Ads by Google X

رواية فراشة المقابر الفصل الخامس عشر 15 - بقلم اسماعيل موسي

الصفحة الرئيسية

  رواية فراشة المقابر كاملة بقلم اسماعيل موسي عبر مدونه دليل الروايات 


 رواية فراشة المقابر الفصل الخامس عشر 15

مايا فضلت فى غرفتها مخرجتش تانى لحد الصبح، كانت محرجه من تيمور وكمان بتلوم نفسها لتهورها وتفكيرها فى حاجات زى دى بعد كل إلى حصلها

لقد اكتشفت انها تافهه جدا وتستحق العقاب

_____________&&&&

مهند كان عارف إلى بيحصل، كان المهم بالنسبه ليه ان مايا احترمت كلمته ومكسرتهوش قدام تيمور

مكنش هيقاطعها ولا هيتخلى عنها، لكن قلبه كان هينكسر ناحيتها بعد كل إلى عمله عشانها

مهند كان مستعد يغض الطرف، فى النهايه مايا زوجة تيمور ومش بيعملو حاجه غلط

________________

اما تيمور فكان يشعر بتحطم، غير فاهم لما يحدث

مايا ترغب به ام تلاعبه؟

واذا كانت ترغب به، لما تهرب كل مره يقترب منها؟

كلما تذكرها كان يبتسم، صورتها وهى هاربه مضحكه جدا

لازال ملمس خصرها يدغدغ أحاسيسه ويدفعه المحاوله مرات ومرات

الساعه كانت تشير للعاشره صباحآ، كل واحد منهم جالس فى غرفته

عندما دق جرس الباب

لقد نسي تيمور انه يعيش بمفرده، تأخر فى فتح الباب، حتى أصبحت طرقات عنيفه

ياه انا نسيت انى المفروض قاعد لوحدى؟

ركض على غرفة مهند، سحبه من فوق السرير ودخله غرفة مايا

متفتحش بقك مهما حصل وحذر مايا

باب الغرفه اتقفل وتيمور فتح باب الشقه!

________________

دلف لداخل الشقه المعلم فتحى ووالدته ألفت

المعلم فتحى، ايه يا حضرت الضابط كل دا نوم؟

تيمور انتم عرفتم مكانى ازاي؟

المعلم فتحى ____ انت ناسي انا ابقى مين يا تيمور، انا بعرف كل حاجه

شعر تيمور بالقلق، عايزين ايه؟

مش هتعزم علينا نقعد الأول؟ قالت ألفت وهى تجلس على الاريكه

يا خسارة الربايه

تيمور، انا علاقتى بيكم انتهت ومش هرجع البيت تانى

لا دا الموضوع كبير اوى، كل ده عشان البنت المعفنه دى؟

تيمور ____البنت المعفنه دى تبقى مراتى على سنة الله ورسوله

قال المعلم فتحى، ومين قال غير كده يا قبطان

هى مراتك فعلا، لكن انت تعرف هى فين حتى؟ فيه راجل محترم ميعرفش مراته فين؟

يسبها تتصرمح على حل شعرها كده

بابا، صرخ تيمور، كفايه اهانه، انتم سحمتم ليها تهرب

تيمور ___ مش هدخل البيت تانى بعد كل إلى حصل

المعلم فتحى يبقى احنا هنعيش معاك هنا، يلا يا ألفت ادخلى ريحى شويه

وانا هدخل انام فى الغرفه التانيه

اعترض تيمور طريق ألفت

، ألفت تيمور؟ انت بتمنعنى ادخل انام عندك؟

تيمور مفيش داعى لكل ده انا مش هرجع معاكم

ألفت _____وانا مش همشي من هنا وهدخل اريح شويه

اوعى من طريقى

دفعت ألفت يد تيمور بعنف ومشت تجاه الغرفه التى يوجد داخلها مهند ومايا

 رواية فراشة المقابر الفصل الخامس عشر 15 -  بقلم اسماعيل موسي
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent