رواية ولو بعد حين الفصل الثالث عشر 13 - بقلم خلود احمد

الصفحة الرئيسية

  رواية ولو بعد حين كاملة بقلم خلود احمد عبر مدونة دليل الروايات 


رواية ولو بعد حين الفصل الثالث عشر 13

دخلت وقفلت الباب وراها وفضلت تعيط شويه

محفظة يوسف كانت على الترابيزه هى والفون كانت قايمه تدخل الحمام وخبطت في الترابيزه الحاجه وقعت والمحفظه انفتحت

ليال.. اووف الحاجه وقعت منها شالت الفلوس والكروت وهى بتحطها لقت ورقه متطبقه فيها

بتفتح الورقه انصدمت كانت الورقه اللي هى سابتها عندهم لما سابت البيت ومشيت معقول كل السنين دي ومحتفظ بيها طب جابها منين وهو كان مسافر وقتها فضلت تقرأها وتدمع وهى بتفتكر الماضي سمعت صوت برا طبقت الورقه بسرعها وسابتها مكانها ودخلت الحمام


يوسف دخل ملقهاش عرف انها فى الحمام غير هدومه وقعد على السرير

هى خرجت بعد شويه

يوسف.. كلمتى مامتك

ليال.. ايوا

يوسف قام راح عندها.. مالك في حاجه

ليال.. لا مفيش

يوسف بص في عينها.. امال معيطه ليه

ليال.. ماما وحشتني بس

يوسف.. خلاص نروح لها بكرا متزعليش

ليال ابتسمت علي حنيته اللي متغيرتش من وهو صغير وخرجت البلكونه قعدت

هو خرج بعدها وراح نام علي رجلها هى اتفاجأت

يوسف.. انا مخنوق اوى

ليال.. من ايه

يوسف.. من الماضي كل ما افتكر ملك بزعل اوى وبحس ان انا السبب فى كل ده نفسي كانت تفضل معايا وجمبى العمر كله

ليال بحزن.. وانت مشيت ليه وسبتها

يوسف.. كنت مضطر عشان دراستى بس ندمت بعدها انى مشيت

ليال.. محاولتش تدور عليها لما رجعت

يوسف.. حاولت كتير بس مفيش فايده ولسه لغاية دلوقتي بحلم باليوم اللي هشوفها فيه تاني انا قلبى بيوجعني اووي وهى وحشتني بشكل متتخليهوش

ليال نفسها تحضنه وتقوله انا هى ملك بس مقدرتش

ليال عينيها رغرغت بالدموع .. كنت بتحبها

يوسف فى دمعه نزلت من عينه.. ايوا ومش عارف امتى وازاى بس لما كان حد بيكلمها كنت بتضايق ولما اروح المدرسه كانت بتوحشنى انا كبرت وهى كبرت معايا فى احلامي حتى وهى مش موجوده

ليال حطت ايدها علي وشك ومسحت دموعه هو حس بشعور غريب بس في نفس الوقت دموعها نزلت

يوسف قام من علي رجلها.. انتى بتعيطي ليه


ليال.. تخيلت نفسي مكانك وانى حبيت حد واختفي من حياتي

يوسف.. شعور صعب اوى مش عارف انا ازاى حكيتلك حاجه زى دى كانت ممكن تضايقك

ليال مسحت دموعها.. ههه لا عادي كده كده انا مش بحبك ولا انت بتحبني يعني صحاب وخلاص بس مي ايه نظامها

يوسف.. يعني صحاب برضو ارتباطنا فتره كده وبعدين قولنا خلينا صحاب

ليال.. اممم ماشي

يوسف.. متأكده انك مش بتحبيني 😉

ليال.. هاها دمك خفيف هحبك على ايه يعني ☹️

يوسف.. يمكن عشان وسيم مثلا

ليال.. ربنا يشفيك

يوسف.. طب ايه

ليال.. ايه

يوسف.. السرير ده هتفضلى تنامى عليه لوحدك كتير مش احنا متجوزين وكده يعني

ليال.. خلاص نام عليه انت وانا على الكنبه وقامت دخلت

يوسف.. قفوشه اوى

………………………. تاني يوم

اميره.. آه والله الخطوبه بعد 3 ايام

ليال.. بجد فرحت اوي الف مبروك ياقلبي

اميره.. الله يبارك فيكي ياحبيبتي متتاخريش هااا

ليال.. ان شاءلله يلا بوسات امووواه😘

يوسف دخل وهى بتبوس الفون

يوسف.. يابخته 🤤

ليال بصتله بقرف.. رخم

يوسف.. يعني بتبوسي الفون ومستخسره فيا بوسه 🥺

ليال.. انا جاهزه يلا عشان نروح لماما

يوسف سكت شويه وابتسم.. ماهو عشان نروح لماما هتدينى بوسه

ليال.. يوووه بطل رخامه يا يوسف يلا بقي

يوسف قعد علي الكرسي.. مش بكرر كلامي


ليال.. هروح لوحدي

يوسف.. ابقي قابلينى لو جدو وافق

ليال رمت الشنطه على السرير خلاص مش عايزة اروح

يوسف.. براحتك 🤷‍♀️ انا خارج انا عايزه حاجه من برا

ليال دبدبت في الارض بعصبيه وراحت جرى نطت فوقه وخنقته .. هتودينى ولا لأ

يوسف.. هتخنقي يابنت المجانين ابعدى اااه

ليال.. هاااا

يوسف زقها من فوقه وقعت علي الارض .. ااي ظهررى

يوسف نزل علي الارض وقرب منها.. سلامة ظهرك ياقلبي

ليال خبطته في صدره.. ابعد يا غبى

يوسف.. هاتى بقي عشان اخرجك بسرعه هااا

ليال.. بعينك يلا امشي مش هخرج انا

يوسف ضحك عليها.. بكرا بيقي بمزاجك بس ماشي سلام بقا عشان متأخرش علي ميووش😌

ليال.. متخلف وغبى ورخم وو…

…………………………..

مى.. اتأخرت ليه الاكل برد

يوسف.. الطريق كان زحمه

مى ابتسمت وحضنته.. ولا يهمك ياحبيبي يلا اقعد

اكلوا سوا وفضلوا يتكلمو

مى.. تيجي نشوف فيلم

يوسف.. اشطا ههه

مى.. هجيب حاجه نشربها

قعدوا شافوا الفيلم وكانوا بيهزروا ويضحكوا

يوسف.. انا شايف كل حاجه صفرا هههه

مى.. احلى مسا عليكي يا صفرااا

يوسف.. هههه احنا تقلنا في الشرب ولا ايههه

الوقت اتأخر وهو مرجعش وليال كانت لسه صاحيه الباب خبط فكرت هو قامت تفتح

فايزه.. مساء الخير ياحبيبتي اسفه على الازعاج

ليال.. مساء النور ياماما ازعاج ايه بس اتفضلى

فايزه.. يوسف رجع اصله كان خارج وانا تحت وقلت مش عارفه انام


ليال.. ها ااه اه رجع من شويه هى بياخد دش نامى انتى متقلقيش عليه

فايزه.. طيب الحمدلله تصبحي على خير

ليال.. وانتى من اهله

دخلت وقفلت الباب.. اووف وبعدين معاك كل ده فين فضلت مستنيه مجاش برضو رنت مره مردش

مى.. سيبك من الفون دلوقتي اللقطه دى جامده

يوسف.. آه عارف لما هتنزل من الشباك وهو هيشوفها

ليال فضلت ترن وقلقت عليه

مى خدت الفون.. هرد انا

يوسف كان سكران ومش فايق… تمام تمام 😴

ليال.. الوو يوسف انت فين

سمعت صوت بنت بترد عليها.

رواية ولو بعد حين الفصل الثالث عشر 13 -  بقلم خلود احمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent