Ads by Google X

رواية اصبحت مشوهة الفصل الثالث 3 - بقلم ملك بركات

الصفحة الرئيسية

  رواية اصبحت مشوهة كاملة بقلم ملك بركات عبر مدونة دليل الروايات 


رواية اصبحت مشوهة الفصل الثالث 3

لقيت مرات عمي ابتسمت و قالت دول اكيد مراتاتكوا و شورت عليهم كلهم ماعدا مصطفى و زياد

و ما شاء الله فتحت باب القصر و دخلوا كلهم و بدأت دوشه أولادهم تبقى هنا و هناك و اللي لاحظته إنهم تقريبا بيحبوا يخلفوا كتير….قعدت و سلموا عليا و كانوا لطاف برضو..و بعد كده مرات عمي قالتلنا يلا على الغدا و في لمح البصر لقيت مصطفى جالي علشان يوديني لمكان الاكل

قولتله بكسوف: انا بعرف أجره لوحدي متتعبش نفسك

_ متتعبيش نفسك انتي بس..علشان دراعك لسه متعافاش

استسلمت لإرادته و اتجمعنا كلنا على السفرة و عمي كان في النص

_ النهارده العيلة كلها يعتبر اتجمعت بجد بوجودك يا بنتي…انتي الحاجه اللي صبرتني على فراق ابوكي اللي ملحقتش اشبع منه

و بدأوا كلهم يترحموا عليه لحد ما قولت: الله يرحمه يا عمي و يطول في عمرك

طلب مننا نقرالهم الفتحه و بعد كده بدأنا اكل … كانت وليمه على رأي مصطفى…و بعد ما خلصت طلبت مرات عمي من الخادمه اللي بتشتغل عندهم إنها توريني الاوضه اللي هبقى فيها قاطعها عمي : انا عملتلك اوضه مخصوص في الدور اللي تحت علشان لو عوزتي تتحركي في البيت براحتك ..بدل ما تتحبسي في الدور اللي فوق.

فهمت انه مخلانيش في الدور اللي فوق علشان السلالم و كده و دي كانت حاجه كويسه دخلت اوضتي و قولت للخادمه إنها تسيبني انا بعرف اساعد نفسي قفالت لو محتجاني اطلبيني انا واقفه على الباب

بس انا كنت محتاجه ابقى لوحدي غيرت هدومي و لبست لبس البيت و طلعت سريري و فضلت الف بعيني الاوضه كلها

كانت حلوه و مريحه … مقدرتش البس الطرحه و اطلع اقعد معاهم كان بقالي يومين مطبقه و محتاجه ارتاح….حطيت راسي على المخده و في أقل من دقيقه كنت غوصت في النوم…نمت حوالي الساعه ٨ بليل صحيت على صلاة الفجر لبست طرحتي و خرجت من الاوضه لقيت مصطفى في وشي .. اتخضيت جامد لما لقيته

_ انا اسف و الله مكنش قصدي اخضك بس لقيت صوت جاي من الاوضه عندك خوفت لحسن تكوني عايزه حاجه و مش عارفه تجيبيها

رديت بأرتباك: لأ لأ اصل انا كنت لسه صاحيه و دخلت اتوضيت و كنت عايزه اعرف بس القبلة منين

إبتسم بوشه اللي في بشاشة و قبول الدنيا و قال: انا رايح اصلي الفجر برضو تحبي نصلي جماعه

بدون مقدمات قولتله مواقفه … خدني في مكان شبه الجامعه كده في مكان في القصر و قالي: المكان ده كان مهجور و فاضي بس انا نضفته و زينته و خليته مكان للصلى ساعات بنصلي جماعه و ساعات لأ علشان كل واحد و لي شغله يعني

فقولتله و انا منبهرة بجمال المكان: انا حاسه إني هصلي في الجنه

ضحك و قال: و الله انتي عسل

يلا القبلة كده .. هقيم الصلاة انا

وقف قدامي و انا بصلي وراه على الكرسي المتحرك بتاعي


صوته في التلاوة خلا دموعي جفت كأني بسمع صوت ملاك مش بني آدم من اول ما بدأ لحد ما خلص انا بعيط من جمال صوته

خلص و لف علشان يشوفني لاقاني منهارة

_ في ايه مالك بس ده انا ملحقتش اقولك تقبل الله حتى

بصتله و انا لسه دموعي مش عايزه تقف و قولت بصوت متقطع: انت..صوتك حلو اوي في القرآن

إبتسم و قال: انتي بتعيطي علشان كده

أومأت براسي و قولتله اه

_ على فكره اللي بيبكوا لما بيسمعوا القرآن و بيكون ربنا بيحبهم اوي و قلبهم بيكون عامر علشان خشعتي لدرجه العياط من سماعك بس لكلام ربنا

_ بجد انت كلامك جميل ..انت خريج ايه يا مصطفى

_ طب جامعه الأزهر….و انا الوحيد اللي تعليم ازهري في اخواتي

_ هو انت البكري

_ اه

قولتله بأسى: و انا كمان اكبر واحده…اكبر من وليد اخويا الله يرحمه ب ٥ سنين

_ انتي في كلية ايه

سرحت شويه و افتكرت حاجه كانت رايحه من دماغي بسبب كل اللي اتعرضتله

مصطفى قطع تفكيري و قالي: روحتي فين انا بكلمك جاوبته بشرود

_ هو انا اقدر اروح الجامعه

_ تقدري طبعا بس لما تتحسني

بصتله بقلق و قولتله: هو انا ممكن احكيلك حاجه بس متقولش لحد

_ اكيد طبعا

_ انا مخطوبه يا مصطفى.

رواية اصبحت مشوهة الفصل الثالث 3 -  بقلم ملك بركات
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent