رواية زرقاء السليم الفصل الثالث 3 - بقلم رباب حسين

الصفحة الرئيسية

 رواية زرقاء السليم الفصل الثالث 3 - بقلم رباب حسين

رواية زرقاء السليم الفصل الثالث 3 

ارت 3


سليم بعصبيه::  اي دا 

 زهره بخوف و اتخبت ورا  هنا 

هنا:: في اي يا سليم 

سليم انتي بتعملي اي هنا 

هنا قربت ناحيته و حطت ايديها عل اكتافه بميا*عه     بجهزهالك يا عريس و غمزتله  


سليم بعصبيه و بعدها عنه بعن*ف::  و هي متعرفش تجهز لوحدها. انتي بقا اخرجي و انا بقا اجهزها بنفسي 


هنا. و اتعصبت:: ماشي يا سليم  بس على فكره بقا هي باين عليها كدا  مش بتفهم اوي و غمزتله  


 كل دا و زهره. بصا عليه و كانت لابسه النقاب قبل ما   تخرج (هي مش منقبه  بس المكان اللى كانت فيه يخليها   تلبس نقاب قبل ما تخرج و مكنتش لسه قلعته) خرجت هنا سليم قفل الباب و رها  و بص وراه ببطئ و طبعا زهره  هتموت من الرعب


سليم بخبث::  بقا انتي العروسه بتاعتي 


زهره  و بتهز راسها   باه 


سليم بيبتسم بخبث  و بيقرب  تجها و زهره بتبعد لحد  ما  لزقوا في الحيطه  بعدين سليم  بص عليها. من فوق لتحت و عجبه اوي لبسها و الطريقه في لبسها.و. محتشم و كدا بس خبا يعني  

 و بعدين رجع بص عليها  و قال.


امممم  مش هنشوفك بقا و بعدين رفع النقاب بسرعه من غير ما يستنا رد فعلها. 


بس بيتصدم من اللى بيشوفه كتله من الجمال عيون زرقه و بشره بيضه اوي  و شفايف كريزي كدا 


سليم بتوهان::  انتي حقيقيه   و بعدين بيبص على شفيفها. و دول حقيقين بردو و بيقرب. تجها و بيحط شفايفه عل شفيفها  و بيبوسهااا  و بيحط ايده عل خصرهاااا و بيتعمق و زهره اتجاوبت معها و حطت ايديها عل كتف  بدء انو يفك حجبهاااا ووووو 


في جه اخرى 


  انت يا بني ادم مش تحاسب حما*ر. ساايق  بتجيبوا لي عربيات لما مش بتعرفوا اسقوا. بها*ايم. اووف 


فاجأة و بكل قوه بتوقف العربيه و بينزل منهاا شاااب اسمراني طوويل و لابس نضاره سودا و بيتجه ناحيتهااا و بيقف قدمهااا كانت بتنضف في فستنها و لما لاحظت انو في حد جنبها بصت  لاكن رفعت رااسها لفوق بسرعه 😂القصر بقا  نكمل 


و قالت. بسم الله ما شاء اللع بتاكل اي 


هو  بعصبيه:::  مين اللى حما*ر 


هي بعد ما افتكرت.:: هو انت اللى كنت في العربيه اه طبعا حما*ر في حد يسوق كدا 


هو و هو بيبصلها بعيون حمرااا 


هي. في اي يسطا احمريت كدا لي انا اسفه خلاص انا اللى حماا*ره 


مبيردش عليهااا و بيشلهااا و بيحطهااا في العربيه و بيقفل عليها كل دا و هي بتصرخ و مش قادره  


نرجع لعشقنااا 


بعد ما فك حجبهااا بعد عنها و بص عل شعرها و قال و دا بروكه ولا اي 


ضحكت ضحكه بصوت  خفيفه عليه. لا دا حقيقي بردو  


سليم بتوهان. بجد 


اه 

انتي عندك كام سنه!؟؟. 


17 و انت


29


كبيير بس نصرف نظر عن الموضوع دلوقتي لانو عايز اكمل   و رجع تاااني و فأجأة بتدخل هنا. سليم و بيبص عليهاا و بيتعصب  و زهره بتستخبااا وراه  و بتمسك فيه من ورة 


سليم بعصبيه:: بتدخليي ليه من غير نا تخبطي 


هنا بخوف: حبيبي. دي اوضتنا و جيت اطمن عليك 


سليم:: في واحده تيجي تطمن  عل حد في يوم عرسه اطلعي يلا 


طلعت بسرعه  و سليم بص لزهره. ووووو اسفه عارفه انو قصير بس هحاول اطوله ان شاء الله


   •يتبع الفصل التالي "رواية زرقاء السليم" اضغط على اسم الرواية 

رواية زرقاء السليم الفصل الثالث 3 - بقلم رباب حسين
menna

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent