Ads by Google X

رواية المليونير المتشرد الفصل الخامس 5 - بقلم ميمي عمر

الصفحة الرئيسية

  رواية المليونير المتشرد كاملة بقلم ميمي عمر عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية المليونير المتشرد الفصل الخامس 5

لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين 🌸

❄️❄️❄️❄️❄️❄️❄️❄️❄️❄️

أشرقت شمس يوم جديد استيقظت يارا وتجهزت واعددت الإفطار وخرجت برفقة جيسيكا للذهاب للعمل

ثم قالت لجيسيكا انتظري قليلا حتي اعود.ثم توجهت إلى ليو

يارا: صباح الخير ليو.كيف حالك اليوم

ليو: صباح الخير يارا.عندما اراكي اكون بخير

يارا: اممم هل اعتبر هذه مغازلة

ليو : ههههه هي كذالك.

يارا :حسنا ليو تفضل وجبة الإفطار ومشروب ساخن

ليو:أشعر أن صديقتك تكرهني

يارا:لا تكرهك ولكنها تكون حاذره تجاه الغرباء

ليو : حسنا اتمني لكم يوم سعيد

يارا:اعتني بنفسك جيد ولا تقلق سوف ابحث لك عن عمل اليوم

ليو:امسك يدها ونظر إلى عينيها بعيونه الفيروزيه وقال لها . شكرا يا يارا انا مدين لكي بالكثير

يارا:لا تقل هاذا يا ليو فنحن أكثر من اصدقاء.والان بعد اذنك سوف اتاخر على العمل.وداعا ليو

ليو : وداعا يارا

وذهبت يارا وجيسيكا الي العمل

يارا: جيسي انا ابحث عن عمل لليو هل تعرفين أحد بحاجه الى عامل

جيسيكا:الان تبحثي عن عمل للمتشرد.هههههه .يبدو أنه سرق قلبك يا فتاه.

يارا: هههههه أنه فقط شخص مؤدب ولطيف ويستحق المساعده

جيسيكا:حسنا أن رفيقي يمتلك احد المطاعم القريبه سوف احادثه عن ليو

.وبعد قليل اتصلت جيسيكا برفيقها وأخبرته عن ليو وقد وافق أن يعمل معه.انهت جيسيكا المكالمة واتجهت إلى يارا

جيسيكا:يارا لقد وافق رفيقي بعمل ليو معه

يارا: وقد احتضنت جيسي.شكرا لك يا جيسي لن انسي لكي هذا الجميل .

وبعد ساعات انتهي أخيرا يوم العمل الشاق وعادوا الفتاتان الي منزلهما وكانت السماء تمطر

وصلت يارا الي المنزل ووجدت أن ليو غير موجود فدخلت واعددت وجبت الغداء وبعد قليل رن جرس البيت فنظرت يارا إلي الخارج ووجدته ليو يقف أمام الباب فاتجهت الي الباب سريعا وفتحته.

يارا:اين كنت وهل كل شيء بخي.

لم تكمل كلمتها ووجدته قد وقع على الارض ووجدت أنه ينزف.فصرخت يارا.وقامت بشده الي الاريكه ووضعته عليها.

يارا:ليو انظر الي ماذا حدث وما تلك الدماء

ليو بتعب: ساساعديني يارا.ثم فقد الوعي

وقفت يارا متحيره تتطلب له الإسعاف أما تسعفه هي فوجدت أنها لا تملك وقت لطلب الإسعاف فقررت أن تسعفه هي.وقد وجدت أنه أصيب برصاصه في جسده.فقامت بإخراجها. ثم عالجت الجرح .ووجدت أن ثيابه مبتله فقامت بتبديلها له. وقد ظلت بجواره حتي انخفضت حرارته واطمئنت أنه أصبح بخير .فغلبها النوم وغفت بجوار الاريكه.وهاكذا انتهي هذا اليوم المتعب اخيرا

 رواية المليونير المتشرد الفصل الخامس 5 - بقلم ميمي عمر
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent