Ads by Google X

رواية حبيبي المجهول الفصل السابع 7 - بقلم الشيماء محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية حبيبي المجهول (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم الشيماء محمد 

رواية حبيبي المجهول الفصل السابع 7

رواية حبيبي المجهول الحلقة السابعه 7
بقلم الشيماء محمد ♥
ليلي واقفه مع امجد وهو مستني اجابتها انها تديله عنوانهم وبصت وراها لقت ادهم واقف ومراقب الموقف بصتله نظره طويله وبعدها بصت لامجد ساعتها عرفت انها عمرها ما هتقدر تكون مع اي حد غير ادهم وبس 
امجد: هاه عنوانكم ايه؟ 
ليلي: انا اسفه يا استاذ امجد بس انا في حد في حياتي فمش هقدر ادي لحضرتك العنوان 
امجد: امممم يا بخته المحظوظ ده 
ليلي: الله اعلم بقي اذا كان يا بخته ولا امه داعيه عليه 
ضحكوا هما الاتنين وبعدها امجد مد ايده يسلم علي ليلي 
امجد: على العموم فرصه سعيده جدا يا ليلي 
ليلي: انا اسعد واسفه 
امجد: لا لا ما تتاسفيش المهم اشوفك علي خير وابقي اعزميني لما تاخدوا خطوه 
ليلي: باذن الله 
طبعا ادهم شاف ضحكهم وشاف ايديهم في ايدين بعض فعرف ساعتها انه خسرها وانه هيبدا يندم انه ضيعها من ايده 
عطاهم ضهره ومشي 
ليلي بصت وراها بس ما لقتش ادهم واقف مكانه فجريت علي المكان يمكن تلحقه بس مالقتلوش اثر 
وقفت مكانها تفكر تعمل ايه؟ تدخله تسال عليه ولا ايه بالظبط؟ 
ويدوب هتدخل سمعت ماجده بتنادي عليها 
راحتلها 
ماجده: وبعدين صاحب الشغل كل شويه يسال عليكي انجزي ادخلي 
ليلي: عايزه اشوف ادهم فين الاول 
ماجده: مش وقته خالص ادخلي وبعد شويه 
ابقي اخرجي تاني 
فضلت ليلي اليوم كله عينها علي المكان اللي ادهم ديما بيقعد فيه بس ما ظهرش 
حاولت تتصل بيه موبيله مقفول 
واخر النهار حاولت برضه تشوفه معرفتش او يفتح تليفونه بس برضه مفتحوش 
الليل كله بتحاول تكلمه بس نفس النتيجه 
واول ما النهار نور نزلت جري وراحت وقفت قدام مدخل الشركه بحيث تشوفه اول ما يوصل فضلت مستنيه والكل بيبصلها باستغراب والكل بيسال واقفه ليه هنا وعايزه ايه يا تري؟ 
اخيرا عربيه ادهم شافتها وقف قدام الشركه وركن العربيه كان معاه باباه ومامته 
نزل من العربيه وواقف فلمح ليلي واقفه وللحظه معرفش يعمل ايه بس بعدها راح ناحية ابوه اللي راكب جنبه فتحله الباب وفتح لمامته الباب 
علي: ده ايه الادب ده كله؟ 
مامته: روح قلبي حبيبي 
الاتنين بيضحكوا وهو جامد ملامحه 
ليلي: لو سمحت يا ادهم ممكن للحظه؟ 
الكل بصلها باستغراب ويدوب مامته هتتكلم فادهم بص لابوه انه يلحقه
طبعا ابوه شك ان دي ممكن تكون هيا حبيبه ابنه فابتسم 
علي: يالا يا ريري بينا فوق وانت خلص بسرعه وتعال عايزك 
ادهم: حاضر ثواني 
ريهام: ايه ده لحظه؟؟ 
علي: تعالي عايزك فوق يالا 
سحبها ابوه ومشي لانه عارف ان مراته مش هيعجبها اي شيئ من اللي بيحصل 
اول ما طلعوا وسابوهم 
ادهم: انتي اتجننتي؟؟؟؟ واقفه هنا ليه؟ وعايزه ايه؟ 
ليلي: انت قافل تليفونك من امبارح ليه؟ 
ادهم: اعتقد ان ده شيئ ما يخصكيش 
ليلي: لا طبعا يخصني،، اي شيئ يخصك يبقي يخصني 
ادهم: يا سلام!!! وده من امتي؟ وسي امجد يطلع ايه ان شاءالله؟ 
ليلي: يطلع مجرد واحد طلب ايدي واترفض مش اكتر ولا اقل 
ادهم بصلها بانتباه ولمعه في عينه 
ادهم: اترفض؟؟؟؟؟ 
ليلي: ايوه اترفض 
ادهم: ورفضتيه ليه؟ مش هو واحد بيفهم صح ويتصرف صح واحسن مني!؟؟؟ 
ليلي: مفيش حد في الدنيا دي كلها احسن منك فاهم؟ مفيش حد ابدا ابدا ممكن يحل محلك في قلبي 
اول ما بصتلك امبارح وانت واقف بعيد وعينك عليا عرفت ان عمري ما هحب حد غيرك ابدا 
عرفت اني بحبك انت وبس 
ليلي بتتكلم وادهم واقف وحاسس ان الدنيا هترجع تضحكله من تاني بعد الكابه اللي عاشها ليله امبارح 
لمح كذا عربيه بتقف قدام الشركه فمسك ليلي من ايدها وشدها وراه 
اخدها عند المدخل الخلفي للشركة في المكان اللي بيتقابلو فيه بس المره دي فتح الباب ودخلوا جوه 
ليلي: حد ممكن يجي هيبقي شكلنا وحش 
ادهم: لا ما تقلقيش السبب الوحيد اللي خلاني اختار المكان ده لما احب اهرب انه معزول ومحدش بيجي فيه ابدا المهم خلينا في المهم 
ليلي بتقرب منه: وايه هو المهم؟ 
ادهم: انتي مش قد القرب ده ونتيجته فخليكي بعيد احسنلك 
ليلي: وحشتني قوي يا ادهم 
ادهم: وانتي كمان وحشتيني الفتره اللي فاتت عرفت اني مقدرش ابعد عنك ابدا وان حياتي من غيرك فاضيه وملهاش طعم انا عايز افضل جنبك باي شكل او طريقه انتي تحدديها 
ليلي: لا شكل ولا طريقه كل اللي عيزاه انك تفضل جنبي وموجود في حياتي وبس 
ادهم: وده نفس اللي انا عايزه خلاص؟ 
ليلي: لا مش خلاص 
ادهم: ايه تاني في ايه؟ 
ليلي: انت قلتلي انك كل يوم كنت في حضن واحده شكل وانك نمت مع بنات تانيه ده صح؟
ادهم: انتي شايفه ايه؟ 
ليلي: انا مش شايفه انا بسالك 
ادهم: لا يا ليلي اه روحت وسهرت في اماكن زي كده واتعرض عليا بس معرفتش ابص لواحدة تانيه غيرك صورتك كانت قدامي طول الوقت ما فارقتنيش ابدا 
ليلي: انت كنت عايز تنام مع واحده تانيه بجد؟ 
ادهم: مش حكايه انام مع واحده تانيه الحكايه اني كنت عايز اثبت لنفسي انك مش مهمه قوي في حياتي وفشلت فشل ذريع 
ليلي: وانت متضايق انك فشلت؟؟؟ 
ادهم ابتسم: لا مش متضايق اينعم كنت متضايق ساعتها بس حاليا انا مبسوط اني فشلت 
ليلي: ما تيجي تسكن عندنا؟؟؟ 
ادهم: افندم؟ ؟ اسكن فين؟ 
ليلي: في شقه جنبنا فضيت وطقت في دماغي اقولك تيجي فيها 
ادهم: شقه جنبكم؟؟؟؟ 
ليلي: هيا مش شقه شقه يعني؟؟ 
ادهم: مش فاهم يعني ايه مش شقه شقه؟؟؟ 
ليلي: اولا هيا دور ارضي 
ثانيا هيا اوضه واحده واسعه وطرقه فيها مطبخ وحمام وبس 
ادهم مستغرب هو في ناس ممكن يعيشوا في اوضه واحده وبس 
ادهم: اممم اوضه واحده؟؟؟ 
ليلي: انت واحد وبعدين هنكون مع بعض الصبح في الشغل قصاد بعض واخر النهار برضه قصاد بعض ايه رايك؟ ؟ 
ادهم: اديني فرصه ادرس الموضوع وارد عليكي 
ليلي: هترد امتي علشان نكلم صاحب البيت؟؟ 
ادهم: اخر النهار اوك 
ليلي: اوك هسيبك بقي واروح شغلي باي 
ادهم: خليكي معايا شويه 
ادهم مسك ايدها وهيا المره دي سابته لانها خافت انه يسيبها هيا لو سابت ايده 
ادهم: غريبه ما سحبتيش ايدك ليه؟ 
ليلي بصت للأرض: علشان!!! 
ادهم: علشان ايه؟ 
ليلي: علشان خايفه 
ادهم قربلها ورفع راسها بايده بكل رقه علشان تبصله 
ادهم: خايفه من ايه؟ 
ليلي: خايفه تزعل مني وتسيبني تاني 
ادهم مسك وشها بايده الاتنين وبصلها في عنيها وهو قريب منها قوي 
ادهم: شوفي انا مش هنكر اني بتضايق لما تسحبي ايدك من ايدي او تحطي مسافه بينا اه بتضايق واه بتخنق بس عمري يا ليلي ما هسيبك علشان حاجه زي كده ومهما ابعد هرجع تاني فاهمه؟ من هنا ورايح مش عايزك تعملي حاجه غصب عنك ولا تخالفي دينك ومبادئك وتربيتك حتي ولو علشاني انا فهمتيني حبيبه قلبي؟؟ 
ليلي: حبيبه قلبك؟ بجد يا ادهم حبيبه قلبك؟ 
ادهم: واكتر كمان 
ليلي سندت راسها علي صدره وسحبت نفس طويل مليان ارتياح وهو واقف عايز يضمها جامد بس خايف من رد فعلها فيدوب ايده حواليها براحه كانها شيئ هش 
ليلي شيئ جواها بيترجاها تتمادي اكتر واكتر وتضمه اكتر واكتر 
ادهم حس بالحرب اللي جواها فسهلها عليها وبعد هو عنها 
ادهم: روحي شغلك دلوقتي وهبقي اكلمك 
ليلي بتبصله باستغراب 
ادهم: ايه مستغربه ليه؟ 
ليلي: علشان انت كنت عايز ده 
ادهم: ومازلت عايزه بس عايزه برضاكي من غير الحرب اللي جواكي دي عايزك لما تسلميلي نفسك يبقي برضا واقتناع وفي مكان طبعا غير ده 
ليلي: في بيتك صح وقدام الكل مش سرقه 
ادهم ابتسم: في بيتي وفي النور ان شاءالله 
اديني بس فرصه وانا هظبط كل حاجه بس المهم انك توعديني انه مهما يحصل تفضلي جنبي اوعديني 
ليلي: اوعدك انك طول ما بتحبني وعايزني في حياتك عمري ما هبعد عنك ابدا اوعدك 
راحت ليلي شغلها وهيا الدنيا مش سايعاها من الفرحه 
ادهم كمان طالع فرحان ابوه فهم انهم اتصالحوا لكن الفضول هيق،تل امه اللي ادهم رفض يعرفها اي حاجه وقالها انها مجرد بنت عايزه حاجه وخلاص 
ادهم قال لابوه علي عرض ليلي انه يسكن عندهم 
علي: هههههه هههههههه هههههههه 
ادهم واقف ايديه في وسطه ومستغرب 
ادهم: ممكن اعرف انت بتضحك ليه؟ 
علي: عليك طبعا؟ انت تسكن في مكان شعبي ولوحدك وفي اوضه؟؟؟ انت اتجننت ولا ايه؟ 
ادهم: اتجننت ليه؟ فين المشكله؟؟ هروح يدوب علي النوم 
على: هتاكل ازاي؟ هتنظف المكان ازاي؟ هتعيش ازاي؟ 
ادهم: سيادتك ناسي انا عشت كام سنه بره لوحدي ولا ايه؟ 
علي: لا مش ناسي بس حضرتك الظاهو انك ناسي ان انت كنت قاعد في فيلا فيها خدم وحشم وطول بعرض مش اوضه ولوحدك 
ادهم: هجرب مش هخسر حاجه 
على: الموضوع بيكبر والكدب بيكتر وده مش حلو ابدا انت عايز توصل لايه؟ 
ادهم: عايز اعيش حياتها واشاركها فيها قبل ما اخدها هيا لحياتي 
على: وانت هتاخدها فعلا لحياتك؟؟؟ 
ادهم: طبعا انا بحبها بجد
علي: لا بس هيا مزه الصراحه 
ادهم: مزه؟؟ بقي في اب يقول لابنه علي حبيبته انها مزه ابهات اخر زمن 

على: خلاص يا عم ما تزقش المهم والدتك مش هتتقبلها بسهولة 
ادهم: اممم وهنا يجي دور سيادتك انت تقنعها 
على: امك مش هتقبل واحده عاديه تدخل عالمها 
ادهم: والله هيا مش هيكون قدامها خيارات اصلا يا تقبلها يا تخسرني 
على: ربنا يستر 
ادهم كلم ليلي وقالها موافق يسكن عندها وهيا كلمت محمد اخوها علشان يقابل صاحب البيت مع ادهم ويتفقوا وفعلا اخر النهار ادهم راح معاهم وقابل محمد وشاف الاوضه وكانت صدمه عمره 
الحيطان واقعه والارض بلاط ومكسر وكل حاجه متبهدله واستغرب ازاي في ناس عايشه كده؟ 
اتفقوا وادهم فعلا اجر الشقه ومحمد اخدوا البيت عندهم 
اخيرا ادهم بقي في بيت ليلي 
بيتهم كان بسيط جدا 3 اوض صغيرين 
اوضه لليلي وماجده واوضه لابوهم واوضه لخالد ومحمد وصاله صغيره فيها كنبه وتليفزيون وكراسي بلاستك والارض مفروشه حصاير شقتهم كلها كانت قد اوضه نومه بس 
ابوي ليلي كان شخصيه كوميديه جدا 
راجل طيب وبيحب الهزار والضحك وعلي طول اي قعده هو فيها بيبقي الكل بيضحك 
ادهم حس باحساس دافي في بيتهم البساطه وعدم التكلف واحساس العيله عجبه قوي 
وطبعا عم فتحي ابو ليلي عجبه جدا بخفه دمه وهزاره 
ليلي كانت خايفه من مقابله ادهم لعيلتها بس الكل حبه وهو حب الكل 
طبعا صاحباتها كل واحده بتيجي باي حجه علشان تشوفه 
ادهم اي تردد جواه ناحيه الاوضه اختفي بعد مقابلته لاهل ليلي 
طبعا جاب عمال يحولو الاوضه لمكان يصلح للسكن 
العمال شغالين وفعلا الاوضه بدات تتغير 
وجه وقت الدهان 
ليلي معده في الشارع كان الشباك مفتوح فوقفت لقت ادهم واقف وبيدهن بنفسه الحيطان 
ليلي: الشده 
ادهم: افندم؟ 
ليلي: امم عمي الامريكاني ازيك قصدي 
ادهم: كويس وانتي رايحه فين كده؟ 
ليلي: مالكش فيه 
ادهم: افندم؟ 
ليلي: ايه افندم افندم اللي طالعلي فيها دي؟ 
ادهم: رايحه فين؟ 
ليلي: هشتري حاجه من على الشارع هجيب اكل هاه ارتحت 
ادهم: تحبي اروح انا؟ 
ليلي: تسلم بس لا المهم بتدهن بنفسك يعني؟ 
ادهم: هوايه بس غريبه انتي واقفه كده عادي 
هيا ام امل مش قاعده في محلها ولا ايه؟ 
ليلي: لا مش قاعده ولا هيا ولا جوزها وبعدين دي بقاله صغيره مش محل المهم 
ادهم: قولي يا عيوني المهم 
( بقاله ام امل في وش شباك ادهم بالظبط وام امل دي شخصيه طيبيه بس حشريه حبتين وعندها كل اخبار الشارع) 
ادهم قرب من ليلي ومسك ايدها وباسها 
ليلي استغربت واتفاجئت وسحبت ايدها بسرعه 
ليلي: انت بتعمل ايه؟ 
ادهم: انا عملت وخلاص المهم قولي المهم بتاعك 
ليلي: امم عايزه الاوضه لونها موف في بينك معرفش ازاي وعايزه في الحيطه اللي في وشي دي قلب كبير موفي غامق وتحته هيكون السرير والحيطه دي اللي جنبي يبقي فيها ورد والحيطه اللي في وشها الدولاب 
وهنا تحت الشباك كنبه كده مريحه وهنا جنب الشباك شاشه كبيره والناحيه دي التسريحه 
اما الطرقه بره تحط فيها تربيزه سفره صغيره 
ادهم بيسمعها بابتسامه عريضه 
ليلي: ايه مالك مش عاجبك كلامي؟ 
ادهم: لا ياقمر عاجبني بس حسستيني انها الشقه اللي هنتجوز فيها 
ليلي: وماله فيها ايه نتجوز فيها انا موافقه 
ادهم: موافقه تتجوزي في اوضه؟؟؟ 
ليلي: اه موافقه المهم ابقي معاك وبس 
ادهم: انتي غريبه 
 ازيك يا ليلي ازيك يا ادهم 
ادهم: اهلا يا ام امل اخبارك ايه؟ 
ليلي: ازيك يا ام امل هاه حد عايز حاجه من علي الشارع؟ 
ادهم: لا متشكر 
ام امل: شكرا يا حبيبتي 
ليلي جريت بسرعه وسابتهم 
يوم وري يوم بيعدي وادهم قافل شباكه ومش بيفتحه نهائي ومشغول كمان عن ليلي 
وفي يوم ليلي راجعه هيا وماجده من شغلها لقت الشباك مفتوح وصاحبتها شرين وهبه ووفاء بيتفرجوا وقفت معاهم واستغربت من اللي شافته 

شافت كل حاجه زي ما قالت بالظبط 
القلب الموف المرسوم الورود اللي طلبتها 
اوضه النوم كانت وهم 
كل الالوان متجانسه مع بعض بطريقه اجمل من اللي اتخيلتها 
وفاء: دي بقت تحفه ايه ده!!! 
سمر: بقي دي الاوضه المعفنه الكسره بقت كده! 
هبه: دي ولا القصر بصوا اوضه النوم نفسها عامله ازاي ولا الشاشه كل حاجه تحفه 
ماجده: بت يا ليلي انتي تنحتي ليه؟ 
ليلي: ما تخيلتش ابدا انه هيعمل زي ما قلتله 
هنا ادهم كان خارج من جوه ولابس برنس الحمام واول ما شافهم ابتسم 
ادهم: ده انا نسيت انه بث مباشر 
البنات ضحكوا وجريو وباركوله وهما ماشين 
ليلي وقفت لحظه 
ادهم: عجبتك!؟؟! 
ليلي: طبعا دي احلي من اللي كان في خيالي 
كده انا مش هتنازل عنها ابدا 
ادهم: مش يمكن اسكنك في قصر احلي منها مليون مره!!! 
ليلي: دي عندي بمليون قصر سلام بقي دلوقتي 
ادهم مستغرب منها ومن قناعتها باي شيئ بسيط 
لازم بقي يواجهها بالحقيقه في اقرب وقت 
اتعرف علي جيرانها واخواتها وقرب من الكل 
وفي يوم لقي ليلي مصره تقابله بره 
فخرجو مع بعض الصبح قبل الشغل 
ادهم: خير اول مره تصري كده ان احنا نتقابل بدري كده؟ 
ليلي: عندي مفاجأة ليك 
ادهم: ربنا يستر قولي 
ليلي: بقولك مفاجاه 
ادهم: خلاص ماشي اتفضلي قولي يا قمر 
ليلي: انا واحد من اللي بابا شغال عندهم صاحب شركه كبيره هو بيعز بابا قوي وجه عندنا حتي البيت كذا مره وعارفنا كلنا 
ادهم: اهممم وبعدين؟ 
ليلي: جه عندنا امبارح اتغدي معانا وانا كلمته عنك ووافق 
ادهم: كلمتيه في ايه ووافق علي ايه بالظبط؟ 
ليلي: عنك انك تشتغل عنده بشهادتك 
ادهم: ومين قالك اني عايز شغل؟؟ 
ليلي: هتشتغل مهندس يا حبيبي وبراتب كويس مش سواق 
ادهم: وانتي مين قالك اني راتبي حاليا مش كويس؟ ولا انتي مش عايزه ترتبطي بسواق؟
ليلي: لا طبعا انت عارف ان ده مش قصدي بس دي فرصه كويسه تشتغل في مجالك وحتي لو براتب ااقل بس بشهادتك الفلوس مش مهمه يا ادهم 
ادهم: يعني ايه الفلوس مش مهمه؟؟ 
ليلي: يعني مش مهمه المهم راحتك النفسيه وتشتغل في مجال انت بتحبه اكيد دخلت هندسه علشان تشتغل مهندس مش سواق ولا ايه! وبعدين جرب مش هتخسر حاجه روح شوف الشركه وقابل الراجل واتكلم معاه وبعدها قرر براحتك علشان خاطري وافق علشان خاطري
ادهم: ليلي حبيبتي خاطرك علي راسي بس انا مش عايز شغل انتي مش فاهمه حاجه 
ليلي: طيب فهمني ايه اللي مش فهماه؟ 
ادهم: افهمك ايه بس؟ انا مش محتاج شغل 
ليلي انا اصلا 
ليلي: انت اصلا ايه؟ مالك متردد ليه؟ 
ادهم: توعديني الاول انك تفضلي جنبي مهما يحصل؟ 
ليلي: ايه لازمته الكلام ده دلوقتي؟ 
ادهم: اوعديني علشان خاطري انه مهما يحصل تفضلي معايا 
ليلي: هو ايه اللي ممكن يحصل يا ادهم؟؟ 
ادهم: توعديني ولا لأ؟؟؟ 
ليلي: طبعا اوعدك اني افضل معاك علي طول مهما يحصل 
طول ما انت عايزني جنبك هفضل 
ادهم: وانا عايزك علي طول جنبي 
ليلي: يبقي انا هفضل علي طول جنبك 
ادهم قرر انه لازم يصارحها بكل حاجه وكفايا يخبي عليها بقي 
ادهم: انا في حاجه لازم تعرفيها عني؟؟ 
ليلي: ايه هيا؟؟ متجوز؟ 
ادهم: لا طبعا 
ليلي: اتجوزت قبل كده او كنت خاطب مثلا او 
ادهم: بس بس الموضوع مالوش اي علاقه بالستات اصلا 
ليلي: يبقي ما يهمنيش 
ادهم: بس انتي لازم تعرفيه 
ليلي: خلاص براحتك طالما انت عايز تقولي قوله بس خليك عارف ان مفيش حاجه تفرق معايا طالما ان انت بتحبني 
ادهم: يعني ده المهم حبي ليكي؟؟ 
ليلي: طبعا ده الاساس 
ادهم: طيب يا ليلي انا ابقي

  •تابع الفصل التالي "رواية حبيبي المجهول" اضغط على اسم الرواية 

رواية حبيبي المجهول الفصل السابع 7 - بقلم الشيماء محمد
menna

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent