رواية قرار اجباري الفصل الخامس عشر 15 - بقلم سحر سمير

الصفحة الرئيسية

    رواية قرار اجباري كاملة بقلم سحر سمير عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية قرار اجباري الفصل الخامس عشر 15

  
قاطعهم صوت تليفون احمد
احمد راح يفتح علي المتصل و لكن قفل المتصل وأرسل له رساله ل يتغير معالم وجهه احمد ليلقي ب بالهاتف أرضا
سحر بلهفه : انت كويس يا احمد
احمد بغيره شديده خدها في حضنه: انا مش هسيبك انتي فاهمه
سحر : في ايه يا احمد
احمد بدموع وهو يزيد من احتضانها : محدش هياخدك مني ابدا مستحيل اسمح لحد أنه ياخدك مني تاني حتي لو علي جثتي انتي مراتي و حبيبتي و حياتي كلها
سحر بدموع : انا جانبك يا احمد مش هسيبك ابدا و الله العظيم ما هسيبك
احمد : أنا واثق فيكي يا سحر مهما كان اللي حصل في ٣ سنين اللي فاتوا مستحيل اسمح أنه يأثر علينا أو يبعدنا عن بعض
سحر وهي بتبعد عن احمد : مش فاهمه ايه اللي حصل ٣ سنبن اللي فاتوا
احمد : ان معتز اتجوزك انا عارف أنه غصب عنك وانك مستحيل تخونيني يا سحر مهما كان اللي بينا
سحر بحده : محصلشي انا كنت في غيبوبه طول ٣ سنين اللي فاتوا و لما فوقت كنت فاقده الذاكرة و مكنتش فاكره حد هو كان معايا في المستشفى و قاعد جانبي طول الوقت بس عمري ما سمحت له يتعدي حدوده معايا لاني مكنتش مرتاحه له حتي اني انا ضربته بالفازه علي دماغه لما حاول يتعدي حدوده معايا لغايه ما دكتور زميله هو اللي كشفه وهو اللي اتواصل مع ماما و رجعني ليها مكنتش فاكره حاجات كتير و أشخاص كتير بس لما وقعت في الطياره حسيت أن انا بداءت إفتكر و لما نزلنا كلمنا اسلام و هو اللي قال لنا علي انك اتجوزت مكنتش مصدقه يا احمد كنت حاسه ان قلبي هيوقف لمجرد التفكير انك هتبقي لغيري مش قادرة اوصف لك شعوري وقتها
شهقت سحر بدموع
قاطعها احمد بحضنه ليها : انا جانبك و مستحيل ابعد عنك او اسمح لحد أنه ياخدك مني
احمد معقبا بدموع : سامحيني اني مقدرتش احميكي مقدرتش انقذك من اللي بعدك عني بس انا هحميكي مش هسمح لحد أنه ياخدك مني مهما كان هو
اسلام : جرا ايه يا جماعه اهدوا كدا وصلوا علي النبي
الكل : عليه افضل الصلاه والسلام
اسلام : اهم حاجه أن انتم بخير…. يالا احنا تستأذن احنا نسيبكوا ترتاحو شويه
محمد : عندك حق بس هنجي بالليل و نسهر كلنا سوا
سحر : اكيد تنوروا في أي وقت
سحر وصلتهم هي و أمها و بعد ما خرجوا
ام سحر : انا هخش انام شويه في اوضتي امبارح كان يوم صعب علينا كلنا
سحر : تمام يا ماما
ام سحر : اقعدي يا بت مع جوزك طمنيه شكله قلقان خالص فهميه أن معتز خلاص مستحيل يرجع تاني لأنهم قبضوا عليه في الرياض و أن انتي جانبه خلاص محدش هيبعدكوا ربنا ليه حكمه في كل شئ يمكن يكون حصل كل دا علشان تعرفي معزتك عند جوزك و هو يعرف قيمتك و انتي تعرفي قيمته ربنا يهدي سركم يارب و يخليكم لبعض
سحر : اللهم امين يارب العالمين حاضر يا ماما
طلعت في الصالون لقت احمد واقف سرحان و شكله بيفكر في شئ
سحر بحب : احمد
مردش عليها
سحر : يا بني
مردش
سحر راحت ضرباه علي كتفه بخفه و طلعت تجري
هو يسكت لا طلع يجري وراها
سحر : انت بتجري ورايا ليه
احمد : انتي بتجري مني ليه
سحر : تب خلاص ل أجري و لا انت تجري اتفقنا
احمد : اتفقنا تعالي بقا
سحر : نعم
احمد قعد و سحر نامت على رجله
احمد بحب : متتصوريش حياتي كانت وحشه من غيرك اوي انا كنت حقيقي مش حاسس بالدنيا دي كنت عاوز اموت
قاطعته سحر : بعد الشر عليك
احمد : انا بجد خايف من بكرا خايف اغمض عيني اصحي و ملقكيش جانبي
سحر : لا اطمن انا جانبك و بعدين انا عاوزه انام بقا أقوم أنا بقا تصبح علي خير
احمد : استني مش هتروحي في حته
احمد : تب ما تنامي علي رجلي و ملكيش دعوه يا ستي انا هدخلك علي السرير
سحر : لا و بعدين احنا لسه في فتره خطوبه يعني مينفعش كل اللي احنا بنعمله دا يالا بقا تصبح علي خير
احمد : قولت لك مش هسيبك ثانيه مضمنش الزفت دا ممكن يعمل ايه اكتر من اللي عمله
سحر : تب و الحل
احمد : ادخلي نامي علي سريرك و انا هفضل قاعد جانبك لغايه ما تصحي
سحر : انت مش هتنام انت منمتش من امبارح
احمد : مش وقته هنام بعدين بس اهم حاجه أنتي يالا
و دخلوا الأوضه و لكن شافوا الصدمه
……

google-playkhamsatmostaqltradent