Ads by Google X

رواية تقي الزين الفصل الحادي عشر 11 - بقلم فاطمة حسن

الصفحة الرئيسية

 رواية تقي الزين كاملة بقلم فاطمة حسن عبر مدونة دليل الروايات 


رواية تقي الزين الفصل الحادي عشر 11

في الصعيد

سماح بطماع .عندك حق يخويا.وانا شايفه كده بردك

احمد بصلها بغضب وبعدين اتكلم .بس يومين قليل اوي ي خالد .دا احنا معملناش اي حاجه لسه

خالد بسرعه . قولوا اه وأنا هعمل كل حاجه قبل الوقت كان

محمود بهدوء .اي رأيك ي بنتي ف الكلام دا

ياسمين بصت ع عمها بخوف وقبل ما تفتح بوقها

سماح.اكيد موافقه وبعدين بصت عليها بشر .ولاا اي

ياسمين بصت عليها بوجع وقالت .اللي تشوفوا ي عمي

وطلعت تجري ع فوق

تقي طلعت وراها بتوتر

فاطمه بصت ع محمود بتوتر .طب خليها شهر ي خالد حتي يعرفوها بعض

هدي . خايفه من اي بس ي فاطمه

سماح اتعصبت وقالت بضيق .لااا هو حلو يومين والبت موافقه.وانتي مش هتخافي عليها اكتر مني

احمد بغضب .في اي يسماح . فاطمه بتكلم صح وأنا راي من رأيها الصراحه

كل دا وأيهم واقف ساكت

خالد .مالك ي احمد .دي بنتي واكيد هكون خايف عليها وبعدين هي رايحه عند حد غريب دي رايحه عند عمها وكمان اكيد أيهم مستعجل بردك

أيهم اتكلم بسخرية واضحه.طبعاا

مستعجل اوي أنا هلاقي زي ياسمين فين

زين اتكلم بهدوء.اللي ابوي هيقول عليه هو اللي هيمشي وأنا شايف مفيش فرق بين يومين او شهر

محمود بهدوء.وهو كده ي ولدي .الفرح بعد يومين زي ما جولت ي خالد يكش تعرف تضبط كل حاجه

خالد بفرحه .اطمن

أيهم بسخرية.بعد اذنكم وطلع ع فوق

فوق

تقي فضلت قدام الأوضه وهي سمعه صوت عيطها مش عارفه تتدخل ولاا لاء تقي دخلت بتوتر اوضه ياسمين

تقي .انتي كويسه

عند أيهم

دخل اوضته ورح شرب كاسين وشال الازازه تاني

أيهم بسخرية.فكرني عيل صغير.مش ناقص غير يجبلي فستان

أيهم خرج

……

عند ياسمين

ياسمين رفعت عينها وبصت عليها بغضب .أخرجي براا . أنا بكرهك

تقي هي كمان بغضب.انتي واحده قليله آداب وقليله ذوق وأنا غلطانه اني حاولت اتكلم معكي

وخرجت

..تقي خرجت وهي مش طايقه نفسها

لاقت ايهم في وشها

أيهم بص عليها لدقايق وقال في نفسه.بتعرف تختار ي زين

أيهم فاق والله بمرح اثر الشرب .إهلاا أنا ايهم بير المصايب

تقي ابتسمت غضب عنها

أيهم كمل .ولو عايزه تعرفي اي حاجه عن زين تحت امرك أنا أعرف كل المصايب اللي بيعملها أصل بعيد عنك زين مش بيجي ورا غير المشاكل

وقبل ما تتكلم كان زين قرب عليهم.

زين .في حاجه

أيهم بخوف مصتنع.كنت لسه بشكر فيك وبقولها اد اي انت كويس

تقي ضحكت جامد ورحت مسكت ضحكتها بسرعه

أيهم .شوفت .اهو

زين بضيق .روح ع اوضتك ونشوف الشكر دا بعدين

زين سحب تقي ورح ع اوضته وهو مضايق من لما جت هنا وهي عمرها مضحكت في وشه ولاا مرة وخمس دقائق مع ايهم فرحت كده

تقي بعد ما دخلوا بهدوء .محتاج حاجه

زين بضيق .جهزلي هدوم علشان رأيح الارض

هزات رأسها ورحت عملت زي ما قالها

….

عند ضي

كانت لسه فى الاوضه بتعيط لحد ما رن الفون ضي بصت ع الفون اللي رن لمره الخمسين بحزن

ضي مسكت الفون قالت بتوتر .الو

ع الناحيه التانيه زياد .ضي حبيبتي.انتي كويسه بحاول اكلمك كتير مش بتردي.انا كنت هموت من الخوف عليكي

ضي كانت دموعها بتنزل بصمت .ا.اسفه.ك.كنت تعبانه شوي

زياد .طب بقتي احسن.هتنزلي امتا الكليه عايز اشوفك واطمن عليكي

ضي .كام يوم وهنزل . أنا لازم اقفل .سلام

زياد .سلام

ضي فضلت تعيط لحد ما رحت في النوم

بعد ساعات

كان معتصم رجع ودخل ع اوضتها الاول

معتصم قرب منها بحب لاقه الدموع على خدها .لو تعرفي دموعك دي عامله فيا اي .مش عارفه افرح انك بقتي بتاعتي ومعايا ولاا ازعل عليكي ي ضي عيني

معتصم بسها ورح اوضته

….

في الصعيد بليل

كانوا قاعدين يأكلوا وكان زين لسه مجاش وياسمين رفضت تنزل

بعد ما خلصوا اكل

أيهم.ممكن كوبايه شاي

فاطمه كانت هتقوم

تقي . أنا هعمل

تقي عملت الشاي ليهم كلهم وبعد ما خلصت

فاطمه.ايهم برا معلش ي بنتي ودهالو

تقي . حاضر

تقي خرجت.اتفضل

أيهم اخدها.اقعدي معايا شويه رايحه فين.خليني احكيلك عن جوزك شوي

تقي اقعدت عادي

أيهم فضل يحكلها عن طفوله زين وهو وفضل يقولها ع الحاجات بضحك

تقي كانت بتتضحك من قلبها وهي مستمتعة من كلام ايهم

تقي بضحك.انت مشكله ي ايهم بجد

ف الوقت دا دخل زين لاقهم قاعدين لوحدهم وهي بتتضحك

أيهم .تعال ي زين . القاعده ناقصك

زين بجمود.لاا معلش تعبان شوي.يلا ي تقي

تقي قامت معاا بسرعه

زين دخل وسلم عليهم وطلع ع فوق علطول

تقي بتوتر وهي شايفه جموده انت كويس .

زين بضيق .اه

تقي .تحب اعملك الأكل

زين بوقحه.لاا مش عايزه اكل . أنا عايزك انتي قربي

تقي قربت بكسوف

….

عند أيهم طلع ع فوق هو كمان علشان يكلم ياسمين لاقها بتعيط

أيهم مدخلش ورح اوضته وهو بيفتكر اول يوم

أيهم.اكيد حد غصبها أش حال انت ي ولد غصبينك امال هي تعمل اي

…..

تاني يوم الصبح

عند زين قام من النوم يضيق بسبب الفون

زين قفله وبص ع اللي نايمه في حضنه ورح أبتسم. وهو بيفتكر كل اللي حصل امبارح وأنها اول مره تكون كده

زين كشر علطول.مالك بتتضحك ع اي زي الاهبل كده من امتا دا ي زين

زين فاق .صباح النور

تقي بكسوف .اجهزلك الحمام

زين .لاا خليكي انتي .

زين قام ودخل الحمام واخد دش وخرج وهو بيلف فوطه حولينا وسطه

كانت تقي لبست هدومها

زين لبس وقرب منها وبسها من رأسها وخرج

تقي بصت عليه.عندك حق . هو مش وحش

…..

تحت زين خرج علطول مكنش عايز يشوف حد كان مضايق من تصرفاته

رواية تقي الزين الفصل الحادي عشر 11 -  بقلم فاطمة حسن
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent