Ads by Google X

رواية ياسمين الشام الفصل السابع 7 - بقلم نورة عبد الرحمن

الصفحة الرئيسية

 رواية ياسمين الشام كاملة بقلم نورة عبد الرحمن عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية ياسمين الشام الفصل السابع 7

ياسممين بتوتر انا بشتغل هنا.
محمد نعععم ياروح امك..بتشتغلي هنا..
ياسمين انا..
ناديه مين دي يامحمد وانت تعرفها منين..
ياسمين بحده انا. مر..
محمد ممرضة بابا مسؤوله عنه..
رمقته ياسمين بنظرها برفعه حاجب..
محمد بارتباك انا مش قولت مفيش شغل برا البيت وتهتمي ببابا..
ناديه اهدى ياحبيبي مش كده..
ياسمين بتحدي انا مش هسيب شغلي..اتفضلوا تحبوا تاكلو ايه..
محمد بحده انت بتتحديني ماشي ياياسمين..ياماشي..
ناديه اهدى يامحمد ..ممكن البنت تكون محتاجه الشغل ياحبيبي

محمد اهدى ايه وزفت ..ليرمق ياسمين بنظره وبنبرة تهديد اقسم بالله لو مامشتيش من هنا مش هيحصل كويس..
ياسمين بخوف انا..
بحده يلاااا..
لتسرع الاخرى وتغادر بتذمر ..بينما يجلس محمد يحاول ان يهدا امام ناديه فهي ترمقه بنظرات شك ويحاول التهرب منها..
محمد مالك..
ناديه انا مالي انت مالك اتعصبت عالبنت كده..
امحمد نا منبه عليها متسيبش بابا لوحده..
ناديه وهو باباك صغير ..اكيد هيعرف يهتم بنفسه .
محمد بهدوء وتحذير ناديه متتدخليش بعلاقتي ببابا انتي عارفه انه بالفتره الاخيره تعب ومحتاج حد يفضل معاه..على طول..
ناديه وضعت يدها عليه بدلال ياحبيبي انت ليه متعصب كده ده استقبالك ليا بعد البعد كله..
محمد امسك يدها وقبله حقك عليا معرفتش امسك اعصابي..
ناديه ولا يهمك..ياحبيبي..
محمد طب نتغدا ونروح البيت عشان انتي وحشاني اويي..
ناديه بضحك وانت اكتر..
____
في الملاهي ..
زينب اليوم كان حلو اويي .
عمر بس انا غلبتك بالعبه. .وفزت بداه ليخرج دب صغير باللون الوردي..
زينب بضيق انت لعبتها قبل كده ..انا اول مره العبها..
عمر انتي زعلتي متزعليش..
زين بطفوله كان نفسي اغلبك..واكسب اللعبه .
عمر بضحك منتي كسبتيها خلاص اهي ياستي خديها..
زينب مينفعش اخدها..انت الي اكسبتها
عمر لا ينفع مش ليا انا بديهالك هديه..
خطفتها بسعاده واحتضنت اللعبه بجد ..
اوما براسه بابتسامه ..وهو يراقب ملامحها الجذابه شعرها الاسود القصير الذي يصل لمنتصف عنقها..عيناها السوداء..تعبيرات وجهها الطفوليه ..ليشرد بها لثوني حتى شهقت الاخر..
عمر يخربيتك طلعتيني من المود مالك..
زينب اتاخرت اويي اويي..ياسو هتزعل مني جامد.
عمر متقلقيش احنا اساسا جنب بيتكم هوصلك دلوقتي..
زينب بسرعه والنبي ..
______
هبه انتي بتعيطي ليه دلوقتي..
مش عارفه حاسه نفسي رخيصه اوي ياهبه..انا بعت نفسي..
هبه انتي بتقولي ايه ..ده جواز وكل الجوازات بتبقى كده..
ياسمين انتي بتقولي ايه احنا اتجوزنا بشروط ..وعقد مابينا..وهو قدملي مساعدات ماديه كتير..ده اشتراني بجد..ودلوقتي جايب مراته …حتى معرفهاش انه متجوز..
هبه عارفه لو كنت مكان كنت فجرت القنبله وقولتلها اني مراته بس انتي عبيطه..
ياسمين مقدرتش خفت..بابا ببلاد.براا بيتعالج..واخوتي هيخسروا مستقبلهم بكده..وهو باين انه بيحب مراته جدا..وكمان مراته باين عليها مش زي ايه ست..واكيد مش هتقبل بكده..
هبه انتي بتحبيه..
ياسمين بضحكه ساخره حب ايه اللي بتقولي عليه ..انا عمري ماعرفت الحب ..الحب عايز ناس فاضيه عشان تعاني وتعيش الدور..اما انا لا انا بس عايزه اعيش مش اكتر من كده ..زي زي ايه بنت بسني ..بس بعد تعب بابا..وبعد ماخسر كل حاجه مش عايزه من الدنيا الا انه يخف ويبقى كويس..واخواتي يتعلموا احسن تعليم مش عايزه اكتر من كده..حتى لو على حساب نفسي ..وسعادتي..
هبه ربنا يعينك ياياسمين.
ياسمين يارب..
بعد مرور نصف شهر..محمد وناديه يعيشون بالقصر لوحدهم..عمر يهتم بزينب كثيرا وياتي لياخذها بعد المدرسه ليتجولان قليلا وهي تعلقت به كثيراً و لم تخبر ياسمين عنه..ياسمين في شقتها وتركت العمل وبقيت تهتم بادهم و باخيها واختها..ولم ترى محمد منذ ذلك اليوم
كانت ناديه نائمه بين احضان محمد وهو يمسح شعرها بحب..
ناديه محمد
محمد هممم
ناديه عايزه ارجع اسافر..
محمد اعتدل ونظر اليها مطولنا مش فاهم..
ناديه جايلي شغل هناك كويس وهكسب خبره فيه ومش عايزه اضيع الفرصه دي ..
محمد احنا مش اتنقشنا بالموضوع ده وانتهيني..
ناديه انت انتهيت انا لا..
محمد يعني ايه..
ناديه يعني هسافر يامحمد وهشتغل هناك وانت كمان تعالى معايا..
محمد اجي فين انا شغلي وحياتي وبابا وصحابي كلهم هنا..
ناديه وانا هعمل ايه يعني..
محمد ترفضي طبعا..
ناديه لا يامحمد مش هرافض..
محمد انتي امتى هتبطلي انانيتك ياناديه هاا امتى..
ناديه انا انانيه يامحمد..
محمد ايوا انانيه…بتهتمي بنفسك واحلامك اكتر متهتمي بيا احنا بقالنا ثلاث سنين متجوزين..ولسه مخلفناش ليه عشان حضرتك عايزه تهتمي بشغلك ومش فاضيه..وانا هموت على حتت عيل ..
بتسافر بلاد برا بالشهور..وانا افضل هنا توحشيني ماتوحشنيش مش مهتمه بيا..ياشيخه انتي حتى اتصال مايهونش عليكي تتصلي بيا الا لما اتصل انا او تكوني بحاجه حاجه..
ناديه كل ده شايله بقلبك
محمد واكتر..واكتر ياناديه انا لو مكنتش بحبك كنت سبتك من زمان مفيش راجل يتحمل كل ده
ناديه بحده متسيبني يعني هموت..
محمد بصدمه انتي بتقولي ايه..
ناديه بقول اللي سمعته ويكون في علمك انا من بكرى هسافر..وهشتغل لو حابب تجي معايا اهلا وسهلا مش حابب برحتك..
محمد بصدمه انت بتقولي ايه..
ناديه زي مسمعت..
محمد بغضب لا سمعيني اكتر . انت بتتشرطي حضرتك..
ناديه ايوا انا مش هتخلي عن مستقبلي عشان راجل رجعي متخلف وبيحب نفسه..اكت…
..لم يستطع تمالك نفسه ليصفعها بقوه وسط صدمت الاخر انت بتضربني ..
التقط قميصه وغادر دون النظر اليها ..
___
زينب بنوم دون النظر الى من المتصل ايوا ومين.
عمر بخبث الحلو.
.فتحت عينيها بوسعهما عمر..
عمر بضحكه عليكي نور..
زينب انت انت ازاي عرفت لتصمت..
عمر ازاي عرفت انك مسمياني الحلو بموبايلك..
شعرت بالخجل..انا انا..
عمر وحشتيني..
زينب …
عمر مش هشوفك بكرى..
زينب مينفعش بكرى اجازه..
عمر اتججي واطلعي عايز اشوفك.
زينب والله مش هقدر..
عمر بضيق ماشي ..
زينب انت زعلت ..
عمر لا ..
زينب والله مش هقدر عشان ياسو متحسش بحاجه..
زينب لا مخلاص مش جايلي نوم..خليك نتكلم شويه…
_______
كانت نائمه في شقه اخوتها حتى سمعت هاتفها..
ياسمين ايوا..
محمد ببرود تعالي الشقه عايزك..
ياسمين نظرت الى الساعه ولم تجبه..
محمد باختناق بسرعه مستنيكي .واغلق الهاتفه..
ياسمين ذهبت اليه بتأفف..وفور دخولها..جذبها اليه ولم يترك لها مجالا للاعتراض ليحملها وووو

 رواية ياسمين الشام الفصل السابع 7 -  بقلم نورة عبد الرحمن
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent