Ads by Google X

رواية عاشقه لروح السليم الفصل الرابع عشر والاخير 14 - بقلم اسيل باسم

الصفحة الرئيسية

 رواية عاشقه لروح السليم الفصل الرابع عشر 14 - بقلم اسيل باسم 

رواية عاشقه لروح السليم الفصل الرابع عشر 14 

دخل زين عند بسمة 

واتفاجاة بيها وبال هي عملاه في المكان 

توتر بسمة من نظراته واتقدمت نحايته بخجل وببطء 

باسته من خده بخجل " كل سنه وانت طيب ي حبيبي 

كل ده وهو واقف جامد من المفاجاة 

عبست بسمة وزعلت لانه معطاش ردة فعل

هي المفاجاة معجبتكش ي زين 

زين " انتي عملتي كل ده ليا طب ليه

بسمة " لاني بحبك ي زيني  

متخيلتش يجي يوم وأحبك انت بالذات انت كنت حلم مستحيل بالنسبة لواحدة يتيمة ذي و..

زين " ازاي يتيمة بس ي بسمة طب وانا اي

بسمة وهي بتحضنه " انت كل حياتي حبيبي انت 

زين وهو بيحطها بخصرها برغبة " وانا بعشقك ي روحي ااوي...

...

فاق سليم تاني يوم مصدع 

قام افتكر إنه روح كانت معااه بقى يدور عليها ذي المجنون  

وقعد على السرير بتعب شكله عقله من شوقه ليها صور له أنها كانت معاه 

ابتسم لما افتكرها وهي بتقوله أنها جت عشانه ومقدرتش تبعد عنه اكتر من كده 

سليم " ي ريته كان حقيقة كنت هخطفك جو حضني ومش هخرجك منه ابدا 

تنهد وقام دخل الحمام وبعد دقائق خرج لقى الخدامة حطتله كوبية القهوة وخارجة بس وقفها 


سليم " استنى عندك انتي اي النزلك مش كنت اعطيتك اجازة ي حنان 

حنان بتوتر " اصل حضرتك امبارح قلتلي الصبح انزل لانه مدة اجازتي خلصت 

سليم " بس انا متصلتش بيكي ي حنان 

حنان " مش حضرتك قولت للمساعدة بتاعتك تبلغني إنه إجازتي خلصت

سليم بتفكير ثم ثواني وابتسم وهو يقول ببلاهة " تصدقي انتي صح

انا ال قلت المساعدة بتاعتي تقولك يظهر نسيت 

طب بما انك جيتي عايزك تنظفيلي الأوضة دي تخليها تبرق وتجهزيها فاهمة اقصد ااي 

حنان " ايواا حضرتك

اخرج لها بعض المال واعطها لها "" اشتري كل ال يلزمك 

خرج وهو يصفر بسعادة 

عايزة تلعبي معايا ي روح هانم هخليكي تقولي حقي برقبتي والله منا سايبك النهارده  


رن عليها فردت هي بتوتر 

سليم بجدية " روح هانم حضرتك فين 

روح " وانت مالك يعنى بتسأل ليه

سليم بسخرية " اكيد مش بسال حبا فيكي عايزك تجي توقعي على أوراق الطلاق 

روح ودموعها تسيل " أوراق الطلاق 

سليم " آه أوراق الطلاق مش انا قايلك هبعتلك أوراق الطلاق النهارده 

روح " آه صح طب هجي عشان اوقع عايزة اخلص منك بأسرع وقت انت فين 

سليم بغضب " انا في **** 

اغلقت الهاتف في وجهه وهي تبكي بشدة 

عايز تطلقني ي سليم وانا اتوقع اي من واحد سكر** ان ذيه حي** وان 

ده انا الف مين يتمناني 

...

 

كان واقف قدام عربيته متنرفز ازاي تقفل التلفون في وجه شافته من بعيد جات ناحيته 

روح من غير نفس " اديني اتز* فت وجيت فين اوراق الطلاق عايز اخلص 

سليم بغضب " انتي ازاي تقفلي الفون في وجهي 

روح بغضب " انا حرة واعمل ال انا عايزه ملكش فيه 

سليم وهو بيفتح لها العربية " اتفضلي 

 روح بتوتر " اتفضل فين

سليم " اتفضلي نروح نوقع أوراق الطلاق روح هانم

روح " هنروح فين

سليم بتسلية " هنروح بيتي 

روح بخوف " وانا اروح بيتك ليه مش عايز 

مسكها من يدها بعيظ " مش هغتصبك يعنى ي روح 

انا مش لوحدي في البيت المحامية منتظرانا احنا الاتنين 

روح بغيرة " كمان محامية ودي تنتظرك ليه بقى ان شاء الله 

مش عارف توظف واحد يمشيلك شغلك ولا انت ملكش غير في المرمطة وقلة الأدب 

سليم وهو بيجز على أسنانه " هتغلطي كمان هعلمك الادب اركبي وانتي ساكتة انا كمان عايز اخلص من المصيبة السودة ال وقعت نفسي فيها اركبي احسنلك 


ركبت وهي متغاظة منه للاخر وكبريائها بيمنع دموعها تنزل او تتراجعه يرجعها وميطلقهاش 


بعد دقائق من الصمت وصلوا البيت وهي دقات قلبها بيزيد بسرعة رهيبة 

روح بتوتر : ممكن تخليها تنزل لتحت وبلاش نطلع لها

سليم وهو يتجاهلها ويصعد للاعلى " لو مش عايزة تتطلقي انتي حرة 

تاففت بس طلعت وراها لحد مادخلها اوضة دخلت وكانت أوضة نوم 

روح " الظاهر دخلنا الأوضة الغلط 

سليم وهو بيقفل الباب بالمفتاح " بالعكس دي هي الأوضة الصح ي روحي


روح بخوف من نظراته " انت قفلت الباب ليه 

سليم " تفتكري واحد قفل على نفسه ومراته باب الأوضة هيكون عايز يعمل اي 

روح وهي بتهز رأسها بلا " بس إحنا متفقين على الطلاق 

سليم " انا متفقعش مع حد ي روح

انا عايز جوازي ومراتي ي روح وانتي مش هتطلعي من الأوضة دي غير وانتي مدام سليم الحديدي 


روح ببكاء " بس انا مش موافقة على الكلام ده

سليم وهو بيحاصرها " وانا مش مستنى موافقتك 

ثواني وانقض عليها يقبلها بغضب وجنون وشغف وحب ورغبة وهو يهمهم بتلذذ ثواني وذابت بين ذراعيه واستسلمت له

سليم بحب " انا بعشقك وانتي

روح بعيون راغبة " وانا كم...


وسقطت الحورية بين يدي ذئب عاشقة لها بشدة مستسلمة لحبها وعشقه 

طلقني ي زين .. انت واحد قليل الادب وانا مستحيل اكمل معاك بالطريقة دي

زين برود "وانا عملت اي بس ي بسمتي  

مش كان كله برضاكي 

مش بقولك قليل الادب اتفضل طلقني حالا

زين بابتسامة " طب بأول رجعيلي كل البوسات والاحضان ال خدتيها مني 

بسمة بخجل " ودول ارجعهملك ازاي 

زين وهو بيحملها " انا هبقى اقولهملك واحدة واحدة بس مش هنا في أوضة النوم ي روحي

بسمة وهي بتحاول تنزل " بقولكوا قليل الادب ي ناس ومحدش صدقني نزلني ي زين احسنلك والا هولد وابهدلك الدنيا كلها 

زين " انا عايزك تولدي وارتاح من النكد ده 

بسمة ببكاء " انا بنكد عليك ي زين 

طب طلقني ودلوقتي حالا طلقني

زين وهو ببوس عيونها " طب وأعيش من غيرك ازاي بس 

انت ال مليتي عليا حياتي بعد ما كنت وحيد 

انتي الحب والعشق كله ي بسمتي 

مش كفاية عياط ولا انتي بتتلككي عشان مترجعليش البوسات والاحضان 

غمز لها وهي بتعض شفيفها بخجل

زين برغبة " طب انا هاخذها لوحدي ي بسمتي

انقض على شفتيها يذيقها لوعة العشق 

....


تعالي احسنلك ي روح

روح وهي بتبعد لوراه " مش هجي ي سليم 

بطلي لعب وتعالي قدامي احسنلك انا مبهزرش 

روح وهي بتتقدم بشجاعة زائفة " مش خايفة منك اصلاا  

مسكها من خصرها بقوة وهو بيجز على أسنانه " انتي لازم تخافي خاصة بعد ال عملتيه في الشركة ي روح

روح بتحدي " متقوليش كل العصبية دي عشان خايف على حبيبة القلب

متخفش هتبقى كويسة وبعدها تقدر تتت.. 


قبلها بقوة وعصبية وحب تحاول أن تبعد عنه لكنه يثبتها يخبرها انها هي فقط حبيبته تستلم لمشاعرها وتبادله شغفه بجنون 

ابتعد عنها عندما احس بانقطاع انفاسها 

سليم بلهاث " لو خايف على حد يبقى عليكي ي غبية 

انتي زقيتي البنت ي روح ويمكن تكسر ايدها أو رجلها 

روح ببكاء " لو حتى تمو** ت بس متجيش جنبك انت ملكي وبس ي سليم

سليم وهو بيمسح دموعها بحب " وانا بعشقك انتي وبس 

وكنت هوقفها عند حدها بس انتي دخلتي وبعدها ووقعتيها  

ال عملتيه غلط ي روحي كنتي سيبني اتصرف 

روح " انت ليه مش حاسس بيا طب لو في راجل غيرك مسك ايدي هتعمل اي او..

سليم وهو بيضغط على خصرها " ومين ال *** ال هيتجراء ويعملها انا كنت موت**ه  


 رفعت حاجبها باستعلاء 

اديك جربت احساسي سبني بقى انت بتوجعني 

سليم " ولسا هكسرك كل جسمك ال فرحانة بيه ده جتك القرف في حلاوتك دي

روح بابتسامة خجل " طب نزلني ي بابا عيب الكلام ده

سليم وهو بيقربها منه اكتر " ده انا لسا ناوي اقول كتر كلام بس انتي استحملي 

جاء يبوسها بس وقفته باصبعها 

روح بهمس " مينفعش ال بتفكر فيه ده خالص ي سليم بيه 

سليم برغبة " تاني سليم بيه ده انتي هتتقطعي ي روحي

روح " سليم مبهزرش مينفعش ال بتفكر فيه ده لمدة ٤او ٥ شهور لقدام 

سليم بغضب " وأي ال يمنعني عنك ي روح

روح بهمس " ابنك ي روحي

اصلي انا حامل ي سليم 

سليم بعدم استوعاب " مفهمتش ده هيمنعني عنك ازاي يعنى انا هبقى ااب 


دقائق واستوعب ماقاله انا هبقى أب انا هبقى أب ي روح انتي هتجيبلي ابن ينادلي ي بابا مش كده 

هزت رأسها بنعم فسجد هو لله يشكره على هذه النعمة وهي تنظر له بفرحة فقد حرموا من هذه الفرحة في بداية زواجهم 


حملها بين يديه وجهته معروفة " لا ي سليم الدكتورة قالت مينفعش عشان خاطر البيبي 

سليم " فاكره اول ليلة لينا سواء ي روح 

هتجي بالذوق ولا انا عارف هجيبك ازاي 

روح بخجل " سا* فل والله بس بحبك 

سليم بحب " وانتي روحي البعشقها 


Part 12 والاخيرة 


عاشقة _ لروح _ سليم

يتبع الفصل كاملا اضغط هنا ملحوظه اكتب في جوجل "رواية عاشقه لروح السليم دليل الروايات" لكي تظهر لك كاملة 

    •تابع الفصل التالي "رواية عاشقه لروح السليم" اضغط على اسم الرواية 

رواية عاشقه لروح السليم الفصل الرابع عشر والاخير 14 - بقلم اسيل باسم
menna

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent