رواية ليل فريد الفصل الخامس 5 - بقلم جنى ابراهيم

الصفحة الرئيسية

 رواية ليل فريد الفصل الخامس 5 - بقلم جنى ابراهيم 



رواية ليل فريد الفصل الخامس 5

البارت الخامس

عند فريد وليل فى المستشفى.

فريد:اولا انا عايز اشوف غرف العمليات.

ليل:تمام حضرتك اتفضل من هنا.

ليل ورت كل حاجة لفريد فى المستشفى .

فريد:ممكن اعزمك على غدا يعنى كشكر على تعبك معايا.

ليل:ولا تعب ولا حاجة يا بشمهندس. 

فريد:امم ده معناها انك موافقة اعزمك على الغدا.

ليل بحياء:اه موافقة.

فريد بفرحه مش عارف يفسر سببها:تمام يلا بينا علشان متتاخريش على معاد الشغل الاستراحة قربت تخلص.

ليل:ماشى يلا.

ليل وفريد راحوا يتغدوا فمطعم جنب المستشفى.

ليل:مكنش له لزمة تعب حضرتك.

فريد:لا تعب ولا حاجة مش انا اللى هطبخ وغير كده انا قولتلك انه شكر على تعبك معايا.

ليل:شكرآ يا بشمهندس.

فريد:بره المستشفى قولى فريد من غير بشمهندس. 

ليل:ماشى يا

فريد بمقاطعة:يا ايه.

ليل بضحك:يا فريد.

فريد :بالظبط كده.

ليل وفريد اتغدوا وكانت القعده كلها ضحك وهزار وبعديها رجعوا المستشفى.

وفريد راح لمالك ومعاذ.

فريد:ايه اللى انتوا بتقولوا ده.

مالك:اصبر يا فريد وانا هفهمك.

فريد بغضب:تفهمني ايه،والله لموتك فى ايدى.

فريد راح لمعاذ وضربه بوكس:كده تخون ثقتى فيك ده انا دخلتك بيتى.

مالك بعد فريد عن معاذ:اهدى يا فريد انت فاهم غلط معاذ بيحب اختك وعاوز يتجوزها لكن انت زى ما سمعت كده هو خايف من الجواز.

فريد:كل ده انا مليش دعوه بيه ياما يتجوز اختى يا مايفهاش

ابدا ولا يجى عندنا البيت.

معاذ:تمام انا موافق.

فريد:انا رجع البيت.

فريد روح البيت وكان حاسس فى الوقت ده انه محتاج يتكلم مع ليل.

عند فريده  

فريده كانت قاعده بتذاكر وفجأة افتكرت معاذ.

فريده:وحشتنى يا معاذ امتى بقى هتحس بيا وتحبني زى ما انا ما بحبك نفسى اليوم اللى تعترفلى بحبك فيه يجى بقى.

ليل قابلت مريم 

مريم:تيجى تباتى عندى النهارده.

ليل:ماشى.

ليل و مريم راحوا بيت مريم.

ليل:ازاى حضرتك يا طنط.

فاطمه:الحمدلله يا قلب طنط تعالوا ادخلوا وانا هحضرلكم العشا.

مريم:ماشى يا بطوط لكن بسرعة ها.

فاطمه:بطوط إيه بطوط دى يابت قلة أدب. 

مريم:بسرعة بقى يا بطوط احنا جعانين.

مريم و ليل غيروا لبسهم واكلوا.

ليل:احكيلك بقى ايه اللى حصل مع سامى.

مريم حكت كل حاجة لليل.

ليل:يعنى مالك هو اللى انقذك من سامر.

مريم:أيوه. 

ليل:انا بقى فريد قالى افرجه على المستشفى وبعديها عزمنى على الغدا .

مريم:اوه لعبت معاك يا معلم.

ليل:بطلى بقى يامريم طب تيجى نتفرج على فيلم وناكل فشار.

مريم:ماشى يلا،لكن هنتفرج على فيلم ايه.

ليل:اممم ممكن نتفرج على فيلم حب البنات.

مريم:يلا نروح نعمل فشار. 

ليل ومريم عملوا فشار وقعدوا يتفرجوا عليه وبعديها ناموا.

يا ترى ايه اللى هيحصل فى حياة ليل ؟ويا ترى فريد حبها وهى حبته؟ويا ترى معاذ هيقدر يتعالج من العقده اللى عنده؟

كل ده هنعرفه فى باقى الفصول.

جنى إبراهيم نبيل 


    •يتبع الفصل التالي "رواية ليل فريد" اضاضغط على اسم الرواية 

رواية ليل فريد الفصل الخامس 5 - بقلم جنى ابراهيم
menna

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent