Ads by Google X

رواية مخادعتي الجميلة الفصل التاسع و العشرون 29 - بقلم نورا رمضان

الصفحة الرئيسية

  رواية مخادعتي الجميلة كاملة بقلم نورا رمضان عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية مخادعتي الجميلة الفصل التاسع و العشرون 29

معتز بعصبية :انت ازاي تسمح لنفسك انك تمسكها كده شيل ايدك من علي خطيبتي
حور بصتله بصدمه وزقت امير
ولين مسكتها عشان متقعش
امير :اسف انا مكنش قصدي حاجه انا بس خوفت عليها لتقع عشان كده مسكتها مش اكتر
معتز بغضب :كنت سيبها تقع بس متمسكهاش كده تاني اختك كانت هتمسكها لكن انت لا
ليث وهو بيحاول يكتم ضحكته :خلاص يامعتز حصل خير
امير باستغراب :بس حور مش لابسه دبله ولا انت
معتز بتوتر وهو بيبص لحور :ااا مهو احنا لسه معملناش الخطوبه بس مش لسه هنتخطب هنتجوز علي طول وهنحضر للفرح اول م هي تخف
حور كل ده كانت ساكته وبتبصله بدهشه
ليث كان قايل لغزل ان معتز بيحب حور وبصلها وهما الاتنين كانو كاتمين الضحك
اسماعيل :الف مبروك ياولاد
امير بص لحور بوجع لانه كان اعجب بيها :الف مبروك ليكم
لين حضنت حور :الف مبروك ياحبيبتي
قصي بص علي لين وقال في سره:عقبالنا
ولين بصت علي قصي لقته بيبصلها ف اتوترت :يلا ياحور اخدك للحمام
حور راحت معاها وهي لسه مصدومه من اللي معتز قاله
ليث راح حضن معتز :الف مبروك ياخويا وهمس في ودنه
شكلك كان يموت من الضحك وحور وهي مصدومه من اللي انت قولته بس مكنش ينفع تقول كده كنت مسكت لسانك لأنها ممكن متقبلش وهيبقي شكلك وحش اوي قدامهم
معتز بتوتر :هي ممكن ترفض
ليث بجديه :ممكن انا معرفش بس انت اللي تعرف شوف نظراتها ليك وتاعملها معاك وانت هتعرف إذا كانت بتحبك او لا كلمها انهارده واعرف منها موافقه عليك او لا
معتز : إن شاء الله هتوافق بس خلي غزل تكلمها وتعرف إذا كانت بتحبني او لا لاني لو كلمتها لوحدنا هتبقي خلوة غير شرعية ياليث
ليث :حاضر هكلم غزل وهقولها تكلم حور يامعتز
معتز :ماشي يخويا
ليث راح قعد جنب غزل وهمسلها في ودنها :لما تقعدي مع حور لوحدكم تبقي كلميها عن معتز واعرفي بتحبه ومواقفه عليه ولا لا ياغزل
غزل :ماشي هكلمها بس لو رفضت معتز هيبقي شكله وحش اوي
ليث :احسن عشان هو متسرع مبيفكرش قبل م يتكلم وقعدو يضحكوا
حور دخلت هي ولين وقعدو وفضلوا يتكلموا مع بعض
غزل :هي ماما تقدر تروح معانا ياليث
ليث : هروح اسال الدكتوره
وخرج ونده للدكتوره وقالها إذا ينفع تخرج
الدكتوره :ينفع تخرج بس متتعرضش لاي تعب نفسي لأنها ممكن تدخل في غيبوبه مره تانيه المره الأولي كانت بسبب ضغط نفسي كبير وواضح انها كانت بتت”عذب أو حد بيضربها وده كان واضح من الكدمات والجروح والن”زيف اللي كان في دماغها واللي في جسمها وطبعا ترتاح ومتعملش اي مجهود عشان صحتها تتحسن ويحصلش اي مضاعفات الف سلامه عليها
ليث :الله يسلمك وشكرا ليكي
الدكتوره :ده واجبي استأذن انا بقي
ليث :اتفضلي والدكتوره مشيت وهو دخل الاوضه
وقالهم أنها ينفع تخرج
وامير خبط علي الباب ودخل
اسماعيل :كنت فين ياامير
امير بحزن:كنت بشرب قهوة عشان مصدع شويه
اسماعيل :ماشي يابني
ليث لغزل :هروح اجيب لبس لماما وجاي وبعدها نمشي
غزل بصتله بحب وهمستله في ودنه : بحبك مش من قليل
ليث بصلها بابتسامه وقام : انا هروح اجيب اللبس وجاي
قصي بسرعه :خليك انت ياليث وانا هروح اجيب وبالمره اجبلي كام طقم واجيب الكتب عشان المدرسه
ليث :ماشي خد الفيزا وهات اللي انت عايزه وخد مفتاح العربيه ومتتاخرش
قصي :ماشي
قصي بتوتر وهو بيبص ل لين :طب انا هعرف مقاس مامت
غزل ازاي أو اجيب هدوم اي بالظبط
ميرفت بخبث :لين ممكن تروح مع قصي وهاتي الهدوم لمرات عمك
لين بتوتر :حاضر
ليث بص لقصي بخبث : طب خليك انت ياقصي وانا هروح مع لين
قصي بغيظ:م انا هروح عشان اجبلي لبس ياليث
ليث وهو بيغيظه :انا هجبلك انا عارف مقاسك
قصي بضيق:وهجيب كتب وانت متعرفش كتب اي اللي هجيبها اترزع بقي
ليث بضحك :شكرا جدا انا مليش غير مراتي روح ياعم وانا نقعد مع مراتي وراح قعد جنب غزل
قصي بصله بتوعد وبعدها بص ل لين :يلا يالين
لين:يلا
وخرجو من الاوضه وراحوا وقفوا قدام العربيه
قصي بإحراج :انتي بتعرفي تسوقي
لين :اه هو انت مبتعرفش
قصي :اه مش بعرف خدي انتي المفتاح وسوقي
لين :انا مش حافظه الطريق للمول
قصي :ولا انا
لين بصدمه :مش حافظ الطريق طب ليه قولت انك هتروح ليث قالك خليك وانا هروح معاه وانت اصريت
قصي بإحراج:احم احم م م انا مكنتش قادر اقعد في المستشفي كنت عايز أخرج اشم هوي عادي بتحصل يلا اركبي وسوقي وانا هسال واحنا ماشيين عن أقرب مول
لين بضحك :ماشي يلا وركبوا ولين اتحركت بالعربيه وقصي سال وهما ماشيين عن أقرب مول وفي بنت وصفتله الطريق ومشيوا في طريق المول
لين :انت عندك كام سنه
قصي :22 وانتي
لين :انا 22
قصي:طلعنا قد بعض
لين :22 وازاي هتروح المدرسه اصلا انت المفروض تكون متخرج يابني
قصي:حكلها أن المغربي خطفه وكان حابسه في قبو تحت الارض ومكنش فيه نور خالص كان هو يدوبك شعاع نور بيدخله في القبو وكانو بيحطله عيش ناشف يأكله وكان بيجلده وانه حاول يهرب كتير بس مكنش بيعرف
لين بصدمه: ممكن تحكيلي كل حاجه لاني بابا وماما محكوليش بالتفصيل
قصي بدأ يحكيلها كل حاجه يعرفها
لين بحزن :ده مفيش في قلبه ذرة رحمه اي ده ده شيطان منه لله وبصت لقصي وهي حاسه بوجعه وهو بيتكلم ربنا هيجبلك حقك ياقصي انت وليث ووالدك ووالدتك وبكره هتشوف
قصي مسح دموعه وابتسم:عارف ان ربنا هيجيبلنا حقنا
لين بابتسامه :كده بقي انت هتبقي في سنه كام
قصي :تالته ثانوي
لين :اي الحزن ده بس يلا ربنا معاك وان شاء الله هتكون قدها
قصي :أن شاء الله
لين :يلا وصلنا
ونزلوا من العربيه ودخلو المول
قصي :تعالي الاول نجيب اللبس لطنط هدي وبعدها اجيب لبس ليا والكتب
لين :اشطاا يلا ودخلو محل ملابس ولين اختارت الهدوم وقصي حاسب وخرجو من المحل
لين :يلا نجيبلك لبس
ومسكت أيده وشدته ودخلو المحل
لين :اختار يلا
قصي بابتسامه:اختاري انتي علي ذوقك
لين بضحك:انت اللي قولت بص انا في ستايل كده بحبه اوي يعني مثلا هيبقي بنطلون وتيشيرت وقميص فوقيه أو جاكت
قصي :حلو اوي يلا نختار طيب
وبداو يختارو وقصي دخل لبسهم وخرج للين
قصي بابتسامه :حلو
لين بابتسامه:اه قمور اوي في الاستايل ده يلا قيس باقي اللبس
قصي فرح جدا أنه عجبها ودخل وبدأ يقيس باقي الهدوم ويوريهم للين
بعد شويه
قصي كان اخد الهدوم عشان يحاسب عليهم وحاسب عليهم
قصي :اختاريلي طقم البسه دلوقتي
لين طلعتله جاكت جلد اسود وتيشيرت ابيض وبنطلون اسود :خد البس دول ونبقي منسقين مع بعض
قصي اخدهم وغير هدومه في البروفه وخرج
لين :كده جامد اوي يلا
وبعدها قصي شال الشنط
وراحو مكتبه ودخلوا وليث بدا يشتري كتب وكشاكيل واقلام
وخرجوا
قصي بتعب :تعالي نشرب حاجه انا مش قادر
لين بتعب :وانا كمان مش قادره خالص يلا
وراحوا الكافيتيريا وقعدو
قصي :تحبي تشربي اي
لين :ايس كوفي
قصي: بابتسامه وانا هجيب زيك وراح طلب الايس كوفي واخده وراح قعد علي الطرابيزة وادالها الايس كوفي وقعدو يشربوا كان مبسوط جدا
لين وهي بتكلم نفسها :هو انا ليه مبسوطه اوي كده وبتكلم معاه كتير ليه دي اول مره تحصل اني اتكلم كتير كده وازاي اقوله ننسق هدومنا اه علي غبائي
قصي :سرحتي في أي
لين :لا كنت بفكر في حاجه
قصي : ممكن اعرف بتفكري في أي
لين بتوتر :بفكر في اصحابي اصلهم وحشوني جدا
قصي بتوتر :هو انتوا هتسافرو تاني
لين :معرفش بس انا مش هقدر ابعد عن اصحابي ابدا واكيد هسافر تاني انا حياتي كلها هناك
قصي بصلها بحزن :تمام
لين :يلا نتصور بما اننا لابسين زي بعض وفتحت الموبايل
وبداو يتصورو
قصي فتح موبايله :تعالي نتصور بتلفوني عشان يبقي انتي معاكي الصور وانا معايا
لين :اشطاا وبداو يتصورو وكانو مبسوطين جدا
وبعدها قعدو يتكلمو مع بعض
عند ليث وغزل
غزل :هما اتاخرو ولا متهيالي
ليث بضحك :لا هما اتاخرو فعلا ثواني هتصل بقصي ورن عليه
وقصي رد عليه :الو اي ياليث عايز حاجه
ليث بضحك :عايز محشي بقالكم 4ساعات بتجيبوا اللبس
ياقصي
قصي :اربع ساعات وبص في الساعه اي ده الوقت عدي بسرعه جدا انا محستش بالوقت
ليث بضحك:اه م هو الوقت مع الاحباب بيعدي بسرعه ده انا فاهمك ياقصي ياض ده انا اللي مربيك
قصي بضحك: خلاص ياعم ومتسيحش احنا جايين اهو
ليث بضحك :طيب متتاخروش وهات اكل وانت جاي عشان نتعشي
قصي :حاضر سلام وقفل
قصي :لين لين يابنتي
لين فاقت من سرحانها في ضحكه قصي
لين بتوتر :اي انا معاك اهو
قصي بضحكه جذابه :يلا عشان نمشي احنا اتاخرنا بقالنا حوالي أربع ساعات بنجيب اللبس
لين :اربع ساعات الوقت عدي بسرعه جدا
قصي :م هو الوقت الحلو بيعدي بسرعه
لين اتكسفت:ي يلا نمشي
قصي :يلا وقامو عشان يخرجوا من المول
قصي شاف محل مجوهرات :لين تعالي ندخل المحل ده عايز اجيب خاتم
لين دخلت معاه باستغراب :هتجيب خاتم لمين
قصي بابتسامه:ليكي لانك تعبتي معايا انهارده ف ده مجرد هديه بسيطه مني
لين فرحت جدا :طيب اختار انت انا اختارتلك في الهدوم وانت تختار الخاتم
قصي :ماشي
واختار خاتم رقيق جدا ولبسهولها
قصي بابتسامه :عجبك
لين بفرحه:جدا ده جميل اوي شكرا ليك ياقصي
قصي ابتسملها وبعدها حاسب وخرجو
لين لقت في محل في حظاظات دخلت جابت حظاظه اللي هي ليها قفل ومغناطيس وبيلزقوا في بعض
لين وهي بتلبسهاله :دي بقي هدي مني ليك ياقصي
قصي اخد التانيه منها ولبسهلها
وبعدها قرب أيده من أيدها وخلي الحظاظات يلزقو في بعض وابتسملها ومسك أيدها ومشيوا ولين كانت بتبصله وحاسه بشعور غريب وحلو جدا حاسه ان قلبها بيرقص من الفرحه بس مكانتش تعرف ده بسبب اي
وصلوا عند العربيه وقصي حط الشنط في شنطه العربيه
وبعدها ركبوا ولين ساقت وفضلوا يتكلمو
قصي:ثواني وقفي العربيه هنزل اجيب اكل من المطعم ده عشان كلنا نتعشي
لين :ماشي انزل معاك
قصي:لا خليكي هطلبه واجيلك نستني عقبال م يجهز
لين :تمام
وقصي راح يطلب الاكل وطلب الاكل بعدها دخل سوبر ماركت جمب المطعم يجيب شكولاتات
وبعدها رجع ركب العربيه
قصي وهو بيمد للين الشنطه:خدي يالين بما إن كل البنات بتحب الشيكولاته في انا جبتلك دول
لين بفرحه :شكرا ليك اول مره اشوف ولد كيوت كده بجد شكرا
قصي بابتسامه :اهم حاجه تكوني انبسطتي
وفضلوا يتكلمو
لين كانت بردانه وبتترعش
قصي :انتي بتترعشي كده ليه ومسك أيدها لقاها بارده
راح قلع الجاكيت بتاعه واداهولها :خدي البسيه عشان متبرديش
لين اخدته ولبسته :طب وانت كده هتبرد
قصي: هاخد جاكيت من اللي جبناهم واخد جاكيت من الشنطه ولبسه
لين بابتسامه: شكرا ياقصي
عند ليث وغزل
غزل بضحك : قصي م صدق أنه يخرج مع لين عينيه فضحته وباين اوي أنه بيحبها
ليث بضحك: الاتنين العشاق مفضوحين من تصرفاتهم عمك هيولع في قصي شايفه قاعد متعصب ازاي أنهم اتاخرو
غزل بضحك:احسن معتز وقصي انهارده جم يكحلوها عموها حرفيا
وقعدو يضحكوا عليهم
حور كانت قاعده بتبص لمعتز بغضب أنه قال إنها خطيبته
معتز كان قاعد متوتر من نظراتها ليه وخايف أنها متوافقش عليه
امير في نفسه: الحمدلله أنهم قالوا انهارده علي الاقل متعلقتش بيها اوي ده كان مجرد اعجاب لجمالها وبس وراح لحاله وانا مش هعلق نفسي يعني انا لازم انسي كل ده وحور من انهارده اختي وبس وابتسم ربنا يسعدهم ويتمملهم علي خير وبقي قاعد بيتكلم مع ليث
اسماعيل وهو كل شويه يبص في الساعه :دول اتاخرو اوي
ميرفت بضحك:في أي يااسماعيل هي مع حد غريب ده اخو جوز اختها في أي وبعدين متقلقش عليها هو هياخد باله منها
اسماعيل بقلق:مش معني أنه اخو ليث ابقي مطمنله علي بنتي ياميرفت دول بقالهم 5ساعات بيجيبو الهدوم ليه بيجبوها من محافظة تانيه
ميرفت بضحك :اهدي يااسماعيل زمانهم جايين ولما يجو نبقي نعرف اتاخرو ليه
اسماعيل بقلق:لما يجو
عند قصي ولين
قصي نزل من العربيه واخد الاكل وبعدها رجع تاني وركب جنب لين ولين ساقت العربيه واتجهت للمستشفي
بعد شويه كانو وصلوا المستشفي واخدو هدوم هدي ودخلوا المستشفي وطلعوا الاوضه
قصي بتعب :خد ياليث الهدوم اهيه
وقعد بتعب جنب لين
اسماعيل :اتاخرتوا ليه ياولاد
قصي:اسف أننا اتاخرنا بس عقبال م جبنا الهدوم وقعدنا في الكافيتيريا ومحسناش بالوقت
اسماعيل:تمام حصل خير
غزل برخامه :مين اللي مقالك الهدوم دي ياقصي
قصي بضيق.:لين هي اللي اختارتهم
ليث برخامه:والحظاظه دي هي دي اللي بيبقي فيها مغناطيس بتاعت الكابل وبتلزق في بعض عشان ميبعدوش عن بعض ياقصي
قصي بابتسامه غضب:اه ياليث بس انا ولين أصحاب بس
لين بصتله واضايقت لما قال انهم اصحاب
قصي بضيق وحس أن لين اضايقت: وبتاعت الاصدقاء المقربين وبصلها وابتسملها
قصي بص لغزل وليث:في أي سوال تاني
ليث وغزل بضحك:لا
نجيه :بعد اذنكوا بقي كلكوا برا عشان نلبس هدي
وكلهم خرجوا وميرفت فضلت مع نجيه عشان يلبسوا هدي
بعد شويه كانو لبسوها وبعدها جابولها كرسي متحرك وقعدوها عليه
وليث راح يحاسب وبعدها خرجوا من المستشفي وراحو يركبوا العربيات
لين وقصي وامير ومعتز وحور ركبوا في عربيه واحده
معتز وامير قدام وحور ولين ورا ولين قصي جنبها وكانو قاعدين يتكلموا ويتصوروا مع بعض
وهدي وغزل ونجيه وميرفت في عربيه
وليث وإسماعيل في عربيه
واتجهوا للبيت
بعد شويه وصلو البيت ودخلوا وقصي ولين جابوا الشنط والأكل ودخلوه جوه
نجيه :يلا كل واحد يطلع يرتاح عقبال م اجهز الاكل
قصي :احنا جبنا اكل واحنا جايين اتفضلي حضرتك ارتاحي وانا هدخل اسخن الاكل وأحضر السفرة
لين :هاجي اساعدك
قصي :اشطاا
ودخلو المطبخ وحطو الاكل في أطباق وحضرو السفره
قصي:يلا نخرج الاطباق
لين :يلا وهات معاك بيبسي
قصي بضحك:حاضر
جهزوا السفرة وحطو الاكل وقعدو كلهم ياكلوا
ليث لقصي:متسهرش عشان تصحي بدري وتروح المدرسه ودروسك
قصي:طيب
بعد شويه كانو خلصو اكل
قصي:انا طالع انام تصبحي علي خير يالين
لين بابتسامه:وانت من اهل الخير
وطلع اوضته ينام
معتز قام وهمس لليث في ودنه:انا طالع انام قول لغزل تكلمها
ليث :طيب يلا روح نام ومتسهرش عشان هصحيك بدري نروح الشغل
معتز:طيب وطلع اوضته ينام
ميرفت :ياماما نامي انتي مع حور وانا هنام جنب هدي عشان اخد بالي منها واديها الادويه في معادها
نجيه :لا خليكي انتي مع اسماعيل وانا هنام معاها ولين تنام مع حور وتاخد بالها منها
ميرفت :لا يماما ارتاحي انتي وانا هنام معاها وانت يا أمير نام مع ابوك يلا
امير:حاضر
اسماعيل :تصبحو علي خير وطلع هو وامير ينامو
ميرفت:تصبحو علي خير واخدت هدي ودخل الاوضه وغيرتلها هدومها وادتها الدواء ونيمتها علي السرير ونامت جمبها وفضلو يتكلمو
لين :يلا ياحور ننام واخدتها الاوضه وساعدتها تغير هدومها بعدها نامو علي السرير وبقو يتكلمو
وليث شال غزل وطلعو الاوضه
عند حور ولين
لين بسعاده:انا مبسوطه اوي كان دايما نفسي يبقي عندي اخت ونسهر انا وهي ونفضل نتكلم وحلمي اتحقق اهو وبقي عندي بدل الواحده اتنين
حور بضحك: اهو انتي بتقولي كده دلوقتي بعدها هتندمي انك قولتي كده لما نشتغل انا وغزل علي الخناقات
وفضلو يضحكوا ويتكلمو مع بعض
عند غزل وليث
غزل :انا عايزه اروح عند لين وحور واقعد معاهم وبالمره اقول لحور علي موضوع معتز
ليث :ماشي يلا البسي خمارك واوديكي ليهم
غزل : لا مش هلبس الخمار كده كده كله نايم
ليث بحده: حتي لو نايمين م ممكن لما تخرجي تلاقي معتز أو قصي أو امير ياغزل احنا مش قاعدين لوحدنا قومي ربنا يهديكي والبسي الخمار
غزل :م انا مش قادره الفه بسبب ايدي
ليث بابتسامه:انا هلفهولك يلا وقام جاب الخمار ولفهولها
غزل وهي بتبص في المرايه: حلو اوي انت بتلفه احلي مني
ليث بغزل:انتي اللي محلياه
غزل بابتسامه:اوعدني انك دايما اللي هتلفلي الخمار بس انت اتعلمت تلفه ازاي
ليث :اوعدك اني دايما هلفهولك واتعلمته ازاي كنت بركز معاكي وانتي بتلفيه وعرفت بتلفيه ازاي
غزل بحب :بحبك اووي دايما بتهتم بتفاصيلي وبتاخد بالك مني دايما بحس اني مقصره في حقك واني مبهتمش بيك زي م انت بتهتم بيا
ليث :وهو في اب مش هيهتم بتفاصيل بنته انتي بنتي قبل م تكوني مراتي ياغزل وتاني حاجه انتي بتهتمي بيا دايما ومش مقصره لا واهم حاجه بالنسبالي انك معايا وفي حضني يبقي انا مش عايز حاجه تاني واخدها في حضنه وباس ايديها
غزل حضنته جامد واتنهدت :يلا عشان اروحلهم
ليث :يلا بس بسرعه عشان متناميش جوه انا مش بعرف انام غير وانتي في حضني
غزل :وانا بردو
وسندت عليه ووداها عند الاوضه
ليث:خبطي انتي وانا هدخل اوضتنا عشان ممكن حد منهم يفتح وميعملش حساب اني واقف معاكي
غزل بابتسامه حب:حاضر وليث دخل اوضتهم وغزل خبطت
لين قامت تفتح :غزل ادخلي وسندتها ودخلتها
حور :اهو هنسهر احنا التلاته هييييي
لين :أيوة يلا اطلعي علي السرير وساعدتها تطلع
وقعدو مع بعض وفضلوا يتكلمو
لين بضحك:مره وانا صغيره روحنا انا وماما وبابا وامير النادي والطرابيزه كان عليها 3كراسي ف ماما قالتلي اروح اجيب كرسي روحت اجيب الكرسي ولقيت في راجل واقف قدام الكرسى روحت شيلت الكرسي ومشيت سمعت بعدها صوت دوشه ببص لقيت الراجل اللي كان واقف قدام الكرسى واقع في الأرض والناس بتقومه روحت انا عند الطرابيزه ولقيت ماما بتزعقلي وبتقولي أن الراجل وقع بسببي وأنه كان هيقد علي الكرسي وانا شيلته وراح واقع
غزل وحور فضلوا يضحكو
وفضلو يتكلمو وهما فرحانين وحاسين بدفء العيله
غزل :منكم لله الوقت اتاخر وليث مستنيني
لين :طب م تنامي معانا انهارده وهو زمانه نام
غزل:لا انا قولتله اني مش هتاخر وهو مستنيني وبصت لحور حور انتي سمعتي اللي معتز قاله طبعا معتز قال لليث اني اسالك إذا كنتِ موافقه عليه وبتحبيه ولا لا هو اه اتهور انهارده لما زعق مع امير بس هو بيحبك وده بان النهاردة لما كان غيران انك امير ماسكك وحبه ليكي كان واضح جدا في عيونه انا عايزه اعرف قرارك عشان ليث يرد عليه
لين بضحك:يعني هما مفيش بينهم أي ارتباط ولا حتي كلام وهو قال كده ده لو حور قالت مش موافقه هيبقي منظره وحش بطريقه
غزل بضحك:مش هيورينا وشه تاني
حور بتفكير:انا مش عارفه اذا كنت بحبه او لا
غزل :يعني اي مش عارفه
حور :ازاي اعرف اصلا اني بحبه
لين بضحك:معرفش انا اصلا محبتش قبل كده بس غزل اكيد عارفه قوليلنا انتي ياغزل ازاي نعرف اننا بنحب حد
غزل بعشق: هقولكم تعرفي انك بتحبيه لما متقدريش تقعدي لوحدك من غيره لما تتبسطي وابتسامتك تظهر لما تشوفيه
لما تبقي عايزه تتكلمي معاه طول الوقت ووتتكلمي كتير جدا
ولما تغيري عليه من نظرات البنات ليه لما تبقي دايما بتفكري فيه وتسرحي في ملامحه وفي ضحكته (افتكرت ضحكه ليث وملامحه وابتسمت بحب) لما تحسي انك بنته اللي يخاف عليها ولما يحتويكي في وقت وجعك وتعبك وزعلك ويخفف من حزنك لما يهتم بادق التفاصيل فيكي
لين :طب اعرف ازاي أنه بيحبني
غزل :لما يغير عليكي من كل اللي حواليه لما يضحي عشانك كتير ويجي علي نفسه عشانك ولما تتخانقو ميسبكيش ويمشي لا ياخدك في حضنه لغايت م تهدي وبعدها تتناقشو وميخلكيش تنامي زعلانه منه ولما تتكلموا متحسوش بالوقت وتتفاجو بأنكم بقالكم ساعات مع بعض ويحاول يبسطك باي حاجه بكلمه حلوه منه أنه يقولك انك قمر انهارده أو يبسطك بخاتم أو شكولاته أو ورده (لين بصت علي الخاتم والشكولاته اللي جنبها وابتسمت ) أنه يفهمك غلطك ويعلمك الصح أنه يشجعك علي الصلاة وقراءة القرآن وياخد بايديك للجنه
ويحافظ عليكي ويعتبرك جوهرته الغاليه
غزل بصتلهم هما الاتنين لقتهم سرحانين:(بغمزه)شكل كده كلامي هيجيب نتيجه وهتبقي جوازتين
لين وحور اتوترو
لين :لا انا كنت بفكر في حاجه تانيه انا ماليش في الحب والكلام ده
غزل بضحك:اه م هو عيونك باين عليهم يابت عيونك بيطلعو قلوب
لين :لا مليش في الكلام ده
غزل :بكره هنشوف يالين وانتي ياحور قرارك اي
حور بتفكير:مش عارفه أقرر إذا كنت بحبه او لا
غزل :طب بتحسي بايه لما تشوفيه وتتكلمي معاه
حور :لما بشوفه بحس بتوتر غريب وخجل وبحب اني اتكلم معاه لما بتكلم معاه برتاح جدا وبطمن في وجوده وبفرح لما اشوفه بيضحك وحبيت خوفه عليا لما كنا في المستشفي وحنيته في أنه يطمني أنه هيجبلي حقي
غزل بابتسامه:يبقي كده بتحبيه بصي معاكي لغايت الصبح وتقوليلي قرارك ياحور ولو عايزه مده اطول براحتك وقبل كل ده صلي استخاره
حور :حاضر يحبيبتي
لين بضحك:كل ده ومتعرفيش اذا كنتي بتحبيه او لا ياحور
حور بغيظ: ماشي يالين والله لوريكي بس اما اخف
غزل بضحك: ياعيني يالين كنتي طيبه يلا سلام واشوفكم بكره إن شاء الله تصبحو علي خير وقامت خرجت راحت عند ليث
ليث :كل ده تأخير ياغزل
غزل :اسفه والله محستش بالوقت حقك عليا وباست خده
ليث :خلاص مش زعلان ها حور وافقت
ليث :تمام يلا ننام واخدها في حضنه ونامو
عند لين وحور
حور:لين معلش ساعديني اتوضي عشان اصلي استخاره
لين :يلا ياستي ودخلتها الحمام وساعدتها تتوضي وبعدها لبستها الاسدال والحجاب
لين :عايزه حاجه تاني
حور :لا شكرا يا حبيبتي
لين :طيب انا هدخل البلكونه عشان تركزي في صلاتك وسابتها واخدت جاكيت قصي ولبسته عشان الجو برد ودخلت البلكونه سندت علي سور البلكونه وهي بتفكر في قصي وبصت للخاتم اللي ادهولها ابتسمت
وحضنت نفسها بايديها وبقت تشم ريحه قصي في الجاكيت اتنهدت بحب وفضلت تفكر فيه
بعد شويه حور ندهت عليها وقالتلها تدخل لأنها خلصت صلاة
لين دخلت :يلا ننام انا تعبت اوي
حور :وانا كمان يلا ونامو
تاني يوم كلهم صحيوا
وقصي ولين ومعتز وامير وليث دخلوا المطبخ يحضرو الفطار
وخلصو وامير وقصي ولين خرجوا يحطو الاطباق علي السفره
ليث بص لمعتز بجديه :معتز حور قررت
معتز بتوتر :واقفت صح
ليث بجدية:للاسف رفضت
معتز :******

 رواية مخادعتي الجميلة الفصل التاسع و العشرون 29 -  بقلم نورا رمضان
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent