Ads by Google X

رواية ملكي من البدايه الفصل الثامن 8 - بقلم فاطمه حسن

الصفحة الرئيسية

 رواية ملكي من البدايه الفصل الثامن 8 - بقلم فاطمه حسن



رواية ملكي من البدايه الفصل الثامن 8 

ملكي من البداية

البارت 7

سماح وهي بتمسك ياسمين جامد.لو قال نص كلمه عليكي هتكون بموتك ي بنت بطني 

ياسمين بحزن . حاضر

ياسمين جهزت ونزلت بهدوء مع سماح 

سماح بي ابتسامه مصتنعه. سلمي على عمك ومراته 

ياسين قربت وسلمت عليها بهدوء

هدي .تعالي ي حبيبتي جانبي

وقبل ما تقعد 

كان ايهم وقف .معلش ي ماما هخدها منك نتكلم شوي 

ياسمين مرفعتش عينها عليه

محمود بهدوء .ومالو حقك تتكلم معها . أخرجوا الجنينه اتكلموا

فعلاا خرجوا كانت ياسمين  خايفه 

أيهم قاعد وقال بسخرية واضحه .اتفضلي 

ياسمين قعدت وكل دا وهي مرفعتش عينها فيه 

أيهم بهدوء .ارفعي عينك 

ياسمين.....

أيهم بقوه .بقولك ارفعي عينك 

ياسمين رفعت عينها وبصت عليه بتوتر لكن اتوتر دا بق خوف 

عينه فيها حاجه غريبه يخوف

مش زي زين حتي لما يكون شديد أو متعصب بيكون حنين لكن دا

كل دا قالتو لنفسها وهي بتبص عليه

أيهم بصلها بتركز وقال لنفسه.مش وحشه وبردك مش حلوه عادي 

أيهم .اي هتفضلي تبصلي كتير 

ياسمين اتكسفت

أيهم .احب اعرف اي رأيك في الجوازه دي 

ياسمين افتكرت زين وعينها أتملت دموع غضب عنها

أيهم قام وقال .ردك وصلني هدخل اقولهم انك مش موافقه

ياسمين قامت بخوف ومسكت أيده وقالت.ل.لاا .موافقه

أيهم نفضت أيدها بقوه ودخل 

وهي مسحت دموعها ودخلت ورا 

جوا كانوا جهزوا الاكل 

وأول ما دخلوا 

خالد بتوتر .ها نقول مبروح 

أيهم بسخرية.طبعاا ي بابا أنا هلاقي زي ياسمين فين 

كلهم فرحوا 

محمود.طب يلاا علشان تأكلوا لقمه وتستريحوا وبعدين نشوف هنعمل ايه

كلهم رحوا يأكلوا بهدوء 

.......

عند معتصم

كان عمل الاكل ودخلها لاقها لسه زي ما هي قاعده على السرير بتعيط 

معتصم اخد نفس وقرب منها.ضي .ضي حبيبتي

ضي دفنت نفسه في المخده وفضلت تعيط اكتر 

معتصم حط الاكل وقرب منها وسحبها بهدوء وهي بتحاول تبعد 

معتصم . كفايه بق 

ضي فضلت تحاول تبعد .ابعد .ابعد عني 

معتصم مسك وشها واتكلم بغضب علشان يسيطر عليها.قولت خلاص . اللى حصل دا كان بسبب ولاا نسيتي انك اللي قربتي مني الاول 

ضي بدموع.انا مش فاكره حاجه.ك.ك.كان فيا ح.حاجه غربيه

معتصم بصلها بشك وقال .اللي حصل غضب عننا ومفيش حاجة ف أيدينا نعملها وأنا اكيد مكنتش عايز دا يحصل .ف قومي خدي دش يلا وكلي علشان تستريحي شوي 

ضي كانت منزله وشها 

معتصم رفع رأسها واتكلم بحب . أنا بحبك ي ضي ثم أكمل بحزن وهو بيحاول يخرج الكلمه خصوصا بعد اللي حصل .معقول مش وثقه في أبيه معقول فاكره أني ممكن اعمل كده فيكي 

ضي عيطت اكتر 

معتصم خرج وسبها وهي فضلت تبص عليه بوجع 

......

هناك في الصعيد 

كانوا خالصوا اكل 

احمد .يلا ي خالد اطلع استريح في اوضتك من الطريق ي خويا

وقبل ما يكمل

سماح.وانتي ي ياسمين ي حبيبتي عرفي ايهم اوضته وشوفي لو عايز حاجه كمان

ياسمين هزات رأسها بهدوء.اتفضل

ياسمين طلعت وايهم وراها لحد ما وصل اوضته

ياسمين.محتاج حاجه تاني.

أيهم هو بيص ع الاوضه.عايز مياه

ياسمين هزات رأسها ونزلت .

أيهم بص عليها.شكلك لبست فعلا 

أيهم قالع هدومه وفضل بشورت بس ورح غسل وشه 

تحت

كانت ي ياسمين جابت المياه وطلعه هي بتفكر في حياتها مع ايهم 

لحد ما دخلت الأوضه لاقتها فاضيه

رحت حطت المياه وكانت هتخرج 

بس 

أيهم .استني 

ياسمين لفت لكن وقفت مصدومه منه 

ياسمين لفت وشها بسرعه .ا.انت اتجنتت وخرجت بسرعه 

أيهم بسخرية.محترمه اوي 

....

عند زين وتقي

زين قالع هدومه ورح نام ع السرير بهدوء 

ف الوقت دا خرجت تقي من الحمام ورحت بصت عليه

تقي افتكرت كلام فاطمه ف غمضت عينها وقالت .نصيبك ي تقي .دي حياتك احسن مليون مره من الاول 

تقي قربت منه ورحت عملته مساج 

زين وشه كرمش بستغراب وبص عليها

انتي بتعملي اي

تقي بتوتر. بعملك مساج

زين بصلها بستغراب وغمض عينه .كملي

تقي بق تعمل بهدوء لحد ما زين رح ف النوم 

وهي كمان نامت ع السرير

......

عند معتصم كان في اوضته هو مضايق ومش عارف يعمل اي 

.....

تاني يوم الصبح 

صحي ايهم واخد دش ونزل لاقهم قاعدين كلهم بيتكلموا

خالد . أنا شايف أن نخلي الفرح بعد يومين 

ياسمين قلبها وقع ف رجليها من الخوف 

محمود.بس دا بسرعه اوي 

خالد .كده احسن صدقني وكمان علشان ايهم ميفضلش هنا كتير وانت عرف الناس 

سماح بطمع.عندك حق يخويا . وأنا شايفه كده بردك 

احمد بصلها بغضب .

.......

عند معتصم

نزل من العربيه ودخل بيت جده بهدوء 

علي .خير .اي افتكرت أن ليك أهل 

معتصم بسخرية.وهما فين دول . أنا جيت بس علشان الحركه الوسخه اللي عملتوها معايا أنا ومراتي 

هيام اتوترت .انت بتقول ايه .عيب تكلم اهلك كده 

معتصم بغضب.والله .لدفعكم تمن لعبكم معايا وبخصوص البرشام ي علي بيه ف أنا مش زعلان بعكس دا انت خدمتني بس اطمن اللي بتفكر فيه مش هيحصل 

ورح خرج بهدوء 

علي بص ع هيام بغضب .عجبك كده قولتلك فكري قبل ما تعملي حاجه .وسبها ومشي


    •تابع الفصل التالي "رواية ملكي من البداية" اضغط على اسم الرواية

رواية ملكي من البدايه الفصل الثامن 8 - بقلم فاطمه حسن
menna

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent