Ads by Google X

رواية نسمة متمردة الفصل العشرون 20 - بقلم امل مصطفي

الصفحة الرئيسية

   رواية نسمة متمردة كاملة بقلم امل مصطفي عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية نسمة متمردة الفصل العشرون 20

رن هاتفها بإسم اخيها الصغير فتحت الخط بسعاده
يوسف حبيبي أخبارك
يوسف بحب ::
الحمد لله وحشاني أنتي وحنين جدا
ابتسمت نسمه ::
بخبث أنا وحنين متأكد
رد بإحراج من مغزي كلامها ::
أه والله وحشتيني كتير بس بابا مش موافق أجي لوحدي
::خلاص أنا هخليه يجيبك من الصبح
يوسف ::بفرحه بجد
نسمه بحنان ::
بجد أنا عندي كام يوسف قوله أنت بس نسمه تعبانه وممنوعه من الحركه لمدة عشر ايام
تحدث بقلق :: مالك فيكي أيه
::حاجه بسيطه دوست في أزازه ورجلي إنجرحت
:: سلامتك يا حبيبتي
::الله يسلمك خد كلم حنين
حنين ::يوسف حبيبي وحشتني
يوسف ::بسعاده وأنتي أكتر يا عيون يوسف أخبارك
أيه
حنين بطفوله ::
الحمدلله بس نسمه رجليها بتجيب دم كتير
:: طيب خلي بالك منها وإحنا هنكون عندكم
بكره إن شاء الله
********
دلف مروان في المساء وجد نسمه مستغرقه
في النوم وفي حضنها حنين
حمل حنين ووضعها في غرفتها ورجع غرفته
قام بتغيير ملابسه تأملها بإشتياق ثم تمدد جوارها
وقام بضمها لاحضانه حتي ينال قسط من الراحه
لقد تمردت عليه من يوم جرحه لها بالحفله
********بقلم أمل مصطفى*************
في الصباح جأت شهد لتري نسمه عندما علمت بما
حدث
قامت سهير بضمها وحشتيني يا شهد كنتي فين
:: كنت مسافره ولسه راجعه سلامة نسمه
:: الحمدلله بخير ربنا ستر ثم قصت لها ما حدث
::ياه يا طنط دي بارده جدا أنا عمري ماحبيتها
الحمدلله أن مروان اتخلص منها
*****
فاقت نسمه علي خبط الباب
وجدت نفسها في أحضان مروان تأملته وهي تبتسم
بحب فقد إشتاقت إليه ولكنها تذكرت ماحدث
قامت بهزه مروان الباب بيخبط
::بإبتسامه صباح الخير يا حبيبتي
توجه لباب الغرفه تناول الطعام من الخادمه ورجع إلي نسمه
:: وجدها تستند حتي تقف أنا دخله التويلت
::تعالي أساعدك
نسمه برفض ::
لا شكرا أنا بعرف اروح لوحدي
تحدث مروان بضيق::
بلاش عناد يا نسمه أنتي ممنوعه من
الحركه
نسمه ::بتذمر طفولي مالكش دعوه بيه أكملت تسند علي السرير وهي تتحرك علي قدم واحده ولكنه لم يتركها **
وقف أمامها وضمها بقوة إلي أحضانه وهمس ما تبعديش عشان خاطري مش كل مشكله تواجهنا
تبعدي عني أرجوكي بلاش العقاب ده ثم قبل عنقها
حاولت منع نفسها من الإستجابه لإعصار مشاعره رغم إشتياقها
للمساته الناعمه
تحدث بحنان ::
طب إسألي حبيبي وهو يشاور علي قلبها هيقولك إني مظلوم واللي حصل ده من شدة غيرتي أنا ممكن اشك في نفسي لكن حبيبي
لاء وقبل وجنتيها بنعومه شديده بلاش بعد كده تحرميني منك
********
إجتمعت العائله في ڨيلا مروان وكان الجميع يتحدث
بسعاده بعد الاطمئنان على نسمه
::وقف خالد يلا يا ولاد كفايه كده علي أختكم
تحدث مروان برفض يلا فين انتوا هتباتوا
خالد ::لا إحنا خلاص إطمنا علي نسمه
نسمه برجاء ::لا يا بابا خليكوا عشان خاطري أنتم وحشني جدااا
إقتربت منه حنين عشان خاطري يا جدو بلاش تمشوا
إنحني خالد وحملها وقبل وجنتيها خلاص عشان خاطر
حبيبة جدوا
نسمه بمرح:: أيه ده أيه ده حنون أخدت مكان نسمه
في قلب خالد
إحتضنهم خالد بحنان ماحدش أخد مكان حد أنتم
الأتنين نفس المكان ونفس المعزه
قام يوسف بسحب حنين يلا يا حنون أمرجحك
*********
:سمعت نداء صديقتها وهي تسألها رايحه فين يا شرين
::رايحه أشوف نسمه
::نانسي بفضول هي فعلا بقالها كام يوم مش بتيجي ليه
شرين بعدم فهم ::هي كلمتني عايزه المحاضرات قولت
اطمن عليها بالمره
باسنت ونهي إحنا هنيجي معاكي
نانسي::وانا كمان
شرين ::غريبه هتيجي تشوفيها انتي مش بتحبيها
نانسي بحقد :أه بحسها متكبره وشايفه نفسها
باسنت بعدم رضي ::مين دي المتكبره دي اسم علي مسمي
نسمه وهي نسمه ماحدش فينا شاف منها حاجه
وحشه أبدا
شرين ::بتأكيد أنا ماشوفتش أطيب ولا أحن منها
نانسي::بغيظ خلاص ياختي أنتي وهي غلطت في السفيره عزيزه
*********
مروان بغيره لاحمد ::أبعد كده يابني هو أنت كل ماتيجي
شويه تكوش علي مراتي هاعطي أمر للحرس بمنع
دخولك الڨيلا
::ضحكه بمرح قلبك ابيض يا أبوا نسب ده كلها يومين وراجع مش كفايه بقالي شهر ونص محروم
منها
::مالت نسمه علي صدر أخيها بحب ربنا مايحرمنيش منك أبدا يا حبيبي
كفايه إنك سبت شغلك عشاني
::ضمها أحمد بحب أخوي أنا أسيب الدنيا كلها عشانك يا
قلبي
أيهم ::وهو يمثل العزف علي الجيتار و يدندن لاالااا
نسمه ::بطل يا فصيل
أيهم ::بضحكه أعمل أيه روميو وجوليت قاعدين
قدامي من غير موسيقى تصويريه حبيت أشارك
باللحن
::شايفه يا ماما عمايل أبن اختك
سهير ::معلش يا حبيبتي أخوكي الصغير ولأزم
تتحمليه
أيهم ::كده يا سوسو داأنا حبيبك
سهير بأمومه أنت نور عيوني
صفقت نسمه بيدها طيب يلا يا إبني أنت وهو صحبتي علي وصول ومش عايزه لمه
شعر سيف بالسعاده لأنه كان يتمني أن يري شرين
لقد حفرت صورتها في قلبه منذ تعرفه عليها
في المشفي لقد جذبه حياءها وتدينها وتمني أن
تكون نصيبه
************
في التاكسي
ناولت شرين العنوان للسائق
السائق :: أنا هاخد ١٠٠جنيه
باسنت بصدمه ::ليه يعني لا طبعا يلا ننزل
شرين ::لا يا بسنت المكان بعيد ومافيش حد هياخد
اقل من كده هنشارك الاجره أتوكل علي الله يا اسطه
وقف التاكسي في حي راقي جدا أمام ڨيلا أقل ما يقال عنها رائعه
شعرت الفتيات بصدمه
نانسي بزهول معقول عايشه هنا
سألت شرين ::للسائق هو ده العنوان
السائق بتأكيد ::أه هو
نهي::مش معقول أتاكدي عشان مانتحرجش
بسنت ::مش معقول البنت اللي بنقعد معاها في نفس الكرسي وبنخرج معاها شديدة الثراء كده
نهي ::أه أتاكدي يا شرين أصل منظرنا هيكون وحش
أوي.
قامت شرين بالإتصال :: أزيك يا نسمه
نسمه ::الله يسلمك أتاخرتي ليه يا شوشو
شرين بتوتر ::
أصل أنا واقفه قدام العنوان بس لقيتها
ڨيلا كبيره ومش عارفه هي ولا لاء
نسمه ::أه هي يلا وأنا هخلي الحرس يدخلك
شرين ::بس أنا معايا البنات
نسمه ::تشرفوا بس خلي التاكسي يوصلك لحد باب
الڨيلا
ثم نادت نسمه ::مروان لو سمحت أصحابي عند باب الفيلا
خلي الحرس يدخلهم
مروان ::بإبتسامه أوامر حبيبي
::إبتسمت له نسمه بخجل
*******
نانسي::بحقد أيه ده كل دي ڨيلا لا ده قصر
شرين ::بغيظ قولي ماشاءالله إحنا جايين نطمن عليها ولا نحسدها
::والناس العايشه في مكان زي ده هيجرالهم
أيه ده التاكسي بقاله حبه ماشي ولسه ماوصلناش
نظرة نهي وبسنت لبعض بضيق من كلامها لأنهم يعلمون مدي كرهها لنسمه بدون مبرر
*******
وقف التاكسي أمام باب الڨيلا الداخلي
ونزل الجميع وجدوا شاب وسيم مفتول العضلات
يرتدي تيشرت بنصف كم أخضر وشورت ابيض وكوتش ابيض
مروان ::بإبتسامه ساحره حمدالله على السلامه
نورتونا أتفضلوا
شرين ::بخجل أزي حضرتك يا بشمهندس مروان
إحنا أسفين علي الازعاج
مروان ::بلباقه أصحاب نسمه يشرفوا في أي وقت
البيت بيتكم أتفضلوا
وجدوا نسمه تجلس وهي ترتدي إسدال جاءت تقف
لكي تستقبلهم
*******
لحقها مروان بلهفه حبيبتي ما ينفعش تقفي
علي رجلك معلش يا جماعه نسمه رجلها تعبانه
فاعذروها
شعرت الفتيات بالخجل أما نانسي شعرت بالحقد والغيره من لهفة ذلك الوسيم عليها
إحتضنتها الفتيات وحشتينا يا نسمه وأنتم أكتر
مروان :: حبيبي أنا مع أحمد بره لو عايزه حاجه رني
عليا
************
::حاضر نظرة لنانسي أزيك يا نانسي نورتينا
بادلتها نانسي بإبتسامه مصطنعه سلامتك يا نسمه أول ما عرفت جيت علي طول
::منحرمش منك
جاءت الخادمه تحبوا تشربوا أيه يا هوانم
::بصي يا دادا إتنين هوت شوكلت
وواحد أيس كريم شيكولاته وفانيليا ثم وجهة كلامها لنانسي
أنا مش عارفه يا نانسي بتحبي أيه
::عصير مانجو
::مانجه فريش وأتنين كابتشينوا فانيليا
الخادمه أي أوامر تانيه
::شكرا ياداده
دخلت حنين ناني
::تلقتها نسمه بين أحضانها حبيبة ناني تعالي اتعرفي علي صحباتي
سهير::من خلف حنين أهلا وسهلا يا بنات شرفتونا
::الشرف لينا
::دي حنين بنتي ودي ماما سهير والدة مروان
ودول يا ماما شرين وبسنت ونهي ونانسي
شرين ::وهي تمد يدها لنسمه بالمحاضرات
نسمه ::شكرا يا حبيبتي
شرين ::مال رجلك يا نسمه
نسمه ::إزازه برفان إتكسرت ودوست فيها
بسنت ::مش تخلي بالك
نسمه :: والله يا بسنت ماكنتش مركزه خالص بس
الحمدلله
نسمه ::مالك يا نهي لا اسكت الله لكي حسا
نهي ::بمرح عيب يا ناني عايزاني أقعد في مكان زي ده و اتعامل بأسلوبي دا أنا اتفضح
شرين ::بضحكه والله أول مره تقولي حاجه عدله
********
أحمد
::مروان أنا عايزك في موضوع مهم
::طيب تعال نتكلم في المكتب
أحمد برفض ::لا مش الوقت
أيهم ::وليه المكتب مافيش أسرار علينا مش انت
إنضميت للحزب
أحمد ::برجوله طبعا ده شرف ليا
مروان ::مالكش دعوه باأحمد ده عنده مبادئ وأخلاق
أيهم ::أيه ده قصدك أني ماعنديش أخلاق والله
لشتكيك لنسمه
تحدث مروان ::بثقه لا يا حبيبي أنا راجل قوي في بيتي
ومش بخاف
سيف ::بضحكه عشانك راجل لأزم تخاف من مراتك
ما هي دي الموضه
::ضحك أحمد بقوه الحمدلله مش بمشي علي الموضه
ابتعد أيهم عنهم ومثل الضيق
مروان بسؤال ::
مالك يا أيهم أوعي تكون بتحس واتضايقت
من كلامي
أيهم ::بإبتسامه خبيثه بعد أن أبتعد عنهم بمسافه
كويسه أبدا كنت رايح لنسمه أعرفها إنك كنت مع شاهي وأحمد كان بيغطي عليك
نظر أحمد ومروان لبعض بفزع من رد فعل نسمه
سيف ::بغمزه والله ده مجنون ويعملها
وأكمل بخبث بس مش مشكله إحنا رجاله ومش بنخاف
ركض أيهم بضحكه عاليه للداخل وهو ينادي نسمه
أحمد لمروان يلا نلحقه دي نسمه تزعل
مروان بضيق انت هتقولي أختك ما بتصدق تزعل
وركضوا خلف أيهم
***********
سيف :: هو يضحك يا عيني علي الرجاله لما تتبهدل
ثم ركض خلفهم
دخل أيهم وهو ينادي ناني يا ناني إلحقيني
إلتفتت له نسمه وهي تضحك عملت ايه تاني يا أيهم
أيهم بمرح ::طب أنتي تعرفي عني كده برده دانا
ملاك بس مش عارف أخوكي وجوزك ليه قرشين
مالحتي يمكن عشان واد مز كل هذا تحت أنظار البنات
خجلت شرين و اخفضت نظرها و بسنت ونهي ابتسموا أما
دخل خلفه أحمد ومروان وسيف الذي توقف عن الضحك عندما رأي معذبته وهي تخفض نظرها
بحياء خفق قلبه فأيهم محط أنظار النساء
أحمد ومروان ماتصدقيش أيهم يا نسمه
نسمه بتعجب :: هو ماقلش حاجه ده أيهم ملاك
مروان ::بغيظ ومايقدرش يقول حاجه وإلا هيكون
أخر يوم في عمره

 رواية نسمة متمردة الفصل العشرون 20 - بقلم امل مصطفي
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent