رواية عالم تاني الفصل الرابع و العشرون 24 - بقلم الاء

الصفحة الرئيسية

  رواية عالم تاني كاملة بقلم الاء عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية عالم تاني الفصل الرابع و العشرون 24

  
تاني يوم احمد قاعد في اوضه مش بيطلع منها
عزة … هو احمد هيفضل كده دا من ساعة اللي حصل وهو لا راضي ياكل ولا يتكلم معا حد
جميله …حاولت ادخل لي زعق ورفض اي كلام
فاطمه بندم… هي وعد حد فيكم اطمن عليها
جميله…اها هي كلمتني وسالت عليكي وطمنتها
فاطمه بصتله…بجد
عزة…وعد من ساعة ما مشيت وبرضو بتسال عليكي مش عارفه نشفه دماغها ليه
فاطمه ابتسمت.. سبيها علي راحتها حقها
جميله.. طيب هو كده احمد ووعد مش هيتجوزه
فاطمه بصتله بخوف…لا لا اكيد اكيد هيتجوزه وعد بتحبه وهو كمان
عزة.. طيب ماتطلعي تشوفي اكيد هوافق يتكلم معاكي انتي
فاطمه…ازاي وانا سبب
جميله…احمد اخويا كان هيموت عليكي لما تعبتي اطلعي حاولي يا تيتا دا ماكلش حاجه خالص عشان خاطري
فاطمه قامت …حاضر طلعت بتخبط عليه
احمد…قولت مش عايز حد انتم مابتفهموش
فاطمه فتحت الباب …ولا انا كمان
احمد بصله ورجع بص قدامه تاني
فاطمه قفلت الباب وواقفت قصاده…انا اسفه
احمد قام … وعد مش عايزني خلاص
فاطمه…كدابه بتحبك
احمد عيونه دمعه… اول مره احس اني مهزوم وجع بابا وامي وعمي ومرات عمي اكنه رجع تاني والضعف انا حبتها كده ازاي
فاطمه فتحت دراعتها وقبل ما تاخدو في حضنها كان اترمه في حضنها ولي اول مره يعيط بصوت يوجع القلب
احمد… وحشتني اووي روحتلهم وعملت نفسها نايمه وانا كنت شايف خيلها
فاطمه …حقك عليا يا روحي انا سبب
احمد…لا يا تيتا وعد اتخذلات فيا انا واللهي مكنتش عايز الموضوع يكبر انا روحي فيها مش قادر مجرد تفكير تكون لي غير او تبعد عني مش هقدر اعيش من غيرها طب ليه خلتني احبها ليه انا كنت رفض مش عايز اتوجع انا بقيت ضعيف
فاطمه ما كانتش لاقيه كلام فضلت تطبطب عليه
ـــــــــــــــــــــــ
عند وعد كانت واقف في البلكون
انس من ضهرها…طيب انا دلوقتي عايز افاهم لما انتي بتحبي ليه بتبعدي
وعد مسحت دموعه… لا مش بعيط عشانه انا بس عنيه بتعيط كده لي واحدها
انس ضحك..سبحان من سخر لنا هذا انتي عبيطه
وعد بصتله وديرت وشها… بتتريق
انس ضحك… ما ايه اللي عنيه كده
وعد كشرت وربعت ايديها…
انس ابتسم وحضنها من ضهرها.. لا قلب اخو ميتقمصش كده
وعد ابتسمت.. جني عامله ايه
انس ضحك.. دي نسخه منك
وعد لفت وبصتله.. يعني ايه
انس غمز..يعني زي القمر
وعد ضحكت بطفوله..ماشي
انس ابتسم.. ايه رايك جني ومامتها هيزوروا تيتا تيجي
وعد ابتسمت..لا عشان خاطري
انس…حاضر طب ايه رايك بعدها اجيب جني تقعد معاكي وانا اروح اظبط شويه اوراق في شركه
وعد بحماس … اكيد
انس لعب في شعرها…طيب
تسريع الاحداث
انس بعد ما شافت جدته فاطمه وطمن عليها هو وجني ومامتها وتستاذن مامتها ان تقعد مع وعد لحد ما يرجع
ــــــــــــ
جميله…جني حسيت انها خايفه من تيتا وقالت ان هتروح تطمن لي وعد وطمني عليها انا مستغربها حالنا
عز…جميله
جميله بحزن…نعم
عز.. انا جعان
جميله بصتله بنرفز وديرت وشها…
عز…ايوا يعني ايه بقولك جعان
جميله بعصبيه… انت معندكش دم البيت كله زعلان وانت تقولي جعان
عز… ما انا زعلان برضو بس جعان
جميله جزت علي اسنانه.. مش قايمه
عز رفعت حاجبه…تمام ماشي براحتك ومسك الفون
جميله بصتله… ايوا يعني ايه
عز…
جميله…بكلمك
عز من غير ما يبصله…نعم
جميله… بصلي
عز بص ليها… في ايه عايزه ايه
جميله… بتتعصب عليا
عز اتنهد…نعم
جميله.. سندوتشات ولا بيض بالبسطرمه
عزضحك…طب ما كان من الاول
جميله…خايفه ميتجوزوش انا وعد كانت مخليه البيت لي روح دا احمد كان علطول بيضحك دلوقتي بدل تكشريه حزن
عز …ان شاء الله ربنا هيصلح الحال ادعيلهم
جميله… يارب
عز …احم جعانه
جميله ضحكت وقامت … تعالي معايا طيب
ــــــــــــــ
عند وعد
جني… صدقيني احمد بهدل الدنيا
وعد… وانتي عرفتي منين
جني.. بيني وبينك انس قالي اللي حصل وان احمد مسك في تيتا
وعد بصتله بتفكير… كان حتي قال اي حاجه دا مفتحش بوق يا جني
جني… كل واحد وتفكيروانتي متاكده ان بيحبك
وعد… مش عارفه بقا
جني… مش عارفه ولا علي قد غالوته عايزه تعتبي
وعد بصتله وساكته…
جني .. بصي يا وعد انتي قلبك احن منه مافيش وبيحس ب مين بيحبه ومين لا وانتي متاكده ان كلهم بيحوكي مهما حصل واللي يأكد كده ان تيتا متحسنتش الا لما بقيتي في حضنها وانس بنفسه قال ان نهارت لما لقتك مش في القصر وعدم وجودك في القصر دلوقتي دا عقاب ليهم واشد عقاب لي استاذ احمد بصراحه يعني
وعد انتبهت ليها… مالو حصلو حاجه
جني…مش بحنن قلبك انا لمحتو كده وهو نزل شكله غريب مش دا استاذ احمد اللي كان لي هيبه وجبروت كده شكله مهزوم واكن فقد حياتو او اغلي حاجه في حياته
وعد عيونه دمعو…
جني… لا مش بقولك عشان تعيطي انا بعرفك انه ندمان
وعد انهارت مره واحده من العياط…
جني اخدتها في حضنها…طب لما انتي بتحبي اووي كده وهو كمان بتعذبي ببعدك طب ليه كده
وعد… مش عارفه مش عارفه
جني اتنهد…طيب اهدي خالص وفتكري اللي فات متفكريش في الموقف دا بس وبعدتها عنها قبل كده كان ايه
وعد مسحت دموعه.. كان زي انس بيدفع ليا كنت بكسر حاجات من غير قصد و غالي عليه ومكانش بيعمل حاجه وابتسمت وكان يزعق ويتعارك مع عز وانس لو قربو مني ويضايق لو طلبت من حد حاجه كان عايزني لي هو وبس
.
جني… وكان سبب في تعب تيتا عشانك رغم كده تيتا كمان تعبت عشان زعلتك وفكرتك ضعتي متنشفيش دماغك مش هنكر كنت خايفه منها وخوفت تكون يعني اسفه ظلمه بس نظرتها نهارده تقطع القلب وعنيها تدمع لما تيجي سيرتك يعني كان وقت عصبيه ياوعد وندمت
وعد…هي عامله ايه
جني.. متهربيش من كلام
وعد… صدقيني انا مش زعلانه منهم بس عارفه لما تحسي نفسك تعيش شويه مع نفسك
جني… علي راحتك بس ربنا هيحسبك علي وجع قلبك دا اللي ب ايدك تدوي باللي قلبك شايفه وحاسس ان حبيبه نفسه يشوفه هو كمان
وعد… علي فكره انا روحي في ووحشني بس وسكتت
جني ابتسمت…عايزه تعقبي عشان يحس ب قيمتك بت يخربيتك انتي طلعتي سوسه انتي بتعلمي الادب
وعد بصتلها …لا لا لا ابدا
جني…وعد عيني في عينك كده
وعد بطفوله.. بصراحه الاول كنت فعلا زعلانه منه بس بعدها عرفت اللي حصل سامحتو بس هو قبل كده قاللي اللي يزعلك مره عقبي ب شي يحلف بعمرو ما يزعلك تاني اهو بعمل بكلامه
جني ضحكت…. رغم انه وحشك
وعد… انا هتجوز احمد وعرف مش هقدر احب غيرو ولا هو هيقدر ابعد عنه بس عشان يبقا عارف ان ليا كرامه مش دي كلامك وضهر كمان وانس موافقني
جني تنحت…هو انس عارف
وعد بتوتر…اها
جني… دا انتم عيله . سوسه بشكل رهيب
وعد ضحكت.. عيب كده
جني… عيب عليكم انتم .طيب متزوديش بقا يا حلوه عشان فضلك اقل من شهر علي الفرح
ــــــــــــــ
عده يومين من غير جديد تالت يوم انس قال لي وعد انه هيتاخر وهيروح في امن الدوله ويمكن يجي تاني يوم اما عز راح الشركه مكان احمد وجميله وعزة وفاطمه بيتفرجو علي تليفزيون احمد نزل بغضب ومن غير كلام ومشي كلهم بصو لي بعض بستغراب
فاطمه…في ايه ربنا يستر
عزة. .. خير يارب
جميله… ان زهقت من المشاكل
ـــــــــ
وعد لقت الباب بيخبط…ايوا وقربت من الباب مين
رامي…رامي جاركم اللي في وشكم
وعد فتحت فتحه بسيطه…ايوا
رامي بصلها… مساء الخير
وعد… مساء النور نعم.
رامي…احم اسف والله يعني انا لسه رجع من سفر وعايز بس مشابك انشر هدومي لحد بس وقبل ما يكمل كلامه وعد قفلت في وشه
رامي اتحرج ووشه احمر… يادي الكسفه اللي انت فيها يا حازم .وجي يرجع شقته
وعد فتحت … اتفضل
رامي رجع وضحك.. اومال ليه قفلت الباب في الوش دا
وعد…مش قولت عايز مشابك روحت اجبلك
رامي ابتسم.. شكرا انا رامي
وعد ضمت واجبها وهزت راسها… العفو بس هو يعني ايه شكرا انا رامي
رامي ضحك..انا اسمي رامي
وعد .. اهااا فاهمت ماشي
رامي…وانتي
وعد… انا وعد ترجع المشابك ماشي بعد اذنك وقفلت
رامي…اقسم بالله لو مصممه تحرجني مش هتبقا كده وضحك ورجع شقته
ـــــــــــــ
بعد وقت لقت الباب بيخبط تاني
وعد فتحت…نعم
رامي ابتسم.. واللهي محروج بس طماطميه وقرن فلفل هدعيلك في رمضان
وعدضمت حواجبه…اشمعنا رمضان
رامي رفع حاجبه … خلاص النهارده
وعد ابتسمت… حاضر وجايه تقفل الباب
رامي .. معلش لو ينفع كمان عندك دقيق
وعد بصتله.. انت هتعمل ايه
رامي.. خلاص كفايه طماطم
وعد …مقصدش حاضر وقفلت وراحت .جبتله الحاجات وجبت معاها بصل
رامي…انا مش عايز بصل
وعد…معرفش حسيت هتحتاجه
رامي ضحك…انا اسف بس المحفظه اتسرقت
وعد ابتسمت.. النبي وصي علي سابع جار ولا يهمك بعد اذنك وقفلت
رامي ابتسم .. عليه افضل الصلاة والسلام جميله بجد ولا عشان ادتني بصل وضحك ومشي
ــــــ
الباب خبط تاني
وعد ..رامي دا شكله هيقرفني .وفتحت نعم تنحت وجايه تقفل الباب تاني
احمد لحقه قبل ميتقفل.. اسمعيني
وعد بضيق… انس مش هنا
احمد… وعد احنا اللي بنا
وعد قطعته.. انتهى
احمد… لا ومش هينتهي الا لو موت اسمعيني مش دا كان كلامك اسمعني لو غلطانه تفهم وجهه نظري
وعد من غير متبصله…نظرتك وقتها انك شايفني حرميه طيب تيتا غصب عنها عشان كانت متعصبه انت ايه
احمد… ورحمه امي وابويا خوفت تتعصب وكلمتها وكنا نزلين تصالحك لقينا انك مش في القصر
وعد…
احمد…بصيلي طيب
وعد…
احمد بيقرب منها رجعت لي ورا.. للدرجه
وعد..
احمد…طب عشان خاطري
وعد كانت هتبص ورجعت ديرت وشها تاني
احمد جز علي اسنانه…طب عشان خاطر انس .
وعد بصتله بعصبيه.. خلاص وسكتت لما لقت شكله بهتان ومربي دقنه واكن مهزوم مش دا احمد اللي بتحس لي هيبه مكنتش مصدقه بعدها عنه يخلي شكله كده وفي نفس الوقت كان احمد بيتكلم بس هي مش معا وقلبه وجعها عليه
احمد بصله وعيونه مدمعه… دا اللي حصل صدقني وعد انتي وحشتيني اووي كفايه كده
وعد …
احمد قرب منها ومسك ايديها …طيب اديني فرصه لو خذلاتك انا اللي هبعد
وعد بعدت عنه ولسه هتتكلم..
احمد كان ورا الباب مش باين
وعد بصتله…نعم
رامي ابتسم ومد ايده…اتفضلي بيتزا قرداحي وضحك معلش بقا
وعد لقت عمل بيتنزا عباره عن طماطم وفلفل… تسلم ايدك
رامي ابتسم وبهزر… لا تسلم ايدين الحلوين ال ادوني حجاتها
وعد ابتسمت بتوتر وخوف ..شكرا
احمد وشه احمر بصله من فوق لي تحت وبغضب وعروق وشه برزت وطلع لي مره واحده …
رامي اتفجع من منظر احمد اطول منه وعريض اما رامي اقصر منه وشكل احمد بنظراته وعروقه اللي برزت ترعب اي حد…ايه في ايه
احمد…

google-playkhamsatmostaqltradent