Ads by Google X

رواية الكوبرا و الصقر الفصل السادس و الثلاثون 36 - بقلم شيماء

الصفحة الرئيسية

   رواية الكوبرا و الصقر كاملة بقلم شيماء عبر مدونة دليل الروايات


 رواية الكوبرا و الصقر الفصل السادس و الثلاثون 36

في المطعم قعدين الجميع ماعدا صقر وحور
حسن: ربنا مايحرمنا من لمتنا دي
ناهد: يارب
احمد بضحك: هوا احنا مش هناكل ولا اي
جاسر بضحك: يخريبت طفستك
نور بمرح: همه علي باطنه كده علطول
ياسمين بضحك: والله عنده حق انا كمان هموت من الجوع
هايدي بضحك: هوا احنا مش جاين هنا عشان ناكل برضو ولا اي
محمد بإبتسامة: اه طبعٱ
ناهد بضحك: يخربيتكم عيال فقر هما علي بطنا
اسر بحب: وانتي ياجنه مش عوزه تاكلي
جنه ببعض الحزن: ماشي
اسر بقلق: مالك ياجنه
جنه بخوف: حور انا خايفه عليها اوي
خالد بثقه: ماتخفيش ياجنه حور مع صقر
نور: انت كده بطمنها ولا بتخوفها اكتر
احمد: ياجماعه صقر بيحب حور واكيد مش هيأذيها
خالد بإبتسامة: يلا بقا ياجنتي كلي
جنه ببعض الراحه: حاضر
وطلبو الاكل
______________
صقر كان ماسك ايد حور
حور بعصبيه: بقولك سيب ايدي
صقر ببرود: مش هسبها ها هتعملي اي
حور بعصبيه: هضربك
صقر بحب: وانا موافق ياستي
حور اتعصبت اكتر وقعدت جنبه
صقر بتحذير: الي حصل من شويه ده بلاش يحصل تاني
حور بصتله بزهول: آدم ده اخويا افهم بقا
آدم بغضب: اخوكي ابوكي ابنك ماليش فيه ماحدش يحضنك غيري
حور بصتله وسكتت
آدم بهدوء: حوري اسمعي الكلام بلاش تعصبيني
حور بحزن: خالد مش بس اخويا ده توأمي فاهم يعني اي
آدم: فاهم بس انا مش هقدر اشوف حد بيحضنك غيري
حور بصتله بحب: بتغير عليا اوي كده
آدم بتنهيده: انا مش عارف اصلٱ انا حبيتك اووي كده امتا بس كل الي اعرفه اني بقيت احبك اكتر من نفسك
حور بصتله وبعدين بصت حوليها
حور بإستغراب: هوا احنا فين
آدم لف وقف وراها وحضنها من ضهرها بصي كويس كدا
حور بتركز ادمها لقت العاب ناريه في السما وكتبت بحبك وكان شكلها حلو اووووي
وبعدين ظهر اسمها واسمه
العاب فضلت شغاله شويه كتار
حور كانت فرحانه جدا وكانت عماله تقول لآدم بص كأنها طفله صغيره
آدم كان فراحان جدا انها مبسوطه
حور لفت لآدم
آدم بحب: كل سنه وانتي في قلبي
حور بدموع حضنته: عرفت ازاي ام عيد ميلادي النهارده انا كنت ناسيه
آدم بعشق: انتي تنسي وانا مستحيل انسا اليوم الي جت فيه اجمل وارق بنوته في العالم
حور بصتله بحب وهي من الفرحه مش عارفه تتكلم
آدم: يلا بقا تعالي واخدها وركبها العربيه
حور بتساؤل: هوا احنا رايحين فين
آدم: انتي النهارده تسيبي نفسك خالص
حور ابتسمت وبصت ادمها
آدم: خدي اربطتي دي علي عينك
حور بإستغراب: ليه
آدم بهدوء: اسمعي الكلام يلا حطيها علي عينك
وفعلٱ حور حطيتها علي عنيها واصبحت مش شايفه اي حاجه ادمها
آدم وصل وقف العربيه ونزل اخد حور وهي مش شايفه قدامها
حور: هوا احنا هنروح فين
آدم: امشي بس وانتي ساكته…… بس اقفي هنا بقا وشال قطعه القماش من علي عنيها وظهر
تامر حسني وفرقته
بدأ تامر في يغني وحور من كتر الفرحه عنيها دمعت
آدم بهمس: بحبك ياحور قلبي
حور بحب: وانا كمان
آدم بصدمه: انتي…. انتي كمان اي
حور بخجل: بحبك
آدم فرح جدٱ وشالها ولف بيها كتير كل ده وتامر بيغني
وظهرو حسن وناهد والشباب والبنات وكلهم كانو فرحنين جدٱ بفرحه حور لانها عانت كتير من صغرها
حور بدموع: موافقه
آدم من فرحته شالها وقعد يلف بيها والورد بقا بينزل عليهم كتير وكان منظر غايه في الجمال
خالد كان اكتر واحد عارف حور فرحانه قد اي لانه توأمها وبيحس بيها
_____________
: طلعت لازم يخرج من السجن
الشب: تفتكر ممكن نعمل اي
: نشوف حد يكون في السجن بدل طلعت
الشب: طيب عشان نعمل كده لازم نلقي حد شبه طلعت بظبط
: اعمل اي حاجه المهم يخرج
الشب: طيب ويوسف
: لا يوسف بقا كرت محروق علينا
الشب: بس لو يوسف ماخرجش مش هيسكت
: مش هيعرف حاجه
الشب: لا هيعرف يوسف ذكي جدٱ مش ذي ما انت فاكر
: خلاص يبقا يخرج عشان ذكائه

 رواية الكوبرا و الصقر الفصل السادس و الثلاثون 36 - بقلم شيماء
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent