Ads by Google X

رواية حبيب الروح الفصل الثاني 2 - بقلم منال عباس

الصفحة الرئيسية

  رواية حبيب الروح كاملة بقلم منال عباس عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية حبيب الروح الفصل الثاني 2

بينما بدر ينهى عمله سمع صوت ضجيج بالخارج ..

خرج بسرعه ليجد تلك الفتاة التي شغلت تفكيره تحاول أن تنزع الأنابيب والمحاليل المعلقه بيديها

والممرضات تحاول تهدئتها ..ولكنها تصرخ بشده فيهم …

روح : سيبونى ..عايزة أخرج من هنا …عايزة اشوف بابا وماما ..ليدخل بدر ويأمر الجميع بالخروج

ويغلق الباب ورائهم …

روح : لو سمحت عايزة أخرج

ليقترب بدر منها

بدر بهدوء : ممكن تهدى …علشان نتكلم ..

روح : نتكلم فى ايه..انا عايزة امشي من هنا

بدر : بس حالتك لسه مش مستقرة ..ثم ممكن اعرف ..هتسددى فاتورة المستشفى منين ..

تضايق بدر من نفسه أن يسألها سؤال كهذا ولكنه أراد أن يعرف حالها ..

روح والدموع بدأت تلمع بعينيها

روح : اطمن يا دكتور ..اكيد هدفع كل الفلوس

انا بس اروح لبابا وماما وبابا هيتصرف ..

انا مش عارفه ازاى هما مش موجودين

ثم سكتت للحظات واكملت

حور : دكتور هو بابا وماما حصل ليهم حاجه

بدر وهو يشعر بألم من أجلها : لو سمحت يا آنسه روح .اقعدى ولازم نتكلم بهدوء

كانت نظرات عينيه تبحث فى يديها عن خاتم خطبه ..هناك شئ بداخله ينبض ويريد أن يطمئنه

فنبضات القلب السريعه صعب التعامل معها

بدر : انتى جيتى من اكتر من اسبوعين وكنتى فاقدة للوعي ..

روح باستغراب : اسبوعين !!!

بدر : ايوا كنتى مع المصابين اللى وصلوا المستشفى

روح : بابا وماما فيهم ؟

بدر : للاسف البقاء لله ..

روح بصرخه مدويه مستحيل

وانهارت فى البكاء

اقترب منها بدر ..ولم يشعر بنفسه لياخذها فى حضنه ..فلم يتحمل دموعها ..

استسلمت له روح وظلت تبكى

حتى أنهكت من البكاء ..وكادت أن تقع أرضا

حملها بدر ووضعها بالسرير وعلق لها المحاليل

حتى نامت …

استدعى ممرضه وطلب منها أن تكون بجانبها ليل نهار ..خوفا أن تفعل بنفسها شئ فهى تحت تأثير الصدمه …

استقل بدر سيارته إلى الفيلا

وصل هناك ليجد والده ومعه عمه وابن عمه وابنه عمه ..

والد بدر ..دكتور علاء زهران رجل مكافح يمتلك العديد من المستشفيات ..عمره 58 عام

لم يتزوج مرة أخرى منذ وفاة زوجته لحبه وتعلقه بها ..

عم دكتور بدر ….المهندس عامر زهران اصغر من أخيه بسنتين ..طيب كاخيه ولكنه لم يوفق فى زواجه حيث انفصل عن زوجته منذ سنين عديده

ولديه ابن وابنه

ابن عم بدر ….سامر خريج كليه الهندسه ولكنه غير مهتم بعمله …يحب السهر واللهو مع الأصدقاء

أخته هنا ….ابنه مدلله فكل طلباتها مجابه جميله ولكنها مغرورة ..أى شئ تريده تعمل المستحيل من أجل الحصول عليه …

بدر : السلام عليكم

الجميع : وعليكم السلام

بدر وهو يسلم بحب وترحاب على عمه فهو يحترمه

بدر : نورت يا اونكل عامر والله واحشنا

عامر : وانتم وحشتونى ..اعمل ايه لقيتكم مش بتسألوا قولنا نيجى نسأل

بدر : والله مشاغل ..وسلم على سامر وهنا…

علاء والد بدر : احنا هنفضل واقفين كدا ..يلا اتفضلوا على الغدا ..

ذهب الجميع لتناول الغداء

كانت نظرات هنا منصبه على بدر ..ولكنه لم يعطيها اى اهتمام …

عامر : دكتورنا عامل ايه فى الشغل ..

بدر : الحمد لله يا عمووو كله تمام

عامر : طب وصى عليا سامر شويه

سامر : هو انا عملت حاجه !!

عامر : نفسي تبقي منضبط زى بدر

عايز اطمن على الشغل زى عمك كدا ترك إدارة المستشفى ل بدر لثقته فيه ..

علاء بضحك : بكرة يكبر ويعقل …

سامر : انت ديما كدا يا بابا ..

هنا : بدر ممكن نقعد شويه فى الجنينه بعد الغدا ..عايزة اخد رايك في حاجه

كاد بدر أن يرفض فهو يعلم مدى تفاهتها بالحديث

ولكن سرعان ما رد علاء

علاء : انتى بتستأذنى يا هنا ..اكيد طبعا

روحوا يا ولاد واحنا هنبعت القهوة ليكم فى الجنينه

بدر بضيق لتسرع والده .: اه تمام اتفضلى

جلست هنا على الارجوحه

هنا بدلع : مرجحنى يا بدر

بدر : مش واخده بالك انك كبرتى على الكلام دا

هنا : هو انت ديما كدا أفوش اومال هنتجوز ازاى

بدر : ومين قالك أننا هنتجوز

هنا : بابي واونكل علاء ..والمفروض النهارده هيتفقوا علشان نحدد ميعاد الخطوبه. انا جيت ليك المستشفى علشان افرحك ..بس انت كنت مشغول ورخمت عليا ..قولت انتظر لما ترجع ..

بدر : بصى يا هنا ..انتى بنت جميله واى حد يتمناكى ..بس انا ما بفكرش فى الزواج ليأتى صوت والده من ورائه

علاء : بس انا خلاص اديت كلمه ل عمك ..وبما انك ما بتفكرش فى الزواج .سيبنى افكر ليك ..انا عايز افرح بيك يا بدر ..

بدر : يا بابا ولم يكمل كلامه ليأتى عمه عامر ومعه سامر

سامر : مبروك يا بدر …مبروك يا هنا

هنا بفرحه : الله يبارك فيك عقبالك يا سامر

وقف بدر مذهولا لما يحدث نظر له والده بتوسل ألا يحرجه …

علاء : ممكن نختار اليوم اللى. يناسب بدر ويناسبكم للخطوبه..

عامر : هو احنا لسه هنعرف بعض علشان نعمل خطوبه ..انا رأيي يبقي زواج وزفاف على طول ..

بدر : لا يا عمى لو سمحت خليها خطوبه افضل

عامر وهو ينظر إلى علاء كى يتدخل

نظر علاء للاسفل فهو يعلم ابنه جيدا ولو نطق كلمه واحده زياده سوف يرفض كل شئ

عامر بعد أن فهم الوضع : خلاص نخليها خطوبه

ايه رايك يوم الجمعه يعنى كمان يومين

بدر : تمام اللى تشوفوه ..وعن اذنكم علشان تعبان شويه وتركهم وصعد إلى حجرته …

يمر الوقت ويذهب الضيوف

يصعد علاء إلى حجرة بدر حيث يطرق الباب

بدر : ادخل

علاء : انت زعلان يا بدر وانا عارف ان هنا مش مناسبه ليك ولافكارك …بس ما تنساش يا ابنى انها بنت عمك وبكرة لما تتجوزوا هتتغير هى طايشه بس اكيد هتتحمل المسئوليه ..وانت اقرب حد ليها والبنت بتحبك ..

بدر : حضرتك واخد قرار ..يبقي النقاش مش هيغير حاجه …

علاء : طب أدى لنفسك فرصه ..فى فترة الخطوبه وبعدها قرر…

بدر : أن شاء الله..

علاء : اسيبك تستريح ..تصبح على خير

بدر : وحضرتك من أهله ..

يمر الوقت ويأتى الصباح على أبطالنا ..

يستيقظ بدر وهو متشوق للذهاب الى عمله ورؤيه تلك الفتاة الجميلة…

يأخذ شاور سريع ويستبدل ملابسه

ويأخذ سيارته في طريقه الى المستشفى

يلقى التحيه بابتسامه على كل من يقابله

يستغرب الجميع تصرفه هذا فهو دائما حاد الطباع …

يصل إلى مكتبه ..يضع أغراضه ويستبدل ملابس بملابس الأطباء ( بالطو الطبيب ) ويذهب الى غرفه

روح ليجد …

 رواية حبيب الروح الفصل الثاني 2 - بقلم منال عباس
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent