Ads by Google X

رواية زرقاء السليم الفصل الثاني 2 - بقلم رباب حسين

الصفحة الرئيسية

 رواية زرقاء السليم الفصل الثاني 2 - بقلم رباب حسين



رواية زرقاء السليم الفصل الثاني 2 

بارت 2


لينظر اليها بقرف لاول مره ثم ينظر لابوه يقول 


.... انا موافق 

 بيطلع فوق بسرعه و بيدخل اوضته و بيبدء يكسر في كل حاجه 


«هنا» بتسمع صوت التكسير و هي قاعده تحت و بتطلع لفوق عل طول 


اما عثمان بيقعد عل كرسي و بيبتسم و بيقول 


.. هتعرف السبب بعدين 


فوق عند سليم  


 طلعت عنده هنا بسرعه و فتحت الباب  


سليم و هو و مديها ضهره : اطلعي بره 


هنا بخوف: سليم حبيبي 


سليم بعصبيه: اطلعي بره 


بتطلع هنا بسرعه من الاوضه و سليم بيقعد و بيولع سيجاره 


.. يحببتي افهمي مينفعش مكنش لازم توفقي بكدا 


_مواافقش ازاي و الورث يضيع دي ملايين 


هناا افهمي يا حبيبتي دا جوزك و كدا هيضيع منك و هو معاه فلوس كتير كفايه 


هنا__ تؤ تؤ يضيع اي دا انتي لو شفتيه هو بيكسر الاوضه كلها علشان هيتجوز عليا مش هتقولي نص كلامك دا بيعشقني و بعدين يلا سلام بقا زمانهم راحو يكتبوا الكتاب 


في الجهة الاخرى 


-- ماما انا مش عايزة اتجوز و النبي اقنعي بابا و قليله هي مش عايزة ماما و بدأت تبكي 


مامتها __ مش بايدي حاجه و اللهي هما خلااص بيكتبوا الكتاب بره و بعدين بصي هقولك جوازك دلوقتي احسن من انك تقعدي معاه هنا يا بنتي 


زهره__ بس يا ماما انا عايزه اكمل تعليمي 


... و تكملي تعليمك لي خلااص اتكتب كتابك و قبضت عليكي فلوس يا قطه و تقالت الكلمه المشهوره (بارك الله.... مش حفظاها 😂😂) 


يلا بقا يا حلوه البسي بسرعه و اطلعي الراجل عايز يقبلك و خرج 


مامتها «صفاء»:'يلا يا حبيبتي البسي بسرعه و اخرجي يلا 


و خرجت 


لبست زهره دريس ابيض باحمر ضيق من فوق و واسع من تحت و خماار نبيتي و كانت تجنن حرفيا   


و خرجت و دموع في عنيها 


لقت رااجل كبير في السن اتصدمت و اتخضت اوي و قالت بسرعه 


..... انت جوزي 


عثمان بضحك:: ههههه لا انا ابوه 


زهره:::: بجد خضتني 


عثمان:: المهم بقا. ركزي معااايا كويس. انا مجوزك لابني علشاان عايز حفيد و لعلم بقا هو متجوز و بيحب مراته اوي 


بس ركزي بقا انتي هتبقي ام ولاده و العبي عل الحته دي بقا فاهمه 


زهره بغباء:: فاهمه 


عثمان:: يلا. بينا بقا 


و فعلا مشوا و سلمت عل مامتها و زهره قلبها اطمن لما خست انو عثمان واقف معاها 


و بعد شويه وصلوا و طلب من الخدم انو يطلعوها فوق 


 و بعد شويه 


ليدخل سليم البيت و بيكون عثمان قاعد. عل الكرسي و مبتسم 


عثمان::: مرااتك فوق اطلع يا عريس يلا 


سليم بيبص عليه و بيطلع بسرعه و بيفتخ الباب بقوه و بيدخل. 


 زهره بتكون بااصه لورا اول ما بيدخل. بتبص بسرعه 


سلييم ... اي داااااا 


   •يتبع الفصل التالي "رواية زرقاء السليم" اضغط على اسم الرواية 

رواية زرقاء السليم الفصل الثاني 2 - بقلم رباب حسين
menna

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent