Ads by Google X

رواية ياسمين الشام الفصل الرابع 4 - بقلم نورة عبد الرحمن

الصفحة الرئيسية

  رواية ياسمين الشام كاملة بقلم نورة عبد الرحمن عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية ياسمين الشام الفصل الرابع 4

ياسمين بتوتر وضعت يديها علي يديه التي تحيط خصرها لتقول بارتباك مممككن تبعد..

محمد وهو يتفحصها بخبث ليه..

ياسمين عشان عشان ..

محمد ايوااا عشان ايه..ليقترب منها اكثر.

ادارت وجهها عنه لتقول بسرعة هو انت مش اتجوزتني عشان اهتم بعمو ادهم..

محمد بس عمك ادهم مش هيجي لحد بكرى عشان كده خلينا ننبسط.شويه..

ياسمين بس..بس….قاطعهم رنين هاتفه..

اخرج هاتفه ليرى ناديه المتصل..

ابتعد بهدوء لتتنفس الاخرى الصعداء..

ليرد بحب ايوا ياحبيبتي وحشتيني ..لتصدم الآخر..

ناديه كنت فين كل ده .

جلس ببرود وتحدث باريحيه وكأنها ليست هنا كان عندي شغل خلصتوا دلوقتي..مقولتيش هتيجى امتى..

ناديه قريب ياحبيبي.


محمد هو امتى القريب ده انا قربت انسى اني متجوز..

صدمت للمرة الثانية..ها هي تهدم بيت امرأة أخرى..

ناديه معلش يا حبيبي انت عارف مشاغل بس صدقني هحاول ارجع قريب.

محمد باختناق ماشي هشوف اخرتها معاكي..

ناديه بحبك..

محمد بابتسامه وانا بعشقك..وبموت فيكي..وبعشق..

ناديه طب خلاص بقى كفايه..

ايه اللي كفايه بقولك وحشانييي.

ناديه طب ماشي ماشي سلام بقى

محمد اي اللي سلام خليكي معايا شويه..

ناديه معلش هكلمك بعدين..

محمد بضيق ماشي سلام..

اغلق الهاتف ليرى الأخرى وجهها غارقا بالدموع..

محمد ببرود مالك..

ياسمين انت متجوز..

محمد ايوا فيها حاجة دي كمان..

ياسمين وماقولتش ليه..

محمد باستفزاز.ولو قولت هتتغير حاجه..هترفضي مثلا..

زاد بكائها..


محمد بلاش عياط عشان انا مابحبش النكد…

ياسمين مسحت دموعها واتجهت تبحث عن غرفة لتنام بها..

محمد على فين..

ياسمين هروح انام..

محمد وتنامي ليه مش النهارده دخلتك ياعروسه.

ياسمين بارتباك مش فاهمه..انت بتقول ايه

محمد لا فاهمه انا عايزك.ليجذبها وأراد تقبيلها ..لتدفعه بقوة ياسمين متقربش مني خالص انت فاهم كفايه انك كذبت عليا وطلعت متجوز…

محمظ ببرود هو يحرك يديه على وجنتيها حتى لو قولتك مش هيتغير حاجه وهتوافقي تتجوزين وبعدين على فكره ده حقي..

ياسمين بشجاعه مصطنعه انت اتجوزتني عشان ابوك..وليك عليا هخدموا بعنيا..بس قصه انا جوزك وليا حقوق تنساها خالص..

محمد ببرود هتديني اوامر حضرتك..

ياسمين مش اوامر بس الاتفاق اتفاق ..تصبح على خير دفعته عنها لتسرع الى احد الغرف وتغلق بابها باحكم حتى سمعت صوته يهدر. خلفها اصلا انت مش عجباني مش من نوعي عشان كده هسيبك بمزاجي..

رمت نفسها على السرير تبكي وتفكر بما سيحدث لها غدا..

وفي الصباح…

استيقظت على صوته..

محمد يلااا قومي هتفضلي نايمه كتير…

كانت فرشاة اسنانه بفمه ويضع منشفة على كتفه ..ومنشفة اخرى يغطي جسده السفلي فقط لتنهض بصدمه انت انت ازاي تخرج كده..

محمد كده اللى هو ايه..

ياسمين روح روح استر نفسك يا اخي..

استر نفسي ازاي منا مستور اهوه..

نفخت بضيق واتجهت الى الحمام لتسمع صوته يقول اجهزي عشان باباكي هيسافر النهارده مش هستنى كتير هي نص ساعه..


بعد مرور اسبوع…

ودعت ياسمين والدها ولم تخبره بزواجها..واخبرته بان هناك رجل اعمال تكفل بعلاج مجموعه كبيرة من المرضى وهو من بينهم..ولم يكن بوسعه الا تصديقها…

وتم نقل اخوتها زينب وعلي الى مدرسه جديده..

وهي بدأت العمل في مجال التسويق ..ولم تعد.ترى محمد الا صدفه..

اما ادهم فقد اقام بالشقه معها وهي تهتم به..ومحمد يعود متاخرا ينام بغرفة اخرى ومهما حاول ادهم ان يقربهم من بعضهم يفشل فهي لاتطيقه..وهو لا يطيق الجلوس معها…

لكن حدث شيء قلب الموازين كلها..

عمر كان شريك محمد بالشركه واخذ يتحول بالاقسام..حتى وصل لمكتب ياسمين التي كانت منشغله جدا بعملها نظر اليها مطولا وراقبها من بعيد باعجاب فهو حقا معجب بها.. لترفع راسها وتصدم به..

ياسمين بحده انت ايه اللي جابك هنا..

عمر بكذب عفوا انتي ايه اللي جابك هنا..

ياسمين ده مكان شغلي..

عمر وانا المسؤول بالشركه دي

ياسمين بصدمه هو هو مش محمد بيه صاحب الشركه

عمر انا ومحمد شركه بالشركه هنا…عطلتك عن شغلك..كملي سلام

وقفت بصدمه وهي تراقبه يبتعد اما الاخر فقد ابتسم واتجه الى مكتب محمد..

محمد اهلا اهلا عاش من شافك..

عمر انا والا انت من ساعت ماتجوزت التانيه مابقيناش نشوفك ايه غرقان بالعسل حضرتك..

محمد جواز ايه ياعمر انت عارف الجوازه دي مش على هوايا..واساساً كل ده بسبب بابا..

عمر باهتمام يعني انتوا ايه نظمكم مع بعض..


محمد مفيش كل واحد بحاله..

عمر. ازاي يامفتري دي حته من القمر ..

محمد ايه متحترم نفسك يااخي. وبعدين خلي بابا يخف وهطلقها.

عمر يعني انت بجد مش عايزها ..

محمد اه وسيبك منها دلوقتي وخليني بشغلنا..

عمر على قولتك..

في اليوم التالي..

واحده من الموظفات ياسمين عمر بيه عايزك بمكتبه..

ياسمين بقلق عايزني انا ليه..

الموظفه معرفش روحي شوفي .

في مكتب عمر..

ياسمين حضرتك طلبتني…

عمر ايوا اتفضلي ..

ياسمين لا حضرنك انا عندي شغل..

عمر اتفضلي يا انسه ياسمين..

ياسمين قولتلك عندي شغل .لوفي حاجه تخص الشغل اتفضل..

عمر رمى القلم ونظر اليها مطولا اول حاجه انا اسفه عشان اللي حصل بالمطعم ..

ياسمين محصلش حاجه بعد اذنك.

عمر استني هنا انا لسه مخلصتش..

ياسمين اتفضل..

عمر انا محتاج مساعده هنا عشان تساعدني بالشغل..

ياسمين وانا مالي حضرتك..

محمد عايزك تكوني مساعدتي…

ياسمين افندم..

محمد زي ماسمعتي.

ياسمين لا حضرتك انا مبسوطه بشغلي..بعد اذنك..

حرك يده على شعره بضيق وهو يراها تبتعد..ربنا يسمحك يامحمد عالموقف الزباله اللي حطيتني فيه..ده بتفكر فيا ازاي دلوقتي..

اصطدمت بمحمد

محمد كنتي فين..

ياسمين بمكتب عمر بيه..


محمد بتعملي ايه..

ياسمين عشان اىشغل..

محمد شغل ايه..

ياسمين بضيق تقدر تساله بعد اذنك..وغادرت ليرمقها بحده ابو تقل دمك..

في مكتب عمر

…محمد في ايه وكنت طالب ياسمين ليه..

عمرهصارحك بحاجه ومش عايزاك تزعل مني .

محمد حاجه ايه..

عمر انا طلبت من ياسمين تشتغل مساعده ليا..

محمد بضيق عملت كده ليه…انت راسم عالبنت والا ايه.

عمر لا ابدا بس عشان هيا شاطره بشغلها..ليسمعوا صوت شجارا اسرعوا ليجدوا ياسمين تتشاجر مع مدير التسويق حازم..

حازم احترمي نفسك بدل ماارفدك..

ياسمين اعلى ما فخيلك اركبيه..

محمد بغضب في ايه احنا بزيبه ..

حازم بحده تعالا يامحمد بيه شوف الانسه بقاله يومين

بالشغل وجايه تتحكم.فيه..ولعلمك ياانا ياهيا بالشركه دي

..

ياسمين.

عمر اهدى ياحازم وكل حاجه ههتتتحل..

حاز انا قولت اللي عندي..وجمع اشيائه.يريد المغادره

محمد استنى ياحازم اكيد مش هنستغني عن خدماتك عشان موظفه جديده تقدر ترجع تشوف شغلك

ابتسم حازم بنصر.

ليكمل محمد ببرود وانتي ياانسه مرفوده..وكل واحد يروح يشوف شغله.

ياسمين…

عمر…

محمد…

 رواية ياسمين الشام الفصل الرابع 4 -  بقلم نورة عبد الرحمن
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent