Ads by Google X

رواية لم يكن عالمي الجزء (2) الفصل الخامس 5 - بقلم شيماء شاكر

الصفحة الرئيسية

  رواية لم يكن عالمي كاملة بقلم شيماء شاكر عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية لم يكن عالمي الجزء (2) الفصل الخامس 5

  
همس بصتله بصدمه : خالد؟!!!!..
خالد أبتسم بشر : خليني أحكيلك القصه من الاول….
من سنتين.. سنتين ونص..بنت أشتغلت في شركه كبيره… من أكبر شركات الاستيراد والتصدير في الوطن العربي…كانت بتخاف جدآ من صاحب الشركه….وكان من وجهة نظرها ان التعامل معاه صعب جدآ…
همس حطت أديها على رسها بألم….صور مش واضحه بقت تروح وتيجي قدام عيونها….. وأصوات في ودنها بتظهر وتختفي…..وكان مع كل كلمه خالد يقولها….يمر في تفكرها ذكره للموقف ده….
همس غمضت عيونها وفتحتها تاني وبصت بتوهان لخالد اللى بيتكلم ….هى تقريبآ مش سامعاه…هى بتشوف ذكريتها القديمه مع مالك….
شركة الحديدي….
النسمه الساقعه…
خوفها وأرتبكها من مالك الحديدي….
أفعال محمود وحبه المريض ليها….
الدكتور محمد…….
حبها لمالك…….
أكتشفها أنه من مصاصي الدماء…
كل المشاكل اللى وجهتها معاه….
حتى تهديد أبن عمها ليها…..
البوليس اللى قبض على مالك وأكتشافهم أنه وحش…..
حسام وياسين…..
لغايط يوم الانفجار….
همس حست ان رجليها مش شيلاها… أعدت على ركبتها…. ودموعها نزلو جامد…..
خالد أبتسم لما شاف أنهيارها بطريقه دي وكمل : ومن حظ حسام السيء…ان طلقه منه جت في خزان بنزين العربيه وفاجئه….
ياسين أبتسم بجانبيه وكمل : وفاجئه بوووم…
همس أتفزعت بخضه مع كلمة خالد….أكن الانفجار حصل دلوقتي…
خالد بأبتسامة شر : وطبعآ البنت دي تبقا…
همس دموعها نزلو بتوهان وخلاص هي على حافة الانهيار وكملت : والبنت دي تبقا……تبقا انا…
ياسين ضحك بشر : برافو…بجد برافو…بصراحه وفرتي عليا شرح كتير…وبما أنك أفتكرتي…انت دلوقتي فهمتى انا عايز أي….
خالد كمل بأبتسامه جانبيه : خليني أشرحلك…متأكد ان مالك ملحقش يحكيلك اللى حصل وهو مسجون…..ياسين طلب منه يستلم بداله شحنه كبيره من السلاح….بمقابل أنه يمسح كل ملف أجرامه…مالك وافق…
همس بصت لخالد بصدمه ودموع…..معقول مالك وافق…معقول مالك يوافق يدمر البلد بسبب نفسه…
ياسين كمل بغيظ : كل كلامه معايه أن أهم حاجه عنده يخرج من السجن…وميهمهوش الباقي….بس يوم أستلام الشحنه…كل الخطه باظت وبسببه….. بسبب مالك….
همس أترسم على وشها علامات الاستغراب…
ياسين بغيظ : كان متفق مع حسام….وقبضو عليا متلبس…وده كله بسبب مالك…لولا غدره بيا مكنتش هكون هربان من السجن دلوقتي….
همس أبتسمت وسط دموعها وبصوت مهزوز : أنتو بتقولو ان مالك وحش…مالك كان قدامه أسهل الطرق..ولاكن أختار الصعب…أختار ميبعش بلده… وبعد ده كله مسلمش من حسام….لولا مالك….مكنش حسام قدر يقبض عليك…وبردو مسلمش منه…
همس بدموع وكره : انا خايفه أكرهكم..حقيقي خايفه أكره البشر…أحنا الوحوش…مش مالك أبدآ….مالك عمره مأذاه حد.. أللى ما يكون أذاه الاول…حتى دلوقتي…..مالك لو أذاه حد فبسببكو…حرام عليكو بقا…أرحموه…
ياسين بضيق : وغدره بيا…لاء مستحيل أرحمه….
همس دموعها نزلو وبصت لخالد بحزن : وانت يا خالد…انا كنت مكسوفه جدآ منك….كنت بفكر ليل نهار أزاي أرد فضلك عليا….
خالد ببرود : انا مليش في الدرامه…ولا بتاع حُب…أوعى تكونى فكرتي أنى بحبك بجد والحوارات دي….توء توء….
همس بصه لخالد بستغراب لكلامه…
خالد كمل بأبتسامه بجانبيه : انا لما شوفتك غرقانه في دمك….وديتك المستشفى….ودورت وراكي….عرفت أنك مرات مالك الحديدي….انت فاهمه يعنى أي مالك الحديدي…وأمبراطورية مالك الحديدي….ولما بحثت أكتر…قدرت أعرف أن بعد جوازك منه….. مالك نقل كل ثروته ليكي بعد مماته…بل بلدي كده…لو مالك جراله أي حاجه ومات…الثروه بتاعته كلها هتتنقل لأسمك…..
همس أتصدمت من كلام خالد….هى أول مره تعرف الكلام ده….
خالد كمل بأبتسامه شر : ساعتها فكرت.. ياترا فين مالك؟!…دورت في كل المستشفيات…مفيش أي أثر لمالك…قولت سهله هصبر سنه..لو مالك مظهرش….يبقا فعلآ مات….وساعتها هقدر أطلع شهادة وفاه مزوره…ساعتها همس هتكون أرملة مالك الحديدي… وكل الثروه…. الشركات وعقارات…والفلل..حتى العربيات…هتتنقل لأسمك…ولما انا أتجوزك..وأمضيكي على تنازل ليا….ساعتها كل حاجه هتكون بأسمى…وبدل مالك الحديدي…هيكون خالد الشافعي…..
خالد بغيظ : ولاكن ظهور مالك غير كل حاجه كنت رسمها…..لما شوفته في الغابه…عرفت وتأكدت أنه فعلآ مش من البشر…وعشرته كلها في الغابه…وكمان قدرت أفهم أنه معرفكيش…معنى كده أنه….
ياسين أبتسم وكمل : معنى كده انه فاقد الذاكره…..وبما أنه فاقد الذاكره وبعيد عن البشر..فكده هو ميت…
خالد بشر : معنى كده أنى هقدر أخد كل ثروته بس لازم أي…
همس كملت بتوهان : تتجوزني….
خالد ياسين ضحكو بأستفزاز….
خالد بأبتسامه شر : أتفضل يا شخنا…
همس بتبص على الجهه اللى خالد بص فيها….لقت مؤزون خرج من الاوضه اللى خرجت منها…
همس حطت أديها على بؤها بصدمه وقامت وقفت وبترجع لورا بزهول : لاء…لاء…خالد انا متجوزه…مالك لسه عايش يا خالد…
خالد قرب من همس ومسكها من شعرها : تعالي يا روح أمك…
همس عياطها ذاد وصريخها ذاد : لاء يا خالد أبوس أيدك…انا متجوزه… حرام عليك..
خالد بيجر همس من شعرها تحت صريخها وأعد جنب المؤزون
المؤزون بلع ريقه بخوف من خالد وياسين…
ياسين طلع سلاحه وحطه على راس المؤزون : يلا أبدأ..
المؤزون بخوف بدأ يكتب القسيمه…
همس بصريخ : لاء…أرجوك..أبوس أيدك….ياشيخ قولهم أنى متجوزه…كده حرام…لاااء..
المؤزون بسرعه وخوف كتب القسيمه وناقص الأمضه
خالد مضي…
خالد ماسك همس من شعرها : أمضي..
همس بعياط : مستحيل…لو هتقتلني…مستحيل أمضي…مش هخليك تاخد تعبه…حرام عليك….مالك تعب على ما وصل لأملاكه….
خالد ضرب همس بلقلم
همس وقعت من أثر القلم على الارض بصريخ وعياط…. أتعدلت وبقت ترجع بأديها ورجليها لورا : لو هتموتني من الضرب…مش همضي على حاجه….مستحيل أضيع كل تعبه…مستحيل….
خالد بغيظ لسه هيضربها بلقلم تاني
ياسين بسرعه مسك أيد خالد وبصله بأبتسامه : مش كده…
خالد بصله بستغراب…
ياسين مسك المؤزون وحط السلاح على راسه وبص لهمس : يلا أمضي على القسيمه…
همس حطت أديها على بؤها بصدمه
ياسين بزعيق : أخلصي…
همس وقفت وبتهز رسها لاء : انتو…أنتو وحوش…حرام عليكو…
ياسين بغيظ ضرب طلقه جات في رجل المؤزون..اللى فضل يصرخ من الالم..
همس صرخت بفزع ودموع : لاااء…
ياسين : أمضي…
همس بعياط بصه بزهول على المؤزون اللى بيصرخ من الألم : حرام عليك…
ياسين ضرب طلقه جت في الرجل التانيه للمؤزون
همس صرخت بفزع : لااااء…
ياسين بجمود : الطلقه التالته هتكون في دماغه…
همس بسرعه : لااء….لاء أرجوك..حا..حاضر
همس بعياط :انا همضي…
خالد رمي أوراق قسيمة الجواز في وش همس…
همس مسكت القسيمه وبصت على المؤزون اللى بيصرخ من الالم…
همس غمضت عيونها جامد بعياط……ومضت على القسيمه….
خالد خد منه القسيمه وبص فيها بأبتسامة شر : كده تعجبيني…
خالد جاب أوراق تنازل ورماها في وش همس : أمضي
همس بصت على الاوراق بعياط : أبوس رجلك…أرحمنى..أرحم مالك…أفتكر ربنا…خلي عندك رحمه…أبوس أيدك..
خالد بغيظ : أخلصي يابت وأللي وديني وما أعبد..هخلص على المؤزون…انا كده كده مبقتش محتاجله…
همس بسرعه : لاء لاء…حاضر..حاضر
همس مسكت ورق التنازل وبصت على المؤزون وبتفكر لو مالك كان مكانها..كان هيتنازل عن ثروته في سبيل أنه ينقذ روح ملهاش أي ذنب…
همس مضت وهى متأكده ان لو مالك مكانها كان عمل كده….بس صعبان عليها تعبه وأحلامه اللى هتروح من جرة قلم..
خالد خد المسدس من ياسين وبص لهمس : خلاص مبقتش محتاجلك يا همس..
همس وقفه بعياط وكسره…وبصت لخالد …
خالد بأبتسامه وجه المسدس على همس…وطلقه خرجت من مسدسه دخلت في كتف همس….. وقعتها في البحر…..
الدنيا فاجئه قلبت وبقت تمطر جامد خالد مسك المؤزون ورماه في البحر….
ياسين واخلد ضربو كف بكف وصوت ضحكهم عالي
………………………….
همس وقعت في البحر ومستسلمه تمامآ….مفتحه عيونها وشايفه ذكرياتها مع مالك قدام عيونها…. الدم بيخرج من كتفها….وهى بتنزل للقاع أكتر…وكل ما تنزل الدنيا تضلم أكتر…..غمضت عيونها بأستسلام……..
ولاكن فاجئه..لقت حد مسك أديها وبيشدها لفوق….فتحت عيونها وغمضتهم تاني…ومش قادره تستوعب أذا كان ده واقع او خيال….ونسحبت للأغماء…
مالك بسرعه طلع بيها على وش الميه…
وفضل يهز فيها : همس…لا…لن أسمح لكى ان تتركيني…
مالك جاب همس على ضهره وبقا يعوم في الميه بكل سرعته…..ومتجه لأقرب جزيره ليه…اللى على بعد ٧ كيلو سباحه…..مع جو ممطر…وبرق ورعد في السما….كان الجو صعب جدآ…ومع سرعة مالك قدر يوصل للجزيره في وقت قياسي جدآ….من ١٠ دقايق ل ربع ساعه….
مالك دخل الجزيره ونيم همس على الشاطئ وبقا يضغط على صدرها : هيا…هيا…لا تتركيني…هيا يا همس…
ولاكن مفيش..
مالك دموعه لمعو في عيونه وبقا يضغط أكتر وقال بصوت عالي : هياااا…أرجوكي…لاا تتركيني…
مالك دموعه نزلت وقبض أيده وضربها على صدر همس بزعيق : هيااااااا….
همس فاجئه : كح كح كح
مالك عدل همس بسرعه وبقا بطنها على رجله…و بيضربها على ضهرها
همس بقت ترجع كل المايه اللى شربتها…. ووشها أحمر من ترجعها وكحتها العاليه..
مالك نيم همس على ضهرها تاني لما هديت…
همس بصت لمالك بتوهان وبعدها غمضت عيونها….
مالك بسرعه قام وشال همس وبقا يدخل جوه الجزيره أكتر…
نيم همس جنب الشجره وأعد جنبها….وقطعلها بلوزتها من عند كتفها…شاف الجرح…
مالك داس على سنانه بغضب وبص على أيده…
فاجئه ضوافره طولت وبقت حاده…
همس صرخت بصوتها كله وبألم فوق المحتمل….وبعدها فقدت الوعي من الالم….
مالك قلع التي شيرت بتاعه وقطعه وربط جرح همس جامد بحيث يوقف النزيف….
بسرعه ساب همس وبقا يجري بسرعته كلها في الجزيره….
لغايط ما لقي كوخ قديم جدآ….
مالك قرب من الكوخ بحزر لغايط موقف قدام الباب….مد أيده ولسه هيفتح الباب…لقي الباب وقع…الكوخ قديم…وميستحملش حد يعيش فيه…
مالك دخل الكوخ وبقا يدور جواه بحزر…. لقي خشب كتير…وزي سرير صغير جدآ من القش…. يشيل فرد واحد بس…ولقي حله صغيره…. وسيخ من الحديد….
مالك بسرعه خرج وأتسلق الاشجار وجاب فاكهه من على الاشجار…..ده كله في ثواني…حط الفاكهه في الكوخ….وبسرعه كان قدام همس
….. في ثواني….شالها وراح لكوخ ونيمها على السرير……
مالك حط أيده على قلب همس…طمن نفسه أنها لسه بخير وقلبها بينبض…
خرج بسرعه وجاب حجرين….وعلى كوم من الخشب بقا يضرب الحجر في بعض….
مالك بخنقه وبسرعه بيضرب الحجرين في بعض : هيا…هيا هياااا….
لغايط ما الحجر عمل شرز والخشب ولع…جاب بسرعه سيخ الحديد وحطه على النار….لغايط ما سخن جامد….السيخ بقا درجة حرارته عاليه جدآ…
مالك بص على السيخ وبعدها بص لهمس….
مالك خد همس في حضنه وفك التي شيرت…ومن غير تردد مسك السيخ بأيده لدرجه ان الدم بقا ينزل من أيده وحط السيخ على جرح همس….
همس أتفزعت بصريخ : اااااااااااااااااااااااااااااااه
مالك مسك همس جامد ودموعه نزلت…. وبيقسم في نفسه….أنهم هيتعذبو على أيده……

 رواية لم يكن عالمي الجزء (2) الفصل الخامس 5 - بقلم شيماء شاكر
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent