Ads by Google X

رواية حورية القاسم الفصل السابع 7 - بقلم الكاتبة المميزة

الصفحة الرئيسية

  رواية حورية القاسم كاملة بقلم الكاتبة المميزة عبر مدونة دليل الروايات 


رواية حورية القاسم الفصل السابع 7

قاسم : بصي يا لمار عارف انك مش مرتاحة لمهران بس يمكن يكون شخص طيب و يخلي حياتك كويسة يلا انا جيت عشان أطمن عليكي تصبحي على خير

قاسم طلع ولمار نامت تاني يوم صحي قاسم على رنة فونه كانت حورية …قاسم بحب و نوم بنفس الوقت : صباح الخير يا اجمل حورية بالكون

حورية : قاسم ممكن أشوفك

قاسم قام بفرحة …قاسم : بجد عاوزة تشوفيني فين

حورية : عاوزة أشوفك ****

حورية قالت لقاسم المكان قاسم قام غير هدومه ونزل الكل كان قاعد على السفرة و سلسبيل جات عشان تشوف لمار بدرية الخدامةفتحتلها الباب …بدرية : اتفضلي يا آنسة

سلسبيل دخلت و وقفت على جنب ….سلسبيل : صباح الخير

آسر بص عليها بحب …آسر : صباح النور ازيك

سلسبيل : كويسة ازيك يا طنط سعاد وانت يا عمي حامد

حامد : كويسين بشوفتك

سعاد : اتفضلي اقعدي معانا وانت يا بدرية روحي عند لمار

بدرية كانت حتروح بس صوت قاسم وقفها .. قاسم : وقفي يا بدرية انا حطلع و أشوفها

قاسم طلع خبط على الباب و بعدها دخل لمار كانت بتسرح شعرها قاسم فضل وقف من بعيد وهو يبص لأخته بحب …قاسم : لمار ازيك يا أجمل أخت في دنيا

لمار : كويسة يا قاسم في ايه

قاسم : سلسبيل صحبتك جات عشان تشوفك

لمار : طيب حننزل

قاسم و لمار نزلوا و قعدوا على السفرة …..حورية غيرت هدومها ونزلت قعدت معاهم فطرت و بعدها راحت فضلت مستنية قاسم لحد ما جه عندها قاسم بحب حض’نها ….قاسم : وحشتيني يا حور

حورية : قاسم احنا بالمطعم

قاسم باعد عن حورية وقعدوا مسك ايدها …قاسم : عاوزة تكلميني بايه

حورية : انا وفقت على طلبك انا عاوزة نتجوز

قاسم كان مصدوم بس استوعب كلامها ابتسم بحب …قاسم : انا كنت حستناك طول عمري يا قلبي و يا حوريتي عارفة لو مكنتش موافقة تتجوزيني انا كنت حبقى فوق راسك حتى تقبلي

حورية : انت حتقول لعمي حامد وانا حقول لخالي و بعدها تعالوا عشان تطلبوا ايدي

قاسم : شكرا يا أجمل حور في الدنيا

آسر : اهلا إياد ازيك

إياد : كويس انت مش مسافر و رجعت امتى اكيد رجعت عشان تاخد مراتك مش كده عاوز ترجع حور بيتكم بس في ايه ممكن اعرف

آسر : مراتي قصدك ايه انا مش متجوز من حورية

إياد بصدمة : قصدك انو حورية مش مراتك

آسر : أيوة هي مش مراتي وقريبا حتجوز إن شاء الله

إياد فرح من جواه عشان حور مطلعتش متجوزة من إبن عمها آسر لمار كانت واقفة معاهم بس إستأدنت منهم وراحت لمكتب مهران خبكت على الباب و بعدها دخلت …لمار : مهران

مهران : اهلا بحبيبة مهران وروحه قوليلي عاوزة نتجوز في أقرب وقت مش كده

لمار : لأ انا جيت عندك عشان انا وانت مش مناسبين لبعض احنا لازم نتعرف بالأول وانا لازم اعرفك كويس وانت تعرفني وبعدها نقدر نتجوز انا كده مش عارفة لأمك ولا أبوك ولا اخ

وقل ما تكمل كلامها مهران شد’ها ليه و د’فن راسه برقب’تها .. مهران :


رواية حورية القاسم الفصل السابع 7 - بقلم الكاتبة المميزة
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent