Ads by Google X

رواية فراشة المقابر الفصل الحادي عشر 11 - بقلم اسماعيل موسي

الصفحة الرئيسية

  رواية فراشة المقابر كاملة بقلم اسماعيل موسي عبر مدونه دليل الروايات 


 رواية فراشة المقابر الفصل الحادي عشر 11

مكسورة الجناح

تيمور قعد يصرخ، لا لا

المعلم فتحى أمرهم يطلعو بتيمور خارج الغرفه، ومع صرخات تيمور

إلى كانت بتشق سكون العماره فى الصاله

كانت فيه صرخات تانيه، صرخات مايا، منتصر بينهش جسمها

ألمعلم فتحى، كفايه يا منتصر احنا خلصنا

خد الفديو ده وابعته لمهند، قله لو مظهرش كل يوم هنبعتله فديو جديد

مع شخص مختلف

قله المره الجايه هنجيب واحد من الشارع، انا عايزه هنا تحت رجليه

ألفت همست لمنتصر بمكر، ايه دا يا ولا؟ انت مكنتش بتأدى مهمه

انت كنت بتنتقم

المغلم فتحى صرخ، استغفر الله العظيم، كفايه مش عايز اسمع كلام وسخ تانى

___________________

فكو قيود مايا، كانو لسه واقفين، مايا زحفت على الارض، جرت جسمها للصاله

هناك رمت نفسها فى حضن تيمور وقعدت تعيط

ألفت، أبكى يا اختى، اتمسكنى، انتو كده اصلا

تيمور طبطب عليها، بصلهم كلهم بعيون بتغلى، انتم لوثتم شرف مراتى

المعلم فتحى بنبره غليظه، انت فاكرها مراتك بجد؟

تيمور بتحدى، مراتى على سنة الله ورسوله وانتم اعتيدتم عليها وعلى

من اليوم ده انتم اعدائى مش عيلتى

ألفت ______متقلش كده يا حبيبى، اطلع بس شقتك ارتاح شويه وانت هتهدى

تيمور وقف فى مكانه شد مايا، سندها وطلع بيها شقته

تيمور! اهدى ازاى ؟ بتغتصبو مراتى قدامى؟

منتصر بنبره فيها غل، انت كمان اغتصبتها قبلى، هيفرق ايه واحد من اتنين؟

تيمور بغضب، اسكت يا كلب، انا عمرى ما هكون وسخ زيك وهلس

المعلم فتحى ____ بزعيق، خلاص مش عايز اسمع كلام تانى

مايا جسمها عمال يرتعش تيمور سحبها على شقته

________________

مايا عماله تعيط، بكى يقطع القلب، تيمور حاسس بالذنب، عايز ينفجر

مايا؟ لاول مره تيمور ينطق اسمها، انا اسف مقدرتش ادافع عنك

الدموع منهمره كالمطر من عيون مايا ولسانها عالق ببلعومها

انا من الممكن أن لا اعنى لك اى شيء لكنى زوجتك

ازاى ترضى ان مراتك تغتصب قدامك؟

تيمور، كان غصب عنى، انتى شفتى إلى حصل بنفسك

مايا مشفتش غير انسان مغلوب على أمره مكسور الجناح، مظلوم بيغتصب قادم رجاله من غير نخوه

تيمور حس ان مايا طعنته فى صدره، عارف ان كلامها صحيح

تيمور، اقسم بالله مش هسيبهم

مايا بحزن، هتقف قدام عيلتك عشانى انا؟

انتى لسه متعرفيش تيمور يا مايا

مايا ____ مش عايزه اعرف حد، انا هنتحر

تيمور مش هسمحلك تعملى كده، انا ______وقف الكلام فى زوره

تيمور ساعد مايا تنام على السرير، ونام جنبها حاطط ايده عليها لحد ما نامت

الفيديو وصل مهند فى المكان إلى مستخبى فيه، كان تانى يوم الصبح مسافر إيطاليا

قطع جواز السفر، ساب كل حاجه وخد اول عربيه على القاهره

المعلومه وصلت للمعلم فتحى ان مهند خرج من مخبأه

جمع أولاده ما عدا تيمور، قلهم عايزه يموت قبل ما يوصل هنا

فرتكو العربيه

منتصر والناس إلى راكبه معاه فى العربيه؟

المعلم فتحى، نصيبهم بقا هنعمل ايه، هو فيه حد بيهرب من نصيبه؟

عايز الموضوع يتم بسرعه ومن غير ديول فاهمين؟

فاهمين ______

 رواية فراشة المقابر الفصل الحادي عشر 11 - بقلم اسماعيل موسي
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent