Ads by Google X

رواية النصيب الفصل التاسع 9 - بقلم ريل محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية النصيب الفصل التاسع 9 - بقلم ريل محمد



رواية النصيب الفصل التاسع 9 

كنت في الصالة و سمعت لي لي بتعيط فرحت لقيت ياسمين بتفوق و بتحاول تهديها شلتها منها و قلت لها نامي انا هسكتها قالت بنعاس لا سيبها انا فقت خلاص قلت لها لا نامي و بقيت احاول أهديها كانت بتنام بس اول محطها على السرير تصحى و تعيط قعدت على السرير فياسمين رفعت راسها وقالت لي قلت لك مش هتسكت هاتها و شالتها و قعد تتكلم معاها بس يا ماما بس يا قلبي خلاص خلاص اهدي انتي جعانة و بعدين بصت لي و قالت لي ما تروح تجيبلك حاجة استغربت و قلت لها حاجة ايه قالت لي اي حاجة البت جعانة قلت لها بس هي مش بتاكل قالت يخرب بيت غباك متروح يا أسر انا مش هفسر قلت لها تفسري ايه بصت لي و ضحكت و قالت عوض عليا يا رب ممكن تطلع برا بصيت لها و قلت هي ومالها دي و طلعت و كنت زعلان انها طردتني وانا معملتش حاجة و غلطان اني بحاول اساعدها فرجعت و فتحت الباب ودخلت قلت لها على فكرة انا معملتش حاجة و فلقيتها بترضع لي لي فصرخت اطلع برا و متجيش هنا تاني .طلعت و قعدت اضحك على غبائي و اني مفهمتش انها مكسوفة .... تاني يوم الصبح ما طلعتش من اوضتها الا لما رحت لقيت الباب مقفول دقيت على الباب فقالت لي خير قلت لها انا جعان قالت لي و ما تاكل .. فسكت و فكرت يعني انا جاي زي الأطفال اقول لها جعان و تطلع تعملي فطار ما اعمل لنفسي بس انا أصلا كدا كدا عايزها تطلع مش عشان جعان بس مش لاقي حجة تانية فقلت لها اطلعي ناكل سوا قالت لي مش عايزة هاكل بعدين قلت لها بطلي عبط و اطلعي و عايز اتكلم معاكي .قالت لي طيب ثواني ..رحت المطبخ و قلت اعمل اي حاجة عشان متقلش اني عايزها تطلع عشان تعملي فطار لسه بفتح التلاجة لقيتها جات و بتقول لي اطلع انا هعمل الفطار و اجيبه قلت لها لا انا هعمل قالت لي و انت هتعرف ضحكت وقلت لها دانا عايش ٤سنين لوحدي يعني بعرف اطبخ هو مش اوي يعني بس بعرف لو عايزاني في اي خدمة رقبتي سدادة ضحكت وقالت لي ماشي انا في الصالة لو احتجت اي حاجة نامي عليا ....عملت الفطار و قعدنا ناكل قالت لي لما تيجي تدخل الأوضة اضرب الباب الأول لحد ما اقول اتفضل قلت لها دا بيتي قالت لي و دي اوضتي قلت لها و انتي مراتي انا مش هستاذن اخش على مراتي و بعدين انتي خليكي واضحة قولي لي اطلع عشان ارضع البنت كنت هطلعلك عادي بس انا مفهمتش و اتضايقت من حتت انك بتطرديني دي قالت لي مش هقدر اقولك تطلع عشان كذا انا بتكسف و بعدين مراتي ايه اذاي تدخل من غير استئذان افرض بغير هدومي قلت لها ياريت سابت الاكل و قامت انت واحد قليل الادب بس اقولك حاجة انا هقفل الباب بالمفتاح قلت لها معايا نسخة من كل المفاتيح و اتعصبت و قالت لي يووووه و راحت الأوضة و قفلت الباب فرحت وراها و ضربت الباب مردتش عليا قلت لها والله بهظر معاكي واهو انا عارف ان الباب مش مقفول ومع ذالك بستأذن و مدخلتش و حتى امبارح مكنتش اقصد كنت مدايق قالت لي عايز ايه قلت لها تعالي كملي اكلك قالت لي شبعت قلت لها انت مكلتيش حاجة اصلا بطلي عبط و تعالي فتحت الباب و طلعت و زعقت انا عبيطة ومش عايزة سيبني فحالي بقا فمسكت ايدها جامد و قلت لها اياكي ترفعي صوتك عليا فعنيها دمعت و قالت لي سيب ايدي انت كدا بتوجعني .فسبت ايدها و حاولت امسح لها دموعها و هي بتزق ايديا و بعدين حضنتها و هي كانت بتقاوم بعدين هديت و عيطت قالت لي انت ممكن تضربني قلت لها لا يمكن ان شاء الله ايدي تتقطع لو اتمدت عليكي قالت لي بعد الشر و كمان متزعقليش قلت لها معلش اتعصبت علشان عليتي صوتك عليا قالت لي انا اسفة قلت لها وانا كمان اسف تعالي يلا كلي قالت لي مش عايزة قلت لها مش بمزاجك و شلتها و فتشعلقت في رقبتي من الخضة وقالت لي نزلني هقع و خايفة وانا بضحك عليها و حطيتها علي السفرة و قلت لها يلا كلي .كلنا و لي لي صحيت قعدنا نلاعب فيها .. و مرت الايام على هذا النحو ....و هي كل ما نقرب من بعض واحاول اكسر الحواجز تبعد و متدينيش فرصة.....


 •تابع الفصل التالي "رواية النصيب" اضغط على اسم الرواية

رواية النصيب الفصل التاسع 9 - بقلم ريل محمد
menna

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent