت خرج الدكتور و راسه في الارض: للأسف مفيش اي استجابه البقاء لله وحده
و سابهم بهدوء و مشي
قالهم رعد بحزن…. وقفتنا دي مش هتعمل حاجه لازم تدفن
اميره ببكاء شديد: فضلت اقولك خلي بالك منها و انها ف خطر.. بس انت هتفضل كدا
مراد بهدوء…. هو ملوش ذنب يا اميره هو عمل الي عليه و انا كنت معاه و شاهد علي دا
اميره بصر’يخ: عمل الي عليه ازاي و اختي اتأذت و ما’تت!!!
مراد بحزن…. دا قدرها و دا الي ربنا كاتبه استغفري و ادعيلها يا اميره
استغفرت اميره و قالت بكرهه: والله لهوديه ف ستين داهيه علي الي عملوه
****************************************
بعد يوم كان رعد و مراد واقفين في العزه
و لاحظ مراد نظرات رعد الشديده لحمدي: في اي يا رعد بتبصلوا كدا لي الناس ابتدت تاخد بالها
رعد…. ما هو السبب هو السبب في كل دا بس والله ما هرحموا
مراد بدهشه: اي!!!!
رد عليه و قالوا… بعدين يا مراد دا مش وقته
هزله مراد دماغه و سكت
*************************************
بعد اسبوع في اوضه مخفيه في المستشفي كان واقف دكتور ايهاب عمال يعد فلوس بإبتسامة جشع
حمدي… هااا؟
ايهاب: لا كدا كله تمام
و سابه و خرج دخلت في الوقت دا شمس و حطط حقنه في المحلول
اتكلم حمدي بإبتسامه كرهه و هو باصص لتلك المسطحه علي الفراش تشعر بدوران تفتح عيناها و تغلقهم و هي تحاول ان تري ما حولها من تلك الغمامه السواء اثر المنوم: اهلا بالمرحومه
فور استعاب عقلها ما يحدث حدقت في حمدي برعب صوتت عشان حد ينجدها لكن لقت ايد انثي علي بقها بقوه بتبص و احتلتها الصدمه لما لاقتها شمس كانت بتترجاها بعنيها عشان تنجدها بس اتفاجئت لما لقت شمس بتضحك جامد و بتقولها: انتي مستنيه مني انا اني اساعدك ولا اي؟!! دا انا مصدقت انك اخيرا وقعتي تحت ايدي’ بصت لحمدي و هي بتقول’عقبال التانيه بقي
ضحك حمدي و قال… روحيلها يا شمس هديها بدل ما تمو’ت من قهرتها علي مو’ت اختها.’و كمل و هو بيبص علي عشق’: اما انتي ف حسابك معايا تقيل اوووي و سبحان الله كله من ابوكي بس وعد مني المره دي مش هتلاقي الي ينجدك من تحت ايدي يا عشق هانم…..

   •تابع الفصل التالي "رواية عشق الرعد" اضغط على اسم الرواية 
google-playkhamsatmostaqltradent